فلسطين اليوم - العقاد يؤكّد أن المصالحة ستدعم القيادة في المحافل

أوضح "لـ"فلسطين اليوم" أنها أحد أجزاء صفقة شاملة

العقاد يؤكّد أن المصالحة ستدعم القيادة في المحافل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - العقاد يؤكّد أن المصالحة ستدعم القيادة في المحافل

الدكتور هاني العقاد
غزة _ منيب سعادة

أكّد الدكتور هاني العقاد الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني، أن جمهورية مصر العربية تبدل جهودًا حثيثة لتحقيق وإنجاز مصالحة فلسطينية وإنهاء الانقسام، فالدور المصري لم يغب عن القضية الفلسطينية وما تشهده الساحة الفلسطينية اليوم يؤتي ثمرة جهود بدلتها القيادة المصرية لرأب الصدع وتوحيد البيت الداخلي الفلسطيني.

وأكد العقاد في حوار مع "فلسطين اليوم" أن مباحثات معمقة مع وفدي حركة فتح وحماس تجريها مصر من أجل حل كافة الملفات العالقة كالمعابر والموظفين والأمن، والتي تعتبر هذه الملفات المهمة في تجسيد عمل حكومة الوفاق الوطني على أرض الواقع، مضيفًا أن حل هذه الملفات سيؤدي إلى شراكة حقيقة تنهي الاتجاه الحزبي والفصائلي على عمل الحكومة الفلسطينية.

واعتبر العقاد أن المصالحة الفلسطينية هي جزء من صفقة شاملة في الإقليم، أولها تشكيل حكومة فلسطينية موحدة يليها في المرحلة الثانية عملية تبادل أسرى مع حركة حماس من ثم هدنة طويلة الأمد، ودخول حماس وحركات العمل الإسلامي العملية السياسية ضمن برنامج منظمة التحرير الفلسطينية و في نهاية المطاف حل دولي وإقليمي للصراع.

وفيما يخص انجاز المصالحة على الصعيد السياسي، أوضح ان الفلسطينيين لا يستطيعون التحدث مع العالم وهم منقسمون واو كيانين منفصلين، قائلًا إن "الوحدة الفلسطينية ستدعم وتقوي موقف القيادة الفلسطينية في المحافل الولية، لان هناك قيادة واحدة ولسان واحد يطالب بالحق الفلسطيني ويمثل جميع أطياف الشعب الفلسطيني".

palestinetoday
palestinetoday

GMT 01:03 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

يحيى رباح يطالب باستكمال المصالحة بكل متطلباتها

GMT 02:23 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

القواسمي يؤكد وجود اتجاهات لحل مشكلة معبر رفح

GMT 00:21 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الهباش يعلن أنّ الانقسام الفلسطيني لم يكن داخليًّا

GMT 00:17 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

الشاعر يؤكّد أنّ وزارة التنمية لم تنقطع عن غزة

GMT 00:26 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

حسين الشيخ يكشف تفاصيل مهمة الحكومة في غزة
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - العقاد يؤكّد أن المصالحة ستدعم القيادة في المحافل  فلسطين اليوم - العقاد يؤكّد أن المصالحة ستدعم القيادة في المحافل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - العقاد يؤكّد أن المصالحة ستدعم القيادة في المحافل  فلسطين اليوم - العقاد يؤكّد أن المصالحة ستدعم القيادة في المحافل



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان سهرة جرئ لإظهار مفاتنها

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 09:17 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء
 فلسطين اليوم - سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء

GMT 04:38 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

كتاب يلقي الضوء على طرق الحج المقدسة في أوروبا
 فلسطين اليوم - كتاب يلقي الضوء على طرق الحج المقدسة في أوروبا

GMT 06:52 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي المادة الأكثر كفاءة لصناعة الأثاث
 فلسطين اليوم - الخشب الرقائقي المادة الأكثر كفاءة لصناعة الأثاث

GMT 02:07 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات تظهر هتلر في أعقاب محاولة اغتياله الفاشلة
 فلسطين اليوم - لقطات تظهر هتلر في أعقاب محاولة اغتياله الفاشلة

GMT 06:38 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" خلال استضافته على الهواء
 فلسطين اليوم - "الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" خلال استضافته على الهواء

GMT 05:03 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الحيوانات الأليفة تبحث عن أحدث خطوط الموضة
 فلسطين اليوم - الحيوانات الأليفة تبحث عن أحدث خطوط الموضة

GMT 02:21 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

اسكتشف معالم إيطاليا من فندق "غراند كونتيننتال"
 فلسطين اليوم - اسكتشف معالم إيطاليا من فندق "غراند كونتيننتال"

GMT 02:52 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات متنوعة توفرها المنازل المصنوعة من الكرتون
 فلسطين اليوم - مميزات متنوعة توفرها المنازل المصنوعة من الكرتون

GMT 01:12 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن وقف بث برنامج "الرابعة اليوم"
 فلسطين اليوم - جدل كبير بشأن وقف بث برنامج "الرابعة اليوم"

GMT 00:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

تيسير خالد يدعو إلى الحذر من مصيدة نتنياهو

GMT 16:55 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

"السيارة النباتية" أحدث صيحات عالم السيارات

GMT 12:40 2017 السبت ,29 تموز / يوليو

لوتس تطلق أقوى موديلاتها عبر التاريخ

GMT 17:11 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

فولكس فاجن تكشف عن T-Roc في معرض فرانكفورت

GMT 17:00 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

فولكس فاغن تقدم Polo الجديدة في فرانكفورت

GMT 18:09 2017 الأربعاء ,09 آب / أغسطس

تايغر وودز متهم بالقيادة تحت تأثير العقاقير

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 19:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مهندس بريطاني يبتكر سكوتر مخصص للمعاقين
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - العقاد يؤكّد أن المصالحة ستدعم القيادة في المحافل
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine