محافظ المركزي يبرز أهمية دعم الاستقرار النقدي

أوضح أن الاحتياطي الأجنبي في لبنان لا يستدعي التعزيز

"محافظ المركزي" يبرز أهمية دعم الاستقرار النقدي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "محافظ المركزي" يبرز أهمية دعم الاستقرار النقدي

حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة
بيروت _ فلسطين اليوم

أكد حاكم مصرف لبنان المركزي، رياض سلامة، أن "الاحتياط من النقد الأجنبي مستقر ولا يستدعي تعزيزًا فوريًا عن طريق التدخل"، معلنًا في لقاء استضافه "مركز دبي المالي العالمي" ضم مسؤولي المجتمع المصرفي اللبناني وممثليه، ويهدف إلى بناء علاقات التعاون بين العاملين في ذلك القطاع وتعزيزها، أن المصارف في لبنان "تضطلع بدور مهم في الاقتصاد لكن لا يتعدى الحدود اللبنانية، ولديها مصلحة في انفتاحها على الخارج ومن طريق هذا المركز المالي العالمي الموجود في دبي".

وشدد محافظ مركز دبي المالي العالمي عيسى كاظم، على أن المصارف والمؤسسات المالية في لبنان "تمكّنت من تحقيق مكانة رفيعة على صعيد المصداقية، في ما يتعلق بمستويات السيولة ومعايير القطاع التي تلتزمها في الداخل والخارج".

وأوضح سلامة، أن لبنان "بنى النموذج المصرفي على أساس التفرقة بين عمل المصارف التجارية وتلك الاستثمارية، ومنعنا دمج هذين النشاطين ضمن مؤسسة واحدة، ما ساعد على الحفاظ على أموال المودعين في الأزمات، كما تفادينا أن تكون موادًا للمضاربة أو للاستثمارات التي يمكن تعريضها للخسائر".

وبيَّن سلامة، أن النظام الذي بنيناه يهدف إلى "عدم وجود رافعة مالية، شغلت دولًا كثيرة في العالم كانت وراء أزمة عام 2008"، متابعًا: "ما إن طلبنا من المصارف أن تكون لديها سيولة مرتفعة بالنسبة إلى الودائع أي 30 في المئة، حتى باتت الرافعة في القطاع قابلة للسيطرة عليها ولتفادي الأزمات".

وذكّر سلامة، بأن لبنان "أصبح من الدول التي لديها كل القوانين المطلوبة لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب، كما بالنسبة إلى مكافحة التهرب الضريبي، إذ أقرّ القوانين وبات معترفًا به من منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية".

 ونقلت وكالة "رويترز" عن سلامة على هامش مؤتمر "يورومني" في بيروت، أن "الاحتياط من النقد الأجنبي مستقر ولا يستدعي تعزيزًا فوريًا عن طريق التدخل"، لكنه شدد على "اتخاذ إجراءات للحفاظ على الاستقرار النقدي في حال اقتضت الضرورة"، معتبرًا أن انتخاب الرئيس ميشال عون وتشكيل حكومة برئاسة سعد الحريري، "وضعا الأساس لتحقيق نمو أفضل".

لكن، لم يغفل سلامة أن لبنان "على شفا أزمة جديدة وسط خلاف بين السياسيين حول قانون للانتخابات، ما ينذر بترك البلاد من دون برلمان للمرة الأولى"، مضيفًا: "في وقت يتوقع صندوق النقد الدولي تسجيل نمو يتراوح بين 2 و3 في المائة هذا العام، لم يتضح أثر الوضع السياسي بعد".

 

palestinetoday
palestinetoday
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محافظ المركزي يبرز أهمية دعم الاستقرار النقدي محافظ المركزي يبرز أهمية دعم الاستقرار النقدي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محافظ المركزي يبرز أهمية دعم الاستقرار النقدي محافظ المركزي يبرز أهمية دعم الاستقرار النقدي



خلال مشاركتها في حفلة خيرية أقامتها "WE Day"

ويني هارلو تبدو أنيقة في فستان كشف عن ساقيها

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
لفتت العارضة الكندية، ويني هارلو الأنظار مجددًا في الحفلة الخيرية التي اقامتها الجمعية الخيرية "WE Day" لمساعدة الشباب، وذلك في لوس أنجلوس. وظهرت عارضة الأزياء الكندية ذات الـ 23 عاما ، بإطلالة رائعة حيث ارتدت فستانًا قصيرًا على هيئة سترة شتوية تكشف عن ساقيها الممشوقتان. وأضافت نجمة عروض الأزياء زوجا من الأحذية الذهبية اللامعة ذات كعب عال، وتركت شعرها الأصفر الطويل منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها ليعطيها اطلالة أنيقة وجذابة. واكملت هارلو اطلالتها بالمكياج الناعم من الكحل الأسود ولمسة من أحمر الشفاه الوردي اللامع. وشاركت ويني هارلو في حلقة نقاش كجزء من اليوم الذي يحتفل بالتطوع ويشجع الشباب على إحداث تغيير في عالمهم. وناقشت الفتاة ذات الجمال الطبيعي والمصابة بمرض البهاق، مؤخرا، التغييرات في صناعة الموضة وعالم الأزياء في مقابلة مع مجلة ELLE. وأوضحت: "هناك تحول كبير يحدث في صناعة الأزياء من حيث معايير الجمال ، وأشعر أنني

GMT 10:03 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

"Des Horlogers" يعد من أفضل فنادق سويسرا
 فلسطين اليوم - "Des Horlogers" يعد من أفضل فنادق سويسرا
 فلسطين اليوم - نعومي كامبل تؤكّد أنها مازالت أجمل نساء الكون

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب

GMT 01:26 2014 الإثنين ,01 كانون الأول / ديسمبر

فاروق جعفر يهاجم الاتحاد المصري ويصفه بـ"الفاشل"

GMT 07:20 2015 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

خليفة الخطيب يكشف حقيقة ما حدث مع محمد خطيب

GMT 02:37 2015 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

تخفض عقوبة إيقاف الشمراني إلى 6 مباريات في "آسيا"

GMT 08:14 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"فولكس فاغن" تزيح الستار عن تصميم هجين من أيقونتها "Passat"

GMT 07:28 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

عدي بدران يوقع عقد لموسم واحد لمركز بلاطة

GMT 07:39 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

نادي هلال غزة يبدأ الاعداد للموسم الجديد

GMT 08:16 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "بي أم دبليو" تختبر سياراتها من دون سائق في الصين

GMT 04:53 2015 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

حسن سليمان يطالب بتوفير دعم السيارات

GMT 01:14 2014 السبت ,06 كانون الأول / ديسمبر

خرجة يرفض عروضًا أوروبية بحثًا عن بطولة شخصية

GMT 02:31 2015 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

اليوناني دونيس يؤكد تطور أداء لوكوموتيف الأوزبكي

GMT 01:25 2014 السبت ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المغربي أحمد شاكو يكشف أسباب تراجع مستوى "الرجاء"

GMT 02:51 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

النواصرة يحديد أي مجسّم يُطلب من الأسلاك

GMT 10:52 2017 السبت ,06 أيار / مايو

براون يكشف عن سيارة"Mini Remastered"

GMT 03:17 2014 الإثنين ,22 كانون الأول / ديسمبر

عرفة يكشف عن مخططات "أودي" للسيطرة على الشرق

GMT 08:34 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"تويوتا" تعتزم الكشف عن "C-HR Concept"

GMT 11:25 2014 الأربعاء ,03 أيلول / سبتمبر

"إنديان موتورسايكل" تعيد إحياء "Indian Scout"

GMT 09:49 2015 الأربعاء ,11 آذار/ مارس

إسلام الطباخ يوضح سرّ فوز فريقه في مانيلا
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - محافظ المركزي يبرز أهمية دعم الاستقرار النقدي
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine