العلماء يقدمون علاجًا جديدًا لمرض باركنسون

توصلوا لمعرفة السر وراء "انزيم الدماغ"

العلماء يقدمون علاجًا جديدًا لمرض "باركنسون"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - العلماء يقدمون علاجًا جديدًا لمرض "باركنسون"

مرض باركنسون
لندن ـ كاتيا حداد

كشف العلماء أن علاج مرض باركنسون قد يكون في طور الإنجاز اذ يعتقد الخبراء أنهم اكتشفوا أخيرًا السر وراء انزيم الدماغ، الذي يعتبر مسؤولا عن حالة العصب التنكسية، وتم وضع علامة PINK1 كعنصر رئيسي في الوقاية من مرض باركنسون في عام 2004، وقد نجحت تجارب متعددة في دورها الفعلي في السنوات منذ ذلك الوقت. ويعتقد باحثو جامعة دندي الآن أنهم عملوا على هيكل ثلاثي الأبعاد والعمل الداخلي للانزيم، ويمكن لهذه الدراسة، التي يطلق عليها اسم "حيوية" من قبل المجتمع الطبي، توفير العلاج لأعراض الحالة، بما في ذلك الاهتزاز والصلابة.

 ويؤثر مرض باركنسون على شخص واحد من بين 500 شخص، ويعيش حوالي 127,000 شخص في بريطانيا مع هذه الحالة. ويعتقد أن مليون أميركي يعانون منه أيضا، فمن بين الضحايا البارزين الممثل مايكل جو فوكس، الذي تم تشخيصه في سن 29 عاما فقط، وأسطورة الملاكمة السابق محمد علي كلاى. "فالأدوية التي يمكن أن تحول مسار PINK1 / باركين مرة أخرى على قد تكون قادرة على إبطاء، ووقف أو حتى عكس موت الخلايا العصبية، وليس فقط في الاشخاص الذين لديهم هذه الأشكال الموروثة النادرة لهذه الحالة، ولكن أيضا أولئك اللذين لم يرثوا مرض باركنسون. ويعطينا هذا البحث، لأول مرة، نظرة على ما يشبه البروتين PINK1 وكيف يمكن للتغيرات في الجين منع البروتين PINK1 من العمل بشكل صحيح.

 وتعد هذه المعرفة أمرًا حيويًا لتطوير العقاقير التي يمكن أن تحول انزيم PINK1 مرة أخرى، والذي لديه القدرة على إبطاء أو حتى وقف تطور الحالة، وهو شيء العلاجات الحالية لم تعد قادرة على القيام به." وقال مايكل دون، رئيس فريق علم الوراثة والعلوم الجزيئية في ويلكوم ترست: "ظل البروتين PINK1 محور البحوث في جميع أنحاء العالم، لذلك هذا الاستنتاج من فريق دندي هو خطوة رائعة إلى الأمام للمجتمع. إذا فهمنا بنية هذا البروتين، الذي يحمل الكثير من الدلائل في ما يحدث خطأ في مرض باركنسون، قد يساعدنا على تطوير أدوية جديدة للحماية من هذا المرض المدمر.

 وفي بداية مرض باركنسون، يؤدي طفرة في انزيم PINK1 إلى فقدان وظيفته الوقائية، مما يؤدي إلى تلف الخلايا في الدماغ التي تتحكم في الحركة. وقد أظهرت الأبحاث السابقة أن الدور الرئيسي لانزيم PINK1 هو الشعور الضرر بمراكز الطاقة، أو الميتوكوندريا، من الخلايا. ثم يتحول هذا المسار إلى مسار وقائي يشتمل على بروتينين رئيسيين، يعرفان باسم أوبيكيتين وباركين، لتقليل الضرر ولكن كيف حدث هذا كان غير معروف - وإيجاد دواء يمكنه أن  يرجع دور الحراسه لانزيم PINK1 بمثابة طفره في عالم بحوث داء باركسون.

 وتقدم الدراسة الجديدة، التي نشرت في المجلة العلمية إليف، الأمل في شرح كيف يمكن استخدام الانزيم في العلاج. PINK1هو ترميز للانزيم، والمعروف باسم كيناز، الذي يلعب دورا حاسما في حماية خلايا الدماغ ضد الإجهاد. وقال الباحثون إن PINK1 لديه "عناصر تحكم فريدة من نوعها" لم يتم العثور عليها في الإنزيمات الأخرى، وقال البروفيسور دان فان آلتن، الذي شارك في قيادة البحث، إن النتائج كانت "خطوة تحويلية" للوصول إلى العلاج.

palestinetoday
palestinetoday

GMT 05:52 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الوجبات الخفيفة تمنح الجسم الطاقة لحمايته من الانهيار

GMT 05:36 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مستخرج من حليب الأم يساعد على مقاومة الأمراض

GMT 08:08 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

الأمهات يستعملن أصوات طفولية لتعليم أطفالهن مبكرًا

GMT 05:08 2017 السبت ,23 أيلول / سبتمبر

البطاطا الأرجوانية تحمي القولون من السرطان

GMT 10:16 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

أبحاث طبية تؤكّد إمكانية التحكم بالدهون الضارة
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يقدمون علاجًا جديدًا لمرض باركنسون العلماء يقدمون علاجًا جديدًا لمرض باركنسون



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يقدمون علاجًا جديدًا لمرض باركنسون العلماء يقدمون علاجًا جديدًا لمرض باركنسون



بَدَت نجمتا هوليوود جميلتَيْن بألوان الباستيل الأنيقة

كولمان وكولينز تُبهران الحضور خلال نهائي كأس لقاء بولو

لندن ـ ماريا طبراني
جَذَبَت الممثلتان جينا كولمان وليلى كولينز أنظار الحضور بإطلالاتهما في نهائي كأس مباراة بولو الخيرية، الذي أقيم بويندسور في المقاطعة الإنجليزية بيركشاير الأحد، إلى جانب العديد من المشاهير الآخرين. بدت نجمتا هوليوود جميلتين بألوان الباستيل الأنيقة في هذا الحدث الذي استضافته الملكة إليزابيث الثانية، ويعدّ الحدث واحدا من أفضل بطولات البولو الخمسة في العالم، حيث يجذب أهم المشاهير، وتمت تسمية برنامج البولو المرموق، الذي يُقام سنويا، تحت شرف صاحبة الجلالة ليجذب الضيوف من أعلى المستويات  . وظهرت جينا كولمان، البالغة من العمر 32 عاما، بإطلالة رقيقة، مرتدية فستانا باللون الأبيض، ويتميز برقبة عالية وأكمام قصيرة ويتزيّن بعدد من الأزرار السوداء من الأعلى إلى أسفل الخصر في خط مستقيم، وانتعلت زوجا من الأحذية السوداء الأنيقة، وأمسكت بيدها حقيبة دائرية باللون الأسود والكريمي. وأكملت إطلالتها بالمكياج الناعم وأحمر الشفاه النيوود، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته أسفل ظهرها وعلى كتفيها، كما كانت
 فلسطين اليوم - تعرّف على أهم ملامح حي “ويست ميدتاون” في نيويورك

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

فيكتوريا بيكهام تعزز القوالب النمطية الضارة

GMT 13:27 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يستغني عن غاريث بيل إلى ليفربول لشراء محمد صلاح

GMT 06:58 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أغادير في المغرب وتولوز في فرنسا أهم وجهات سفر عام 2018

GMT 04:59 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "بورش باناميرا السبورت" تنافس "بي ام دبليو"

GMT 06:29 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مسيرات احتجاجية في المدن السويسرية تنديدا بقرار ترامب

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 12:34 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

أسامة حجاج

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب

GMT 01:26 2014 الإثنين ,01 كانون الأول / ديسمبر

فاروق جعفر يهاجم الاتحاد المصري ويصفه بـ"الفاشل"

GMT 07:20 2015 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

خليفة الخطيب يكشف حقيقة ما حدث مع محمد خطيب

GMT 02:37 2015 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

تخفض عقوبة إيقاف الشمراني إلى 6 مباريات في "آسيا"

GMT 08:14 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"فولكس فاغن" تزيح الستار عن تصميم هجين من أيقونتها "Passat"

GMT 01:14 2014 السبت ,06 كانون الأول / ديسمبر

خرجة يرفض عروضًا أوروبية بحثًا عن بطولة شخصية

GMT 07:28 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

عدي بدران يوقع عقد لموسم واحد لمركز بلاطة

GMT 07:39 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

نادي هلال غزة يبدأ الاعداد للموسم الجديد

GMT 08:16 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "بي أم دبليو" تختبر سياراتها من دون سائق في الصين

GMT 04:53 2015 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

حسن سليمان يطالب بتوفير دعم السيارات
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - العلماء يقدمون علاجًا جديدًا لمرض باركنسون
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine