فلسطين اليوم - الصالحي  يكشف عن 3 ملفات أساسية بعد تحقيق المصالحة

الصالحي يكشف عن 3 ملفات أساسية بعد تحقيق المصالحة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الصالحي  يكشف عن 3 ملفات أساسية بعد تحقيق المصالحة

الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني، بسام الصالحي
رام الله - فلسطين اليوم

أكّد الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني، بسام الصالحي، أنّ الانقسام الذي نعاني منه منذ 11 عاما، شكل وصمة عار في الحياة الفلسطينية، والحق أضرار بالغة بالقضية الوطنية وفي مصالح شعبنا على كل الأصعدة، مشددا على ضرورة بذل جهد حقيقي من أجل طي ملف هذا الانقسام البغيض بشكل نهائي، بما يقطع الطريق على مساعي فصل قطاع غزة عن الضفة أو أية مشاريع إسرائيلية، ولهذا أهمية استراتيجية كبرى لحماية وإنجاح المشروع الوطني، وتكريس وتعزيز وحدة أراضي الدولة الفلسطينية المحتلة وعودة نظامها السياسي موحداَ.

وأكد الصالحي في بيان له تلقت معا نسخة منه "لا أفق سياسي وطني ولا ديمقراطي ولا إجتماعي لشعبنا، كما يجب، فكل المسارات تصبح مغلقة في ضوء استمرار هذا الانقسام، ونحن من موقعنا ومع كل قوى وفعاليات شعبنا نبذل أقصى الجهود لإنهاء هذا الملف وإتمام المصالحة في إطار وطني شامل، وتوجيه كل الطاقات لمواجهة الاحتلال وجرائمه ومشاريعه".

وقال الصالحي، نحن أكدنا مجددا للإخوة بحركتي "فتح" و"حماس" قبيل جلسات مباحثاتهم التي لا تزال منعقدة في القاهرة، ضرورة التعامل مع كل القضايا ومعالجتها بإرادة سياسة جادة لإنهاء الانقسام من كل جوانبه وتصفية آثاره على شعبنا وقضيته، وعليهما ان يتحملا بجرأة واقعا مريرا هما مسؤولتان عنه ويجب التخلص منه، وهما لا تسديان جميلا للشعب الفلسطيني، إنما هذا استحقاق وطني عاجل ومطلوب إنجازه فورا، وهو في ذات الوقت تكفير عن فداحة الانقسام نفسه وما ترتب عنه من انتهاكات وأضرار بحقوق شعبنا. 

وأضاف الصالحي في هذا السياق، إن هناك ثلاث ملفات أساسية يجب معالجتها وتأخذ حقها في البحث، ولكن دون إبطاء أيضا، وهي:
الأول: ما يتعلق بالرؤية والبرنامج. ونحن نعتقد ان جهدا بذل من أجل برنامج وطني مشترك للجميع، وخاصة فيما يتعلق بحقوق شعبنا وفي المقدمة منها، إنهاء الاحتلال وتجسيد إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة في الضفة الغربية وقطاع غزة وعاصمتها القدس وضمان حل قضية اللاجئين وفق القرار الدولي 194، والتوافق على أساليب وآليات المقاومة. ولدينا مثال وثيقة الوفاق الوطني التي شكلت صياغة لبرنامج سياسي مشترك، والتجربة الفلسطينية ذاتها خلال السنوات الأخيرة، أكدت بشكل ملح على ضرورة اعتماد استراتيجية وطنية فلسطينية موحدة لمجابهة الاحتلال وكل التحديات الماثلة أمام شعبنا وقضيته، وهذا يفترض اليوم أن يكون موضع اتفاق وليس خلاف.

الثاني: ما يتعلق بمسؤوليات ودور الحكومة في تأدية مهامها، وبهموم ومطالب المواطنين وخاصة في قطاع غزة، وصولا لفك الحصار عنه، لكن يجب كما سبق وقلنا مرارا وتكرارا في هذا الشأن، عدم ربط تلبية مطالب الناس المعيشية وحل همومهم اليومية، بتقدم المصالحة أو إنجاز كل ملفاتها ورهنها بأي قضايا أخرى.

الثالث: يتمثل بتطبيق اتفاق المصالحة نفسه الموقع عام 2011 في القاهرة، وهو اتفاق متعدد الجوانب، تتعلق بالسلطة والأمن ومنظمة التحرير وإدارة الشأن العام الفلسطيني..إلخ، والتي نأمل سرعة إنجازها، وتجاوز أية عوائق أو جدل سياسي وإداري حولها، بدعم من الأخوة المصريين وبإرادة سياسية فلسطينية جادة. 

وفي كل الأحوال يجب أن لا يطغى عدم التقدم في هذا الملف الأخير أو يؤثر سلبا على حل قضايا الملفين الأول والثاني، فنحن لا نرى ولا نقبل أية مبررات أبدا لتفتيت أو تعطيل وحدة الجهد الوطني في مواجهة الاحتلال والتصدي للمخاطر التي تتعرض لها القضية الفلسطينية، والمساس بمصالح المواطنين أو إهمال تلبية مطالبهم واحتياجاتهم المعيشية واحترام حقوقهم الديمقراطية وكرامتهم.

palestinetoday
palestinetoday
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - الصالحي  يكشف عن 3 ملفات أساسية بعد تحقيق المصالحة  فلسطين اليوم - الصالحي  يكشف عن 3 ملفات أساسية بعد تحقيق المصالحة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - الصالحي  يكشف عن 3 ملفات أساسية بعد تحقيق المصالحة  فلسطين اليوم - الصالحي  يكشف عن 3 ملفات أساسية بعد تحقيق المصالحة



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تبدو أنيقة في فستان أبيض مثير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 06:20 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا تبيّن أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
 فلسطين اليوم - ليزا تبيّن أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:05 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يضع الأردن على قائمة أولوياتك خلال العطلات
 فلسطين اليوم - 13 سببًا يضع الأردن على قائمة أولوياتك خلال العطلات

GMT 01:18 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Joules" و "DFS" ​أهم تعاون بين شركات الديكورالعالمية
 فلسطين اليوم - "Joules" و "DFS" ​أهم تعاون بين شركات الديكورالعالمية

GMT 03:55 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يوجه ضربة قاصمة لترامب ويصفه بـ"المجنون"
 فلسطين اليوم - حفيد تشرشل يوجه ضربة قاصمة لترامب ويصفه بـ"المجنون"

GMT 03:51 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

توافد 1000 شكوى على هيئة الإذاعة البريطانية يوميًا
 فلسطين اليوم - توافد 1000 شكوى على هيئة الإذاعة البريطانية يوميًا

GMT 12:39 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل موضة لا تنتهي كل شتاء للرجل الأنيق
 فلسطين اليوم - المعطف الطويل موضة لا تنتهي كل شتاء للرجل الأنيق

GMT 01:16 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تصميم برج وسط ميامي بـ391 وحدة ذات إطلالات مائية
 فلسطين اليوم - تصميم برج وسط ميامي بـ391 وحدة ذات إطلالات مائية

GMT 06:52 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي المادة الأكثر كفاءة لصناعة الأثاث
 فلسطين اليوم - الخشب الرقائقي المادة الأكثر كفاءة لصناعة الأثاث

GMT 01:17 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

راجح عمر يروي تجربة نجاحه ليكون صحافيًا وكاتبًا للأخبار
 فلسطين اليوم - راجح عمر يروي تجربة نجاحه ليكون صحافيًا وكاتبًا للأخبار

GMT 00:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

تيسير خالد يدعو إلى الحذر من مصيدة نتنياهو

GMT 16:55 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

"السيارة النباتية" أحدث صيحات عالم السيارات

GMT 12:40 2017 السبت ,29 تموز / يوليو

لوتس تطلق أقوى موديلاتها عبر التاريخ

GMT 17:11 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

فولكس فاجن تكشف عن T-Roc في معرض فرانكفورت

GMT 17:00 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

فولكس فاغن تقدم Polo الجديدة في فرانكفورت

GMT 18:09 2017 الأربعاء ,09 آب / أغسطس

تايغر وودز متهم بالقيادة تحت تأثير العقاقير

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 19:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مهندس بريطاني يبتكر سكوتر مخصص للمعاقين

GMT 03:17 2014 الإثنين ,22 كانون الأول / ديسمبر

عرفة يكشف عن مخططات "أودي" للسيطرة على الشرق

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب

GMT 01:26 2014 الإثنين ,01 كانون الأول / ديسمبر

فاروق جعفر يهاجم الاتحاد المصري ويصفه بـ"الفاشل"

GMT 08:34 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"تويوتا" تعتزم الكشف عن "C-HR Concept"
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - الصالحي  يكشف عن 3 ملفات أساسية بعد تحقيق المصالحة
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine