مواطن يسكن في مستوطنة يتسهار يسعى إلى نشر الخراب والرعب

مواطن يسكن في مستوطنة يتسهار يسعى إلى نشر الخراب والرعب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مواطن يسكن في مستوطنة يتسهار يسعى إلى نشر الخراب والرعب

مستوطنة يتسهار
نابلس -فلسطين اليوم

يسكن يعقوب في مستوطنة يتسهار المقامة على أراضي قرى جنوب نابلس، لا يألو جهدا في أن يغتنم أي فرصة لينشر الخراب والرعب والقتل في شوارع القرى الجنوبية للمدينة، ولا سيما مادما التي نالها نصيب كبير من تلك الجرائم التي تؤرق سكان القرية والقرى المجاورة .

وشهدت بلدة مادما في الأيام الأخيرة اعتداءات متكررة مصدرها يعقوب الذي يتولى أمن وحراسة مستوطنة يتسهار المقامة على أراضي القرية، ودأب على اقتحام القرية في شكل مستفز مستخدما سلاحه الشخصي في ترويع المواطنين وتهديد حياتهم، ومستعينا بجيش الاحتلال الذي يسارع لتوفير الحماية له عقب كل اعتداء يرتكبه.

وبحسب رئيس المجلس القروي في مادما إيهاب قط، فإن يعقوب يقف وراء أغلب الممارسات الإجرامية التي ينفذها المستوطنون في بلدة مادما عدا عن القرى الأخرى، وفي طليعتها سرقة مياه نبع الشعرة التي تقع على أطراف القرية، هذا بالإضافة إلى شق العديد من الطرق على جبل سلمان الفارسي الذي تعلوه مستوطنة يتسهار حيث كان آخرها قبل أسابيع تم شق طريق في أراضي المواطنين في منقطة القعدات في الجهة الجنوبية.

ويرى قط خلال حديثه للمركز الفلسطيني للإعلام بأن يعقوب ومن خلفه مجموعات المستوطنين عمدوا إلى افتتاح هذا الطريق بحراسة من الجيش تسهيلا لوصولهم إلى منازل القربة وأراضي المواطنين لأجل تنفيذ اعتداءات، وبعد فتح هذه الطريق أصبح أمن "يعقوب" يوميا يدخل أراضي المواطنين ويصل إلى حدود القرية مستدرجا الشباب لمواجهات في المنطقة.  وأشار إلى أنه وقبل حوالي أسبوعين تم مصادرة أراضي للمواطنين ووضع الأسلاك الشائكة عليها بحراسة جيش الاحتلال وحارس المستوطنة يعقوب الذي بات الآمر والناهي في المنطقة.

وكشف أهالي القرية عن بعض الممارسات التي يقوم بها يعقوب من أجل بث الرعب والخوف ولإيقاع الضرر على سكان القرية؛ حيث يعمد ليلا إلى إصدار أصوات تحمل معنى النجدة وطلب المساعدة على أنها من سكان القرية كي يجبر المواطنين على الهبة لتقديم المساعدة ومن ثم يوم باستدراجهم والإيقاع بهم والاعتداء عليهم  بمساعدة جنود الاحتلال الذين في الغالب يكونون بجانبه وتحت أمره.

ولم يكتف يعقوب ببث الرعب والخراب والحقد على أطراف القرية، بل إنه دأب في الأيام الأخيرة إلى انتهاج أسلوب جديد يحمل معاني الاستهتار بمشاعر وقوة أهالي القرية؛ حيث عمد إلى اقتحام القرية بسيارته الخاصة والسير بدخلها كما حصل قبل يومين، الأمر الذي اضطر المواطنين إلى مهاجمته وتحطيم زجاج سيارته قبل أن تتدخل قوات الاحتلال التي هبت لإخراجه من القرية.

ووصل الأمر بيعقوب وبالتعاون مع جيش الاحتلال بأن يقوموا بتنسيق الجهود فيما بينهم للإيقاع بالمواطنين وتنسيق خطواتهم كما حصل قبل أيام، حيث تواجدوا على أطراف القرية الجنوبية وعمد يعقوب إلى استفزاز المواطنين الذين حاولوا الدفاع عن أرضهم، فما كان من جنود الاحتلال الذين يكمنون بالقرب من المكان إلا بالانقضاض على أحد الأطفال واعتقاله بعد الاعتداء عليه بالضرب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مواطن يسكن في مستوطنة يتسهار يسعى إلى نشر الخراب والرعب مواطن يسكن في مستوطنة يتسهار يسعى إلى نشر الخراب والرعب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مواطن يسكن في مستوطنة يتسهار يسعى إلى نشر الخراب والرعب مواطن يسكن في مستوطنة يتسهار يسعى إلى نشر الخراب والرعب



خلال حضورها أمسية رائعة بعد عرض فويتون في باريس

ناعومي كامبل تلفت الأنظار بفستان أنيق ومعطف جلدي

باريس ـ مارينا منصف
تُعدّ ناعومي كامبل واحدةً مِن أشهر عارضات الأزياء في العالم، بعد أن هيمنت على صناعة الموضة لأكثر مِن 3 عقود، لذلك لم يكن مفاجئًا أن تُولَى اهتماما كبيرا عندما خرجت في أمسية رائعة بعد عرض لويس فويتون خلال أسبوع أزياء باريس للرجال الخميس. وظهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 48 عاما، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بإطلالة ساحرة وهي ترتدي فستانا أنيقا بلون فضي معدني لامع، يتميّز بياقة مدورة مع شقّ صغير في أحد جانبيه. وأضافت كامبل إلى إطلالتها زوْجا من أحذية الكاحل القصيرة وتغطّت بمعطف جلدي وضعته على كتفيها، وأكملت إطلالتها الرائعة مع مجموعة من الأساور الفضية ونظارات شمسية أنيقة ذات إطار دائري أنيق، مع المكياج الناعم. وظهرت ناعومي في وقت سابق من ذلك اليوم، في عرض مساند أثناء حضورها العرض التقديمي المليء بالنجوم الذي قدّمه لويس فويتون الذي استضافه المخرج الفني للعلامة التجارية "فيرجيل أبلوه". يُذكر

GMT 06:57 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

"بي بي سي" تُلزم موظفيها بأخذ دورات توعية ثقافية
 فلسطين اليوم - "بي بي سي" تُلزم موظفيها بأخذ دورات توعية ثقافية

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

فيكتوريا بيكهام تعزز القوالب النمطية الضارة

GMT 13:27 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يستغني عن غاريث بيل إلى ليفربول لشراء محمد صلاح

GMT 06:58 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أغادير في المغرب وتولوز في فرنسا أهم وجهات سفر عام 2018

GMT 04:59 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "بورش باناميرا السبورت" تنافس "بي ام دبليو"

GMT 06:29 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مسيرات احتجاجية في المدن السويسرية تنديدا بقرار ترامب

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 12:34 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

أسامة حجاج

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب

GMT 01:26 2014 الإثنين ,01 كانون الأول / ديسمبر

فاروق جعفر يهاجم الاتحاد المصري ويصفه بـ"الفاشل"

GMT 07:20 2015 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

خليفة الخطيب يكشف حقيقة ما حدث مع محمد خطيب

GMT 02:37 2015 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

تخفض عقوبة إيقاف الشمراني إلى 6 مباريات في "آسيا"

GMT 07:28 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

عدي بدران يوقع عقد لموسم واحد لمركز بلاطة

GMT 01:14 2014 السبت ,06 كانون الأول / ديسمبر

خرجة يرفض عروضًا أوروبية بحثًا عن بطولة شخصية

GMT 08:14 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"فولكس فاغن" تزيح الستار عن تصميم هجين من أيقونتها "Passat"

GMT 07:39 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

نادي هلال غزة يبدأ الاعداد للموسم الجديد

GMT 08:16 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "بي أم دبليو" تختبر سياراتها من دون سائق في الصين

GMT 04:53 2015 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

حسن سليمان يطالب بتوفير دعم السيارات
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - مواطن يسكن في مستوطنة يتسهار يسعى إلى نشر الخراب والرعب
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine