شيرين عفانة تسعى لتحقيق الانتشار لأعمالها الفنية من الشموع
آخر تحديث GMT 19:19:21
 فلسطين اليوم -

أعربت لـ"فلسطين اليوم" عن فخرها لتعاملها مع المطاعم

شيرين عفانة تسعى لتحقيق الانتشار لأعمالها الفنية من الشموع

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شيرين عفانة تسعى لتحقيق الانتشار لأعمالها الفنية من الشموع

أعمال شيرين عفانة
رام الله – مها عواد

أرادت شيرين عفانة 20 عامًا أن تجد شيئًا يعبر عن طاقتها الفنية  غير دراستها الأكاديمية إدارة الأعمال.

واستطاعت من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أن تتعرف على فنانة مصرية تصنع شموعًا غير تقليدية إذ تقوم بخلط الكتابة مع الشمع أو الرسم بطريقة فنية غاية في الأناقة.

وتمكنت ابنة مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة وأم لطفلين من خلال عملها من صناعة الشموع المكتوب عليها.

شيرين عفانة تسعى لتحقيق الانتشار لأعمالها الفنية من الشموع

ووجدت لها مكانًا متواضعًا في منتدى سيدات الأعمال من خلال مشاركتها الوحيدة في معرض المنتدى الذي أقيم أخيرًا في مدينة رام الله إذ لفتت أنظار مرتادي المعرض بشموعها المكتوب فيها آيات قرآنية أو حكم وأمثال أو أبيات من الشعر  .

وذكرت شيرين غب حوار خاص لـ"فلسطين اليوم" في منزلها  في مخيم قلنديا، أنها  تعرفت على فنانة مصرية تصنع شمعًا بشكل احترافي فأخذت الأخيرة من خلال تواصلها معها على صفحة "فيسبوك" طريقة صناعة الشمع المكتوب والكتابة عليه.

شيرين عفانة تسعى لتحقيق الانتشار لأعمالها الفنية من الشموع

وأضافت "بدأت شراء المواد وخلطها وصولًا إلى كيفية تشكيل الشمعة التي  تعبر عن شخصية صاحبها، موضحة أنها  جربت ما علمتها إياه المصرية أكثر من مرة حتى اتقنت  العمل وأصبح لديها نماذج من شموع تدوم وتضيئ.

وتعتبر شيرين مادة الشمع مادة طيعة ويسهل التعامل معها إلا أنها في ذات الوقت لا تحتمل أي خطأ، مشيرة إلى أنها تقوم بإذابة خمس كيلو من الشمع لتصنع ثلاث شمعات فقط.

شيرين عفانة تسعى لتحقيق الانتشار لأعمالها الفنية من الشموع

وعند صناعة الشمعة تضيف لها ما يريد الزبون من عبارات أو صور أو نباتات جافة أو تطريز أونحاس وتستغرق عملية صناعة الشمع خمس ساعات عل الأقل وتسكب الشمع مع الكتابة المطبوعة على ورق خاص جدًا وتقوم بعد ذلك بتشكيلها في قالب على شكل مربع أو مستطيل أو بيضاوي.

وتابعت مصممة الديكور أن لون الشمع الأصلي أبيض وتقوم هي بتلوينه بألوان مختلفة من ألوان الشمع التي يستخدمها تلاميذ المدارس في الرسم، مشيرة إلى أنها جربت أنواع وملونات إلا أنها لم تتشكل كما هو مطلوب.

شيرين عفانة تسعى لتحقيق الانتشار لأعمالها الفنية من الشموع

ولفتت إلى أنها ترفض استخدام الزيوت المعطرة لإضافتها للشمع لأن الزيت يمنع تشكل الشمع فاستعاضت عنها بنكهات متوفرة عند العطارين.

وناشدت شيرين من خلال "فلسطين اليوم" كافة المسؤولين والمؤسسات المعنية في الصناعات اليدوية إلى مد يد العون لها لمساعدتها في ترويج صناعتها من خلال المعارض والمنتديات .

وأعربت ابنة مخيم قلندانيا عن أملها في أن تتعلم الحفر على الشمع، مؤكدة أنها لا تتدخل في مزاج الزبون من حيث اللون والشكل وطبيعة الكلمات والحجم التي يطلبها لشمعته.

واختتمت شيرين عفانة قولها أن العديد من المطاعم  وبعض المؤسسات في رام الله فقط تطلب منها شموعًا لتحمل اسم المطعم أو المؤسسة وهو مصدر فخر لها، إلا  أنها تتمنى أن يتفهم محيطها لفنها.

وأكدت الفنانة الفلسطينية أن عامل المحسوبية يقف عائقًا أمام انتشار فنها، وتمكنت من خلال تشجيع ومساندة زوجها لها  في نشر أعمالها عبر صفحة التواصل الاجتماعي الخاص بها  في محاولة للتغلب على الصعوبات التي تواجهها  في  عملية الترويج  والتسويق والمنافسة .

وتعكف شيرين عفانة حاليًا على إيجاد قوالب غير تقليدية للتمكن من عرض نماذج جديد من شموعها ذات الألوان والاحجام المختلفة  حتى تشارك في معارض قادمة بشكل جديد. 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شيرين عفانة تسعى لتحقيق الانتشار لأعمالها الفنية من الشموع شيرين عفانة تسعى لتحقيق الانتشار لأعمالها الفنية من الشموع



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - فلسطين اليوم
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انش...المزيد

GMT 05:13 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 فلسطين اليوم - إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 20:45 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

اعتقال مسئول بارز في اندرلخت بسبب الفساد

GMT 15:46 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في فلسطين
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday