نتنياهو نجح في تخويف المجتمع الإسرائيلي من مسيرات الفلسطينيين

نتنياهو نجح في تخويف المجتمع الإسرائيلي من مسيرات الفلسطينيين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نتنياهو نجح في تخويف المجتمع الإسرائيلي من مسيرات الفلسطينيين

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو
القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اعتبر مراقبون في إسرائيل أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يحظى بتشجيع واضح على مواصلة سياسته العنيفة ضد الفلسطينيين، نتيجة الصمت الذي يلتزمه المجتمع الإسرائيلي، اليهودي. والواقع أن هذا الصمت لم يأت صدفة، فقد كان نتاج خطة سياسية سار عليها نتنياهو منذ انطلاق مسيرات العودة في نهاية مارس (آذار) الماضي.وعلى الرغم من أن نتنياهو يعرف تمامًا أن المسيرات كانت من تنظيم لجنة شعبية واسعة، بادرت إليها قوى غير حزبية، وانضمت إليها لاحقًا الفصائل السياسية، فإنه خرج بحملة مفادها أنها من تنظيم حركة "حماس".

ولم يكن اختيار الحركة أيضاً صدفة، فهي مكروهة بين الإسرائيليين الذين ينظرون إليها بوصفها "بعبعاً" يريد قتلهم، كما أنها تُعتبر في العالم، وبخاصة في الغرب والولايات المتحدة، "تنظيماً إرهابياً". ولذلك تحولت منذ عدة سنوات إلى "كيس خبطات"، تضربها إسرائيل متى تشاء والعالم لا يتحرك لنجدتها، بل هناك من كان يتشفى بها، بخاصة بعد انقلابها على السلطة، واستفرادها بالحكم في قطاع غزة، وتنكيلها بخصومها من "فتح".

ونظمت إسرائيل 3 حروب على القطاع (2008، و2012، و2014)، استخدمتها لتجريب أسلحة جديدة، مثل القبة الحديد والمجنزرات الآلية المسيرة (بلا سائق) والطائرات المسيرة (بلا طيار)، التي يقوم بعضها بإطلاق الرصاص من الجو على متظاهرين وقنابل الغاز الحارق وغيرها.

ونجح نتنياهو في تخويف اليهود الإسرائيليين من "مسيرات العودة"، بإعلانه أنها "مسيرات تستهدف اجتياح الحدود نحو البلدات الإسرائيلية المحيطة بقطاع غزة لقتل سكانها اليهود"، وحجب المعلومات عنهم بشأن حقيقة هذه المسيرات، وأنها جاءت لتذكير العالم بالقضية الفلسطينية عموماً، وقضية اللاجئين خصوصاً، وأنها مسيرات شعبية سلمية، حتى لو حصلت خلالها محاولات لتنفيذ عمليات مسلحة، وقد ساعده في ذلك كثيراً أولئك الذين حاولوا فعلاً التخريب على المسيرات بالعمليات المسلحة، التي بلغت ذروتها بإحراق معبر البضائع وأنبوب الغاز في كرم أبو سالم.

وفي الوقت الذي خرجت فيه الصحافة الإسرائيلية، أمس (الثلاثاء)، بالانتقادات لأن "الحكومة الإسرائيلية والجيش وأجهزة الأمن الأخرى لم تنجح في إقناع الإعلام الغربي والعالمي بالموقف الإسرائيلي"، كانت وسائل الإعلام الإسرائيلية تشيد بقدرة نتنياهو على إقناع اليهود في إسرائيل والعالم بصدق موقف الحكومة، وبأن "مذبحة غزة" كانت دفاعاً عن النفس.

 

 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتنياهو نجح في تخويف المجتمع الإسرائيلي من مسيرات الفلسطينيين نتنياهو نجح في تخويف المجتمع الإسرائيلي من مسيرات الفلسطينيين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتنياهو نجح في تخويف المجتمع الإسرائيلي من مسيرات الفلسطينيين نتنياهو نجح في تخويف المجتمع الإسرائيلي من مسيرات الفلسطينيين



​ارتدت فستانًا ورديًّا مُزخرَفًا يحمل توقيع "أتيلير فيرساتشي"

تايلور سويفت أنيقة خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "بيلبورد"

لاس فيغاس ـ رولا عيسى
حصدَت المغنية الأميركية تايلور سويفت جائزتين تكريميتين في حفلة توزيع جوائز "بيلبورد" لعام 2018 المقامة في لاس فيغاس الأحد، بعد غياب عامين عن مِثل هذه الأحداث، آخرها حفلة توزيع جوائز "بي أم إي بوب" السنوية عام 2016. وتعدّ تايلور سويفت واحدةً مِن أكبر الفائزين في الحفلة إذ حصلت على اثنتين من أرفع الجوائز هما: أفضل مغنية وأكثر الألبومات الغنائية مبيعا في حفلة جوائز "بيلبورد ميوزيك" لعام 2018 التي أقيمت في ميدان "إم جي إم غاند غاردن" في لاس فيغاس. وضمنت مغنية البوب البالغة من العمر 28 عامًا، تسليط الضوء عليها بعد عودتها منتصرة بألبومها المثير للجدل بعنوان "Reputation"، الذي وجّهت من خلاله رسائل شرسة لأعدائها بما في ذلك: نجمة تلفزيون الواقع "كيم كارداشيان"، وصديقتها السابقة المغنية الأميركية "كاتي بيري". ومِن الواضح أن تايلور كانت في حالة معنوية ممتازة بعد فوزها، إذ كانت تتخبط في الكواليس بطريقة مفعمة بالحيوية

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 01:26 2014 الإثنين ,01 كانون الأول / ديسمبر

فاروق جعفر يهاجم الاتحاد المصري ويصفه بـ"الفاشل"

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب

GMT 07:20 2015 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

خليفة الخطيب يكشف حقيقة ما حدث مع محمد خطيب

GMT 02:37 2015 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

تخفض عقوبة إيقاف الشمراني إلى 6 مباريات في "آسيا"

GMT 08:14 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"فولكس فاغن" تزيح الستار عن تصميم هجين من أيقونتها "Passat"

GMT 07:28 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

عدي بدران يوقع عقد لموسم واحد لمركز بلاطة

GMT 01:14 2014 السبت ,06 كانون الأول / ديسمبر

خرجة يرفض عروضًا أوروبية بحثًا عن بطولة شخصية

GMT 07:39 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

نادي هلال غزة يبدأ الاعداد للموسم الجديد

GMT 08:16 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "بي أم دبليو" تختبر سياراتها من دون سائق في الصين

GMT 04:53 2015 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

حسن سليمان يطالب بتوفير دعم السيارات
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - نتنياهو نجح في تخويف المجتمع الإسرائيلي من مسيرات الفلسطينيين
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine