فلسطين اليوم - فتيات سعوديات يبعن الكبدة والطحل في وسط جدة

فتيات سعوديات يبعن الكبدة والطحل في وسط جدة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فتيات سعوديات يبعن الكبدة والطحل في وسط جدة

فتيات سعوديات يبعن الكبدة
القاهرة - فلسطين اليوم

تنشط فتيات في شهر رمضان في بيع الكبدة من «كشك» صغير في منطقة جدة التاريخية، ويبدو أن المشهد بات معتادا إذ سجلت فتيات منذ وقت مبكر وفي مواسم عدة أسماءهن لحجز مواقع لبيع المأكولات المحلية في مهرجانات المنطقة التاريخية، وساعدت الكثافة التي تشهدها منطقة جدة التاريخية في مهرجانها «رمضاننا كدا»، الفتيات في سوقهن.

وتشير إحصاءات رسمية إلى أن أعدادا ضخمة حضرت المهرجان، حتى إن إدارة المهرجان أكدت حضور أكثر من 23 ألفا في يوم الافتتاح، رغم حرارة الأجواء التي تشهدها عروس البحر الأحمر وارتفاع الرطوبة.

وتراهن الفتيات على جودة منتوجاتهن أمام المنافسين التقليديين (الرجال)، فيما تؤكد إحداهن أن الزبائن يفضلون الشراء من المرأة كون الاعتقاد السائد بأن المرأة تطبخ أفضل من الرجل، مع ميلها لترجيح الرواية.

في المقابل، يرى مالك «كشك» لطهي الكبدة في منطقة البلد عبدالرحمن منصور ذو الخمسين ربيعا لـ«عكاظ» أنه يعمل في إعداد الكبدة في رمضان منذ عقد من الزمن، ويعمل على إعدادها وبيعها بنفسه طوال ليالي الشهر الفضيل، «وهذا الأمر بات يجري في دمي كالهواية التي لا أرى بأني سأقضي رمضاني دونها».

ويشير عبدالرحمن إلى أن العشر الأواخر من شهر رمضان يكثر فيها عدد المتسوقين ويزداد فيها الإقبال على أكل الكبدة، وتكثر فيها زبائنه وتعد تلك الفترة الذهبية والذروة ومع انتهاء رمضان ولياليه تختفي أكشاك الكبدة الموقتة، التي لا يعمل أصحابها إلا في موسمه.
من جهته، أشار البراء محمد (أحد زوار منطقة البلد التاريخية) إلى أن زيارة منطقة البلد والمواقع التاريخية في جدة تعد ذات طابع مختلف فلا تخلو من المتعة والتسلية وفي رمضان تحديدا تزيد هذه المتعة، إذ تبدو كخليط من الحنين للذكريات التي ترسم في الأذهان لحظات الزمن الجميل وبقاياه المعتقة وروحانية ليالي هذا الشهر الفضيل، في ظل توافد أعداد كبيرة من جنسيات مختلفة لمشاهدة الآثار الباقية من تاريخ جدة القديمة والتعرف على الطقوس المصاحبة لرمضان في هذه المنطقة التي لا تجود فيما سواها.

وتنتصر سارة آل عبدالرحيم للفتيات العاملات في بيع الكبدة، لتؤكد حرصها على الشراء من «كشك الفتيات» كونها أكثر خبرة ودارية في مجال الطبخ، «هن يتفوقن على الرجال، ومن الطبيعي أن اختار كشكهن»، مشيرة إلى أنها تزور المنطقة التاريخية مرة واحدة في رمضان، مع كامل أسرتها حتى يستحضروا ماضي المدينة التي يحبون.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - فتيات سعوديات يبعن الكبدة والطحل في وسط جدة  فلسطين اليوم - فتيات سعوديات يبعن الكبدة والطحل في وسط جدة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - فتيات سعوديات يبعن الكبدة والطحل في وسط جدة  فلسطين اليوم - فتيات سعوديات يبعن الكبدة والطحل في وسط جدة



بدت أكبر كثيرًا من عمرها على السجادة الحمراء

أرييل مثيرة بفستان مرصع بالترتر في "إيمي أووردز"

نيويورك ـ مادلين سعادة
ظهرت النجمة أرييل وينتر، بإطلالة مثيرة على السجادة الحمراء، خلال حفلة توزيع جوائز "إيمي أووردز"، في دورته التاسع والستون لعام 2017 الجاري، ليلة الأحد. وبدت النجمة الشابة ذات الـ19 عاما، أكبر بكثير من عمرها، في ثوب من اللون الأسود والفضي دون أكمام، والمرصع بحبات الترتر اللامعة مع قلادته السوداء السميكة حول العنق، واثنين من الشقوق تصل لأعلى الفخذ، ما جعلها تجذب أنظار الحضور وعدسات المصورين. وقد انتقد البعض إطلالة الممثلة الأميركية لإخفاقها في اختيار ثوبها المزود بشقين كبيرين على كلا الجانبين، على السجادة الحمراء بالحفل الذي يحتضنه مسرح مايكروسوفت بمدينة لوس أنجلوس. وانتعلت وينتر صندلا مكشوفا من اللون الأسود ذو كعب الذي أضاف إلي قامتها القصيرة مزيدا من الطول، حيث بدا قوامها كالساعة الرملية، وصففت شعرها لينسدل بطبيعته على ظهرها. وقد ظهرت وينتر بجانب صديقها الذي أكمل عامه الـ30 هذا الأسبوع. وليفي، الذي كان ثابتا في حياة أرييل

GMT 10:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منافسات خلال أسبوع الموضة في لندن
 فلسطين اليوم - منافسات خلال أسبوع الموضة في لندن

GMT 07:25 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

كتاب "Peak District" المصوّر بطريقة رائعة
 فلسطين اليوم - كتاب "Peak District" المصوّر بطريقة رائعة

GMT 10:54 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"البنفسجي الرمادي" دهان المنازل في 2018
 فلسطين اليوم - "البنفسجي الرمادي" دهان المنازل في 2018
 فلسطين اليوم - ماكرون يتلقى رسائل هجومية بعدما تمَّ تداول رقم هاتفه

GMT 01:29 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

أسامة كمال يعلّق على اتهامه بأنه "مذيع دولة"
 فلسطين اليوم - أسامة كمال يعلّق على اتهامه بأنه "مذيع دولة"

GMT 00:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

تيسير خالد يدعو إلى الحذر من مصيدة نتنياهو
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - فتيات سعوديات يبعن الكبدة والطحل في وسط جدة
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine