فلسطين اليوم - تدور الأحداث لمصلحتك هذا الشهر شرط التحلي بالجهوزية التامة

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

تدور الأحداث لمصلحتك هذا الشهر شرط التحلي بالجهوزية التامة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تدور الأحداث لمصلحتك هذا الشهر شرط التحلي بالجهوزية التامة

برج الميزان
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الثالث من شهر آب/أغسطس 2017:
تطل على فترة متعبة
مهنيًا: تفتر الى الى الامان الذي تحلم به وتدخل هذا الاسبوع مرحلة دقيقة فلكيا بسبب العوامل المتراكمة من الكسوف الكلي للشمس الى انتقال القمر والشمس الى مواجهة برجك من العذراء ما يعرضك لبعض الخلافات مع المحيط كما يشير الى حدث غير متوقع وحركة ومفاجآت كبيرة في حياتك لذلك ابتعد عن التطرف والمجازفات فكن حذرا استرح وابتعد عن الاجواء الصاخبة , تتبدل الاجواء الفلكية تعرف فترة مزدهرة اجتماعيا يومي الخميس والجمعة مع القمر في برجك على الصعيد ومليئة بالمفاجآت والدعوات والمناسبات والأسفار المفاجئة. تترك، أينما حللت، انطباعًا هائلًا وتلفت الأنظار، وقد توظف هذه الإيجابيات لإنجاح أعمالك أو استثماراتك. 

عاطفيًا: يحتل كوكب الزهرة مكانا معاكسا وداكنا ما يزيد الامور العائلية والصحية تعقيدا يولد بعض الرتابة في علاقاتك الشخصية أو الإهمال أو اللامبالاة.استرح وابتعد عن الاضواء حاذر من سؤ تفاهم كي لا تعيش عزلة أو انعزالًا، ولا تمتنع عن التعبير عن رغباتك وقد تشعر بفقدان الحماسة للاشتراك في المناسبات الاجتماعية. 

أبرز أحداث الأسبوع الثاني من شهر آب/أغسطس 2017:
اسبوع ناشط
مهنيًا: لا تزال الشمس تدعمك من برج الاسد لتقدم لك أسبوعًا منتجًا جدًا وفعّالًا الى اقصى الحدود، وظّف طاقاتك الإدارية ومواهبك في سبيل إنجاح المشاريع الجديدة، أجل، يجب إدخال مشروع أو خطة جديدة الى مسرح عملك إذا لا يجوز الاستمرار على نهج قديم بينما المنافسون يتزاحمون للتقدّم. وهذا وقت مناسب لتتكيف مع الأفكار والمقترحات الجديدة، لكن قد تفرض عليك مراجعة بعض القرارات او الخيارات يومي 18و19 مع وجود القمر في السرطان كما يثير احد المواضيع غضبك ومن الافضل عدم الاصطدام مع الزملاء او المرؤوسين في العمل. كن مرنًا وتعاط مع الجديد والمستجد بهدوء وانفتاح. ترتاح يوم الاحد مع القمر الجديد والشمس في الاسد الصديق. 

عاطفيًا: وجود كوكبك الاساسي في مكان غير مناسب في برج السرطان المواجه لبرجك يجعل امورك الشخصية والعائلية متعبة ومتقلبة جدًا حيث تكثر النقاشات الحساسة والتي تثير عصبيتك واستياءك. قد تبادر الى معاملة الحبيب باستخفاف او كبرياء وربما ترسل إشارات سلبيّة حول علاقتك معه. تبدو انانيًا ومتملكًا بعض الاحيان وتأكلك الغيرة أحيانًا أخرى. حاذر إثارة الخلافات فقد لا يتفهّمك الحبيب أو قد لا يميل الى استيعاب مشاعرك الجيّاشة.

أبرز أحداث الأسبوع الأول من شهر آب/أغسطس 2017:
انفراج وامتيازات
مهنيًا: بداية اسبوع مميزة مع وجود القمر المكتمل والخسوف في الدلو الذي يبشر بانفراج وامتيازات تحصل عليها  تروقك أجواء بداية الاسبوع وتبعث فيك التفاؤل والحماسة فتخوض كل التجارب بثقة عالية وتواجه الامر الواقع بسهولة متكيّفًا مع الأجواء وراضيًا عنها. يقدّر المعنيون تفانيك وعطاءاتك وكفاءتك، وقد يكون لهذا التقدير تابع مهم في مصيرك المهني. تتسارع الأحداث وتكثر التطورات على أنواعها فتجد نفسك منهمكًا في التحضير للمشاريع ومتفائلًا بالرغم من تقلبات الحظ أحيانًا. هذا أسبوع ديناميكي بالرغم من انتقال القمر الى الحمل في عطلة الاسبوع ومتطلب جدًا، فأدعوك الى التأهب لإتمام الواجبات بصورة مستمرة فلا تتوقّف عن العمل باستطاعتك التقدّم بخطى ثابتة نحو أهدافك. 

عاطفيًا: تكون الاجواء العاطفية غير مستقرة والمشاكل تتوالى عليك ما يجعلك تستعيد ذكريات وتعيش قلقًا بسيطًا ربما لانك مهتم لاستقرار ولاستمرار العلاقة ، هنالك بعض التنافر في الاجواء فتارة تبدو رومانسيًا وتفضل الابتعاد عن الصخب وتارة اخرى تفاجئ الحبيب بقرار الخروج والمشاركة في نشاطات صاخبة عليك هنا اعتماد المنطق وعدم الانجراف وراء الاوهام  .

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آب/أغسطس 2017:
حيوية مضاعفة
ترافقك هذا الشهر تأثيرات مشرقة جدًا، فتأثيرات الكواكب إيجابية ولطيفة، وتدور الأحداث لمصلحتك شرط التحلي بالجهوزية التامة. لن تطالك المتاعب والهموم عزيزي الميزان وحتى لو اعترضت دربك فهي تكون عابرة وسطحية.

مهنيًا: بالرغم من الخسوف والكسوف الحاصل في برج الاسد الصديق الا انك ستكو محمي من هذه التاثيرات كما ان كوكب المريخ من الاسد الذي يتناغم مع المشتري في برجك ومع زحل في القوس ما يجذب اليك الاعجاب والافاق الواسعة كما  تغمرك الحماسة، ويسيطر عليك التفاؤل وعلى معظم تحركاتك، ولا بد من أن يكون لنفسيتك المطمئنة ومعنوياتك المرتفعة انعاكس رائع على مجرى حياتك. تتلوّن حياتك بالفرح والطمأنينة. وتفرح بانفراجات كبيرة وتمضي أوقاتًا جميلة مع الأهل والأصحاب، كما يطمئن بالك إلى بعض المسائل بسبب حلول منطقية ومعقولة.انه شهر جيد جدا  إذا كنت تريد جمع المال، أو استردادها . أما المفاوضات التجارية والصفقات واللقاءات الحاسمة فهي سوف ترى النور هذا الشهر.

عاطفيًّا: ان وجود الزهرة في السرطان يسبب لك بخيبات الامل على الصعيد العائلي والشخصي الا ان الخسوف يوم 7 في برج الدلو الصديق يتحدث عن تطور عاطفي لصالحك لكنك قد تشتكي من التوتّر الضغط  والملل العائلي والشخصي او تعيد النظر بعلاقة متأرجحة او تلعب دور الضحية  فمن المتوقّع أن تمرّ في بعض الفترات العصيبة مع الشريك، لحسن الحظ تشكّل الأيام العشرة الأخيرة من الشهر الوقت الأفضل والأنسب لحلّ المشاكل والتواصل مع الشريك والى معاودة لقاء مع شخص غاب عنك  ابتداء من تاريخ 26 مع انتقال الزهرة الى الاسد الصديق وسيكون كفيلا  لإدخال تغييرٍ إيجابيّ يفرحك ويضيف إلى حياتك البهجة والفرح.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر آب/أغسطس 2017:
1-مهنيًا: ترتاح للتجاوب من قبل بعض الزملاء، وتتاخ لك ظروف جيدة جدًا للقاء بعض الجماعات التي تسعى إليها.
عاطفيًا: أنت تحسن التحكّم في عواطفك  تجاه الشريك، وطيبة قلبك تكون محل تقدير من قبل الشريك وتجذبه باتجاهك أكثر فأكثر.
صحيًا: فصل الصيف الأجمل للقيام بالمشاريع الرياضية والترفيهية المفيدة للصحة.

2-مهنيًا: تؤدي النصيحة المفيدة للزملاء وتشاركهم اهتمامات موحدة وتحاول حل مشاكلهم العالقة.
عاطفيًا: الشريك ينتظر منك مبادرة مختلفة عما اعتاده منك لوضع الأمور في نطاقها الصحيح.
صحيًا: قد تشعر بأن تراكمات الماضي بدأت تظهر اليوم، وأنك تأخرت في معالجة وضعك الصحي.

3-مهنيًا: يفهم زملاءك كلامك بمعناه الحقيقي ويقدرونه عاليًا، فلا تجد نفسك مضطرًا للدفاع عن النفس أو لإثبات الحقيقة.
عاطفيًا: تشعّ جاذبية وتستقطب المعجبين والمعجبات، تَوقّع أخبارًا عاطفية جيّدة تفرحك كثيرًا.
صحيًا: حاول أن تكون منتظمًا ودقيقًا في تمارينك الرياضية، ولا تترك حبل شهيتك على الغارب.

4-مهنيًا: تتخلص من نزاع مع بعض الزملاء وتطور وضعك المهني، وتكون النتائج كما تتوخاها لا بل تكون مرضية جدًا.
عاطفيًا: سعادة كبيرة وبحث عن آفاق جديدة، وهذا له انعكاسات إيجابية تساعدك لتطوير العلاقة مع الشريك.
صحيًا: تقرّر إجراء فحص طبّي عام للتأكد من عدم إصابتك بأي مرض على صحة السلامة.

5-مهنيًا: مشروع ناجح يكون ثمرة جهدك المتواصل وسهرك وحرصك على كل خطوة كنت تقوم بها، فتحصد إعجاب الزملاء وتهنئتهم.
عاطفيًا: يحاول أحد الغرضين اليوم التشويش علة أجوائك العاطفية ويحاول أن يجعلك غير قادر على اتخاذ القرار.
صحيًا: وضع صحي لأحد المقربين يثير القلق لديك من أن تصاب بوعكة مفاجئة.

6-مهنيًا: يخفّف هذا اليوم من الضغوط ويأتيك بدعم من قبل المسؤولين أو النافذين، أو مساعدة في الوقت المناسب.
عاطفيًا: تهتم بالحبيب وتغدق عليه الوعود والهدايا، لكن لا تقدم على أمر إلا إذا كنت مقتنعًا به.
صحيًا: تخلّ عن كل ما يشغلك عن الاهتمام بصحتك، وثابر على ممارسة الرياضة بانتظام، ولا سيّما السباحة.

7-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الدول يبشر بانفراج أو بامتيازات تحصل عليها، وتكون الظروف مناسبة تمامًا لمواهبك وتطلّعاتك.
عاطفيًا: إذا اتخذت قرارًا مؤلمًا تكتشف أن حياتك ستصبح أفضل بعده وتقرّر الخروج من قمقمك وتلبية دعوات كثيرة تتلقاها.
صحيًا: بين أن تتقاعس عن ممارسة الرياضة والاكتفاء بالأكل والنوم، أعتقد أن النتائج لكن تكون إيجابية.

8-مهنيًا: تجنّب التوتر قدر المستطاع، فهذا اليوم يحمل إليك بعض المتاعب لكن ذلك يكون موقتًا.
عاطفيًا: عامل الثقة بينك وبين الشريك تعجز عن زعزعته كل المحاولات المغرضة، الشكوك حاضرة دائمًا لكنك أقوى منها.
صحيًا: الحفاظ على الوزن المطلوب مهم جدًا، وخصوصًا أن هذا يساهم في راحة ذهنية صافية.

9-مهنيًا: لهذا اليوم التأثير الإيجابي في أوضاعك المالية أو يتحدث عن تغييرات تحصل في هذا الإطار ولوعلى المدى البعيد.
عاطفيًا: تحاول أن تجد الحلول للمشكلات من دون تشنّج، المهم أن تنفتح على المحيط وأن تعبّر عن رغباتك وطريقة تفكيرك بلا تحفظ.
صحيًا: لا تدع خيارك يميل نحو كل ما قد يعرض صحتك للخطر، إنتبه وكن واعيًا.

10-مهنيًا: تصحو هذا اليوم على أمر طارئ يجعل يومك أكثر جدية وانفتاحًا مع الزملاء.
عاطفيًا: التفاهم مع الشريك يخلصك من مضاعفات خطرة، يستحسن أن تأتي المعالجات هادئة وحكيمة.
صحيًا: تجنب قدر الإمكان الناس السلبيين وأصحاب النيات السيئة أو من يؤثرون في نفسيتك سلبًا.

11-مهنيًا: أحداث متتالية تدفعك إلى إعادة النظر في عدة أمور، وهذا يمنحك مزيدًا من التطور والتقدم في العمل.
عاطفيًا: قد تكون على حقّ، والأسلوب الذي تتبعه مرن جدًا، وتوجّه الانتقادات الصائبة ولا تجرح مشاعر الحبيب.
صحيًا: ليس الوقت مناسبًا لإثارة مشكلات قديمة قد تثير انفعالك وعصبيتك.

12-مهنيًا: لا تتورّط إطلاقًا في تصاريح مؤذية، بل حاول أن تبقي مخططاتك سرية أو مخفية قدر المستطاع.
عاطفيًا: لا تكن عنيدًا أو متشبثًا بآرائك، بل استمع إلى رأي الشريك وجادله بالحجة والمنطق، لا بإطلاق الأحكام المسبقة.
صحيًا: اختر من لائحة طعامك مأكولات مدروسة ومفيدة للصحة كما يقتضي نظامك الغذائي.

13-مهنيًا: الخيبة لا تعرف طريقها إليك، وتكون حكيمًا في مواقفك كثيرًا، فيرتد الأمر عليك إيجابًا.
عاطفيًا: تستقبل شريكًا جديدًا في دائرة علاقاتك، لكن الحب القديم يبقى تأثيره كبيرًا فيك.
صحيًا: يستحسن أن تبقى بعيدًا عن بعض الاعتراضات التي تستفز مشاعرك وأعصابك.

14-مهنيًا: يحمل هذا اليوم وعدًا صادقًا وخصوصًا إذا كنت من مواليد الدائرة الثالثة.
عاطفيًا: قد تقدم على قرار خطير يعيد الثقة إلى العلاقة، لكنك سرعان ما تكتشف أن المغرضين هم وراء محاولة زعزعة العلاقة بالشريك.
صحيًا: مارس الرياضة بلا تأخير، لأن ما تباشره يتطور جيدًا ويفيدك على المدى المنظور.

15-مهنيًا: تجذب مصداقيتك وكفاءتك العالية وذكاؤك الكبير رجال الأعمال ويقدّمون لك العروض الكبيرة.
عاطفيًا: تشعر بأنّ الشريك لا يفهمك ولا يقدّر الضغوط التي تتعرّض لها، وتحاول لفت الأنظار بأي طريقة.
صحيًا: لا تختلق المشكلات الشخصية حتى لو شعرت بالاستياء، وحاول تناسي الماضي الأليم.

16-مهنيًا: يزوّدك هذا اليوم سحرًا خاصًا وجاذبية، وتشعّ ببريق يلفت الجميع، ويفتتح دورة من الاتصالات المميّزة.
عاطفيًا: يبدأ اليوم مضطربًا عاطفيًا، ما قد يولّد بعض الرتابة في العلاقة أو الإهمال أو اللامبالاة، لكنه ينتهي كما تشتهي.
صحيًا: لا تقدم على الخطوات الناقصة صحيًا، بل ادرسها جيدًا حتى لو أجبرت على الاستعانة بأصحاب الاختصاص.

17-مهنيًا: المعاكسة التي قد تولّد تشنجات وسوء تفاهم تتخلص منها اليوم، الجوّ دقيق جدًا، ولكنه يشير إلى تفاهم كبير لحل بعض المشكلات.
عاطفيًا: قد تمتنع عن التعبير عن رغباتك، أو تشعر بفقدان الحماسة للاشتراك في المناسبات الاجتماعية مع الشريك.
صحيًا: قد تندم لاحقًا إذا تأخرت عن القيام بالتمارين الرياضية المفيدة لك، ولا سيما للتخلص من البدانة المفرطة.

18-مهنيًا: يبلغ طموحك أقصى درجاته ليبشر بانقلاب هائل في مصلحتك مهما سمعت من انتقادات.
عاطفيًا: لا تحمّل الشريك هموم المستقبل، فهو غير مسؤول عن أمور لم يرتكبها.
صحيًا: لا تكن متهاونًا أمام مسألة شخصية تمسّك مباشرة، وفي حال تغاضيت عنها تسبب لك مشكلات صحية.

19-مهنيًا: الوقت مناسب للمغامرة، لكن إنتظر حتى تنقشع الغيوم، وستصل إلى نتيجة إذا بذلت الجهود المطلوبة.
عاطفيًا: تعرف كيف تخاطب الحبيب، ما يزيل أي توتر بينكما، فتشعر بالسعادة الكبيرة التي تزيل عنك الهموم.
صحيًا: اتبع الارشادات الطبية بدقة، ولا تعرّض نفسك للضغط الزائد أو للإرهاق.

20-مهنيًا: تنعم بأجواء إيجابية جدًا تأتيك بالحلول وبالرعاية من قبل المحيط.
عاطفيًا: تمرّ بتجربة تتعرض فيها لحرج، أو تتأرجح بين الإيجابية والسلبية، إلا أنك لا تلبث أن تشعر بتحسن الأحوال.
صحيًا: تتعزز الصحة وتتدفق الإيجابيات، وتقوم بلقاءات مشوقة جدًا تثير في قلبك الحماسة.

21-مهنيًا: القمر الجديد يتزامن مع كسوف كلي ويشير إلى بعض المفاجآت في حياتك الاجتماعية، وتكون قادرًا على ضبط انفعالاتك.
عاطفيًا: تزول الخلافات تدريجيًا، وتصبح قادرًا على فرض وجهة نظرك، فتنتصر على بعض المنافسة.
صحيًا: تجنب قدر المستطاع المأكولات الدسمة مساء، واستعض عنها بتلك الخفيفة والصحية.

22-مهنيًا: مصاعب وحسد وغيرة بانتظارك هي ضريبة النجاح والتفوّق، فلا تقلق منها.
عاطفيًا: تغضب على الشريك لأنّه لا يفهم عليك من النظرة الأولى، وتفصل بين تفكيرك وتفكيره مسافات.
صحيًا: بإقدامك على القيام بكل ما من شأنه إفادتك صحيًا تكون قد فتحت صفحة جديدة في حياتك.

23-مهنيًا: تسهل عليك الأمور وتخلق لك أجواء مناسبة لمعالجة القضايا، وتحصل على دعم وتأييد، فترتفع المعنويات وتتقدم بنجاح.
عاطفيًا: مفاجآت كثيرة تسعدك وتتلقى علامات الحب، ويسطع نجمك وتتمتع بسحر نادر.
صحيًا: تهتم بتفاصيل تخصّ أوضاعك الصحيّة وتناقش الأمر مع بعض المعنيين مباشرة.

24-مهنيًا: تركّز على مشروع معيّن وتهمل مشاريع أخرى قد تكون أكثر ربحًا ونفعًا.
عاطفيًا: ترتاح برفقة الحبيب وتمضي معه أوقاتًا ممتعة، ولا شيء يبعدك عن الاهتمام به.
صحيًا: أنت لا تصدق التألق الذي يلفت الأنظار بفضل الرياضية التي تهبك شيئًا أكثر من الجاذبية.

25-مهنيًا: يدعوك الفلك هذا اليوم إلى الانتباه لمصاريفك ولا سيما أن أي خسارة من شأنها أن تزيد الأمور تعقيدًا.
عاطفيًا: الجرأة في القرارات الحاسمة مطلوبة، لكنّ التسرّع مرفوض، ولا سيما أنّ مستقبلك مع الشريك مهم جدًا.
صحيًا: تستمر في الامتناع عن ممارسة الرياضة بعد خضوعك لعملية في الظهر، مع أنها مفيدة لك.

26-مهنيًا: ليس مطلوبًا منك دعم أطراف مشبوهة ضدّ من معهم الحق، فحذار.
عاطفيًا: لا تفهم الأمور بالمقلوب، فلا الشريك يشكّك في صدق عواطفك ولا أنت من أصحاب الهواجس.
صحيًا: إياك والاستسلام لليأس أمام التناقص البطيء في فقدان الوزن،عليك الصبر قليلًا.

27-مهنيًا: تتسلق جبالًا من المعوقات قبل أن تحقّق هدفك الذي تصبو إليه، ولا توقّع عقدًا قبل أن تقرأ بنوده وتتحقق من مصداقيته.
عاطفيًا: تشهد المرحلة المقبلة محطات لافتة ومتطورة في العلاقة بالشريك، وهذا يكون لمصلحتك إذا وظفته بالشكل المطلوب.
صحيًا: كأنك لا تعلم ما يصاب به الناس بسبب عدم الانتباهإلى نوعية المأكولات، حذار.

28-مهنيًا: ثمة جديد يلوح في الأفق ينعكس على حياتك إيجابًا، فتنشط على غير جبهة وتحقّق أهدافك.
عاطفيًا: تعرف قيمة الشريك وتقدّر وقوفه إلى جانبك، تتألق في المناسبات وتبرز كشخصية مميزة.
صحيًا: لا بد من أن تقتنع يومًا بنصائح المحيطين بك المتعلقة بممارسة الرياضة للمحافظة على رشاقتك.

29-مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى إنجاز عمل أو يتحدث عن عقد تبحثه أو توقعه، وسوء تفاهم مع بعض الزملاء، يظهر لك حقيقتهم.
عاطفيًا: يوم غني جدًا عاطفيًا وتبدو ضعيفًا أمام الشريك وتترك أثرًا لدى الجميع.
صحيًا: من المفيد بين وقت وآخر تخصيص يوم للتنزه في الطبيعة أو على شاطئ البحر.   

30-مهنيًا: من المحتمل أن تحصل على عائدات غير منتظرة، تزيد حماستك وتندفع الى التركيز على مشروع واعد جدًّا.
عاطفيًا: لا تشكّ في قدرة الحبيب على استيعاب مشاكلك، فهو لا يشكّك فيك أمام الجميع.
صحيًا: قم بما هو مفيد لصحتك، وحاول حصر نفسك في أمكنة منعزلة وغير رطبة.

31-مهنيًا: تمارس صلاحياتك بدون تحفظ، وتبادر إلى اتخاذ خطوات صعبة لم تتجرأ على اتخاذها في السابق.
عاطفيًا: حيوية على الصعيد العاطفي تجعلك نجمًا بلا منازع، أغلق أبوابك أمام المشاكل ولا تفتحها مهما اشتدت الظروف.
صحيًا: تحاش الرحلات الطويلة والمتعبة ولا سيما في الطقس الحارّ.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - تدور الأحداث لمصلحتك هذا الشهر شرط التحلي بالجهوزية التامة  فلسطين اليوم - تدور الأحداث لمصلحتك هذا الشهر شرط التحلي بالجهوزية التامة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - تدور الأحداث لمصلحتك هذا الشهر شرط التحلي بالجهوزية التامة  فلسطين اليوم - تدور الأحداث لمصلحتك هذا الشهر شرط التحلي بالجهوزية التامة



 فلسطين اليوم -

تبني منزلًا في فلوريدا وتخطط للانتقال إلى سان فرانسيسكو

سيرينا ويليامز تتبادل صور حملها مع 6 ملايين معجب

سان فرانسيسكو ـ رولا عيسى
نشرت صحيفة بريطانية، صورًا فوتوغرافية مُذهلة للاعبة التنس الأميركية الشهيرة "سيرينا ويليامز"، والتي تظهر تطورات حملها الأول بعد بضعة أيام فقط من إعلانها انتظار طفل جديد. وأشارت لاعبة التنس ويليامز، التي فازت بـ23 بطولة من بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى، إلى حملها الأول في عدد سبتمبر/أيلول من مجلة "فوج" للأزياء، حيث ظهرت لأول مرة قبل أسابيع قليلة من الموعد المحدد لها، بحسب صحيفة "دايلي ميل". وظهرت ويليامز مرتدية فستانًا أنيقًا من اللون الأبيض بتوقيع علامة "أتيلير فيرساتشي"، وهو مفتوح من أحد الجوانب ليكشف عن ساقها، بالاضافة إلى ذيله الطويل الذي بدى متطايرًا خلال جلسة التصوير التي يقودها المصور الشهير "ماريو تيستينو"، وتظهر الأم حافية القدمين وتضع يدها اليسرى حول بطنها لتضم طفلها وهو ما يظهر شيئًا من الأمومة. وتبادلت سيرينا صورها الجديدة مع أكثر من 6 ملايين متابع لها على إنستغرام، يوم الأربعاء، موضحة أنها تشعر بمزيج من
 فلسطين اليوم - ميغين كيلي تسرد حقيقة تعرضها للتحرش الجنسي
 فلسطين اليوم -
 فلسطين اليوم -

GMT 06:22 2017 الأربعاء ,16 آب / أغسطس

عودة "الكارديغان" إلى موضة شتاء 2017

GMT 01:06 2017 السبت ,01 تموز / يوليو

مفاجآت سياسية ورغبة في التغيير في تموز 2017

GMT 01:51 2017 الخميس ,01 حزيران / يونيو

شهر حزيران يحمل طوالع فلكية تنذر بمشاكل عالمية
 فلسطين اليوم -
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - تدور الأحداث لمصلحتك هذا الشهر شرط التحلي بالجهوزية التامة
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine