موظفو الطيران المدني في غزة يناشدون الرئيس التراجع عن إحالتهم على التقاعد المبكر

نظّموا وقفة احتجاجية عشية وصول رئيس حكومة التوافق رامي الحمدالله إلى القطاع

موظفو الطيران المدني في غزة يناشدون الرئيس التراجع عن إحالتهم على التقاعد المبكر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - موظفو الطيران المدني في غزة يناشدون الرئيس التراجع عن إحالتهم على التقاعد المبكر

مطار غزة الدولي
غزة - فلسطين اليوم

شارك عشرات من موظفي سلطة الطيران المدني الفلسطينية في وقفة احتجاجية على أنقاض مطار غزة الدولي الذي دمرته إسرائيل، عشية وصول رئيس حكومة التوافق الوطني رامي الحمدالله إلى قطاع غزة اليوم، اعتراضاً على "قرار مفاجئ" يقضي بإحالتهم على التقاعد المبكر، وناشد المحتجون الرئيس محمود عباس التراجع عن هذا الإجراء "المجحف والظالم وغير المرتبط بأي مبرر أو مسوغ سياسي أو قانوني"، كما وصفوه.

ودعا المدير العام لسلطة الطيران صبري أبو سبت في مؤتمر صحافي، عباس والحمدالله إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لإلغاء القرار "الذي تفاجأنا به عند تسلم راتب الشهر الجاري"، وذكّر أبو سبت بأن "الرئيس الراحل ياسر عرفات، عندما اتخذ قرار إنشاء سلطة الطيران المدني ومطار غزة الدولي، أصر على تنفيذه على رغم المعيقات كافة". وتساءل بمرارة: "كيف لنا أن نمحي تاريخاً وطنياً ونتخلص بهذا الشكل المهين من كادر وطني مدرب تدريباً عالياً، وأثبت كفايته في إنشاء المطار وتشغيله، بدل أن نحافظ عليه؟".

وقال الناطق باسم الحكومة يوسف المحمود أمس، إن الحمدالله ورئيس جهاز الاستخبارات العامة اللواء ماجد فرج سيتوجهان إلى مدينة غزة اليوم لافتتاح محطة تنقية المياه، وسيلتقي فرج قيادة حركة "حماس" لإنقاذ المصالحة من "الموت السريري"، وكان الرئيس عرفات قرر إنشاء المطار، وفقاً لاتفاق أوسلو، غداة قيام السلطة الفلسطينية عام 1994، في الجزء الجنوبي الشرقي لمدينة رفح قرب الحدود مع مصر وأراضي وصحراء النقب في أراضي 48. ومنذ افتتاحه عام 1998، شهد المطار وصول عدد من الملوك ورؤساء الدول والحكومات والوزراء إلى غزة، وعمدت سلطة الطيران إلى توقيع اتفاقات وفتح خطوط مع عدد من الدول العربية والأجنبية، من بينها مصر والأردن والمغرب والسعودية وقبرص وغيرها.

وعلى الرغم من أن سلطات الاحتلال كانت المسؤولة عن أمن المطار وتتحكم في حركة المسافرين، إلا أنه ساهم كثيراً في تحسين حرية حركة الفلسطينيين الذين كانوا يعتبرونه مفخرة ورمزاً للسيادة. وبعد اندلاع انتفاضة الأقصى عام 2000، شن الطيران الحربي الإسرائيلي سلسلة غارات دمرته تماماً ليتعذّر استخدامه، وترفض إسرائيل إعادة إعماره.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موظفو الطيران المدني في غزة يناشدون الرئيس التراجع عن إحالتهم على التقاعد المبكر موظفو الطيران المدني في غزة يناشدون الرئيس التراجع عن إحالتهم على التقاعد المبكر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موظفو الطيران المدني في غزة يناشدون الرئيس التراجع عن إحالتهم على التقاعد المبكر موظفو الطيران المدني في غزة يناشدون الرئيس التراجع عن إحالتهم على التقاعد المبكر



خلال حضورها أمسية رائعة بعد عرض فويتون في باريس

ناعومي كامبل تلفت الأنظار بفستان أنيق ومعطف جلدي

باريس ـ مارينا منصف
تُعدّ ناعومي كامبل واحدةً مِن أشهر عارضات الأزياء في العالم، بعد أن هيمنت على صناعة الموضة لأكثر مِن 3 عقود، لذلك لم يكن مفاجئًا أن تُولَى اهتماما كبيرا عندما خرجت في أمسية رائعة بعد عرض لويس فويتون خلال أسبوع أزياء باريس للرجال الخميس. وظهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 48 عاما، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بإطلالة ساحرة وهي ترتدي فستانا أنيقا بلون فضي معدني لامع، يتميّز بياقة مدورة مع شقّ صغير في أحد جانبيه. وأضافت كامبل إلى إطلالتها زوْجا من أحذية الكاحل القصيرة وتغطّت بمعطف جلدي وضعته على كتفيها، وأكملت إطلالتها الرائعة مع مجموعة من الأساور الفضية ونظارات شمسية أنيقة ذات إطار دائري أنيق، مع المكياج الناعم. وظهرت ناعومي في وقت سابق من ذلك اليوم، في عرض مساند أثناء حضورها العرض التقديمي المليء بالنجوم الذي قدّمه لويس فويتون الذي استضافه المخرج الفني للعلامة التجارية "فيرجيل أبلوه". يُذكر

GMT 06:57 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

"بي بي سي" تُلزم موظفيها بأخذ دورات توعية ثقافية
 فلسطين اليوم - "بي بي سي" تُلزم موظفيها بأخذ دورات توعية ثقافية

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

فيكتوريا بيكهام تعزز القوالب النمطية الضارة

GMT 13:27 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يستغني عن غاريث بيل إلى ليفربول لشراء محمد صلاح

GMT 06:58 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أغادير في المغرب وتولوز في فرنسا أهم وجهات سفر عام 2018

GMT 04:59 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "بورش باناميرا السبورت" تنافس "بي ام دبليو"

GMT 06:29 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مسيرات احتجاجية في المدن السويسرية تنديدا بقرار ترامب

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 12:34 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

أسامة حجاج

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب

GMT 01:26 2014 الإثنين ,01 كانون الأول / ديسمبر

فاروق جعفر يهاجم الاتحاد المصري ويصفه بـ"الفاشل"

GMT 07:20 2015 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

خليفة الخطيب يكشف حقيقة ما حدث مع محمد خطيب

GMT 02:37 2015 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

تخفض عقوبة إيقاف الشمراني إلى 6 مباريات في "آسيا"

GMT 07:28 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

عدي بدران يوقع عقد لموسم واحد لمركز بلاطة

GMT 01:14 2014 السبت ,06 كانون الأول / ديسمبر

خرجة يرفض عروضًا أوروبية بحثًا عن بطولة شخصية

GMT 08:14 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"فولكس فاغن" تزيح الستار عن تصميم هجين من أيقونتها "Passat"

GMT 07:39 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

نادي هلال غزة يبدأ الاعداد للموسم الجديد

GMT 08:16 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "بي أم دبليو" تختبر سياراتها من دون سائق في الصين

GMT 04:53 2015 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

حسن سليمان يطالب بتوفير دعم السيارات
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - موظفو الطيران المدني في غزة يناشدون الرئيس التراجع عن إحالتهم على التقاعد المبكر
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine