يوم للستات يدافع عن حقوق المرأة العربيَّة
آخر تحديث GMT 05:31:56
 فلسطين اليوم -

الفنَّانة إلهام شاهين لـ"فلسطين اليوم":

"يوم للستات" يدافع عن حقوق المرأة العربيَّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "يوم للستات" يدافع عن حقوق المرأة العربيَّة

الفنانة إلهام شاهين
القاهرة ـ نورهان حكيم

أكَّدت الفنانة إلهام شاهين، التي تخوض تجربة الإنتاج السينمائي للمرة الثالثة، من خلال فيلم "يوم للستات"، أنها لا تسعى إلى تحقيق أرباح مادية ضخمة، قدر محاولتها تقديم أفلام جيدة.
ونفت شاهين، لـ"العرب اليوم"، تخوفها من عدم تحقيق أرباح، موضحة أنها لم تشعر بالندم، بسبب فشل فيلمي "خلطة فوزية"، و"واحد صفر"، في تحقيق إيرادات ضخمة، لكنها في الوقت ذاته عبرت عن شعورها بالفخر بسبب حصول الفيلمين على جوائز كثيرة، ونجاحها في إنقاذ صناعة "السينما" من الانهيار، حسب قولها.
أضاف إلهام شاهين أنها تؤمن بالقضايا التي يناقشها فيلم "يوم للستات"، موضحة أنه يدافع عن حقوق المرأة العربية، ويحاول التصدي لمحاولات البعض للتقليل من شأنها، متوقعة أن يحصد الفيلم جوائز كثيرة بعد عرضه في دور "السينما".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يوم للستات يدافع عن حقوق المرأة العربيَّة يوم للستات يدافع عن حقوق المرأة العربيَّة



بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها تلك في "غوغل"

جنيفر لوبيز بنسخة جديدة من فستان أثار ضجة قبل 20 عام

ميلان - فلسطين اليوم
في عام 2000، ارتدت النجمة العالمية جنيفر لوبيز فستانًا أخضر من دار الأزياء "فيرساتشي" في حفل توزيع جوائز "غرامي". وقد يصعب تصديق ذلك، ولكن بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها الأيقونية تلك في "غوغل" إلى درجة أنه اضطر محرك البحث لإنشاء "صور غوغل".وبعد مرور 20 عاماً تقريباً، ارتدت لوبيز نسخة حديثة من الفستان، ولكنها ارتدته هذه المرة في عرض "فيرساتشي" لربيع عام 2020  خلال أسبوع الموضة في ميلان.وأنهت النجمة العرض بشكل مثير للإعجاب، إذ وقف الحضور على أقدامهم بينما تهادت النجمة على المدرج وهي ترتدي نسخة جديدة من الفستان. وأدرك الحضور على الفور أهمية ما كانوا يشاهدونه، فكان هناك الكثير من الهتاف، والتصفيق، وسرعان ما برزت الهواتف التي كانت توثق المشهد.وتم تحديث الفستان عن مظهره الأصلي، فهو بدون أك...المزيد

GMT 20:37 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

اعتقال مسئول بارز في اندرلخت بسبب الفساد

GMT 08:32 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

مطعم "العراة" يوفر تجربة تناوُل الطعام بدون ملابس

GMT 11:13 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

الشعر الرمادي يتربع على عرش الموضة خلال عام 2018
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday