هالة صدقي لم تصل إلى قرار بشأن السفيرة عزيزة
آخر تحديث GMT 13:28:51
 فلسطين اليوم -

أبدت لـ "فلسطين اليوم" سعادتها بنجاح فيلمها الأخير

هالة صدقي لم تصل إلى قرار بشأن "السفيرة عزيزة"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - هالة صدقي لم تصل إلى قرار بشأن "السفيرة عزيزة"

الفنانة هالة صدقي
القاهرة - شيماء مكاوي

كشفت الفنانة هالة صدقي، عن سعادتها بردود الفعل الإيجابية، عن فيلمها الأخير "آخر ديك في مصر"، والتي قامت ببطولته مع الفنان محمد رمضان، مؤكدة أن سر اختيارها للدور يعود إلى تفضيلها لتقديم دور كوميدي جديد يبعد عن النطاق الذي قدمته في دور "انشراح" في العام الماضي، وذلك حتى لا يشعر الجمهور بالملل.

وأضافت صدقي في تصريحات خاصة إلى "فلسطين اليوم"، قائلة "في البداية كنت أتعارض مع محمد رمضان ومع الشكل الذي يقدمه، وكان لديّ اعتراض عليه، ولكنني وجدته لديه الوعي، في أنه يريد أن يغير الشكل الذي سيقدمه، ويحاول أن يجدد مما يقدمه للجمهور وفهم جيدًا أن الجمهور يحتاج إلى التغيير من وقت للأخر، وأن هناك قطاع محدد من الجمهور رافض ما يقدمه، وسعدت أنه لديه الوعي وأنه يريد تغيير جلده، وهو ما فعله في آخر عمل قدمه، هو "آخر ديك في مصر".

وتنتقل للحديث عن اشتراكها في مسلسل "عفاريت عدلي علام"، من بطولة الزعيم عادل إمام، قائلة "أيضا أخترت هذا العمل لأنه عمل مختلف عما قدمته العام الماضي في "ونوس"، وهو عمل كوميدي، وأقوم بدور "خالة" الزعيم عادل إمام، ولا أريد أن أفصح عن تفاصيل أخرى خاصة بالشخصية التي سأقدمها في هذا العمل، حتى لا أحرقها على المشاهد". وعن اشتراكها مع الزعيم عادل إمام في هذا العمل، أكدت أنه لا يوجد كلام يصف شعورها بأنها تشارك الزعيم في عمل فني، فهو شرف لأي فنان الاشتراك معه في أي عمل يقدمه.

وعن برنامجها "السفيرة عزيزة"، الذي تقدمه على شاشة قنوات "دي إم سي"، فقالت "في الحقيقة هذا البرنامج هو تجربة بالنسبة لي، وغير مؤكد الاستمرار في تقديمه، لذا لا أريد التحدث عنه في هذا الوقت، لأنني أريد أولا أن أقيم هذه التجربة، وأشعر بأني أقدم شيئًا له رسالة وقيمة وفي نفس الوقت، أحتاج أن أرتب مواعيد عملي بما يتفق مع تصوير البرنامج". وعن مشاركتها في فيلم "يوم للستات"، أوضحت أنها قامت بدور ضيفة شرف من أجل مساندة صديقتها الفنانة إلهام شاهين.

ونفت شعورها بالغضب لحذف العديد من المشاهد الخاصة بها في العمل، قائلة "حذف بعض من المشاهد التي قدمتها كان قرار المخرجة كاملة أبو ذكري ولا أحد يحق له أن يعترض على هذا، طالما أنه يصب لصالح العمل في النهاية وفي الحقيقة فيلم " يوم للستات " فيلم قوي ويحمل رسالة كبيرة للغاية". وعن أبنائها، قالت "يوسف ومريم هما كل حياتي وأحاول أن أعوضهما غيابي عنهما، وأثناء غيابي عنهما عندما أعود أتحدث معهما في تفاصيل يومهما". وعن التجميل قالت "الجمال بالنسبة لي هو جمال الروح أما بالنسبة لعمليات التجميل، فأنا لم أجري أي عملية تجميل من قبل، ولكن إذا أحتجت سأجريها على الفور فأنا لست ضد إجرائها، وبالنسبة للماكياج فأنا أضع البسيط منه، وأشعر أنه أجمل من المبالغة في استخدامه".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هالة صدقي لم تصل إلى قرار بشأن السفيرة عزيزة هالة صدقي لم تصل إلى قرار بشأن السفيرة عزيزة



 فلسطين اليوم -

أثناء حضورها حفل زفاف مصممة الأزياء ميشا نونو في روما

إيفانكا ترامب تستعيرُ فستان جذاب ارتدته والدتها عام 1991

واشنطن - فلسطين اليوم
استعارتْ ابنةُ الرئيس الأميركي، إيفانكا ترامب، فستانَ والدتها إيفانا ترامب الذي ارتدته قبل 28 عامًا. وصورت "إيفانكا"، 37 عامًا، ترتدي فستانًا فائق الأناقة من تصميم المصمم الأميركي، بوب مكي، أثناء حضور الليلة الثانية لحفل زفاف مصممة الأزياء ميشا نونو في روما. وكان الثوب ذو الرقبة العالية مثاليًا للمناسبة المرصّعة بالنجوم، مثل كاتي بيري وأورلاندو بلوم، بالإضافة إلى أفراد العائلة المالكة الأمير هاري، وميغان ماركل. وتألّقت إيفانكا بفستان لامع أظهر ساقيها، وارتدت معه صندًلا عاليًا وأقراطًا ذهبية مع تسريحة مميزة لشعرها الأشقر، حسبما ذكرت صحيفة "ديلي إكسبرس" البريطانية. كما بدا زوجها جاريد كوشنر، متقنًا بالقدر نفسه، حيث كان يقف بجانب زوجته مرتديًا بدلة وربطة عنق. وكانت إيفانا ترامب، والدة إيفانكا، الزوجة الأولى ...المزيد

GMT 17:35 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

إصابة محمود متولي في سوبر الأهلي والزمالك

GMT 03:31 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

"الأشعة" أبرز المطاعم الغريبة والمثيرة في الصين
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday