فلسطين اليوم - حركة حماس تكشف عن محاولات إسرائيلية فاشلة لاختطاف الجنود من غزة

أفصحت عن تطورات إيجابية ستسهم بشكل كبير في تخفيف الحصار عن القطاع

حركة "حماس" تكشف عن محاولات إسرائيلية فاشلة لاختطاف الجنود من غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حركة "حماس" تكشف عن محاولات إسرائيلية فاشلة لاختطاف الجنود من غزة

عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، محمود الزهار
غزة ـ ناصر الأسعد

كشف عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، محمود الزهار عن رصد محاولات "إسرائيلية" لتتبع الجنود ومعرفة أماكن وجودهم في محاولة لاختطافهم، مشيرًا إلى أن كل تلك المحاولات فشلت في معرفة أماكن وجودهم وخطفهم من يد المقاومة.

ونفى الزهار بشكل قاطع، أن يكون لديه أي معلومات عن وجود أي تطورات في مباحثات صفقة التبادل أو الوسطاء فيها، مؤكداً أن نشر أي معلومات بهذا الملف قد يصيب الفلسطينيين والأسرى داخل السجون بالضرر.

وتحدث الإعلام العبري أخيرًا بكثرة عن تحركات لتحريك مفاوضات صفقة التبادل بوساطة مصرية، وكان رئيس المكتب السياسي السابق لحركة "حماس"، خالد مشعل، قد صرح، في أبريل الماضي، أن حماس لن تجري أية مفاوضات على صفقة تبادل أسرى قبل أن تطلق إسرائيل سراح محرري صفقة شاليط الذين أعيد اعتقالهم.
وعلى صعيد التحركات للتخفيف من وطأة الحصار المفروض على قطاع غزة لأكثر من عشر سنوات، أكد الزهار أن حركته تسير في هذا الاتجاه، وأن هناك تطورات إيجابية خلال الفترة المقبلة ستسهم بشكل كبير في تخفيف الحصار، من بينها فتح معبر رفح.

وكشف الزهار أن معبر رفح سيفتح خلال أيام لخروج حجاج غزة، وسيفتح كذلك نهاية الشهر الجاري لحركة تنقل المواطنين والتجارة مع الجانب المصري بشكل يومي، لافتاً إلى أن معبر رفح وفتحه بصورة دائمة سيحل الكثير من الإشكاليات التي تعاني منها غزة، وعن الأنباء التي تحدثت عن توجه رسمي للرئيس عباس لحل المجلس التشريعي خلال الفترة المقبلة؛ كجزء من عقاب حركة "حماس" بعد تقاربها مع النائب محمد دحلان، كشف الزهار أن حركته ناقشت هذا الأمر من كل جوانبه، وقد أعدت خطوات أخرى في حال نفذ الرئيس عباس هذا التهديد وأمر بحل التشريعي.

واستبعد الزهار وجود أي تحرك إيجابي في  ملف المصالحة الداخلية بين حركتي "فتح" و"حماس"، خلال المرحلة المقبلة، ويذكر أن المصالحة الداخلية لا تزال مجمدة، وعلى الرغم من الحديث عن تحركات داخلية وعربية قدمت لدفعها فإن جميعها قد فشلت.

ويشترط الرئيس عباس حل اللجنة الإدارية التي شكلتها "حماس" للتخفيف من الحصار المفروض على غزة والتراجع عن خطواته التصعيدية، وهو ما ترفضه "حماس" وتعده تهرباً جديداً.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - حركة حماس تكشف عن محاولات إسرائيلية فاشلة لاختطاف الجنود من غزة  فلسطين اليوم - حركة حماس تكشف عن محاولات إسرائيلية فاشلة لاختطاف الجنود من غزة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - حركة حماس تكشف عن محاولات إسرائيلية فاشلة لاختطاف الجنود من غزة  فلسطين اليوم - حركة حماس تكشف عن محاولات إسرائيلية فاشلة لاختطاف الجنود من غزة



 فلسطين اليوم -

تبني منزلًا في فلوريدا وتخطط للانتقال إلى سان فرانسيسكو

سيرينا ويليامز تتبادل صور حملها مع 6 ملايين معجب

سان فرانسيسكو ـ رولا عيسى
نشرت صحيفة بريطانية، صورًا فوتوغرافية مُذهلة للاعبة التنس الأميركية الشهيرة "سيرينا ويليامز"، والتي تظهر تطورات حملها الأول بعد بضعة أيام فقط من إعلانها انتظار طفل جديد. وأشارت لاعبة التنس ويليامز، التي فازت بـ23 بطولة من بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى، إلى حملها الأول في عدد سبتمبر/أيلول من مجلة "فوج" للأزياء، حيث ظهرت لأول مرة قبل أسابيع قليلة من الموعد المحدد لها، بحسب صحيفة "دايلي ميل". وظهرت ويليامز مرتدية فستانًا أنيقًا من اللون الأبيض بتوقيع علامة "أتيلير فيرساتشي"، وهو مفتوح من أحد الجوانب ليكشف عن ساقها، بالاضافة إلى ذيله الطويل الذي بدى متطايرًا خلال جلسة التصوير التي يقودها المصور الشهير "ماريو تيستينو"، وتظهر الأم حافية القدمين وتضع يدها اليسرى حول بطنها لتضم طفلها وهو ما يظهر شيئًا من الأمومة. وتبادلت سيرينا صورها الجديدة مع أكثر من 6 ملايين متابع لها على إنستغرام، يوم الأربعاء، موضحة أنها تشعر بمزيج من
 فلسطين اليوم - ميغين كيلي تسرد حقيقة تعرضها للتحرش الجنسي
 فلسطين اليوم -
 فلسطين اليوم -
 فلسطين اليوم -
 فلسطين اليوم -
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - حركة حماس تكشف عن محاولات إسرائيلية فاشلة لاختطاف الجنود من غزة
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine