العلاج بالهرمونات يكافح أعراض اكتئاب سن اليأس

يؤثر على الأعراض المرتبطة به كالهبات الساخنة وقلة النوم

العلاج بالهرمونات يكافح أعراض اكتئاب سن اليأس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - العلاج بالهرمونات يكافح أعراض اكتئاب سن اليأس

اكتئاب سن اليأس لدى النساء
واشنطن - رولا عيسى

كشفت دراسة حديثة، أن العلاج بالهرمونات للنساء في سن اليأس، يمكن أن يساعدهن في التغلب على الاكتئاب بعد انقطاع الطمث، حيث أظهرت دراسة أمريكية حديثة، أن العلاج بالهرمونات "الإستروجين" و"البروجسترون" يمكن مكافحة أعراض الاكتئاب الناجمة عن التغيرات البيولوجية الطبيعية للنساء في سن اليأس.ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن النساء الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و60 يعانين من الهبات الساخنة والتعب أثناء انقطاع الطمث وتتضاعف لديهن خطر الإصابة بالاكتئاب مع انخفاض هرمونات الإنجاب، في حين أظهرت الأبحاث أن العلاج بالهرمونات يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض الاكتئاب

وهذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تكشف أن نفس العلاج الذي يمنع ظهور أعراض فترة اليأس يمكن استخدامه لمساعدة النساء للوقاية من الاكتئاب أيضًا.ووجد باحثون من جامعة كارولينا الشمالية أن عام من العلاج بالهرمونات كانت أكثر فعالية من العلاج الوهمي في منع ظهور أعراض الاكتئاب، وأوضح الدكتور ديفيد روبينو: "الاكتئاب ليس مجرد عرض من الأعراض النفسية كالانزعاج أو عدم الراحة، ولكن عرضًا مرتبطًا بمجموعة واسعة من الآثار الفسيولوجية السلبية، بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية."وشملت الدراسة الأميركية 172 امرأة لا تعاني من الاكتئاب تتراوح أعمارهن بين 45 و60 عامًا في فترة ما قبل انقطاع الطمث أو في وقت مبكر بعد سن اليأس من 2010 إلى 2016، وانقسمت النساء إلى مجموعتين وتم إعطائهم هرمون "استراديول" وهو شكل من أشكال هرمون الإستروجين لمدة 12 شهرًا، ثم تم إعطائهم حبوب تحتوي على هرمون البروجيسترون كل ثلاثة أشهر، في حين تم إعطاء حبوب وهمية متطابقة للمجموعة الأخرى.والبروجسترون هو هرمون الجنس للإناث الأساسي المسؤول عن تطوير وتنظيم الجهاز التناسلي للأنثى

وأظهرت النتائج المنشورة في مجلة "JAMA Psychiatry" للطب النفسي، أن 32 في المئة من النساء اللاتي يتلقين العلاج الوهمي أصيبوا بأعراض الاكتئاب، في حين أن 17 في المئة فقط من النساء اللاتي يخضعن للعلاج الهرموني لم تكشف لديهن أيًا من أعراض الاكتئاب.ويعد انقطاع الطمث هو حالة طبيعية تمر بها جميع النساء عند التقدم في السن وهي التغيرات البيولوجية إما قبل أو بعد توقف الحيض، يحدث ذلك عادة في عمر الأربعين والخمسين للمرأة وتكمن الأعراض في الهبات الساخنة وقلة النوم التي ترتبط بالقلق والاكتئاب، والتي يمكن أن تترك دون معالجة لدى النساء اللاتي يخلطن بين أعراض الاكتئاب والشيخوخة.وفي الأعوام التي تسبق انقطاع الطمث، تنخفض مستويات هرمون الإستروجين تدريجيًا والتي تشير الدراسات إلى أنها قد تؤدي للاكتئاب.

palestinetoday
palestinetoday
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلاج بالهرمونات يكافح أعراض اكتئاب سن اليأس العلاج بالهرمونات يكافح أعراض اكتئاب سن اليأس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلاج بالهرمونات يكافح أعراض اكتئاب سن اليأس العلاج بالهرمونات يكافح أعراض اكتئاب سن اليأس



انتعلت زوجًا من الأحذية الفضية وطبّقت المكياج الناعم

جوان سمولز ترتدي فستانًا مثيرًا كشف عن مفاتنها

لندن ـ ماريا طبراني
جذبت عارضة الازياء جوان سمولز، أنظار الحضور وعدسات المصورين لإطلالتها المميزة، في عرض أزياء العلامة الشهيرة "ألبيرتا فيريتي"، خلال أسبوع ميلانو للأزياء في إيطاليا يوم الجمعة، حيث ارتدت فستانًا طويلًا شفافًا كشف عن ملابس داخلية سوداء تحته. تميز فستان العارضة البورتوريكية، المذهلة البالغة من العمر 29 عاما، بتطريزات على شكل ريش، والذي انتهي بآخر الفستان بشراريب طويلة إلى الأرض، وأضافت سمولز لشخصيتها المثيرة وجسدها المتناسق مزيدا من التألق، حيث انتعلت زوجا من الأحذية الفضية ذات كعب، مع القليل من الإكسسوارات، وأكملت إطلالتها بالمكياج الناعم والأنيق، مع ظلال العيون الدخانية ولمسة من أحمر الشفاه النيوود والذي أضاف مزيدا من الأناقة إلى جمالها الطبيعي. أثبتت جوان براعتها في مجال الأزياء بينما كانت تمشي على المدرج بكل سلاسة وسهولة في إطلالتها الثانية وبتقديمها عرضًا جريئًا آخر، وتألقت بثوب مُستوحى من الهنود الأميركيين المصممين مع شراريب مميزة وتطريزات ثقيلة، وأكملت إطلالتها بتصفيفة
 فلسطين اليوم - تعرّف على أهم ملامح حي “ويست ميدتاون” في نيويورك

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

فيكتوريا بيكهام تعزز القوالب النمطية الضارة

GMT 13:27 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يستغني عن غاريث بيل إلى ليفربول لشراء محمد صلاح

GMT 06:58 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أغادير في المغرب وتولوز في فرنسا أهم وجهات سفر عام 2018

GMT 04:59 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "بورش باناميرا السبورت" تنافس "بي ام دبليو"

GMT 06:29 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مسيرات احتجاجية في المدن السويسرية تنديدا بقرار ترامب

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 12:34 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

أسامة حجاج

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب

GMT 01:26 2014 الإثنين ,01 كانون الأول / ديسمبر

فاروق جعفر يهاجم الاتحاد المصري ويصفه بـ"الفاشل"

GMT 07:20 2015 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

خليفة الخطيب يكشف حقيقة ما حدث مع محمد خطيب

GMT 02:37 2015 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

تخفض عقوبة إيقاف الشمراني إلى 6 مباريات في "آسيا"

GMT 08:14 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"فولكس فاغن" تزيح الستار عن تصميم هجين من أيقونتها "Passat"

GMT 01:14 2014 السبت ,06 كانون الأول / ديسمبر

خرجة يرفض عروضًا أوروبية بحثًا عن بطولة شخصية

GMT 07:28 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

عدي بدران يوقع عقد لموسم واحد لمركز بلاطة

GMT 07:39 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

نادي هلال غزة يبدأ الاعداد للموسم الجديد

GMT 08:16 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "بي أم دبليو" تختبر سياراتها من دون سائق في الصين

GMT 04:53 2015 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

حسن سليمان يطالب بتوفير دعم السيارات
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - العلاج بالهرمونات يكافح أعراض اكتئاب سن اليأس
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine