فلسطين اليوم - الخارجية الفلسطينية تُؤكّد أنّ محاولة تبييض الاستيطان مخالفة للقانون الدولي

اعتبرتها بمثابة إعلان حرب رسمي على حلّ الدولتين

الخارجية الفلسطينية تُؤكّد أنّ محاولة "تبييض" الاستيطان مخالفة للقانون الدولي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الخارجية الفلسطينية تُؤكّد أنّ محاولة "تبييض" الاستيطان مخالفة للقانون الدولي

وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي
رام الله - فلسطين اليوم

أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية أن "معركة مزايدات" عنصرية تسيطر في الأيام الأخيرة على الساحة السياسية في إسرائيل بين أركان اليمين الحاكم، عنوانها الرئيسي تعميق وتوسيع الاستيطان في الأرض الفلسطينية المحتلة.

وأضافت في بيان لها الأربعاء، أن هذا يكشف للعالم أجمع حجم الجشع الاستعماري الذي يسيطر على عقلية حكام تل أبيب، وتتمحور تلك المزايدات حول اعتماد المزيد من المخططات الاستيطانية التوسعية، وتكثيف عمليات تسمين البؤر الاستيطانية المعزولة والعشوائية وربطها بالمدن الاستيطانية الضخمة وصولا إلى العمق الإسرائيلي، سواء عبر بناء آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة أو شق الطرق الاستيطانية الضخمة، التي تلتهم مساحات واسعة مما تبقى من المناطق المصنفة (ج).

وأشارت إلى أن وسائل إعلام عبرية نقلت عن ما أسمته بـ"مصدر سياسي رفيع المستوى"، عزم حكومة بنيامين نتنياهو بناء ما يزيد على 12 ألف وحدة استيطانية جديدة حتى نهاية العام الجاري، في زيادة تصل إلى أربعة أضعاف مقارنة مع العام المنصرم، "وهو ما أكدته أيضا معطيات نشرتها حركة السلام الآن الإسرائيلية، قالت فيها إن 68% من البناء الاستيطاني الجديد خصص لتوسيع وتعميق المستوطنات العشوائية، هذا إضافة إلى المخططات التهويدية المعدة مسبقا لإحكام الطوق على البلدة القديمة في الخليل وعزلها وتهويدها".

وقالت الوزارة في بيانها، إنه "وإذ تدين بأشد العبارات السياسات الاستيطانية العنصرية فإنها تعتبرها بمثابة إعلان حرب رسمي على حلّ الدولتين، ورفض واضح وصريح لإقامة دولة فلسطينية، وتحدٍّ غير مسبوق لقرارات الشرعية الدولية، خاصة القرار 2334. أمام هذا التدهور الخطير في الأوضاع لا يمكننا إلا الدفاع عن أنفسنا وحقوقنا، خاصة في ظل هذا التجاهل والإهمال الدولي المتعمد لقضايانا وحقوقنا المشروعة والعادلة، وما التصريحات التي صدرت في الآونة الأخيرة عن ناطقين باسم البيت الأبيض، والتي تعتبر أن الاستيطان ليس عقبة أمام السلام، إلا تشجيعا للاحتلال وأركان اليمين الحاكم في إسرائيل، لمواصلة تنفيذ المزيد من مخططاتهم وسياساتهم الاستعمارية التوسعية على حساب أرض دولة فلسطين، بما يؤدي إلى تكريس وتعميق الاحتلال ونظام الفصل العنصري "الإبرتهايد"، ويفشل الجهود الدولية والأميركية المبذولة لاستئناف المفاوضات بين الجانبين.​

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - الخارجية الفلسطينية تُؤكّد أنّ محاولة تبييض الاستيطان مخالفة للقانون الدولي  فلسطين اليوم - الخارجية الفلسطينية تُؤكّد أنّ محاولة تبييض الاستيطان مخالفة للقانون الدولي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - الخارجية الفلسطينية تُؤكّد أنّ محاولة تبييض الاستيطان مخالفة للقانون الدولي  فلسطين اليوم - الخارجية الفلسطينية تُؤكّد أنّ محاولة تبييض الاستيطان مخالفة للقانون الدولي



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تبدو أنيقة في فستان أبيض مثير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 06:20 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا تبيّن أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
 فلسطين اليوم - ليزا تبيّن أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:05 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يضع الأردن على قائمة أولوياتك خلال العطلات
 فلسطين اليوم - 13 سببًا يضع الأردن على قائمة أولوياتك خلال العطلات

GMT 01:18 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Joules" و "DFS" ​أهم تعاون بين شركات الديكورالعالمية
 فلسطين اليوم - "Joules" و "DFS" ​أهم تعاون بين شركات الديكورالعالمية

GMT 03:55 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يوجه ضربة قاصمة لترامب ويصفه بـ"المجنون"
 فلسطين اليوم - حفيد تشرشل يوجه ضربة قاصمة لترامب ويصفه بـ"المجنون"

GMT 03:51 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

توافد 1000 شكوى على هيئة الإذاعة البريطانية يوميًا
 فلسطين اليوم - توافد 1000 شكوى على هيئة الإذاعة البريطانية يوميًا

GMT 00:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

تيسير خالد يدعو إلى الحذر من مصيدة نتنياهو

GMT 16:55 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

"السيارة النباتية" أحدث صيحات عالم السيارات

GMT 12:40 2017 السبت ,29 تموز / يوليو

لوتس تطلق أقوى موديلاتها عبر التاريخ

GMT 17:11 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

فولكس فاجن تكشف عن T-Roc في معرض فرانكفورت

GMT 17:00 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

فولكس فاغن تقدم Polo الجديدة في فرانكفورت

GMT 18:09 2017 الأربعاء ,09 آب / أغسطس

تايغر وودز متهم بالقيادة تحت تأثير العقاقير

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - الخارجية الفلسطينية تُؤكّد أنّ محاولة تبييض الاستيطان مخالفة للقانون الدولي
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine