فلسطين اليوم - عدنان يعلن مليون لاجئ يتلقون مساعدات من الأونروا

نفى لـ"فلسطين اليوم" وجود أي مخطط لتقليص الخدمات

عدنان يعلن مليون لاجئ يتلقون مساعدات من "الأونروا"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عدنان يعلن مليون لاجئ يتلقون مساعدات من "الأونروا"

عدنان أبو حسنة
غزة – علياء بدر

كشف المستشار الإعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، عدنان أبو حسنة، "أن عدد المستفيدين من برامج "الأونروا" الذين يتلقون مساعدات غذائية منتظمة في قطاع غزة، وصل إلى نحو مليون لاجئ فلسطيني.

ونفى أبو حسنة، خلال مقابلة خاصة لـ "فلسطين اليوم"، وجود أي مخطط لتقليص خدمات "الأونروا" المقدمة للاجئين الفلسطينيين، القاطنين في مخيمات ومناطق قطاع غزة، في ظل تفاقم البطالة والفقر بشكل كبير، موضحًا أن 10 أعوام من الحصار، أدت إلى تقويض اقتصاد القطاع، والذي يسجل أحد أعلى معدلات البطالة في العالم.

وأشار أبو حسنة، إلى أن "الأونروا" تقدم حاليًا مساعدات غذائية لمليون لاجئ من سكان غزة، مؤكدًا أن السبب الرئيسي في ذلك يعود لتصاعد نسب الفقر والبطالة بسبب الحصار المفروض على السكان، قائلًا "هناك انهيار كبير في الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة، والفقر يزداد بشكل خطير جدًا".

وأضاف أبو حسنة: "أنه في عام 2016، تمكن مكتب غزة الإقليمي من توفير أكثر من 27.700 وظيفة، بما يشمل  14.700 موظف مثبت، وأكثر من 4.600 وظيفة بدوام كامل، ضمن برنامج خلق فرص العمل، ونحو 9.000 فرصة عمل لعمال بناء بدوام كامل، إذ تقيّم تحليلات "الأونروا" الداخلية أن ذلك الرقم يمثل 9.6% من قوة العمل العاملة في القطاع، وأنها ساهمت في تخفيف نسبة البطالة بـ5.6%".

ولفت أبو حسنة، إلى أنه "خلال شهر شباط/فبراير المنصرم، أكملت "الأونروا" ثلاثة مشاريع إنشاءات، منها إعادة بناء لمقصف مدرسة، أعمال صيانة في مدرستين وبناء 13 غرفة للمولدات الكهربائية في عدة مدارس تابعة "للأونروا" في غزة، كما أن هناك 26 مشروع بنى تحتية بقيمة 57.85 مليون دولار قيد الإنشاء، فيما يوجد 20 مشروعًا، بقيمة 28 مليون دولار يُنتظر البدء في تنفيذهما".

وبيَّن أبو حسنة، أن "الأونروا" تبذل جهودًا كبيرة فيما يتعلق بإعادة إعمار غزة، حيث لا تزال آلاف العائلات دون مأوى، ونحن نقترب من 3 أعوام على الحرب الأخيرة على القطاع، نافيًا وجود أي نية لدى "الأونروا" بتحويل حصول اللاجئين الفلسطينيين في غزة على المساعدات الغذائية عن طريق "البطاقة الإلكترونية" بدلًا من الطريقة المتبعة "الكوبونات"، كما هو الوضع في الضفة الغربية.

وتعتمد فكرة "البطاقة الإلكترونية"، على حصول اللاجئ الذي يتلقى مساعدات غذائية، من خلال محال بيع تلك المواد، وليس بشكل مباشر من أماكن توزيع مخصصة تابعة للمنظمة الدولية.

وعلى سياق متصل، نوه أبو حسنة، أن ذلك الأمر يصعب تحقيقه في قطاع غزة، لا سيما أن القطاع يعيش حصارًا متواصلًا، وأن ذلك الحصار الذي تفرضه إسرائيل من الممكن أن يشمل في بعض الأحيان كما كان الأمر في بداياته، عدم إدخال أصناف من السلع، حيث تتمكن "الأونروا" من إدخالها في حال كانت هي الجهة المشرفة على توزيعها، مجددًا مطالب الهيئة للمانحين بالإسراع في التبرع لها، من أجل الاستمرار في تقديم الخدمات لقطاعات اللاجئين الفلسطينيين.

وتابع أبو حسنة، أن الوضع في قطاع غزة خطير بسبب تفاقم نسب الفقر والبطالة، مؤكدًا وجود عجز كبير في موازنة "الأونروا" يقدر بعشرات ملايين الدولارات، وأن ذلك من شأنه أن يؤثر على الخدمات المقدمة مستقبلًا، موضحًا أن معدل البطالة في القطاع، بلغ 41%، مقابل 17% في الضفة الغربية، في وقت تقول نتائج تقارير أخرى أن نسبة البطالة في غزة فاقت الـ 45 %.

palestinetoday
palestinetoday
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - عدنان يعلن مليون لاجئ يتلقون مساعدات من الأونروا  فلسطين اليوم - عدنان يعلن مليون لاجئ يتلقون مساعدات من الأونروا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - عدنان يعلن مليون لاجئ يتلقون مساعدات من الأونروا  فلسطين اليوم - عدنان يعلن مليون لاجئ يتلقون مساعدات من الأونروا



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تبدو مميزة في إطلالاتها بالملابس السوداء

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد، متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات، وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في

GMT 08:05 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دور الأزياء تتفنن في طرح تصاميم فنية غريبة
 فلسطين اليوم - دور الأزياء تتفنن في طرح تصاميم فنية غريبة
 فلسطين اليوم - 10 علامات تجارية تظهر في مهرجان التصميم في انجلترا

GMT 07:58 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

حملة سخرية على "تويتر" من ترامب بسبب دولة "نامبيا"
 فلسطين اليوم - حملة سخرية على "تويتر" من ترامب بسبب دولة "نامبيا"

GMT 09:47 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

أزياء مميزة تكشف عنها "غوتشي" خلال عرض في ميلانو
 فلسطين اليوم - أزياء مميزة تكشف عنها "غوتشي" خلال عرض في ميلانو
 فلسطين اليوم - محررة تعلن تفاصيل رحلتها إلى إقليم لابي في فنلندا

GMT 00:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

تيسير خالد يدعو إلى الحذر من مصيدة نتنياهو

GMT 16:55 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

"السيارة النباتية" أحدث صيحات عالم السيارات

GMT 17:11 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

فولكس فاجن تكشف عن T-Roc في معرض فرانكفورت

GMT 12:40 2017 السبت ,29 تموز / يوليو

لوتس تطلق أقوى موديلاتها عبر التاريخ

GMT 17:00 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

فولكس فاغن تقدم Polo الجديدة في فرانكفورت
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - عدنان يعلن مليون لاجئ يتلقون مساعدات من الأونروا
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine