فلسطين اليوم - عدنان يعلن مليون لاجئ يتلقون مساعدات من الأونروا

نفى لـ"فلسطين اليوم" وجود أي مخطط لتقليص الخدمات

عدنان يعلن مليون لاجئ يتلقون مساعدات من "الأونروا"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عدنان يعلن مليون لاجئ يتلقون مساعدات من "الأونروا"

عدنان أبو حسنة
غزة – علياء بدر

كشف المستشار الإعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، عدنان أبو حسنة، "أن عدد المستفيدين من برامج "الأونروا" الذين يتلقون مساعدات غذائية منتظمة في قطاع غزة، وصل إلى نحو مليون لاجئ فلسطيني.

ونفى أبو حسنة، خلال مقابلة خاصة لـ "فلسطين اليوم"، وجود أي مخطط لتقليص خدمات "الأونروا" المقدمة للاجئين الفلسطينيين، القاطنين في مخيمات ومناطق قطاع غزة، في ظل تفاقم البطالة والفقر بشكل كبير، موضحًا أن 10 أعوام من الحصار، أدت إلى تقويض اقتصاد القطاع، والذي يسجل أحد أعلى معدلات البطالة في العالم.

وأشار أبو حسنة، إلى أن "الأونروا" تقدم حاليًا مساعدات غذائية لمليون لاجئ من سكان غزة، مؤكدًا أن السبب الرئيسي في ذلك يعود لتصاعد نسب الفقر والبطالة بسبب الحصار المفروض على السكان، قائلًا "هناك انهيار كبير في الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة، والفقر يزداد بشكل خطير جدًا".

وأضاف أبو حسنة: "أنه في عام 2016، تمكن مكتب غزة الإقليمي من توفير أكثر من 27.700 وظيفة، بما يشمل  14.700 موظف مثبت، وأكثر من 4.600 وظيفة بدوام كامل، ضمن برنامج خلق فرص العمل، ونحو 9.000 فرصة عمل لعمال بناء بدوام كامل، إذ تقيّم تحليلات "الأونروا" الداخلية أن ذلك الرقم يمثل 9.6% من قوة العمل العاملة في القطاع، وأنها ساهمت في تخفيف نسبة البطالة بـ5.6%".

ولفت أبو حسنة، إلى أنه "خلال شهر شباط/فبراير المنصرم، أكملت "الأونروا" ثلاثة مشاريع إنشاءات، منها إعادة بناء لمقصف مدرسة، أعمال صيانة في مدرستين وبناء 13 غرفة للمولدات الكهربائية في عدة مدارس تابعة "للأونروا" في غزة، كما أن هناك 26 مشروع بنى تحتية بقيمة 57.85 مليون دولار قيد الإنشاء، فيما يوجد 20 مشروعًا، بقيمة 28 مليون دولار يُنتظر البدء في تنفيذهما".

وبيَّن أبو حسنة، أن "الأونروا" تبذل جهودًا كبيرة فيما يتعلق بإعادة إعمار غزة، حيث لا تزال آلاف العائلات دون مأوى، ونحن نقترب من 3 أعوام على الحرب الأخيرة على القطاع، نافيًا وجود أي نية لدى "الأونروا" بتحويل حصول اللاجئين الفلسطينيين في غزة على المساعدات الغذائية عن طريق "البطاقة الإلكترونية" بدلًا من الطريقة المتبعة "الكوبونات"، كما هو الوضع في الضفة الغربية.

وتعتمد فكرة "البطاقة الإلكترونية"، على حصول اللاجئ الذي يتلقى مساعدات غذائية، من خلال محال بيع تلك المواد، وليس بشكل مباشر من أماكن توزيع مخصصة تابعة للمنظمة الدولية.

وعلى سياق متصل، نوه أبو حسنة، أن ذلك الأمر يصعب تحقيقه في قطاع غزة، لا سيما أن القطاع يعيش حصارًا متواصلًا، وأن ذلك الحصار الذي تفرضه إسرائيل من الممكن أن يشمل في بعض الأحيان كما كان الأمر في بداياته، عدم إدخال أصناف من السلع، حيث تتمكن "الأونروا" من إدخالها في حال كانت هي الجهة المشرفة على توزيعها، مجددًا مطالب الهيئة للمانحين بالإسراع في التبرع لها، من أجل الاستمرار في تقديم الخدمات لقطاعات اللاجئين الفلسطينيين.

وتابع أبو حسنة، أن الوضع في قطاع غزة خطير بسبب تفاقم نسب الفقر والبطالة، مؤكدًا وجود عجز كبير في موازنة "الأونروا" يقدر بعشرات ملايين الدولارات، وأن ذلك من شأنه أن يؤثر على الخدمات المقدمة مستقبلًا، موضحًا أن معدل البطالة في القطاع، بلغ 41%، مقابل 17% في الضفة الغربية، في وقت تقول نتائج تقارير أخرى أن نسبة البطالة في غزة فاقت الـ 45 %.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - عدنان يعلن مليون لاجئ يتلقون مساعدات من الأونروا  فلسطين اليوم - عدنان يعلن مليون لاجئ يتلقون مساعدات من الأونروا



 فلسطين اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تبدو رائعة في فستان أسود قصير

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - عدنان يعلن مليون لاجئ يتلقون مساعدات من الأونروا  فلسطين اليوم - عدنان يعلن مليون لاجئ يتلقون مساعدات من الأونروا



 فلسطين اليوم - عرض الصوت والضوء الجذاب في روما يستقطب السياح

GMT 01:21 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

كنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق في المرتفعات
 فلسطين اليوم - كنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق في المرتفعات

GMT 01:16 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل جديد
 فلسطين اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل جديد

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تبيّن أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
 فلسطين اليوم - راشيل بوردن تبيّن أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
 فلسطين اليوم -
 فلسطين اليوم -

GMT 00:19 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

وفاء عامر تنفي فكرة وجود جزء ثان لـ"شطرنج"

GMT 00:31 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

غيثة لحلو تطرح مجموعاتها من الملابس المغربية

GMT 02:46 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

الإعلان عن اقتراب بطاريات عملاقة قابلة للشحن

GMT 04:23 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

مرآب يتحول إلى مسكن ويصبح وجهة لقضاء العطلات

GMT 07:16 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

جدّد ديكور المطبخ والحمام بإضافة رفوف ملونة

GMT 00:52 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

تحديد موعد تناول الطعام يساهم في فقدان الوزن

GMT 07:20 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

جزيرة "هولبوكس" قبلة للعطلات ومثالية للاسترخاء

GMT 01:51 2017 الخميس ,01 حزيران / يونيو

شهر حزيران يحمل طوالع فلكية تنذر بمشاكل عالمية
 فلسطين اليوم -
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - عدنان يعلن مليون لاجئ يتلقون مساعدات من الأونروا
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine