تتمتع بسرعة البديهة وتدهش كثيرين بأفكارك الذكية

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

تتمتع بسرعة البديهة وتدهش كثيرين بأفكارك الذكية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تتمتع بسرعة البديهة وتدهش كثيرين بأفكارك الذكية

برج الميزان
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر حزيران/يونيو 2018:
ترتفع المعنويات
مهنيًا: انفراجات واسعة وحظوظ  ومثمرة اذا كنت جاهز سيكون بانتظارك فرص كبيرة  تفتح لك ابواب الحظ ويقدّم لك اكثر من قرارات مناسبة لتحسين وضعك وموقعك بين السبت والاربعاء خمسة ايام مليئة بالطاقة والحسم تخولك اقتحام كل المجالات الصعبة والسهلة على كافة الاصعدة مع وجود القمر في العقرب ومن ثم في القوس فتكثر الاحتمالات وتتلاحق تكون الاخبار مهمة والفرص كثيرة قد تتحمل مسؤوليات جديدة او تغير عملك . فإذا كنت موظفًا ستعيش اياما  نشيطة  تكثر فيها الاعمال التي تفرحك والتي تبرع فيها وانصحك بتنفيذ جميع الواجبات لأن الجوّ ملائم جدًا وهو يسمح لك بإعطاء أفضل النتائج وترك أجمل الانطباعات وقد تفلح بقلب المعادلات السلبية لصالحك في حال وجودها.لكن سوف تتبدل هذه الحظوظ مع انتقال القمر المكتمل يومي الخميس والجمعة الذي يشكل مربعا فلكي مع الشمس من برج خصمك السرطان فتكون طباعك حادة وسلبية عليك تجنب المشاكل قدم بعض التنازلات وابحث عن التوازن والاعتدال.

عاطفيًا: كل ما يطلب منك هذا الأسبوع هو ان تكون حريصًا على سلامة علاقتك، وان تحميها من الفشل أو الانهيار. فابتعد عن التصرّف المتسرع  وتعاطَ مع الحبيب بهدوء ومودّة. أمّا إذا كان هنالك بعض التدخلات المتطفلة، فمن الأفضل عدم إعطائها اي اهتمام.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر حزيران/يونيو 2018:

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر حزيران/يونيو 2018:
شهر استثنائي يحمل الاخبار السارة
مهنيًا: تناسبك هذا الشهر مواقع الكواكب التي تجعلك تتمتع بسرعة بديهة وخاطر عزيزي الميزان ونظرا لقدراتك القوية على التحليل ستدهش الكثيرين بافكارك الذكية والحلول الرائعة كما كوكب المريخ من برج الدلو بقوة وحيوية تجعلك تتسلق القمم تحيطك تأثيرات مليئة بالإيجابية والأمل بعد ان انتقل كوكب اورانوس من مواجهة برجك من الحمل اكثر من سبعة سنوات فتشعر ان المناخ الفلكي تغير كليا  بالاضافة الى تواجد الشمس مع برج الجوزاء حتى تاريخ 22 حزيران (يونيو). ستبدي إهتمامًا باختصاصات ودراسات جديدة مرتبطة بحق الدين أو الروحانيّة أو الثقافة، وكذلك بالسفر وزيادة أماكن جديدة. من المحتمل جدًا أن تحجز لرحلةٍ أو تتواصل مع أشخاص من نواحي مختلفة وجديدة بفضل انفتاحك على مفاهيم ونظريّات جديدة. إنّ هذا الشهر مناسب لتحلّق عاليًا وتجرّب أمورًا مختلفة. يتواجد كوكب المشتري في برجك وبالتالي سيحيطك بالحظ الجيّد والفرص المميزة ستتلقى المساعدات والمكافآت اللازمة على الصعيدين المادي والمهني، كما ستنال إعجاب الآخرين الذين سيتطلّعون نحوك بتقدير وإعجاب. ستحمل هذه الفترة بعض الأخبار السارّة والسفر وورشات العمل والتجارب التعليميّة الجديدة. إذا كنت تملك مشروعًا ترغب ببيعه أو التسويق له أما إذا كنت تسعى لاطلاق أو التوقيع على مشروع جديد. من الممكن أن يحمل الأسبوع الأخير من الشهر بعض التوتر المرفق بعرض عمل جديد محتمل. لذلك، ينبغي أن تبرز استعدادك التام للمرحلة القادمة وأن تجنّب إرجاء الأعمال للحظة الأخيرة كي تتفادى النتائج الوخيمة. دون شك، ينصحك الفلك أن تخطّط جيدًا قبل الإقدام على أيّة خطوة.

عاطفيًا: انه شهر الحركة الذي يجعلك تتمتع خلاله باوقات إيجابية تعزّز مساعي السلام والمصالحة والإلتزام الجدّي. سيسهل حلّ مشاكلك الشخصيّة والمنزليّة وستلاحظ مدى فعاليّة التحاور مع الأحبّاء. من المتوقع أن تخطط لرحلة أو لعطلة آخر أسبوع طويلة من أجل توطيد علاقتك بالشريك وتوضيح الأمور بينكما. أما إذا كنت غير مرتبط، سيكون هذا الشهر مناسب للقاء وجوه جديدة والتواصل مع الآخرين. من الممكن أن تقع في غرام محاسب أو محامٍ أو ممّرض أو حتى موظّف مصرفي، أي قد تقع في حبّ شخص سيساعدك في وقت الحاجة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر حزيران/يونيو 2018:
1-مهنيًا: ترتاح للتجاوب من قبل بعض الزملاء، وتتاح لك ظروف جيدة جدًا للقاء بعض الجماعات التي تسعى إليها.
عاطفيًا: الشريك ينتظر مبادرة مختلفة عما اعتاده منك لوضع الأمور في نطاقها الصحيح وإعادة العلاقة إلى سابق عهدها.
صحيًا: فصل الصيف الأجمل للقيام بالمشاريع الرياضية والترفيهية المفيدة للصحة.

2-مهنيًا: تؤدي النصيحة المفيدة للزملاء وتشاركهم اهتمامات موحدة وتحاول حل مشاكلهم العالقة.
عاطفيًا: تحسن التحكّم في عواطفك  تجاه الشريك، وطيبة قلبك تكون محل تقدير من قبل الشريك وتجذبه باتجاهك أكثر فأكثر.
صحيًا: تشعر بأن تراكمات الماضي بدأت تظهر اليوم، وأنك تأخرت في معالجة وضعك الصحي.

3-مهنيًا: يفهم زملاؤك كلامك بمعناه الحقيقي ويقدرونه عاليًا، فلا تجد نفسك مضطرًا للدفاع عن النفس أو لإثبات الحقيقة.
عاطفيًا: تشعّ جاذبية وتستقطب المعجبين والمعجبات، تَوقّع أخبارًا عاطفية جيّدة تفرحك كثيرًا.
صحيًا: حاول أن تكون منتظمًا ودقيقًا في تمارينك الرياضية، ولا تترك حبل شهيتك على الغارب.

4-مهنيًا: تتخلص من نزاع مع بعض الزملاء ويتطور وضعك المهني كثيرًا، وتكون النتائج كما تتوخاها لا بل تكون مرضية جدًا.
عاطفيًا: سعادة كبيرة وبحث عن آفاق جديدة، وهذا له انعكاسات إيجابية تساعدك لتطوير العلاقة مع الشريك.
صحيًا: تقرّر إجراء فحص طبّي عام للتأكد من عدم إصابتك بأي مرض على صحة السلامة.

5-مهنيًا: مشروع ناجح يكون ثمرة جهدك المتواصل وسهرك وحرصك على كل خطوة تقوم بها، فتحصد إعجاب الزملاء وتهنئتهم.
عاطفيًا: يحاول أحد المغرضين اليوم التشويش على أجوائك العاطفية ويسعى لأن يجعلك غير قادر على اتخاذ القرار.
صحيًا: وضع صحي لأحد المقربين يثير القلق لديك من أن تصاب بوعكة مفاجئة.

6-مهنيًا: يخفّف هذا اليوم من الضغوط ويأتيك بدعم من قبل المسؤولين أو النافذين، أو تتلقى مساعدة في الوقت المناسب.
عاطفيًا: تهتم بالحبيب وتغدق عليه الوعود والهدايا، لكن لا تقدم على أمر إلا إذا كنت مقتنعًا به.
صحيًا: تخلّ عن كل ما يشغلك عن الاهتمام بصحتك، وثابر على ممارسة الرياضة بانتظام، ولا سيّما السباحة.

7-مهنيًا: يبشر هذا اليوم بانفراج أو بامتيازات تحصل عليها، وتكون الظروف مناسبة تمامًا لمواهبك وتطلّعاتك.
عاطفيًا: إذا اتخذت قرارًا مؤلمًا تكتشف أن حياتك ستصبح أفضل بعده وتقرّر الخروج من عزلتك وتلبية الدعوات.
صحيًا: بين أن تتقاعس عن ممارسة الرياضة والاكتفاء بالأكل والنوم، أعتقد أن النتائج لكن تكون إيجابية.

8-مهنيًا: تجنّب التوتر قدر المستطاع، فهذا اليوم يخبئ لك بعض المتاعب لكن ذلك يكون موقتًا.
عاطفيًا: عامل الثقة بينك وبين الشريك تعجز عن زعزعته كل المحاولات المغرضة، الشكوك حاضرة دائمًا لكنك أقوى منها.
صحيًا: الحفاظ على الوزن المطلوب مهم جدًا، وخصوصًا أن هذا يساهم في راحة ذهنية صافية.

9-مهنيًا: لهذا اليوم التأثير الإيجابي في أوضاعك المالية ويتحدث عن تغييرات تحصل في هذا الإطار ولو على المدى البعيد.
عاطفيًا: تحاول أن تجد الحلول للمشكلات من دون تشنّج، المهم أن تنفتح على المحيط وأن تعبّر عن رغباتك وطريقة تفكيرك بلا تحفظ.
صحيًا: لا تدع خيارك يميل نحو كل ما قد يعرض صحتك للخطر، إنتبه وكن واعيًا.

10-مهنيًا: القمر مع أورانوس يتلاقيان في منزلك الثاني المتعلق بالأموال والاتفاقات المادية وتتخلص من بعض التشويش على سمعتك.
عاطفيًا: التفاهم مع الشريك يخلصك من مضاعفات خطرة، يستحسن أن تأتي المعالجات هادئة وحكيمة.
صحيًا: تجنب قدر الإمكان الناس الخبثاء وأصحاب النيات السيئة أو من يؤثرون في نفسيتك سلبًا.

11-مهنيًا: أحداث متتالية تدفعك إلى إعادة النظر في عدة أمور، وهذا يمنحك مزيدًا من التطور والتقدم في العمل.
عاطفيًا: تكون على حقّ، والأسلوب الذي تتبعه مرن جدًا، وتوجّه الانتقادات الصائبة ولا تجرح مشاعر الشريك.
صحيًا: ليس الوقت مناسبًا لإثارة مشكلات قديمة قد تثير انفعالك وعصبيتك.

12-مهنيًا: لا تتورّط إطلاقًا في تصاريح مؤذية، بل حاول أن تبقي مخططاتك سرية أو مخفية قدر المستطاع.
عاطفيًا: لا تكن عنيدًا أو متشبثًا بآرائك، بل استمع إلى رأي الشريك وجادله بالحجة والمنطق، لا بإطلاق الأحكام المسبقة.
صحيًا: اختر من لائحة طعامك مأكولات مدروسة ومفيدة للصحة كما يقتضي نظامك الغذائي.

13-مهنيًا: القمر الجديد في برج الجوزاء يتحدث عن التخلص من خيبة كانت في طريقها إليك، وتكون حكيمًا في مواقفك كثيرًا.
عاطفيًا: تستقبل شريكًا جديدًا في دائرة علاقاتك، لكن الحب القديم يبقى تأثيره كبيرًا فيك.
صحيًا: يستحسن أن تبقى بعيدًا عن بعض الاعتراضات التي تستفز مشاعرك وأعصابك.

14-مهنيًا: يحمل هذا اليوم وعدًا صادقًا وجوابًا على رسالة يتضمن الموافقة على ما طرحته من أفكار بغية دفع عجلة العمل إلى الأمام.
عاطفيًا: تقدم على قرار خطير يعيد الثقة إلى العلاقة، لكنك سرعان ما تكتشف أن المغرضين هم وراء محاولة زعزعة العلاقة بالشريك.
صحيًا: مارس الرياضة بلا تأخير، لأن ما تباشره يتطور جيدًا ويفيدك على المدى المنظور.

15-مهنيًا: تجذب مصداقيتك وكفاءتك العالية وذكاؤك الكبير رجال الأعمال ويقدّمون لك العروض الكبيرة.
عاطفيًا: ينتقل فينوس إلى برج السرطان ويلتقي القمر فتكون مدعوًا إلى التحفظ والانتباه والحفاظ على علاقتك ثابتة على أسس قوية.
صحيًا: لا تختلق المشكلات الشخصية حتى لو شعرت بالاستياء، وحاول تناسي الماضي الأليم.

16-مهنيًا: تتمتع هذا اليوم بسحر خاص وبجاذبية، وتشعّ ببريق يلفت الجميع، ويفتتح دورة من الاتصالات المميّزة.
عاطفيًا: يبدأ اليوم مضطربًا عاطفيًا، ما قد يولّد بعض الرتابة في العلاقة أو الإهمال أو اللامبالاة، لكنه ينتهي كما تشتهي.
صحيًا: لا تقدم على الخطوات الناقصة صحيًا، بل ادرسها جيدًا حتى لو أجبرت على الاستعانة بأصحاب الاختصاص.

17-مهنيًا: المعاكسة التي تولّد تشنجات وسوء تفاهم تتخلص منها اليوم، الجوّ دقيق جدًا، ولكنه يشير إلى تفاهم كبير لحل بعض المشكلات.
عاطفيًا: تمتنع عن التعبير عن رغباتك، أو تشعر بفقدان الحماسة للاشتراك في المناسبات الاجتماعية مع الشريك.
صحيًا: تندم لاحقًا إذا تأخرت عن القيام بالتمارين الرياضية المفيدة لك، ولا سيما للتخلص من البدانة المفرطة.

18-مهنيًا: يبلغ طموحك أقصى درجاته ليبشر بانقلاب هائل في مصلحتك مهما سمعت من انتقادات.
عاطفيًا: لا تحمّل الشريك هموم المستقبل، فهو غير مسؤول عن أمور لم يرتكبها.
صحيًا: لا تكن متهاونًا أمام مسألة شخصية تمسّك مباشرة، وفي حال تغاضيت عنها تسبب لك مشكلات صحية.

19-مهنيًا: الوقت مناسب للمغامرة، لكن إنتظر حتى تنقشع الغيوم، وستصل إلى نتيجة إذا بذلت الجهود المطلوبة.
عاطفيًا: يشكل فينوس مع ساتورن طالعًا دقيقًا جدًا ما يتسبب ببعض التوتر بينك وبين الشريك، فتشعر بالخيبة جاثمة عليك.
صحيًا: اتبع الارشادات الطبية بدقة، ولا تعرّض نفسك للضغط الزائد أو للإرهاق.

20-مهنيًا: تنعم بأجواء إيجابية جدًا تأتيك بالحلول وبالرعاية من قبل المحيط.
عاطفيًا: تمرّ بتجربة تتعرض فيها لحرج، أو تتأرجح بين الإيجابية والسلبية، إلا أنك لا تلبث أن تشعر بتحسن الأحوال.
صحيًا: تتعزز الصحة وتتدفق الإيجابيات، وتقوم بلقاءات مشوقة جدًا تثير في قلبك الحماسة.

21-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى بعض المفاجآت في حياتك الاجتماعية، وتكون قادرًا على ضبط انفعالاتك.
عاطفيًا: تزول الخلافات تدريجيًا، وتصبح قادرًا على فرض وجهة نظرك، فتنتصر على بعض المنافسة.
صحيًا: تجنّب قدر المستطاع المأكولات الدسمة مساء، واستعض عنها بتلك الخفيفة والصحية.

22-مهنيًا: مصاعب وحسد وغيرة بانتظارك هي ضريبة النجاح والتفوّق، فلا تقلق منها.
عاطفيًا: تغضب على الشريك لأنّه لا يفهم عليك من النظرة الأولى، وتفصل بين تفكيرك وتفكيره مسافات.
صحيًا: بإقدامك على القيام بكل ما من شأنه إفادتك صحيًا تكون قد فتحت صفحة جديدة في حياتك.

23-مهنيًا: تسهل عليك الأمور وتخلق لك أجواء مناسبة لمعالجة القضايا، وتحصل على دعم وتأييد، فترتفع المعنويات وتتقدم بنجاح.
عاطفيًا: مفاجآت كثيرة تسعدك وتتلقى علامات الحب، ويسطع نجمك وتتمتع بسحر نادر.
صحيًا: تهتم بتفاصيل تخصّ أوضاعك الصحيّة وتناقش الأمر مع بعض المعنيين مباشرة.

24-مهنيًا: تركّز على مشروع معيّن وتهمل مشاريع أخرى قد تكون أكثر ربحًا ونفعًا.
عاطفيًا: ترتاح برفقة الحبيب وتمضي معه أوقاتًا ممتعة، ولا شيء يبعدك عن الاهتمام به.
صحيًا: أنت لا تصدق التألق الذي يلفت الأنظار بفضل الرياضية التي تهبك شيئًا أكثر من الجاذبية.

25-مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى الانتباه لمصاريفك ولا سيما أن أي خسارة من شأنها أن تزيد الأمور تعقيدًا.
عاطفيًا: الجرأة في القرارات الحاسمة مطلوبة، لكنّ التسرّع مرفوض، ولا سيما أنّ مستقبلك مع الشريك مهم جدًا.
صحيًا: تستمر في الامتناع عن ممارسة الرياضة بعد خضوعك لعملية في الظهر، مع أنها مفيدة لك.

26-مهنيًا: ليس مطلوبًا منك دعم أطراف مشبوهة ضدّ من معهم الحق، فحذار.
عاطفيًا: لا تفهم الأمور بالمقلوب، فلا الشريك يشكّك في صدق عواطفك ولا أنت من أصحاب الهواجس.
صحيًا: إياك والاستسلام لليأس أمام التناقص البطيء في فقدان الوزن،عليك الصبر قليلًا.

27-مهنيًا: تتسلق جبالًا من المعوقات قبل أن تحقّق هدفك الذي تصبو إليه، ولا توقّع عقدًا قبل أن تقرأ بنوده وتتحقق من مصداقيته.
عاطفيًا: تشهد المرحلة المقبلة محطات لافتة ومتطورة في العلاقة بالشريك، وهذا يكون لمصلحتك إذا وظفته بالشكل المطلوب.
صحيًا: كأنك لا تعلم ما يصاب به الناس بسبب عدم الانتباهإلى نوعية المأكولات، حذار.

28-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الجدي يشعرك بالإحباط، ويضطرك إلى التراجع عن موقف أو قرار .
عاطفيًا: تعرف قيمة الشريك وتقدّر وقوفه إلى جانبك، تتألق في المناسبات وتبرز كشخصية مميزة.
صحيًا: لا بد من أن تقتنع يومًا بنصائح المحيطين بك المتعلقة بممارسة الرياضة للمحافظة على رشاقتك.

29-مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى إنجاز عمل أو يتحدث عن عقد تبحثه أو توقعه، وسوء تفاهم مع بعض الزملاء، يظهر لك حقيقتهم.
عاطفيًا: يوم غني جدًا عاطفيًا وتبدو ضعيفًا أمام الشريك وتترك أثرًا لدى الجميع.
صحيًا: من المفيد بين وقت وآخر تخصيص يوم للتنزه في الطبيعة أو على شاطئ البحر.   

30-مهنيًا: من المحتمل أن تحصل على عائدات غير منتظرة، تزيد حماستك وتندفع الى التركيز على مشروع واعد جدًّا.
عاطفيًا: لا تشكّ في قدرة الحبيب على استيعاب مشاكلك، فهو لا يشكّك فيك أمام الجميع.
صحيًا: قم بما هو مفيد لصحتك، وحاول حصر نفسك في أمكنة منعزلة وغير رطبة.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تتمتع بسرعة البديهة وتدهش كثيرين بأفكارك الذكية تتمتع بسرعة البديهة وتدهش كثيرين بأفكارك الذكية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تتمتع بسرعة البديهة وتدهش كثيرين بأفكارك الذكية تتمتع بسرعة البديهة وتدهش كثيرين بأفكارك الذكية



خلال حضورها أمسية رائعة بعد عرض فويتون في باريس

ناعومي كامبل تلفت الأنظار بفستان أنيق ومعطف جلدي

باريس ـ مارينا منصف
تُعدّ ناعومي كامبل واحدةً مِن أشهر عارضات الأزياء في العالم، بعد أن هيمنت على صناعة الموضة لأكثر مِن 3 عقود، لذلك لم يكن مفاجئًا أن تُولَى اهتماما كبيرا عندما خرجت في أمسية رائعة بعد عرض لويس فويتون خلال أسبوع أزياء باريس للرجال الخميس. وظهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 48 عاما، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بإطلالة ساحرة وهي ترتدي فستانا أنيقا بلون فضي معدني لامع، يتميّز بياقة مدورة مع شقّ صغير في أحد جانبيه. وأضافت كامبل إلى إطلالتها زوْجا من أحذية الكاحل القصيرة وتغطّت بمعطف جلدي وضعته على كتفيها، وأكملت إطلالتها الرائعة مع مجموعة من الأساور الفضية ونظارات شمسية أنيقة ذات إطار دائري أنيق، مع المكياج الناعم. وظهرت ناعومي في وقت سابق من ذلك اليوم، في عرض مساند أثناء حضورها العرض التقديمي المليء بالنجوم الذي قدّمه لويس فويتون الذي استضافه المخرج الفني للعلامة التجارية "فيرجيل أبلوه". يُذكر

GMT 06:57 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

"بي بي سي" تُلزم موظفيها بأخذ دورات توعية ثقافية
 فلسطين اليوم - "بي بي سي" تُلزم موظفيها بأخذ دورات توعية ثقافية

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

فيكتوريا بيكهام تعزز القوالب النمطية الضارة

GMT 13:27 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يستغني عن غاريث بيل إلى ليفربول لشراء محمد صلاح

GMT 06:58 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أغادير في المغرب وتولوز في فرنسا أهم وجهات سفر عام 2018

GMT 04:59 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "بورش باناميرا السبورت" تنافس "بي ام دبليو"

GMT 06:29 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مسيرات احتجاجية في المدن السويسرية تنديدا بقرار ترامب

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 12:34 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

أسامة حجاج

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب

GMT 01:26 2014 الإثنين ,01 كانون الأول / ديسمبر

فاروق جعفر يهاجم الاتحاد المصري ويصفه بـ"الفاشل"

GMT 07:20 2015 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

خليفة الخطيب يكشف حقيقة ما حدث مع محمد خطيب

GMT 02:37 2015 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

تخفض عقوبة إيقاف الشمراني إلى 6 مباريات في "آسيا"

GMT 07:28 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

عدي بدران يوقع عقد لموسم واحد لمركز بلاطة

GMT 01:14 2014 السبت ,06 كانون الأول / ديسمبر

خرجة يرفض عروضًا أوروبية بحثًا عن بطولة شخصية

GMT 08:14 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"فولكس فاغن" تزيح الستار عن تصميم هجين من أيقونتها "Passat"

GMT 07:39 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

نادي هلال غزة يبدأ الاعداد للموسم الجديد

GMT 08:16 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "بي أم دبليو" تختبر سياراتها من دون سائق في الصين

GMT 04:53 2015 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

حسن سليمان يطالب بتوفير دعم السيارات
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - تتمتع بسرعة البديهة وتدهش كثيرين بأفكارك الذكية
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine