فلسطين اليوم - لماذا يصبر الناس
الهباش يعلن "نطالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن بالتدخل العاجل لوقف الإجراءات الإسرائيلية ضد شعبنا ومقدساته قبل تدحرج الأوضاع إلى نقطة اللاعودة" الجيش السوري بالتعاون مع القوات الحليفة يحرر كامل جرود فليطة في القلمون الغربي من ارهابيي جبهة النصرة وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت يطالب بإعدام الشاب عمر العبد منفذ عملية "حلميش" قرب رام الله مقتل خمسة من ميلشيات حزب الله إثر استهداف سيارتهم بصاروخ حراري في تلال القلمون الغربي بريف دمشق الفصائل الفلسطينية تعلن أن بقاء البوابات الإلكترونية في المسجد الأقصى إعلان حرب على الأمة الإسلامية القيادي بحركة حماس اسماعيل رضوان يؤكد تشكيل فصائل المقاومة غرفة عمليات مشتركة لمتابعة انتهاكات الاحتلال بحق المسجد الأقصى المبارك محادثات بين خليفة حفتر وفايز السراج في باريس الثلاثاء السفير السعودي في الأردن خالدبن فيصل يؤكد أن مطالب الدول الداعية لمكافحة الإرهاب من قطر واضحة وفي مقدمتها وقف دعم وتمويل الإرهاب إصابة شاب بالرصاص المطاطي بالرأس خلال المواجهات المستمرة عند المدخل الرئيسي لبلدة كوبر شمال غرب رام الله. اصابة 3 شبان بالرصاص المطاطي خلال المواجهات المندلعة في بلدة كوبر غرب رام الله
أخر الأخبار

لماذا يصبر الناس؟

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - لماذا يصبر الناس

بقلم - عماد الدين أديب

السؤال الكبير الذى يجب أن يطرحه كل مصرى على نفسه فى هذه الفترة الصعبة والدقيقة، هو: هل هو قادر على التحمل أو غير قادر؟ هل نصبر أم ننفجر؟ هل نفهم طبيعة الظرف التاريخى، أم نتجاهل الظروف الموضوعية التى خلفت هذه الصعوبات؟ هل نكون جزءاً من الحل أم نكون المشكلة؟

الإصلاح الاقتصادى ضرورة، وهو مسألة حياة أو موت بالنسبة إلى مجتمعنا، لكن توابع هذا الإصلاح تستدعى أحياناً أن نتجرّع الدواء المر والمؤلم.

أحياناً علاج متاعب الإصلاح يستدعى عمليات جراحية، وأحياناً أخرى تكون هناك عمليات «بتر» لبعض قطاعات المجتمع.

أزمة العلاج هى أنك حتى تحافظ على حياة المريض قد تضطر إلى قرارات مصيرية مؤلمة قد لا ترضى أهله وأصدقاءه.

الأزمة أن الطبيب لا يشرح بالقدر الكافى حقيقة حالة المريض، ولا يقدم وعوداً واضحة بإمكانيات الشفاء والوقت اللازم لتجاوز محنة الأزمة الصحية التى نعانى منها.

واجب الحكومة والإعلام والأحزاب أن تفهم وتتفهم دقة الظرف التاريخى وتقوم بالشرح المفصل للناس.

بالطبع لا أحد على ظهر كوكب الأرض فى زماننا هذا يجب أن تتأثر أحواله المعيشية لأى سبب كان.

لا أحد يجب أن يتأثر وضعه الخاص من أجل هدف عام.

عقب هزيمة 1967 تحملنا صعوبات الحياة وصبرنا حتى العبور العظيم.

وغيرنا مثل الشعب البريطانى رضى بالحصول على 3 قطع سكر أسبوعياً وبيضة واحدة ونصف كيلو بطاطس أسبوعياً ولم يتذمّر.

من الممكن نظرياً -وأحياناً عملياً- أن يتحمل الناس صعوبات جمة فى ظروف المعيشة، شريطة إيمانهم بأن الثمن الذى يدفعونه الآن سوف تكون له جائزة حقيقية لهم غداً.

GMT 03:39 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

جراحة اقتصادية بدون ألم

GMT 05:07 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

هل تصطدم مصر مع إيران؟

GMT 07:35 2017 الثلاثاء ,18 تموز / يوليو

كيف تدير قطر الصراع؟

GMT 05:19 2017 الإثنين ,17 تموز / يوليو

شكل الإرهاب المقبل ضد مصر

GMT 09:20 2017 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

أزمة أمريكية قبل أن تكون أزمة قطرية
 فلسطين اليوم -
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - لماذا يصبر الناس  فلسطين اليوم - لماذا يصبر الناس



 فلسطين اليوم -

رفقة زوجها خوسيه أنطونيو باستون في إسبانيا

لونغوريا تطل بمظهر مختلف في "Global Gift Gala"

مدريد ـ لينا العاصي
انتقلت إيفا لونغوريا بشكل سلس من لباس البحر الذي ارتدته على الشاطئ وهي تتمتع بأيام قليلة مبهجة في أشعة الشمس الإسبانية مع زوجها خوسيه أنطونيو باستون، إلى ملابس السهرة النسائية، عندما وصلت في إطلالة غاية في الأناقة لحفلة "Global Gift Gala"، مساء الجمعة في المطعم الراقي "STK Ibiza". وكانت الممثلة البالغة من العمر 42 عامًا، محط أنظار الجميع عندما ظهرت على السجادة الحمراء، حيث بدت بكامل أناقتها مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا من اللون الأبيض، والذي أظهر قوامها المبهر، ومع الفستان  بالأكمام الطويلة، ارتدت ايفا لونغوريا زوجًا من الصنادل "سترابي" ذو كعب أضاف إلى طولها بعض السنتيمترات بشكل أنيق وجذاب. وعلى الرغم من تباهيها بملامح وجهها الطبيعي الجميل، وضعت نجمة المسلسل التلفزيوني الشهير "Desperate Housewives" بريقًا مثيرًا من الماكياج، حيث أبرزت جمالها الطبيعي مع ظل سموكي للعين، والقليل من أحمر الخدود وأحمر الشفاه الوردي.  وحافظت إيفا على إكسسواراتها بالحد
 فلسطين اليوم - "شانغري لا باريس" يفتتح جناح جديد يضم مطعم وبار
 فلسطين اليوم -
 فلسطين اليوم -

GMT 00:20 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

آسر ياسين بوقع عقد بطولة فيلم "تراب الماس"

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

استمتع بنزهة في يخت "مارك" الفاخر بـ4 آلاف دولار

GMT 01:51 2017 الخميس ,01 حزيران / يونيو

شهر حزيران يحمل طوالع فلكية تنذر بمشاكل عالمية
 فلسطين اليوم -
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - لماذا يصبر الناس
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine