جدل بين طلاب الجامعات البريطانية بسبب نظام المقاصة

بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي وإلغاء العامل الديموغرافي

جدل بين طلاب الجامعات البريطانية بسبب نظام المقاصة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جدل بين طلاب الجامعات البريطانية بسبب نظام المقاصة

طلاب الجامعات البريطانية
لندن ـ كاتيا حداد

شهدت السنوات القليلة الماضية العديد من العوامل التي قد تؤثر على المقاصة, مثل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وإزالة الحد الأقصى لأعداد الطلاب والعامل الديموغرافي الذي يعني قبول سن أقل من 18 عامًا، وتقول سارة غوردون، مديرة التواصل والمشاركة في جامعة لندن سوث بانك: " قبل بضع سنوات، كان أمر المقاصة أمرًا محرجًا, ألا أن الأمر أنعكس الآن, أصبحت الآن طريق مفتوح لكل من يريد الذهاب إلى الجامعة. "

في العام الماضي، وجد عدد 64900 طالبا أماكن جامعية من خلال عملية المقاصة، ووجدوا أكثر من 30.000 من الدورات الشاغرة، وهذا يعني أن حوالي واحد من كل ثمانية أشخاص قُبلوا بدوام كامل في الجامعات التي حصلوا عليها من خلال المقاصة، فيما تشير هيلين ثورن، مديرة العلاقات الخارجية في "أوكاس" - خدمة قبول الجامعات والكليات-: "هذه الأرقام تثبت أن النظام قد تحول إلى مسار محترم ومهم في التعليم العالي".

فكيف ستؤثر التغيرات في العالم الأوسع وفي التعليم العالي على المقاصة هذا العام؟ يبدو أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي  يشكل أثرًا كبيرًا في التمويل الجامعي، ولكن ليس من المرجح أن يكون لها تأثير كبير على المقاصة، حيث أن أعداد الطلاب المسجلين من الاتحاد الأوروبي صغير نسبيًا، كما أوضح متحدث باسم جامعة ساوثهامبتون: "أنه بالتأكيد عامل، ولكنه ليس بالضرورة هو العامل الأكبر".

يمكن للطلاب الأذكياء الآن الانتظار ومعرفة الأماكن التي ستقدمها مجموعة رسل للجامعات , والتي لا تقدم شيء أو عدد قليل جدا من الأماكن من خلال المقاصة في الماضي. وقد عرضت جامعة ساوثامبتون أماكن لعدد 350 طالبا عن طريق المقاصة في العام الماضي، في حين أن جامعة سانت جورج، جامعة لندن، عرضت أماكن بكلية الطب، لأول مرة. وتقول كلية كينغز كوليدج في لندن، التي كان لديها شواغر في 30 دورة في العام الماضي، قد يشهد هذا العام الأماكن المحدودة المتاحة للطلاب عالي الأداء للدراسة في كلية كينغ.

كل هذه العوامل المتقاربة تعني أنه يمكن للطلاب الآن استخدام المقاصة لصالحهم، ويقول لينزي هوبكنز، رئيس قسم القبول في جامعة شيفيلد: "نحن لا نحب حقا  استخدام عبارة "سوق المشترين "في الجامعات، ولكن أعتقد أن هذا هو بالضبط هو ما عليه الحال, حيث يدرك الطلاب أن العامل الديموغرافي هي الآن في صالحهم – ويوجد هناك المزيد من الدورات أكثر من عدد الطلاب المتقدمين".

بالنسبة للطالبة هولي ماكسبادن، 19سنة، المقاصة تعني مجرد المزيد من الخيارات, فقد تم قبولها عن طريق خيارها الثاني، جامعة ليستر، لكنها أرادت أن ترى أي من الجامعات الأخرى لديها أماكن شاغرة ومتاحة في مجال علم الاجتماع والسياسة. ووجدت في نهاية المطاف مكانًا في جامعة شيفيلد، من خلال المقاصة.

palestinetoday
palestinetoday

GMT 02:48 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"الوعي الذاتي" أهم 5 مجالات رئيسية يشملها الذكاء العاطفي

GMT 07:48 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

حملة تهدف لزيادة نسبة المغتربين في جامعات بريطانيا

GMT 01:34 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

لملس يعلن أنّ الجماعة الحوثية حرقت المناهج الدراسية

GMT 02:45 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الطالب الكوري تمكّن من حل "روبيك" في 4.59 ثوان فقط

GMT 02:26 2017 الإثنين ,30 تشرين الأول / أكتوبر

رسوم رعاية الأطفال في أستراليا الأغلى في العالم
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جدل بين طلاب الجامعات البريطانية بسبب نظام المقاصة جدل بين طلاب الجامعات البريطانية بسبب نظام المقاصة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جدل بين طلاب الجامعات البريطانية بسبب نظام المقاصة جدل بين طلاب الجامعات البريطانية بسبب نظام المقاصة



أضافت زوجا من الأحذية السوداء وحقيبة من "شانيل"

بوبي ديليفين تبرز رشاقتها بارتداء بدلة فيروزية أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
تألقت عارضة الأزياء الشهيرة بوبي ديليفين، المعروفة بذوقها الأنيق وإطلالاتها العصرية، خلال حفل "Charles Finch X Chanel" الذي يأتي قبل حفل توزيع جوائز الأكاديمية البريطانية للأفلام "بافتا"، في لندن يوم السبت. وجذبت عارضة الأزياء التي تحولت إلى التمثيل، والبالغة من العمر 31 عاما، أنظار الحضور وعدسات المصورين لإطلالتها الأنيقة، حيث ارتدت بدلة من قطعتين باللون الفيروزي الهادئ، والتي أبرزت قوامها الممشوق والمذهل، وأضافت زوجا من الأحذية السوداء ذات كعب، مع حقيبة صغيرة من "شانيل" أمسكتها في يدها اليمنى، وأكملت إطلالتها برفع شعرها لأعلى على هيئة كعكة فوضوية من المكياج الناعم الذي ابرز ملامحها الجميلة. وأيضًا تألقت الفنانة الأميؤكية مارغوت روبي، على السجادة الحمراء، والتي يتم ترشيحها لجائزة أفضل ممثلة عن دور ها بفيلم "I,Tonya"، وارتدت فستانا قصيرا باللون الأبيض مزين على الأطراف بالفرو الرقيق بنفس اللون، وبدت الممثلة البالغة من العمر 27 عاما أنيقة وجذابة حيث أضافت زوجا

GMT 05:24 2018 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

10 أشياء متناقضة للاستمتاع بزيارتك إلى سنغافورة
 فلسطين اليوم - 10 أشياء متناقضة للاستمتاع بزيارتك إلى سنغافورة

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 01:26 2014 الإثنين ,01 كانون الأول / ديسمبر

فاروق جعفر يهاجم الاتحاد المصري ويصفه بـ"الفاشل"

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب

GMT 04:53 2015 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

حسن سليمان يطالب بتوفير دعم السيارات

GMT 07:20 2015 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

خليفة الخطيب يكشف حقيقة ما حدث مع محمد خطيب

GMT 02:37 2015 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

تخفض عقوبة إيقاف الشمراني إلى 6 مباريات في "آسيا"

GMT 08:14 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"فولكس فاغن" تزيح الستار عن تصميم هجين من أيقونتها "Passat"

GMT 08:16 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "بي أم دبليو" تختبر سياراتها من دون سائق في الصين

GMT 07:28 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

عدي بدران يوقع عقد لموسم واحد لمركز بلاطة

GMT 01:14 2014 السبت ,06 كانون الأول / ديسمبر

خرجة يرفض عروضًا أوروبية بحثًا عن بطولة شخصية

GMT 07:39 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

نادي هلال غزة يبدأ الاعداد للموسم الجديد
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - جدل بين طلاب الجامعات البريطانية بسبب نظام المقاصة
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine