مدربان يعلنان عن أهم طرق استعادة اللياقة البدنية

إعادة تقييم الأهداف والحصول على مساعدة المختصين

مدربان يعلنان عن أهم طرق استعادة اللياقة البدنية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مدربان يعلنان عن أهم طرق استعادة اللياقة البدنية

اللياقة البدنية
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت دراسات جديدة، أنّ 80% من الأشخاص ممن تخلوا بالفعل عن خططهم للياقة البدنية خلال العام الجديد يبدو وأنهم على وشك تنفيذها مطلع شهر فبراير/شباط الجاري، وشدد الخبراء على أنه ربما لن يكون الوقت متأخراً بالفعل لتنفيذ تلك الخطط المذكورة على مدار العام بأكمله، وأوضح أشهر المدرّبين طرق التركيز على الأهداف الخاصة باللياقة البدنية وكيفية العودة مرة أخرى إلى مستويات اللياقة المعهودة في حال ما تم بالفعل العدول عن ممارسة الرياضة، وأفصح مدربان، عن أكثر طرقهم وأساليبهم فاعلية وغرابة بغية إعادة تقييم تلك الأهداف والسيطرة على الرغبات الجنسية التي قد تكون جامحة بعض الشيء فضلاً عن العودة للتركيز مرة أخرى حتى بعد مرور شهر يناير/كانون الثاني

وتمثلت الطرق في عدد من الخطوات، أهمها تغيير قرارات اللياقة البدنية لأهداف ملموسة، فالامتثال للقرارات المحددة يبدأ بكيفية صناعة واتخاذ تلك القرارات بطبيعة الحال، بحسب المدرب الخاص والمدير التنفيذي لمركز نيويورك للتدريب ريو لي، مشيرة إلى أنّ "الأهداف السطحية تؤدي لا محالة لحدوث نتائج سطحية" موصية بوضع أهداف أقل توجهاً ناحية الجماليات بدلاُ من اتخاذ قرارات مدفوعة بالمزيد من المشاعر"، ومؤكّدة على أنه "لم يعد من الخطأ أن يكون لدى أحدهم أهداف تخصّ خسارة الوزن، لكن في حال لم يكن هناك أية تطلعات أكثر عمقاً وفاعلية لدعم تلك الأهداف، سيكون من الصعب الامتثال إلى خطة بعينها"، وعوضاً عن اتخاذ قرارات أكثر شمولاً مثل خسارة الوزن، سلطت ريو الضوء على أهمية وضع أهداف ملموسة تتضمن كافة جوانب الصحة البدنية بالكامل لأسباب محددة قد تسهم في دفع خطة اللياقة البدنية للأـمام.

وأوضح المدرّبان أنّ الخطوة الثانية هي زيادة مرات ممارسة العلاقة الحميمة، حيث أكد المدرب الشخصي ومالك مركز هادسون فيتنس الكائن في نيويورك هاري هانسون، على ضرورة القيام بكل ما يلزم للبقاء في حالة مستمرة من النشاط ومنها على سبيل المثال لا الحصر ممارسة العلاقة الحميمة، وثالثًا إعادة تقييم الأهداف لتحديد الجوانب والنقاط غير المجدية، أما في حال ما كنتم بالفعل تعتبرون القرارات الخاصة بكم تتخذ منحى آخر، أكدت ريو أن ذلك يعني أنه قد حان الوقت بالفعل لإعادة تقييم خططكم ووضع تساؤلات محدد نصب أعينكم ألا وهي: لما قد أريد بالفعل إعادة تقييم أهدافي؟ ولما قد يكون ذلك هاماً في هذا الوقت؟، ولدى إتمام عملية التقييم، ذكرت ريو أنه يتحتم وضع ورسم خطة جديدة واتخاذ إجراء دون الوصول لمرحلة الإفراط في التفكير.

وفي بعض الأحيان، تكون هناك حاجة لدوافع مرئية وعليه يمكن في هذه الحالة "التجول حول المنزل دون ارتداء كامل الملابس ومن ثم الحملقة في المرآة ما سيزيد من تركيزكم" بحسب هاري، والسيطرة على الإجهاد واللين والرأفة مع النفس، ففي حال لم تكونوا على دراية بطريقة تحقيق أهداف اللياقة البدنية الخاصة بكم بالأسلوب الذي ترغبون به، ذلك لا يعني على الإطلاق التخلي عن تلك الأفكار تماماً، وفي هذا السياق، أوضحت ريو على أنها اكتشفت أن عددًا كبيرًا من الأشخاص يتعاملون بسلبية مع أنفسهم عندما يتعلق الأمر بأهداف اللياقة البدنية.
وأيدت ريو وبشدة فكرة الحصول على مساعدة من المعنيين بعد تأكيدها أنه " لا يمكن لأي شخص الحصول على ما يريد بمفرده، وفي حال كنت تشعر بشيء من عدم الإدراك والتفهم للأمور، يلزم تذكر الحصول على مساعدة المختصين، فالحصول على مساعدة مدرب شخصي أو أخصائي تغذية يمكن أن يسهم في تحديد الهيئة التي ترغبون بها لأهدافكم."

palestinetoday
palestinetoday
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدربان يعلنان عن أهم طرق استعادة اللياقة البدنية مدربان يعلنان عن أهم طرق استعادة اللياقة البدنية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدربان يعلنان عن أهم طرق استعادة اللياقة البدنية مدربان يعلنان عن أهم طرق استعادة اللياقة البدنية



تركت الشقراء شعرها ذو التموجات الذهبية منسدل

داكوتا فانينغ ترتدي فستانًا مذهلًا مع زوج من الكعب العالي

باريس - مارينا منصف
تلعب داكوتا فانينغ دور سكرتيرة عنيدة في القرن التاسع عشر في الدراما النفسية التليفزيونية Alienist. وبدت داكوتا فاننج حديثة وجميلة ورقيقة تمامًا يوم الأربعاء عندما ارتدت فستانًا أزرق لحضور حدث "إيمي إيلي" في بيفرلي هيلز. وانضم إليها النجم دانييل بروهل ولوك إيفانز (24 عامًا) على السجادة الحمراء. وارتدت نجمة فيلم الحرب العالمية ثوبًا مذهلًا مع زوج من الكعب العالي التي أضافت بضع بوصات إلى طولها. وتركت الشقراء شعرها ذو التموجات الذهبية منسدل. وكانت متألقة على السجادة الحمراء، وتدور أحداث Alienist في عام 1896، وهو فيلم درامي عن قصة تيبرت النفسية، عندما استحوذت سلسلة من جرائم القتل البشعة للبغايا على مدينة نيويورك. وفي حديثها مع صحيفة جلامور في وقت سابق من هذا العام، كشفت داكوتا أن فضيحة وينشتاين حدثت أثناء الإنتاج، مما جعلها تدرك مدى ملاءمة شخصيتها سارة، التي تعمل كسكرتيرة لمفوض الشرطة. وقالت: "أتمنى لو لم يكن الأمر

GMT 05:48 2018 الجمعة ,25 أيار / مايو

استمتع بأماكن متميزة لقضاء عطلتك في إيبيزا
 فلسطين اليوم - استمتع بأماكن متميزة لقضاء عطلتك في إيبيزا

GMT 02:35 2018 الخميس ,24 أيار / مايو

سمر مبروك تقدم مجموعة جديدة من أزياء رمضان
 فلسطين اليوم - سمر مبروك تقدم مجموعة جديدة من أزياء رمضان

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب

GMT 01:26 2014 الإثنين ,01 كانون الأول / ديسمبر

فاروق جعفر يهاجم الاتحاد المصري ويصفه بـ"الفاشل"

GMT 07:20 2015 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

خليفة الخطيب يكشف حقيقة ما حدث مع محمد خطيب

GMT 02:37 2015 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

تخفض عقوبة إيقاف الشمراني إلى 6 مباريات في "آسيا"

GMT 08:14 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"فولكس فاغن" تزيح الستار عن تصميم هجين من أيقونتها "Passat"

GMT 07:28 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

عدي بدران يوقع عقد لموسم واحد لمركز بلاطة

GMT 01:14 2014 السبت ,06 كانون الأول / ديسمبر

خرجة يرفض عروضًا أوروبية بحثًا عن بطولة شخصية

GMT 07:39 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

نادي هلال غزة يبدأ الاعداد للموسم الجديد

GMT 08:16 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "بي أم دبليو" تختبر سياراتها من دون سائق في الصين

GMT 04:53 2015 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

حسن سليمان يطالب بتوفير دعم السيارات

GMT 02:31 2015 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

اليوناني دونيس يؤكد تطور أداء لوكوموتيف الأوزبكي

GMT 01:25 2014 السبت ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المغربي أحمد شاكو يكشف أسباب تراجع مستوى "الرجاء"

GMT 02:51 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

النواصرة يحديد أي مجسّم يُطلب من الأسلاك

GMT 10:52 2017 السبت ,06 أيار / مايو

براون يكشف عن سيارة"Mini Remastered"

GMT 03:17 2014 الإثنين ,22 كانون الأول / ديسمبر

عرفة يكشف عن مخططات "أودي" للسيطرة على الشرق

GMT 08:34 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"تويوتا" تعتزم الكشف عن "C-HR Concept"

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 11:25 2014 الأربعاء ,03 أيلول / سبتمبر

"إنديان موتورسايكل" تعيد إحياء "Indian Scout"

GMT 09:49 2015 الأربعاء ,11 آذار/ مارس

إسلام الطباخ يوضح سرّ فوز فريقه في مانيلا
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - مدربان يعلنان عن أهم طرق استعادة اللياقة البدنية
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine