فلسطين اليوم - الشيخ خليل يوضح أسباب تخوفه من أزمة كهرباء في غزة

كشف لـ"فلسطين اليوم" وضع الطاقة في القطاع

الشيخ خليل يوضح أسباب تخوفه من أزمة كهرباء في غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الشيخ خليل يوضح أسباب تخوفه من أزمة كهرباء في غزة

نائب رئيس سلطة الطاقة في غزة فتحي الشيخ خليل
غزة - محمد حبيب

أكد نائب رئيس سلطة الطاقة في غزة فتحي الشيخ خليل، أن القطاع مقبل على أزمة جديدة في الكهرباء، بسبب قرب انتهاء المنحتين القطرية والتركية، وأن سلطته لن تستطيع شراء الوقود بالسعر، الذي تفرضه هيئة البترول في سلطة رام الله، بعد إضافة ضريبة "البلو"، موضحًا أن وقود المنحتين القطرية والتركية سينتهي منتصف شهر أبريل/نيسان الجاري، مما يعني الحاجة إلى شراء كميات أخرى، مشيرًا إلى أن السلطة أبلغتهم بعدم وجود أي معلومات أي خصم على الضرائب حتى الآن.

وطالب فتحي الشيخ خليل في حوار مع "فلسطين اليوم"، السلطة الفلسطينية، بأن تستمر في بيع الوقود إلى غزة بدون ضرائب، لافتاً إلى أن سلطته كانت تشتري وقود المنحة بسعر (2شيكل) للتر الواحد، في حين سعر اللتر مع الضرائب يصل إلى (5) شيكل، وأكد أن أزمة الكهرباء في القطاع تطورت خلال الشهور الأخيرة لموضع غير محتمل، مرجعةً السبب للتعطل المتكرر في الخطوط المُغذية من الخارج، وارتفاع أسعار الوقود عالمياً، واستمرار فرض الضرائب عليه من الحكومة.

وقال خليل إن أسعار الوقود ارتفعت بمقدار شيكل، لكل لتر ما بين عامي 2016-2017، "وبالتالي شركة الكهرباء باتت تحتاج لمبلغ 45 مليون شيكل لتشغيل ثلاثة مولدات في ذات الوقت"، موضحاً أن هذا الرقم "يصعب توفيره"، وأشار إلى أنه تم تحسين نسبة الجباية من المواطنين، بناءً على طلب من السلطة الفلسطينية، حيث كانت 30% ووصلت لـ65%، موضحاً أنه يتم في الوقت الحاضر دفع ثمن الوقود بما عليه من ضرائب من خلال الجباية.

وفي السياق ذاته، فند الشيخ خليل، صحة ما صدر عن رئيس الوزراء رامي الحمد الله، حول دعم الحكومة لقطاع الكهرباء في غزة بمبلغ مليار شيكل سنوياً، مضيفاً : "لا أدري كيف الحسابات عنده، وما تقدمه لهم وزارة المال، أو من يدفع الفاتورة لسلطات الاحتلال، ونحن نعلم أن ما يدخل من الكهرباء الإسرائيلية لغزة هو 120 ميغا واط، وتنقص لحوالي 90 ميغا بسبب تعطل الخطوط أو انقطاعها"، مبيناً أن تكلفة كل هذه الكهرباء لا تتجاوز 30 -32 مليون شيكل شهريا "أي خلال العام لا  تتجاوز 300 – 400 مليون شيكل".

ونوه إلى أن السلطات الإسرائيلية تُرجع ضريبة البلو للسلطة بالكامل باستثناء 3% "كنوعٍ من المصاريف". وأردف الشيخ خليل قائلاً : "رئيس الوزراء ذكر أن هذه الضريبة تساوي 20 مليون شيكل شهريًا، لذلك نحن نوضح أن ما يدفعه قطاع غزة من الضرائب باعتراف الحمد الله معظم الأموال التي تدفع للوقود تدفع ضرائب"، وفي حديثه عن الخط 161، أوضح الشيخ خليل إلى أن سلطة الطاقة وجهت رسائل وتعهدات مكتوبة إلى مجلس الوزراء باستعداد الطاقة وشركة الكهرباء بتسديد كامل فاتورة الكهرباء عن الخطوط الإضافية، وأولها خط 161  الإسرائيلي.

وأكد أن هذا الخط متوقف على قرار من الحكومة في رام الله، متابعًا: "الحكومة لا تصدر موافقة عليه، خوفا من أن يقوموا هم بدفع الفاتورة أو تقوم إسرائيل بخصمها من المقاصة، كما يقولون"، وفقا له وأضاف أن هناك استعداد من البنك الدولي والبنك الإسلامي للتنمية، لدفع هذه التكاليف، مبيناً أن هناك 25 مليون دولار تم رصدها للبدء في هذا المشروع، مؤكداً وجود موافقة صريحة من الاحتلال على هذا الخط. وتابع الشيخ خليل: "كان هناك تواصل مع كل الجهات المانحة، وبشكل مكثف مع تركيا، وتم اكتمال الخطة التركية لتحسين الكهرباء في قطاع غزة"، وكشف أن الطاقة تعمل على مشروع لتركيب ألواح طاقة شمسية على 10 آلاف منزل بقطاع غزة كمرحلة أولى.

وقال الشيخ إن هذا المشروع سيوفر 10 ميغا وات من الكهرباء وسيطبق قريبًا، وأشار إلى أن الاستفادة من المشروع ستكون عن طريق قرض يسدد بصورة مريحة للملتزمين بدفع الفاتورة بنظام التقسيط، وأكد أن سبب أزمة الكهرباء ليست سلطة الطاقة، وإنما عدم توفر مصادر الكهرباء بصورة كافية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - الشيخ خليل يوضح أسباب تخوفه من أزمة كهرباء في غزة  فلسطين اليوم - الشيخ خليل يوضح أسباب تخوفه من أزمة كهرباء في غزة



 فلسطين اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تبدو رائعة في فستان أسود قصير

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - الشيخ خليل يوضح أسباب تخوفه من أزمة كهرباء في غزة  فلسطين اليوم - الشيخ خليل يوضح أسباب تخوفه من أزمة كهرباء في غزة



 فلسطين اليوم - عرض الصوت والضوء الجذاب في روما يستقطب السياح

GMT 01:21 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

كنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق في المرتفعات
 فلسطين اليوم - كنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق في المرتفعات

GMT 01:16 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل جديد
 فلسطين اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل جديد

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تبيّن أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
 فلسطين اليوم - راشيل بوردن تبيّن أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
 فلسطين اليوم -
 فلسطين اليوم -

GMT 00:19 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

وفاء عامر تنفي فكرة وجود جزء ثان لـ"شطرنج"

GMT 00:31 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

غيثة لحلو تطرح مجموعاتها من الملابس المغربية

GMT 02:46 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

الإعلان عن اقتراب بطاريات عملاقة قابلة للشحن

GMT 04:23 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

مرآب يتحول إلى مسكن ويصبح وجهة لقضاء العطلات

GMT 07:16 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

جدّد ديكور المطبخ والحمام بإضافة رفوف ملونة

GMT 00:52 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

تحديد موعد تناول الطعام يساهم في فقدان الوزن

GMT 07:20 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

جزيرة "هولبوكس" قبلة للعطلات ومثالية للاسترخاء

GMT 01:51 2017 الخميس ,01 حزيران / يونيو

شهر حزيران يحمل طوالع فلكية تنذر بمشاكل عالمية
 فلسطين اليوم -
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - الشيخ خليل يوضح أسباب تخوفه من أزمة كهرباء في غزة
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine