أمبيسي تتعاقد مع شيرين على نسخة جديدة من ذا فويس قبل اعتزالها
آخر تحديث GMT 08:05:33
 فلسطين اليوم -

حلمي بكر يصِف قرارها بـ"وسيلة لتحريك المياه الراكدة"

"أم.بي.سي" تتعاقد مع شيرين على نسخة جديدة من "ذا فويس" قبل اعتزالها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "أم.بي.سي" تتعاقد مع شيرين على نسخة جديدة من "ذا فويس" قبل اعتزالها

الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب
بيروت- ميشال حداد/ والقاهرة- محمود الرفاعي

أبرمت الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب قبل أسبوع من إعلانها خبر الاعتزال عقدًا مع قناة "أم.بي.سي" بشأن النسخة الجديدة من برنامج "ذا فويس" لاكتشاف المواهب الغنائية، ما يؤكد أنه لم يكن في نيتها الابتعاد عن الأضواء.

وكشفت مصادر خاصة إلى "فلسطين اليوم"، أن كل ما يتم تداوله حول أسباب عاطفية أدت إلى اتخاذ قرار الاعتزال هي مجرد استنتاجات ربما صادرة عن صاحبة الشأن التي أرادتها قنبلة تخدم من خلالها شهرتها وتعطي بالتالي جزء من أضواء تلك المبادرة إلى الإعلامي ربيع هنيدي، الذي اختارته بالتحديد مع العلم أن مئات الصحافيين على صداقة بها، بينما أبدت المصادر دهشتها من أن مدير أعمال الفنانة شيرين، أحمد نابليون، ليس لديه أي علم بالموضوع وتلقى نبأ الاعتزال كأي شخص عادي عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت المصادر أن شيرين كانت تحاول التعبير عن مزاجية معينة، أرادت من خلالها إثارة البلبلة والحصول على استفتاء شعبي وفني وإعلامي قبل أن تعود عن قرارها نزولًا عند رغبة الجماهير، مستفيدة من كل تفاصيل ذلك التصريح الذي كان من الممكن أن تخرج به إلى العلن عبر مقابلة أو تعليق على صفحتها في موقع "توتير"، مشيرة إلى أنها سعت إلى ترتيب آخر محوره مطبوعة خليجية هي زهرة الخليج قدمت له "السكوب" وجنت من خلاله الأصداء والتعليقات، وأكد المصدر أن شيرين ستعود عن قرارها، وتكون "قد أصابت بذلك عصفورين بحجر واحد".

وكشفت النجمة المصرية السبب وراء اعتزالها الوسط الفني، الاثنين الماضي، بأنها تريد التفرَغ لأولادها وحياتها الشخصية، مضيفة: "نفسي أتفرغ لهم وأحضر حفلات المدرسة"، وجاء ذلك نتيجة بعض الأمور الحياتية والشخصية، وتوترات كبيرة تعيشها مع ابنتيها التي تحاول اﻻ تفارقهما ابدا.

إضافة إلى ذلك  تأتي الحالة المزاجية لشيرين عبدالوهاب والمعروفة لكل المحيطين بها، فهي شخص يأخذ القرار في لحظة دون حساب للعواقب، فلا أحد ينسى عندما قامت بوضع صورتها عبر موقع الصور الاجتماعي "إنستغرام" وهي باكية بعيون حيث لاقت الصورة ردود فعل كبيرة، وبعدها اعتذرت وحذفت الصورة، فقرار شيرين بالاعتزال لا يخرج عن هذه الحالة المتسرعة، فهي لم تحسب أن لها جمهورًا طويلًا عريضًا من المحيط للخليج يحب صوتها، ففي مصر يعتبرونها مُطربة مصر الأولى، وفى لبنان يطلقون عليها الست شيرين، وفي المغرب العربي صاحبة أجمل إحساس.

إضافة إلى ذلك  تأتي الحالة المزاجية لشيرين عبدالوهاب والمعروفة لكل المحيطين بها، فهي شخص يأخذ القرار في لحظة دون حساب للعواقب، فلا أحد ينسى عندما قامت بوضع صورتها عبر موقع الصور الاجتماعي "إنستغرام" وهي باكية بعيون حيث لاقت الصورة ردود فعل كبيرة، وبعدها اعتذرت. وبعد انتقادات متبادلة مع عمرو مصطفى علق هذا الأخير بعد إعلان شيرين قرار اعتزالها " نتخاق اه تعتزلي لا"

وكتبت وفاء عامر معلقة على قرار شيرين، عبر "تويتر"، قائلة "قرار اعتزالك مرفوض يا شيرين، ولسه طريقك طويل"، كما عبَرت الفنانة أيتن عامر عن استيائها الشديد من قرار شيرين، وكتبت عبر "تويتر"، قائلة "أوعي يكون الخبر المنتشر ده بجد.. إزاي؟ مينفعش!"، وعلَق الفنان محمد عطية، عبر حسابه على "تويتر" على اعتزال شيرين: "لأ.. شيرين إيه اللي تعتزل؟ احنا هنهرج؟ هو احنا عندنا كام شيرين في مصر"، كما كتبت المطربة اليمنية بلقيس عبر "إنستغرام"، قائلة "ما هذا الخبر القاتل على الصبح؟ الله أعلم ما هي ظروفك ياست الكل، والناس لا تعلم سبب قرارك المفاجئ، كل شخص له الحق في تقرير مصيره ورغباته، وهذا شيء طبيعي، ونحترم قرارك، أنتِ مكسب لعالم الفن بعفويتك وجمال شخصيتك وجنونك، وقبل كل شيء صوتك الحنون اللي كبرتي وكبرتينا عليه، بنحبك أوي يا شيرين، ونفسي تفكري كويس، والموضوع ده زعلني.. بحبك أووووى.. ربنا يقويكي، كما أثار خبر اعتزال شيرين غضب محبيها وجمهورها ولا أحد يصدق فالجميع لا يستوعب الصدمة".

وأكَد الموسيقار الكبير حلمي بكر أن "قرار اعتزال شيرين عبدالوهاب الفن غير مفهوم نهائيًا، فمن يعتزل شيئًا، أو يستقيل منه يوضح أسباب ذلك، وهي لم تفعل هذا"، وتابع خلال تصريحات صحافية "يعتبر هذا القرار نوعًا من أنواع الدعاية، وتحريك للمياه الراكدة، فعليها أن توضح الأسباب، وإلا بعد يومين هنلقيها طالعة تاني، فكثيرًا من نجوم الغناء قرروا اعتزال الفن في فترة ما وعادوا بعدها بيوم أو اثنين"، وأشار سكرتير نقابة المهن الموسيقية، أحمد رمضان، إلى أنهم حتى الآن لم يستطيعوا الوصول إلى الفنانة شيرين عبدالوهاب، لكي يتم تأكيد الاعتزال أو نفيه، وأردف "أغلقت هواتفها ولم ترد على أحد".

ورفض الكاتب المصري تامر حبيب قرار الفنانة شيرين عبدالوهاب، وأكد أنه لا يعلم أي شيء عنه، وأنها لم تتكلم معه من قبل عن الاعتزال، مشيرًا إلى أنه أمر شخصي يخصُها، ولكنه شدَّد على رفض القرار؛ لأنها فنانة كبيرة ولها جمهورها ومكانتها، وأن الناس في حاجة إلى صوتها، ويُعِد الكاتب المصري قصة فيلم سينمائي جديد مع المخرج محمد شاكر خضر، وكان سيسند بطولته إلى شيرين عبدالوهاب، وأبدت الفنانة الإماراتية أحلام، حزنها من قرار اعتزال الفنانة شيرين عبدالوهاب، عبر تسجيل صوتي الاثنين، نشرته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ونشرت أحلام "هاشتاغ" للفنانة شيرين، أرفقته بقلب مكسور.

 ونشر الصحافي الإماراتي ربيع هنيدي في ساعة مبكرة من صباح الاثنين، تسجيلًا صوتيًا للفنانة شيرين عبدالوهاب، تصدم فيه جميع الوسط الفني والجمهور بإعلانها اعتزال الفن بشكل نهائي، مُطالبة هنيدي بنشر التسجيل الصوتي، وإخبار جمهورها به، وبالفعل نشر التسجيل عبر حسابه الشخصي على موقع الصور "إنستغرام"، وكتب مُعلقًا على التسجيل الذي نشره على جزأين "خبر عاجل وقرار صباحي صادم تلقيت هذه الرسالة الصوتية في الساعة السادسة صباحًا من الصديقة الغالية شيرين عبدالوهاب التي حملتني بصوتها هذه الأمانة، وطلبت مني أن أعلنها عبر حسابي".

وأضاف "أنا ممتن للنجمة العزيزة شيرين على هذه الثقة الكبيرة، لكن لم أكن أود أن أعلن عن مثل هذا الخبر الصادم فنيًا والذي أتمنى من صاحبته التراجع عنه، كما أتمنى من جمهورها أن يقول (#شيرين_نرفض_قرارك) كذلك هو الحال من زميلاتها وزملائها"، أما في الجزء الثاني كتب "خبر عاجل وحصري وصادم: الصديقة الغالية والنجمة شيرين عبدالوهاب تعلن عبر حسابي اعتزالها الفن كليًا، وأكرر أنه رغم شكري شيرين على ثقتها بي، لكني ما كنت أتمنى أن تسند لي هذه المهمة".

ولم تفصح شيرين عبدالوهاب سبب قرارها المفاجئ لاسيما أنها قامت بإحياء أكثر من حفلة أخيرًا بحضور الآلاف من جمهورها، وحاولت قنوات إعلامية وصحافية الاتصال بمدير أعمالها فور نشر التسجيل لكن هاتفه لم يرد، وذكر هنيدي أنه حاول الوصول إلى شيرين عبدالوهاب، للاستيضاح منها بشأن اعتزالها الغناء، ولكنه أكد أنها قالت في الرسالة التي تلقاها منها عبر هاتفه المحمول إنها لن ترد على أحد بعد اليوم.

ونوه هنيدي إلى أن من بين تصريحات شيرين عبدالوهاب له أنها ستعيد المطرب اللبناني المعتزل فضل شاكر للغناء مرة أخرى، وهو ما اعتبره "مفارقة"، لاسيما في الوقت الذي أعلنت فيه اعتزالها، ومن المحير أنها طرحت قبل أيامٍ قليلة ألبوم أغاني مسلسل "طريقي" الذي خاضت به ماراثون الدراما الرمضانية بالأسواق بناءً على طلب الجمهور، وشاركت في الموسم الأخير من برنامج المواهب "ذا فويس" والذي فازت فيه متسابقتها نداء شرارة بلقبه، كما أنها دخلت في وصلة مشادات وانتقادات متبادلة مع الفنان عمرو مصطفى.

وأخيرًا كانت شيرين ضيفة برنامج "المتاهة" مع الإعلامية وفاء الكيلاني الشهر الماضي، وذكرت أنها تفكر في الاعتزال، وعندما سألتها الكيلاني عن تفاصيل هذه الفكرة، أجابت أنها تفكر في اعتزال الحفلات الغنائية وغيرها مع الاكتفاء بتقديم ألبومات فقط، وبدت تعيسة ومهزوزة نفسيًا خلال الحلقة، وعبّرت عن شعورها بالضيق الشديد من عدم تفهم البعض لها والانتقادات الحادة التي تتعرض لها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وتُعد الفنانة "شيرين" من الشخصيات الانفعالية التي تقول ما تشعر به، وربما يكون قرار اعتزالها مؤقتًا وتتراجع عنه مع انتهاء الأسباب التي دفعتها لإعلانه، ويجب الإشارة إلى أن صفحاتها الرسمية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتي لا تسيطر عليها شيرين بشكل مباشر، وإنما إدارة أعمالها، لم تنشر خبر الاعتزال أو نفيه.

يُذكر أن شيرين كان حلم طفولتها أن تصبح دكتورة أو ممرضة ولكن اهتمامها بالفن حال دون ذلك، واهتمت مبكرًا بالفن وشجعها من حولها، لتبدأ الغناء في أفراح أهالي حيّها وأقاربها وهي دون سن الـ13، لكن بدايتها الحقيقة لمشوارها الفني، كان في أوائل العام 2000 من خلال أغنية دويتو مع المطرب محمد محيي بعنوان "أنت حبيب العين والقلب".

ثم عملت مع المطرب تامر حسني في ألبوم "شيرين وتامر ريمكس"، والذي يعد الخطوة الأولى لمشوارهما الفني، وكانت أغنية شيرين الأولى "آه يا ليل" التي حققت نجاحًا كبيرًا لدرجة أنها اشتهرت حتى الآن بـ"شيرين آه يا ليل"، وفي العام 2007 تزوجت من الموزع محمد مصطفى، وأنجبت منه طفلتيها "مريم وهنا"، ولكنها انفصلت عنه عقب زواج استمر نحو خمسة أعوام، بالإضافة إلى أنه سبق لها الزواج من الموزع الموسيقي مدحت خميس، ولكن لم يستمر زواجهما أكثر من ستة أشهر.

وحصدت شيرين الكثير من الجوائز، وأخذت جائزة الموريكس كأفضل مطربة عربية العام 2009، وجائزة الميدل إيست ميوزك أورد "الميما" كأفضل مطربة عن ألبوم "حبيت"، بالإضافة إلى جائزة "أيه.أر.تي" عن أفضل ألبوم نسائي العام 2010، وتكريم من الجمعية الأميركية للعلماء المصريين في الولايات المتحدة الأميركية في العام نفسه، واتجهت للتمثيل للمرة الأولى عندما شاركت في فيلم "ميدو مشاكل" مع الفنان أحمد حلمي، ولكنها توقفت بعد ذلك عن التمثيل من أجل البحث عن سيناريو يرضي طموحاتها، وهو ما وجدته في مسلسل "طريقي"، الذي قدمته موسم رمضان 2015.

ويوجد مشكلة تجمعها مع نقيب الموسيقيين الراحل حسن أبوالسعود العام 2006 ، حينما قامت شيرين بإحياء حفل رأس السنة، وهو الأمر المخالف لقوانين النقابة، التي قررت بمنعها من الغناء، ولكنها خالفت ذلك وذهبت وأحيت الحفل، ولكن شيرين قامت بعدها بالاعتذار لمجلس النقابة ونقيب الموسيقيين وتم عقد جلسة صلح بينهما.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمبيسي تتعاقد مع شيرين على نسخة جديدة من ذا فويس قبل اعتزالها أمبيسي تتعاقد مع شيرين على نسخة جديدة من ذا فويس قبل اعتزالها



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة

اللون الأبيض يتربع على عرش الموضة لملائمته للأجواء الحارة

نيويورك - فلسطين اليوم
في الصيف يتربع اللون الأبيض على عرش الموضة، فهو الأكثر ملائمة للأجواء الحارة حيث يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش، وحسب موقع " glaminati" فإن اللون الأبيض يمكن أن يرتدى فى جميع الأوقات والمناسبات الصيفية.    البنطلون الأبيض مع تى شيرت أو بلوزة من نفس اللون من الاختيارات الأنيقة للفتاة المميزة لأوقات النهار.   موديلات الفساتين بسيطة التصميم والملائمة لأجواء المصيف والبحر من اللون الأبيض يمكن معها ارتداء مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم.    لا تترددى أن يكون اللون الأبيض رفيقك فى جميع المناسبات السعيدة خاصة لو كانت نهارية.    الجاكيت الطويل والفستان القصير من اللون الأبيض أحد الأنماط الشبابية الأنيقة والتى تلائم أوقات المصايف.    مع اللون الأبيض كونى أكثر انطلاقًا بتصميم مميز من البنطلون والتوب الرقيق الذي ...المزيد

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 15:40 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday