هديب تُوضِّح أنّ أميركا تضرب كل الانتقادات الدولية

​أكّدت لـ"فلسطين اليوم" على طلبها بتشكيل قيادة مُوحَّدة

هديب تُوضِّح أنّ أميركا تضرب كل الانتقادات الدولية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - هديب تُوضِّح أنّ أميركا تضرب كل الانتقادات الدولية

سلوى هديب
القدس المحتلة- منيب سعادة

أكدت سلوى هديب، القيادية المقدسية عضو المجلس الثوري لحركة فتح، أنّ الموقف الأميركي أصبح واضحا وجليا بانحيازه المطلق للاحتلال الإسرائيلي، وبدأت الإدارة الأميركية تضرب بعرض الحائط كل الانتقادات الدولية والرفض الفلسطيني الرسمي والشعبي بشأن قرار ترامب بأن القدس عاصمة للكيان الصهيوني.

واعتبرت سلوى هديب، خلال حوار لها مع "فلسطين اليوم"، أن ما أعلنه الرئيس الأميركي على هامش منتدى دافوس الاقتصادي بقطع المساعدات المالية عن الفلسطينيين بمثابة عقاب جماعي وابتزاز سياسي للفلسطينيين، قائلة إن الشعب الفلسطيني بأكمله ضد السياسة الأميركية في منطقة الشرق الأوسط وبالقلب منها القضية الفلسطينية.

وأكدت أن محاولة الإدارة الأميركية ونتنياهو وحلفائهم في المنطقة إعادة القيادة الفلسطينية للمفاوضات بأنه هراء وغباء سياسي، معللة ذلك أن الولايات المتحدة الأميركية أصبحت طرفا في الصراع العربي الإسرائيلي وليست راعيا نزيها لرعاية المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وبينت هديب أن أي عودة للمفاوضات مستقبلية يجب أن تكون القدس على رأسها بشروط فلسطينية، وهي عودة ترامب عن قراره بشأن القدس  وأن تكون المفاوضات برعاية دولية، وإن لم تكن القدس حاضرة في المفاوضات فأميركا أيضا لن تكون حاضرة في أي علاقات ثنائية مع القيادة الفلسطينية.

وأضافت القيادية المقدسية عضو المجلس الثوري لحركة فتح: "نحن أعلناها بوضوح إذا لم يتراجع ترامب عن قراره بشأن القدس فلن يكون هناك سلام مع إسرائيل ولا مفاوضات ولا أي دور لأميركا في المنطقة، ونؤكد على دور الأمم المتحدة لأخذ مسؤولياتها في فلسطين المحتلة، ونوهت إلى أن خطاب الرئيس محمود عباس "أبومازن" واضح ومباشر في جلسة المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية وهو أعلى سلطة تشريعية بعد المجلس الوطني الفلسطيني وبغياب المجلس التشريعي، فكانت القرارات التي صدرت بإجماع الأعضاء قوية وجريئة وقد كلف المجلس المركزي اللجنة التنفيذية بتنفيذ قراراته بالسرعة الممكنة ولتكن دولة فلسطين دولة تحت الاحتلال وليتكلف الاحتلال بإدارة أمور الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال لأن احتلاله دون كلفة".

وقالت إنه لا يخيفنا أي ابتزاز أميركي بقطع المساعدات المالية عن فلسطين، لأن قضيتنا عادلة وأكبر من كل أموال الدنيا ونحن أول من قطع الاتصالات والعلاقة مع أميركا وأقوالنا تترجم إلى أفعال ولا نخاف بالحق لومة لائم.

وأضافت القيادية المقدسية عضو المجلس الثوري لحركة فتح: "ليعلم المجتمع الدولي ما تمارسه أميركا وإسرائيل في العالم العربي والإسلامي بشكل عام وفي فلسطين بشكل خاص من ابتزاز وسياسية منحازة وعقيمة وتدهم الإرهاب الصهيوني المنظم بحق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة".

وطالبت بتشكيل قيادة وطنية موحدة للمقاومة الشعبية من الكل الفلسطيني وبذل الجهود من أجل تحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام ما بين جناحي الوطن وأن يهب الشعب الفلسطيني بأكمله لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي نصرة للقدس وكل الوطن لحماية المشروع الوطني الفلسطيني.

كما طالبت هديب العالم العربي والإسلامي والدولي قطع علاقاته السياسية والاقتصادية والسياحية مع أميركا وإسرائيل وإغلاق سفاراتهم وممثلياتهم الدبلوماسية، وبالمقابل طالبت كل العالم بزيارة القدس الشريف عاصمة العاصمة الأبدية لدولة فلسطين لنثبت للجميع أننا أصحاب حق لا نتنازل عنه مهما طال الزمن وأن القدس ليست للبيع ولا للمزاودة، وإننا حتما منتصرون.

palestinetoday
palestinetoday
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هديب تُوضِّح أنّ أميركا تضرب كل الانتقادات الدولية هديب تُوضِّح أنّ أميركا تضرب كل الانتقادات الدولية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هديب تُوضِّح أنّ أميركا تضرب كل الانتقادات الدولية هديب تُوضِّح أنّ أميركا تضرب كل الانتقادات الدولية



تركت الشقراء شعرها ذو التموجات الذهبية منسدل

داكوتا فانينغ ترتدي فستانًا مذهلًا مع زوج من الكعب العالي

باريس - مارينا منصف
تلعب داكوتا فانينغ دور سكرتيرة عنيدة في القرن التاسع عشر في الدراما النفسية التليفزيونية Alienist. وبدت داكوتا فاننج حديثة وجميلة ورقيقة تمامًا يوم الأربعاء عندما ارتدت فستانًا أزرق لحضور حدث "إيمي إيلي" في بيفرلي هيلز. وانضم إليها النجم دانييل بروهل ولوك إيفانز (24 عامًا) على السجادة الحمراء. وارتدت نجمة فيلم الحرب العالمية ثوبًا مذهلًا مع زوج من الكعب العالي التي أضافت بضع بوصات إلى طولها. وتركت الشقراء شعرها ذو التموجات الذهبية منسدل. وكانت متألقة على السجادة الحمراء، وتدور أحداث Alienist في عام 1896، وهو فيلم درامي عن قصة تيبرت النفسية، عندما استحوذت سلسلة من جرائم القتل البشعة للبغايا على مدينة نيويورك. وفي حديثها مع صحيفة جلامور في وقت سابق من هذا العام، كشفت داكوتا أن فضيحة وينشتاين حدثت أثناء الإنتاج، مما جعلها تدرك مدى ملاءمة شخصيتها سارة، التي تعمل كسكرتيرة لمفوض الشرطة. وقالت: "أتمنى لو لم يكن الأمر

GMT 05:48 2018 الجمعة ,25 أيار / مايو

استمتع بأماكن متميزة لقضاء عطلتك في إيبيزا
 فلسطين اليوم - استمتع بأماكن متميزة لقضاء عطلتك في إيبيزا

GMT 02:35 2018 الخميس ,24 أيار / مايو

سمر مبروك تقدم مجموعة جديدة من أزياء رمضان
 فلسطين اليوم - سمر مبروك تقدم مجموعة جديدة من أزياء رمضان

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب

GMT 01:26 2014 الإثنين ,01 كانون الأول / ديسمبر

فاروق جعفر يهاجم الاتحاد المصري ويصفه بـ"الفاشل"

GMT 07:20 2015 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

خليفة الخطيب يكشف حقيقة ما حدث مع محمد خطيب

GMT 02:37 2015 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

تخفض عقوبة إيقاف الشمراني إلى 6 مباريات في "آسيا"

GMT 08:14 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"فولكس فاغن" تزيح الستار عن تصميم هجين من أيقونتها "Passat"

GMT 07:28 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

عدي بدران يوقع عقد لموسم واحد لمركز بلاطة

GMT 01:14 2014 السبت ,06 كانون الأول / ديسمبر

خرجة يرفض عروضًا أوروبية بحثًا عن بطولة شخصية

GMT 07:39 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

نادي هلال غزة يبدأ الاعداد للموسم الجديد

GMT 08:16 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "بي أم دبليو" تختبر سياراتها من دون سائق في الصين

GMT 04:53 2015 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

حسن سليمان يطالب بتوفير دعم السيارات

GMT 02:31 2015 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

اليوناني دونيس يؤكد تطور أداء لوكوموتيف الأوزبكي

GMT 01:25 2014 السبت ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المغربي أحمد شاكو يكشف أسباب تراجع مستوى "الرجاء"

GMT 02:51 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

النواصرة يحديد أي مجسّم يُطلب من الأسلاك

GMT 10:52 2017 السبت ,06 أيار / مايو

براون يكشف عن سيارة"Mini Remastered"

GMT 03:17 2014 الإثنين ,22 كانون الأول / ديسمبر

عرفة يكشف عن مخططات "أودي" للسيطرة على الشرق

GMT 08:34 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"تويوتا" تعتزم الكشف عن "C-HR Concept"

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 11:25 2014 الأربعاء ,03 أيلول / سبتمبر

"إنديان موتورسايكل" تعيد إحياء "Indian Scout"

GMT 09:49 2015 الأربعاء ,11 آذار/ مارس

إسلام الطباخ يوضح سرّ فوز فريقه في مانيلا
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - هديب تُوضِّح أنّ أميركا تضرب كل الانتقادات الدولية
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine