عزت أبو عوف يؤكد أنَّه لا يبالي بانتقادات امبراطورية مين
آخر تحديث GMT 14:16:32
 فلسطين اليوم -

كشف لـ"فلسطين اليوم" صعوبة عودة فريق "فور إم"

عزت أبو عوف يؤكد أنَّه لا يبالي بانتقادات "امبراطورية مين"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عزت أبو عوف يؤكد أنَّه لا يبالي بانتقادات "امبراطورية مين"

الفنان عزت أبوعوف
القاهرة- شيماء مكاوي

كشف الفنان المصري عزت أبوعوف عن عدم ندمه على أي عمل قدمه عبر تاريخه الفني الطويل، مدافعًا عن مسلسل "العملية ميسي"، ومشيدًا برومانسية "اتهام".

وتحدث أبوعوف، خلال حديث خاص لـ"فلسطين اليوم"، عن آخر أعماله: "اشتركت هذا العام في ثلاثة أعمال هما مسلسل "العملية ميسي" و"اتهام" و"إمبراطورية مين" وأعتز بهذه الأعمال كثيرًا.

وعن النقد الذي وجّه إلى مسلسل "العملية ميسي"، ذكر: "هذا العمل تم الاستعداد له بشكل كبير، ولكن للأسف كنت أتوقع أنَّ يكون حجم نجاحه أكبر بكثير من هذا، فعلى الرغم من ردود الأفعال الإيجابية عن العمل، إلا أنه لم ينجح بالقدر الذي تم الاستعداد له".

أما عن مسلسله الثاني "اتهام"، فأكد أنَّ هذا العمل كان أكثر من رائع؛ لأنه جمع بين العديد من البلدان العربية بمختلف فنانيها، وهذا نادرًا ما يحدث، كما إنَّ الإخراج كان مميز للغاية لفيليب الأسمر، وكان رومانسي حالم وهو عمل جديد من نوعه وسط الأعمال المليئة بالعنف والضرب وغيرها".

ويتابع: "أما مسلسل "إمبراطورية مين" فهو عمل مميز للغاية، وأسعدني كثيرًا وعلى الرغم من الانتقادات التي وجهت لهذا العمل، إلا أنني لا أبالي لها لأنه عمل قوي جدًا وهادف يؤرخ لفترة من تاريخ مصر".

عما تردد إنَّ هذا العمل يسيئ إلى مصر، يذكر عزت: "هذا العمل لم يسيئ إلى مصر في شئ، فعلى العكس تمامًا هو يعرض فقط فترة من التخبط الذي كان يعيشه المواطن المصري في فترة من الفترات".

وعن عدم اشتراكه في الأعمال السينمائية في الفترة الأخيرة يذكر: "كانت جميع الأعمال التي تعرض علي في ذلك الوقت لا تناسبني، لذا رفضت الظهور في السينما إلا بعمل يتناسب معي ومع مشواري الفني والحمدلله السينما الآن في حالة انتعاش، وبالتأكيد سأشترك في أعمال فنية قادمة".

وعن اشتراكه في الحملة الإعلانية مع شقيقاته يؤكد: "في البداية رفضت الاشتراك والظهور أنا وأخواتي، لكن الفكرة نفسها أعجبتنا كثيرًا لذا اشتركنا فيها ولم نتردد.

وبسؤاله عن إمكانية عودة فرقة "فور إم" مرة آخرى، ذكر: "كنا نفكر في هذا لكن للأسف كلا منا  له حياته ومشاغله وأعتقد أنه من الصعب تكرار تلك التجربة مرة أخرى.

وعن برامج المواهب الغنائية يؤكد: "تعجبني كثيرًا وأتابعها باستمرار فنحن بحاجة لهذه البرامج التي يتم من خلالها تقديم مواهب لا أحد يعرف عنها شيئًا.

أما عن حياته الخاصة فيذكر: "بعد وفاة زوجتي أعيش حياة هادئة مع ابني وابنتي ولكني أشتاق كثيرًا لحفيدتي "صبا" فبعد انفصال ابني عن زوجته أخذت حفيدتي معها وهذا شئ أزعجني كثيرًا فهي كل حياتي وأفتقدها كثيرًا".
وعن الجديد الذي ينوي تقديمه أكد: "أنا الآن في مرحلة القراءة ولم أستقر بعد على الاشتراك في عمل وعندما أشترك في عمل سأعلن عنه على الفور".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عزت أبو عوف يؤكد أنَّه لا يبالي بانتقادات امبراطورية مين عزت أبو عوف يؤكد أنَّه لا يبالي بانتقادات امبراطورية مين



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 11:06 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 12:28 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يهنىء بايدن بالفوز على ترامب

GMT 16:30 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حماية الجهاز الهضمي مفتاح علاج السرطان

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 10:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

مصرع شاب في حادث دراجة نارية في مدينة غزة

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 03:03 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأطفال يطلعون على كيفية التعامل مع الثعابين السامة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday