فلسطين اليوم - مواجهات واعتقالات في الضفة الغربية واقتحام منزلي شهيدين في بيت لحم

"حماس" تؤكّد أنّ وفدها في مصر سيبحث سبل تخفيف الحصار عن غزة

مواجهات واعتقالات في الضفة الغربية واقتحام منزلي شهيدين في بيت لحم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مواجهات واعتقالات في الضفة الغربية واقتحام منزلي شهيدين في بيت لحم

عناصر من قوات الاحتلال الاسرائيلي
غزة ـ فلسطين اليوم

واصلت قوات الاحتلال حملات الاعتقال في الضفة الغربية فيما شهدت بعضها مواجهات أثناء دخول وانسحاب دوريات الاحتلال، السبت، واقتحمت قوات الاحتلال مدينة جنين و تواجدت في محيط الجامعة العربية الأميركية واقتحمت قوات الاحتلال، في بيت لحم، منطقة العبيات قضاء مدينة بيت لحم وتمركزت في المدخل الشمالي للمدينة، كما اقتحمت بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم وداهمت منزلي الشهيدين عصام ثوابتة وعلي طقاطقة وخربت محتوياتها.

وداهمت قوات الاحتلال قرية كفر قدوم شرقي مدينة قلقيلية واعتقلت الشاب خليل أبو سمرة خلال المواجهات شمال مدينة قلقيلية . وكانت بلدة كفر قدوم قد شهدت مواجهات عقب صلاة الجمعة أمس، وسلمت سلطات الاحتلال الشاب أمين القاعود من مدينة الخليل استدعاءً لمراجعة مخابراتها واعتقلت قوات الاحتلال الليلة طفلين داخل مستوطنة " كرميتسور" المقامة على أراضي بلدة بيت أمر شمال محافظة الخليل.

وأفاد الناشط الإعلامي محمد عوض باعتقال قوات الاحتلال بهاء رائد مقبل مقبل (16عاما) وعدي إياد بسام زعاقيق (15عاما) داخل المستوطنة. وأشار إلى نقل الطفلين إلى معسكر قريب لجيش الاحتلال وهاجم مستوطنون مركبات الأهالي بالحجارة على طريق قرية فصايل شمال مدينة أريحا، كما اقتحمت دورية للاحتلال منطقة البيادر في سبسطية شمال نابلس واندلعت مواجهات في اعقاب انسحابها.

وطالب أهالي أربعة أطفال مقدسيين شرطة الاحتلال الإسرائيلي بالتحقيق بحادثة دهس مستوطن أطفالهم في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، ما أدى لإصابتهم برضوض وجروح مختلفة وأوضح مركز معلومات وادي حلوة- سلوان أن الأطفال الأربعة هم حمزة تيسير أبو صبيح (6 أعوام)، ويوسف مازن رمان (9 أعوام)، أمير تيسير أبو صبيح (9 أعوام)، وأنس هيموني (11 عامًا)

وبيّن مركز معلومات وادي حلوة أن ما جرى مع هؤلاء الأطفال بحسب رواياتهم للمركز أن مستوطنًا كان يقود سيارة لها صندوق مفتوح "سيارة بيك أب"، وخلال ركوبهم فيه في طريقهم إلى البقالة التي تبعد عدة أمتار عن منازلهم، قاد المركبة بسرعة كبيرة عند وصولهم للبقالة فاضطروا للقفز من السيارة رغم تنبيهه وضربهم على الزجاج الخلفي وأضاف أن الأطفال خافوا من خطفهم أو إبعادهم عن مكان سكناهم، فاضطروا للقفز ثم أصيبوا بفقدان الوعي، وذكر أهالي الأطفال أنه فور وقوعهم على الأرض وإصابتهم بجروح مختلفة كانت مجموعة من القوات الخاصة تتواجد في المكان، حيث شاهدت ما يحدث دون تحريك ساكن، فيما استدعى الأهالي سيارة إسعاف الهلال الأحمر وتم نقلهم إلى مستشفى "هداسا" العيسوية، وأشاروا إلى أن الشرطة لم تأتِ للمستشفى للتحقيق بالحادث الذي جرى، ولدى اتصال الأهالي بهم طالبوهم بالتوجه إلى مركز الشرطة لتقديم شكوى حول الحادث.

وأفاد مركز المعلومات، بأن الطفل يوسف كسر سنه، والطفل أمير أصيب بجرح عميق بالركبة وبحاجة لغرز، بالإضافة الى الرضوض والجروح التي أصيب بها باقي الأطفال وقال المتحدث باسم حركة حماس، حازم قاسم، إن وفد حركته الذي وصل إلى العاصمة المصرية (القاهرة)، سيبحث سبل تخفيف الحصار عن غزة، مشيرًا إلى أنّ زيارة وفد حماس، تأتي ضمن التفاهمات التي توصل إليها رئيس الحركة في غزة يحيى السنوار، مؤخراً، مع السلطات المصرية.

وأكد أن حركته تسعى لتطوير العلاقة الإيجابية مع مصر، وزيارة وفدها للقاهرة، اليوم، تهدف لبحث إمكانية المساهمة في تخفيف الحصار الإسرائيلي المفروض على غزة، وفي يونيو/ حزيران الماضي، التقى وفد من الحركة يترأسه السنوار، ويضم عضو المكتب السياسي، روحي مشتهى، وتوفيق أبو نعيم، قائد الأجهزة الأمنية بغزة،  مسؤولين في جهاز المخابرات المصرية، وبحث معهم قضايا متعلقة بالعلاقات الثنائية وتخفيف حصار غزة.

يذكر، أن وفداً من حركة حماس غادر غزة أمس الجمعة، عبر معبر رفح البري، لزيارة القاهرة من أجل مباحثات حول مشاريع إنسانية تخدم القطاع، وزار وفد من الحركة، مصر بداية يونيو/ حزيران الماضي، وتوصل لتفاهمات مع مسؤولين مصرين، بمشاركة القيادي المفصول من حركة فتح، محمد دحلان، تقضى بتقديم تسهيلات لقطاع غزة، مقابل ضبط حماس لحدود مصر مع غزة.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - مواجهات واعتقالات في الضفة الغربية واقتحام منزلي شهيدين في بيت لحم  فلسطين اليوم - مواجهات واعتقالات في الضفة الغربية واقتحام منزلي شهيدين في بيت لحم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - مواجهات واعتقالات في الضفة الغربية واقتحام منزلي شهيدين في بيت لحم  فلسطين اليوم - مواجهات واعتقالات في الضفة الغربية واقتحام منزلي شهيدين في بيت لحم



 فلسطين اليوم -

تبني منزلًا في فلوريدا وتخطط للانتقال إلى سان فرانسيسكو

سيرينا ويليامز تتبادل صور حملها مع 6 ملايين معجب

سان فرانسيسكو ـ رولا عيسى
نشرت صحيفة بريطانية، صورًا فوتوغرافية مُذهلة للاعبة التنس الأميركية الشهيرة "سيرينا ويليامز"، والتي تظهر تطورات حملها الأول بعد بضعة أيام فقط من إعلانها انتظار طفل جديد. وأشارت لاعبة التنس ويليامز، التي فازت بـ23 بطولة من بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى، إلى حملها الأول في عدد سبتمبر/أيلول من مجلة "فوج" للأزياء، حيث ظهرت لأول مرة قبل أسابيع قليلة من الموعد المحدد لها، بحسب صحيفة "دايلي ميل". وظهرت ويليامز مرتدية فستانًا أنيقًا من اللون الأبيض بتوقيع علامة "أتيلير فيرساتشي"، وهو مفتوح من أحد الجوانب ليكشف عن ساقها، بالاضافة إلى ذيله الطويل الذي بدى متطايرًا خلال جلسة التصوير التي يقودها المصور الشهير "ماريو تيستينو"، وتظهر الأم حافية القدمين وتضع يدها اليسرى حول بطنها لتضم طفلها وهو ما يظهر شيئًا من الأمومة. وتبادلت سيرينا صورها الجديدة مع أكثر من 6 ملايين متابع لها على إنستغرام، يوم الأربعاء، موضحة أنها تشعر بمزيج من
 فلسطين اليوم - ميغين كيلي تسرد حقيقة تعرضها للتحرش الجنسي
 فلسطين اليوم -
 فلسطين اليوم -

GMT 06:22 2017 الأربعاء ,16 آب / أغسطس

عودة "الكارديغان" إلى موضة شتاء 2017

GMT 01:06 2017 السبت ,01 تموز / يوليو

مفاجآت سياسية ورغبة في التغيير في تموز 2017

GMT 01:51 2017 الخميس ,01 حزيران / يونيو

شهر حزيران يحمل طوالع فلكية تنذر بمشاكل عالمية
 فلسطين اليوم -
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - مواجهات واعتقالات في الضفة الغربية واقتحام منزلي شهيدين في بيت لحم
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine