الجداوي تكشف عن خطوات مهمة لجعل غرفة المعيشة مريحة
آخر تحديث GMT 13:16:29
 فلسطين اليوم -

أكدت لـ"فلسطين اليوم" أهمية أنّ يكون ديكورها بسيطًا وهادئًا

الجداوي تكشف عن خطوات مهمة لجعل غرفة المعيشة مريحة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الجداوي تكشف عن خطوات مهمة لجعل غرفة المعيشة مريحة

مهندسة الديكور مي الجداوي
القاهرة ـ شيماء مكاوي
أكدت مهندسة الديكور مي الجداوي، أنّ ديكور غرفة المعيشة لابد أن يكون بسيطًا وهادئًا، مبينة أنّ غرفة المعيشة أو حجرة الجلوس، غرفه خصصت لغرض الاسترخاء وتوفير الخصوصية لأفراد الأسرة، و يستخدم مصطلح "حجرة الجلوس" أحيانًا ترادفًُا مع "غرفه المعيشة"، على الرغم من أنّ غرفه الجلوس توجد أيضًا في الفنادق إلا أنها عرفت داخل المنزل أكثر، وتمت صياغة المصطلح في أواخر القرن التاسع عشر أو بدايات القرن العشرين".   وأوضحت الجداوي، في حوار مع "فلسطين اليوم": "لذلك تلعب غرفة المعيشة دورًا حاسمًا في ديكور المنزل؛ لذلك إذا كان ترتيب قطع الأثاث فيها غير منظم فذلك يؤثر تأثيرًا كبيرًا على المزاج العام للغرفة، وترتيب قطع الأثاث العنصر الأساسي الذي يفرق بين غرفه معيشة مريحة وغير مريحة، وإليك بعض النصائح العمليه المجربة التي أقدمها من خلال خبرتي العمليه من خلال الديكور الداخلي":   أولًا: الكثير من الناس يعتقدون بأن ازدحام المكان الفارغ بقطع أثاث مختلفة؛ الحل الأمثل؛ ولكن من خلال الرجوع إلى قوانين علم الديكور؛ فإن هذا من المخاطر التي يجب تجنبها والاتجاه إلى البساطة؛ لأن المناطق الفارغة في الغرفة ستعطي شعورًا بالارتياح والهدوء، وأضافت، أنّه أيضًا من الطرق الأخرى لموازنة غرفه جلوسك؛ إبعاد الاثاث عن الجدران على الرغم من أنّ الناس يضعون قطع الأثاث إلى جانب جدران الغرفة وللأسف هذا من أكبر الأخطاء الشائعة في الديكور؛ لأنه لا يفتقر إلى القبول البصري؛ بل يفصل الناس عن المحادثات المباشرة".   وتابعت أنّ "ذلك يحدث على الرغم من أنّ الناس أصبحوا يفضلون عمل محادثات مباشرة؛ لأنها تساعد على لم شمل الأسره وتبادل الأفكار الأسرية التي نفتقر إليها في هذه الأيام".   ثانيًا، نصحت الجدواي، أنّه يجب أخذ قياس الغرفه جيدًا، وفي ترو، وذلك لتحديد المساحات المتوفرة للأثاث الضخم، ما يجعل الغرفه تظهر مزدحمة، وثالثًا: "يجب اختيار الألوان التي تتناسب مع ديكور الغرفه فلا يمكننا أن نضع حتى منضده جانبيه لا تحمل طراز الغرفة؛ لأن هذا يعتبر مخالفا لقوانين علم الديكور، كما أنّ النقوش يجب أن تكون مقسمه على الجدران وقماش المفروشات والسجاد والستائر، والتعامل مع الغرفة كقطعة واحدة، حتى يتم الاختيار على نحو صحيح.   وزادت، رابعًا: "يجب وضع التلفاز في مكان مناسب بالنسبة إلى خطه توزيع قطع الأثاث، كما يجب أن لا يعوق مسارات الحركة في الغرفة، ويمكن وضعه في مكتبة لها "ضلفتين جرار" حتى نخفيه في أوقات مذاكرة الأطفال ولتنظيم أوقات المشاهدة"   واسترسلت الجداوي: "وأخيرًا غرفة المعيشة المكان الوحيد الذي يمكننا صنع ديكور خاص للأسره فيه، مثل وضع صور شخصية متعددة لجميع أفرادها على أحد جدرانها، مع وضع خلفية ملائمة تتناسب مع شكل إطارات الصور، ما يضفي على ديكورها الخصوصية والمرح، وعدم التقليد، وهذا الهدف الحقيقي من هذه الغرفة".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجداوي تكشف عن خطوات مهمة لجعل غرفة المعيشة مريحة الجداوي تكشف عن خطوات مهمة لجعل غرفة المعيشة مريحة



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة

اللون الأبيض يتربع على عرش الموضة لملائمته للأجواء الحارة

نيويورك - فلسطين اليوم
في الصيف يتربع اللون الأبيض على عرش الموضة، فهو الأكثر ملائمة للأجواء الحارة حيث يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش، وحسب موقع " glaminati" فإن اللون الأبيض يمكن أن يرتدى فى جميع الأوقات والمناسبات الصيفية.    البنطلون الأبيض مع تى شيرت أو بلوزة من نفس اللون من الاختيارات الأنيقة للفتاة المميزة لأوقات النهار.   موديلات الفساتين بسيطة التصميم والملائمة لأجواء المصيف والبحر من اللون الأبيض يمكن معها ارتداء مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم.    لا تترددى أن يكون اللون الأبيض رفيقك فى جميع المناسبات السعيدة خاصة لو كانت نهارية.    الجاكيت الطويل والفستان القصير من اللون الأبيض أحد الأنماط الشبابية الأنيقة والتى تلائم أوقات المصايف.    مع اللون الأبيض كونى أكثر انطلاقًا بتصميم مميز من البنطلون والتوب الرقيق الذي ...المزيد

GMT 15:53 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday