فلسطين اليوم - تحقق نجاحًا غير منتظر في مجال مادي

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

تحقق نجاحًا غير منتظر في مجال مادي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تحقق نجاحًا غير منتظر في مجال مادي

برج الميزان
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز الأحداث الفلكية في الأسبوع الأخير من شهر نيسان/أبريل 2017:
احمي مصالحك
مهنيًا:بعد عطلة اسبوع مشوقة وتاثيرات هوائية منعشة من الجوزاء الصديق ينتقل القمر  ويستقر في السرطان مع يحتم عليك تطبيق التوصيات السابقة مع بداية أسبوع المتقلب الذي يتطلب منك انضباطًا كاملًا لحماية مصالحك من التدهور. إن الجوّ العام ينذر بالمشاكل على مختلف المستويات والتي قد تبدأ من خلال مواجهة مع زميل أو معاون أو حتى الحاجب الذي يستقبلك يوميًا كعادته. تهدأ المصاعب ويبشرك الفلك ابتداء من يوم الثلاثاء بمناخ جيد وايجابي وباخبار مطمئنة تصلك كما تتلقى اخبارا تحملك الى قريب او سفر فتفرح وتمرح وتتبادل الاحاديث الحلوة والعذبة مع من حولك. 

عاطفيًا: ان المشهد الفلكي يتحدث عن بعض الاستياء وعدم الرضى وعن خيبات منسية اعتقدت انك تجاوزتها مع عودة كوكب الحب ليستقر في الحمل المواجه لبرجك فحاذر التوتر في علاقتك الزوجية ومن سؤ تفاهم في تواصلك مع الحبيب ولا تميل الى إثارة الخلافات وتبحث عن الأعذار لتوجيه اللوم اليه أنبهك الى الحرص الشديد على حسن سير العلاقة وذلك لتفادي المواقف المربكة. 

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر نيسان/أبريل 2017:

النجاح بانتظارك
تسجل نقاطًا لصالحك وتحرز الأرباح وقد تحقق نجاحًا غير منتظر في مجال مادي. تعبّر عن نفسك بسهولة كبيرة وبلاغة قلّ نظيرها، فيتجاوب معك الآخرون عزيزي الميزان ويلبّون طلباتك.لا شك ان هناك تغييرات قد تطرأ، فهناك حقائق تبرز ومفاجآت تطل عبر بعض النوافذ والابواب، قد تتبدّل الاوضاع لمصلحتك وقد يشار إليك بالعمل من ضمن فريق، حيث ستبدو مناسبا للنشاطات الجماعية، فكرية كانت او رياضية ام فنية. كما ان الكثيرون يحصلون على ربح مفاجئ او مساعدة تسمح لهم ببلورة بعض المشاريع.

مهنيًا: إنّه شهر النجاح والكنوز الكبيرة، أنت من المحظوظين في هذه الأيام تسيطر على الأوضاع وتنفتح على مواقع ومواقف جديدة، وتشهد انتشارًا كبيرًا لعمله. أنت على موعد مع لقاء عمل غير منتظر، فتشهد في كل يوم مفاجأة سارة، وأمامك عملية توقيع على عقد مذهل، تمنحك الحظوظ النجاح والأرباح المادية والمعنوية والتطورات السعيدة. إلى جانب استثمارات مهمة وصدف تمنحكالربح. تحقق نجاحًا في أمكنة أضرّت بغيرك. تكسب الأموال من طرائق ووسائل عدة، ومن أعمال تجارية، أو ربما عبر زواج ثري، أو نتيجة قسمة عائدات عائلية. ان معنوياتك قوية وارادتك صلبة، وانت قادر على مواجهة كل التحدّيات. تعمل بلا هوادة لبلوغ اهدافك وتتشبّث بمواقفك فتلاقي نتيجة جهودك، وربما تثير الحساسية والغيرة حولك، تسعى من اجل تعزيز عائداتك وتدّخر الاموال حتى، تحسّبًا لأيام أقل حظًا وازدهارًا. يكون التفاؤل حليفك وتنتقل بسرعة من فكرة تلمع في رأسك  الى التنفيذ، وتبتسم لك الاقدار لكي تجعلك تحقق ابعد مما تبتغي، كأن يُخلي منصب او مكان امامك، وتتبوّأ مركزًا او تعرف ترقية او تتلقى عرضًا مغريًا في وقت لم نتوقّعه.
 
عاطفيًا: قد تطرأ مسألة عائلية تتعلق بأحد الوالدين أو الأشقاء تتطلب حضورك واهتمامك. لا تتذمر من الوضع ولا توجّه كلامًا قاسيًا او جارحًا لعائلتك. قدّم لهم المساعدة والدعم ولا تنقل السلبيات والتوتر الى عقر دارك. حاذر من المشاكل مع الحبيب فقد تندم حين لا يعود ينفع الندم. لن تتحمّل العلاقة الجديدة ضغوط هذا الشهر وربما تنتهي في يوم قليل الحظ.تتحسن الاوضاع العاطفية في الايام العشرة الاخيرة فتكون أكثر استقرار وخاصة انه هناك الكثير من احلامك سوف تتحقق بشكل سيسعدك كثيرًا، فسوف تتمكن من إيجاد الشريك المناسب الذي يشاركك عالمك والذي ستجد به كل المواصفات التي طالما حلمت بها خطوبة ارتباط عاطفي زاهر تستقر على علاقة جديّة، وقد تقدم على زواج يغيّر ظروفك اذا كنت عازب، ربما مع شخص بعيد عن محيطك وغير منتظر.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر نيسان/أبريل 2017:
1-مهنيًا: يعِد هذا اليوم بمصالحة وبعودة الأمور إلى نصابها شرط تقديم اعتذار أو تنازل لبعض الزملاء الذين تطاولت عليهم أخيرًا.
عاطفيًا: لا تقف حائرًا ولا تُخاطر بعلاقتك، بل شغّل عقلك واصغِ إلى قلبك وحدسك قبل أن تتفوه بأي كلمة يمكن أن تجرح مشاعر الحبيب.
صحيًا: تجنب المأكولات الغنية بالسمن أو الزيت غير النباتي، وابتعد قدر الإمكان عن الحلويات العربية.

2-مهنيًا: عليك أن تعيد النظر في بعض توجهاتك ولا سيما تلك التي تراودك شكوك حولها لئلا تقع المطبات التي قد تسبب لك متاعب.
عاطفيًا: لا تستغرب ظهور تباين في الآراء واحتدام بعض النقاشات، أنت معرّض لارتكاب الهفوات وتوسيع المسافة بينك وبين الشريك.
صحيًا: لا تيأس بل تابع العلاجات الصحية التي بدأتها، النتائج تظهر تباعًا.

3-مهنيًا: لا تجازف بما تملك إطلاقًا، وأنصح لك تقديم بعض التنازلات التي يمكن أن تساه في حل المشاكل العالقة منذ مدة.
عاطفيًا: أعد النظر في بعض القرارات أو المواقف التي أثارت سابقًا تحفّظ الحبيب أو استياءه، وأوضح له وجهة نظرك بصراحة فتكسبه.
صحيًا: تواجه بعض التشنّجات اليوم، وإمكان تعرض احد المقربين لحادث كبير.

4-مهنيًا: يحصل تغيير ما يطال أمورمك الشخصية أو مجال عملك ولكنك تتمكن من تحقيق بعض الأهداف.
عاطفيًا: لن تجد نفسك في موقف حرج وتتأقلم مع ظرف صعب ولا تتنازل عن حق لك طالما أنك مقتنع أنه لك وناضلت طويلًا من أجله.
صحيًا: حادث سببه الضباب الكثيف أو المياه، لكن الأضرار خفيفة وتخرج منه سليمًا معافى.  
 
5-مهنيًا: يجعل هذا اليوم الزملاء أكثر تعاطفًا معك في مشروع كبير في طريقه إليك، فيساندونك في كل خطوة تقدم عليها ويشجعونك.
عاطفيًا: لا يتطلب الأمر تدخل أحد لتطرية الأجواء بينك وبين الشريك وتقريب القلوب، يكفي أن تتصارحا وتحددا نقاط الخلاف الواجب حلها.
صحيًا: أمامك خياران أصعبهما مر: إما الحمية أو التفريط في صحتك.

6-مهنيًا: تُمتحن شعبيتك وتحاسب بحزم على أخطائك وربما تقع ضحية أصحاب النيات السيئة الذين ينصبون لك فخاخًا.
عاطفيًا: أنت مسالم بطبيعتك لكنك تميل إلى تضخيم الأمور هذا اليوم وإلى فرض الرأي بالقوة، وهذا أسلوب لا يحبذه الشريك ولن يرضى به.
صحيًا: على الرغم من تمتعك بالحيوية والنشاط تشعر بتعب نفسي بعض الشيء.

7-مهنيًا: تشعر بأن الأمور تسير بشكل جيد، وتعيد ترتيب بعض الأفكار وتناقشها مع أرباب العمل في محاولة منك لإقناعهم بها.
عاطفيًا: تحاش النزاع والجدال مع الحبيب، لئلا يتطوّر سلبيًا ودراماتيكيًا ويتأزّم من دون أي سبب وجيه، وربما تكون النهاية غير مستحبة.
صحيًا: تحيط بك طاقة سلبيّة تؤثّر في طباعك وتصرّفاتك وتجعلك عدائيًا بعض الشيء مع محيطك.

8-مهنيًا: إبحث عن أصحاب الخبرة واطلب النصائح، ومن الأفضل ألا تقوم بأي تحركات جديدة حفاظًا منك على الاستقرار.
عاطفيًا: تواجه ضغوطًا شديدة، فكُن جاهزًا ومتسلّحًا بالهدوء وطول البال لتخرج منتصرًا وتكسب قلب الشريك مجددًا.
صحيًا: إذا كان المرض يخيفك وترفض ملازمة الفراش فما عليك سوى الانتباه إلى صحتك ونوعية طعامك.

9-مهنيًا: مواجهة مع منهم أعلى مركزًا منك كالمسؤولين والمدراء والقانونيين تخرج منها أقوى من السابق، وتحصن مركزك وتقوى ثقتك بنفسك.
عاطفيًا: عليك ان تتمالك نفسك وتضبط رهافة حسّك التي توقعك مرات عديدة في شباك المعارك التي أنت بغنى عنها هذا اليوم.
صحيًا: الحيوية والنشاط اللذان تتمتع بهما قد يكونان أحيانًا سببًا لوقوعك ضحية توترات عصبية تؤثر في صحتك.

10-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن فرص تأتي عن طريق شراكة، وعن عقود واتفاقات جديدة تفتح أمامك أبواب الاسثتمارات الكبيرة.
عاطفيًا: تناقش قضية زوجية ربما ويُخشى بعض البلبلة أو الغضب، فكن حذرًا جدًا ولا تصعّد المواقف إذا شعرت بهذا المناخ.
صحيًا: كثرة تناولك الطعام تؤدي إلى زيادة وزنك من دون أن تشعر بذلك، فتضطر عندها إلى المعاناة للتخلص منها.

11-مهنيًا: يتنافر بلوتون مع أورانوس، ما قد يعني أزمة شخصية أو مهنية تمر بها ونزاعًا مع أحد المسؤولين واختلافًا في وجهات النظر.
عاطفيًا: إذا بدأت علاقة عاطفية جديدة، فقد تعرف تغييرات مهمة وجذرية في حياتك تنقل إلى واقع جديد تغمره السعادة والرفاهية.
صحيًا: الضعف في أسنانك سببه قلة الكالسيوم، تناول ما هو غني به لجعلها قوية ومقاومة للتسوّس.
 
12-مهنيًا: لا تتمادَ في أفكارك السود، بل ضع حدًّا لها، وغضّ النظر عن كل ما تقع عليه عيناك من أخطاء يرتكبها بعض الزملاء.
عاطفيًا: حاول ان تنظر إلى محاسن الحبيب وإيجابياته وتمسّك بها وكن متسامحًا معه إلى أقصى حد، فهو شريكك في النهاية والوحيد الذي سيلازمك حتى النهاية.
صحيًا: انفعالاتك المفاجئة غالبًا ما تكون نتيجة التوترات العصبية التي تواجهك في مجالك المهني.

13-مهنيًا: الحظ يحالفك ما يشير إلى عملية بيع ناجحة، أو دورة تثقيفية أو علمية أو إعلانية تبشّر بالنتائج الجيدة والإيجابية على غير صعيد.
عاطفيًا: لا تجرح كبرياء الحبيب حتى لو كان قاسيًا معك، تريث هذا اليوم ولا تتسرّع في إطلاق الأحكام أو إعلان مواقف متشدّدة.
صحيًا: صحتك هذا اليوم قوية وممتازة بفضل الرياضة وأوقات الترفيه التي تمضيها مع الآخرين.

14-مهنيًا: جدل عقيم ونقاشات حادّة تعلو خلالها نبرات الصوت، فاحذر التورّط في مواقف محرجة تدفعك إلى اتخاذ قرارات عشوائية تدفع ثمنها لاحقًا.
عاطفيًا: تهتم فعلًا بالحبيب لكنك لا تظهر حماسة كبيرة للوجود بقربه، بل قد تشجع فكرة الاستقلالية والحرية المسؤولة.
صحيًا: لا تبدد طاقتك في أمور لا تستحق وحاول أن تكون أكثر اتزانًا ووعيًا.

15-مهنيًا: يحثك هذا اليوم على مضاعفة الحذر، في مفكّرتك بنود عديدة ونشاطات متنوعة، تتطلب منك القيام بمجهود إضافي لتنفيذها.
عاطفيًا: يشير هذا اليوم إلى علاقة عاطفية لها دخل بأوضاع غير مستقرة نوعًا مع الشريك وتولد نفورًا وانزعاجًا بينكما.
صحيًا: تتمتّع بحيوية كبيرة وبروح حماسية شديدة وبنفسية مرتاحة من الضغوط.

16-مهنيًا: تجد نفسك متباريًا أو منافسًا للأقوياء، وتغضب حين لا يسعفك الحظ كما أنت تشاء، وتشعر بأن الدنيا حولك كلها ضدك وتتآمر عليك.
عاطفيًا: يعود سبب الخلاف بينك وبين الحبيب إلى الشعور بالقلق والانزعاج وليس بالضرورة بسببه هو، فحاول تفادي ذلك قدر المستطاع.
صحيًا: المسؤوليات الجديدة الملقاة على عاتقك تتطلب منك بذل المزيد من الجهد ما يرهق أعصابك.

17-مهنيًا: يسود جو من الفرح محيط عملك، بعد النجاح الذي حققته في أحد المشاريع، تابع عملك بنشاط، واسع وراء الافكار الخلاقة والمبدعة.
عاطفيًا: تكون الهواجس المهنية الضاغطة مثقلة عليك فتظهر بالتالي لا شعوريًا بعدًا أو غيابًا عن الحبيب يجعله يغير نظرته إليك أو علاقته بك.
صحيًا: التوترات العصبية الزائدة تهدد حياتك وتجعلك تعيش مضطربًا طوال هذا اليوم.

18-مهنيًا: أدعوك إلى عدم التسّرع، بل إلى إعادة النظر في بعض المشاريع التي أصبحت تتعرقل أخيرًا وحاول معرفة الأسباب.
عاطفيًا: لا تفتعل المشاكل والأزمات، بل كن عاقلًا وتجنّب الجدال والدخول في نزاعات مهما تكن درجتها من الأهمية أو السخافة.
صحيًا: حاول ألا تجعل هاجس العمل يسيطر عليك وامنح نفسك المزيد من الراحة.

19-مهنيًا: خفف من حماستك المتهورة ولا تسمح لنفسك بتأنيب كل من لا يستطيع أن يجاريها، وراع ظروف الآخرين قدر الإمكان.
عاطفيًا: هذا اليوم الأقل سلبيّة على العلاقة الجديدة او المتأرجحة، ومن الأفضل أن تبتعد عن الخلافات والنقاشات كليًّا، لئلا تُوسّع الهوة بينك وبين الحبيب.
صحيًا: المعروف عنك حبك للرياضة على نحو مفرط، لكن ذلك قد ينعكس سلبًا أحيانًا، فكن معتدلًا في ممارستها.

20-مهنيًا: على الرغم من حماستك واهتمامك الشديدين تُفاجأ بفتور الأجواء حولك وببرودة الحماسة لدى الآخرين نتيجة تصرفاتك الأخيرة.
عاطفيًا: تجنّب بدء علاقة أو القيام بخطوات جديدة على هذا الصعيد اليوم إذا أردت لها أن تنجح، وتمهمل بعض الشيء وفكر جيدًا.
صحيًا: قد تتعرّض اليوم لارتفاع في ضغط الدم بسبب تناولك نوعًا من الطعام ممنوع عليك.

21-مهنيًا: ينتقل كوكب جوبيتير إلى برج الحمل ويكون القمر في برج الدلو، ما يريح البال ويشعرك بالطمأنينة، ويدعكم الأصدقاء وتبدو متحمسًا لجديد.
عاطفيًا: كُن حذرًا من الخلافات والمشاحنات فهي قد تتطوّر سلبيًا ودراماتيكيا لتتأزّم من دون أي سبب وجيه، وتكون الخاتمة غير سعيدة على الإطلاق.
صحيًا: يخفّ الضغط قليلًا وتشعر ببعض الارتياح وبرغبة في القيام بنشاط مفيد.

22-مهنيًا: ينتقل كوكب مارس إلى برج الجوزاء فيفتتح دورة مميزة على كل الصعد، وتسجل ابتداء من هذا اليوم نجاحًا منقطع النظير.
عاطفيًا: قد لا تكون قادرًا على تفهّم اوضاع الشريك وتتهمه بالغيرة اوالنفور او اشياء أخرى، لكن عليك التوقّف فورًا عن توجيه الملاحظات السلبية.
صحيًا: تُحيطك طاقة سلبية تُؤثر في طباعك وتصرفاتك التي تطال المحيط بقسوة وتجرح مشاعره.

23-مهنيًا: تمر بيوم من التناقضات لا تجد لها تفسيرًا، وتتأرجح بين المشاعر السارّة والمخاوف المقلقة وتعيش جوًا من الاضطراب غير المبرر.
عاطفيًا: إعتذر قبل فوات الأوان وكفّر عن ذنوبك ولا بد من أن تتحسّن معظم العلاقات والروابط التي تجمعك بشريك العمر.
صحيًا: تمر بتجارب مفيدة وأخرى لا معنى لها ولا جدوى سوى لإثارة غضبك.

24-مهنيًا: تحاصرك مشكلة قانونية، وتدرس بعض الظروف والأوضاع التي تجبرك على قبول بعض التصرفات من دون اعتراض.
عاطفيًا: العصبية لن تفيدك مع الشريك، والطباع الحادّة نتيجتها توتر العلاقة بينكما وخلافات ربما تتفاقم وتصلان إلى اتخاذ قرار مؤسف جدًا.
صحيًا: تبدو قلقًا بعض الشيء جرّاء عوارض صحية مفاجئة أثرت في نفسيتك.

25-مهنيًا: تتسلط عليك الأنظار اليوم، وقد تجد نفسك أمام استحقاقات مهمّة قد تبدّل مجرى حياتك المهنية وتجعلك من المتفوقين في مجالك المهني.
عاطفيًا: الشك غير المبرّر من الشريك يسهم في زيادة التوتر، وتكون لذلك انعكاسات سلبية غير متوقعة، فكن مترويًا وهادئًا واستوعبه.  
صحيًا: اضطراب معوي يفقدك النشاط والحيوية ويجبرك على التخفيف من الحركة.

26-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن خضّة ما في مجالك المالي والمادي تخرج منها قويًا، وربما تكون لمصلحتك.
عاطفيًا: تبحث عن استقرارك وربما تؤمّنه في هذه الأثناء، وتوقّع بعض المغامرات والتطورات على هذا الصعيد.
صحيًا: يوم مثالي للبدء من التخلص من الميول المتشائمة والأفكار السود التي تضغط عليك.

27-مهنيًا: القمر الجديد في برج الحمل قد يثير مشكلة مع أحد الزملاء، وخصوصًا إذا تم اجتماع مهني أو عائلي لبحث بعض التفاصيل.
عاطفيًا: تزدهر عواطفك النبيلة وتتفاعل جيّدًا مع  الشريك وتخططان لمشاريع جديدة تمتن العلاقة أكثر فأكثر.
صحيًا: حذار الإرهاق وكل ما قد يسبب لك الانفعال واستدراجك إلى إثارة عصبيتك.

28-مهنيًا: لا تتدخل في أمور لا تعنيك، ولا سيما أن رياح التغيير بدأت تعصف وهي تنذر بحسم قريب لم تكن تتوقعه على الإطلاق.
عاطفيًا: حاول تلطيف الأجواء مع الشريك، وخفف من الغضب الذي انتابك في الأيام الماضية لئلا تكون الضحية إذ قد يتخلى عنك فجأة.
صحيًا: عليك الانتباه إلى الاضطرابات الصحية التي قد تصاب بها اليوم ولا تستخف بها إطلاقًا.

29-مهنيًا: يؤشر هذا اليوم لبعض التغييرات الآتية في حياتك، لا تبت أي أمر قبل التحقق من صحّة قراراتك والنتائج التي يمكن أن تترتب على ذلك.
عاطفيًا: لا تتسرّع في الحكم على الشريك، فهو بريء ولا علاقة له، وحاول إصلاح ما دمّرته بأفكارك الخاطئة.  
صحيًا: بنيتك قوية وقادرة على تحمل الضغوط، لكن هذا لا يعني أن ترهق نفسك كثيرًا.

30-مهنيًا: انفراجات مالية مفاجئة تدفعك إلى التبذير غير المبرّر، فحاول الانتباه إلى مصاريفك قبل فوات الأوان.
عاطفيًا: تضييق الهوة بينك وبين الشريك ويلقى الأمر ارتياحًا عند الجميع وأصداء إيجابية على العلاقة بينكما، فهنيئًا لكما.
صحيًا: ضغوط كبيرة ومن المستحسن طلب المساعدة والابتعاد عن المغامرة بالوضع الصحّي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - تحقق نجاحًا غير منتظر في مجال مادي  فلسطين اليوم - تحقق نجاحًا غير منتظر في مجال مادي



 فلسطين اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان قصير مع صندل أسود

لندن _ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - تحقق نجاحًا غير منتظر في مجال مادي  فلسطين اليوم - تحقق نجاحًا غير منتظر في مجال مادي



GMT 00:41 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

دار Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس لـ 2017
 فلسطين اليوم - دار Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس لـ 2017

GMT 00:47 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

متعة لن تتخيلها مع 10 رحلات بالقطارات البريطانية
 فلسطين اليوم - متعة لن تتخيلها مع 10 رحلات بالقطارات البريطانية
 فلسطين اليوم - ترام قديم يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 03:15 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب لا تملك رؤية واضحة حول سورية والعراق
 فلسطين اليوم - إدارة ترامب لا تملك رؤية واضحة حول سورية والعراق
 فلسطين اليوم - ترامب يهاجم بشكل غير مسبوقة على "سي أن أن" ووسائل أخرى

GMT 02:11 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

"ريتز كارلتون" تطرح تصميمات ليخوت سياحية فاخرة
 فلسطين اليوم - "ريتز كارلتون" تطرح تصميمات ليخوت سياحية فاخرة

GMT 01:36 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

عائلة بريطانية تستغل فراغ منزلها لتعيد تجديده
 فلسطين اليوم - عائلة بريطانية تستغل فراغ منزلها لتعيد تجديده

GMT 02:59 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تعلن عن منع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
 فلسطين اليوم - روسيا تعلن عن منع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
 فلسطين اليوم -
 فلسطين اليوم -

GMT 00:19 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

فريال يوسف تعرب عن سعادتها بمسلسل "أرض جو"

GMT 00:50 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ديالا نجار تؤكد أن الصمت الزوجي يوسع الفجوة

GMT 01:15 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التنوع في مجموعة أزياء عيد

GMT 03:02 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يناشدون بإعدام حيوانات الكنغر

GMT 01:19 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بانتظام تمنع حدوث مشاكل في القلب

GMT 02:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

تطور حمالة صدر داخلية تدعم "إعادة بناء الثدي"

GMT 02:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة بتكلفة معقولة

GMT 01:03 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

ميس ثائر تكشف عن مجموعة مثيرة من أزياء العيد
 فلسطين اليوم -
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - تحقق نجاحًا غير منتظر في مجال مادي
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine