عبدالله خنفر يبيّن صعوبات هندسة الديكور في فلسطين
آخر تحديث GMT 09:58:32
 فلسطين اليوم -
تجدد الاشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين على إجراءات ضد "التهريب" من سوريا في الرمثا الأردنية الهند تمنع السجائر الإلكترونية وتهدد بالحبس والغرامة لمن يدخنها منة فضالى فى تدريبات "كيك بوكسنج" استعدادا لفيلم "ماكو" نتائج التحقيق في عملية دوليب تظهر أن العبوة زرعت في المكان ولم تُلقى المتحدث باسم جيش الاحتلال يؤكد أن قوات الجيش نصبت الحواجز على الطرقات وعززت المنطقة بمزيد من القوات بعد عملية دوليف نتنياهو يتلقى تحديثات منتظمة استخباراتية حول العملية وجهود الاستخبارات للقبض على المنفذين، وفي الدقائق القادمة سيعقد جلسة مشاورات أمنية مع قادة المنظومة الأمنية والعسكرية جيش الاحتلال يؤكد أن الإنفجار في عين بوبين وقع بسبب انفجار عبوة ناسفة يدوية الصنع بالمكان قوات الاحتلال تطلق النار تجاه منازل المواطنين شرق بلدة خزاعة جنوب قطاع غزة وزراء وأعضاء كنيست يدعون لفرض السيادة على الضفة واغتيال قادة حماس في غزة كرد على العملية قوات الاحتلال تقوم بإغلاق حاجز 17 قرب قرية عين عريك غرب رام الله.
أخر الأخبار

كشف لـ"فلسطين اليوم" عن تزايد الإقبال عليها

عبدالله خنفر يبيّن صعوبات هندسة الديكور في فلسطين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عبدالله خنفر يبيّن صعوبات هندسة الديكور في فلسطين

صعوبات هندسة الديكور في فلسطين
غزة – حنان شبات

صرّح مهندس الديكور عبدالله خنفر أن هندسة الديكور هي من التخصصات التي عرفت في العصر الحديث وزاد انتشارها بالرغم من أن الديكور اهتمت بها معظم الحضارات السابقة كالحضارة الإسلامية والفرعونية والرومانية وغيرها، إذ أن كل حضارة كانت تتميز عن الأخرى بأساليب بناء المباني وتشييدها، وكذلك الأثاث المستخدم.

ولفت خنفر، في لقائه مع "فلسطين اليوم"، إلى أن  المؤشرات الحالية تدل على زيادة  وعي المجتمع الفلسطيني فنيًا وعمليًا للحاجة الماسة إلى الديكور في شتى المجالات، سواء على الصعيد الشخصي كالمنزل، أو على الصعيد العام كالشركات والمؤسسات والبنوك والفنادق والمستشفيات وغيرها.

وأشار إلى أن هندسة الديكور تكمُن أهميتها في إيجاد العلاقة والروابط الجيدة والمناسبة بين الإنسان والمكان الذي يتواجد فيه، سواء كان المنزل أو مكان العمل، منوهاٌ إلى أن المكان له تأثير كبير على الإنسان وما يترتب لديه من انطباعات تجاهه إما إيجابية أو سلبية.

وأكد خنفر أن نسبة إقبال الفلسطينيين على الاهتمام بالديكورات ومتابعة أحدث التصاميم  جيدة جدًا كمًا ونوعًا، وبشكل غير مسبوق عن أي فترة أخرى في الضفة الغربية، وبصورة أكبر من قطاع غزة، وذلك لعدة أسباب، منها الوضع الاقتصادي الجيد  زيادة الوعي بأنواع التصاميم لما يتم مشاهدته على وسائل الإعلام المختلفة، وخاصة ما يتم مشاهدته في المسلسلات التركية والسورية وغيرها.

أما بالنسبة لقطاع غرة، فأوضح أن الحصار المفروض منذ ثمانية سنوات أثر بشكل سلبي في انتشار هندسة الديكور عن نظيرتها بالضفة الغربية، بالإضافة للوضع الاقتصادي الصعب الموجود، مبينًا أن العامل المادي والحروب التي يتعرض لها القطاع من وقت لأخر، ويتم خلالها هدم وقصف العديد من المنازل والمباني، حدّ كثيرًا حتى من عمليات البناء الأساسية، بالإضافة للنقص الشديد في المواد المستخدمة للديكور.

وبيّن خنفر أن أنواع أو أساليب تصميم الديكورات تختلف من إنسان لأخر حسب الميول والذوق، "ولكن ميول المواطنين في الوقت الحالي تتجه بشكل كبير نحو التصميمات الحديثة والعصرية نظرًا لبساطتها وجاذبيتها، وعدم تكلفتها الكبيرة ماديًا.

وشدد على أن مهندس الديكور يجب أن يكون على دراية كافية بمعظم أنواع الفنون الجميلة والتطبيقية والمواد المستعملة بهذا المجال، وأن يكون قادرًا على تحويل المكان إلى وحدة فاعلة، يتحقق من استخدامها أقصى استفادة ممكنة، لافتًا إلى أن المصمم يجب أن  يتمتع بمواصفات إبداعية ومهارية مثل مهارات التواصل  الإجتماعية والمهنية، وأن يكون قادرًا على التنسيق والمتابعة مع الجهات المعنية من فنيين وعمال وجهات الإشراف وغيرها.

وعن الصعوبات التي يواجهها مهندسو الديكور في الأراضي الفلسطينية، اعتبر خنفر أن أبرز الصعوبات تكمُن في عدم التنوع باستعمال المواد والخامات التي تساعد في إبراز جمالية التصميم، مشددًا على أنها تحدّ من خيال المصمم.

وأضاف: "عدم وجود حفظ للملكية الفكرية كون موضوع التصميم هو فكر وذوق تعتبر عقبة أخرى،  خاصة أن كثيرًا من الأحيان يتم التقليد وأخذ الأفكار أو حتى التصميم كاملًا دون ذكر إسم المصمم أو موافقته".

وطالب خنفر بضرورة إيجاد نقابة تمثل مصممي ومهندسي الديكور في فلسطين لحمايتهم، وتكون الجسم القانوني المدافع عنهم، متمنيًا أن تجد هندسة وتصميم الديكور طريقها لأكبر فئة ممكنة من المجتمع الفلسطيني لما لها من جانب جمالي مميز، وتعمل على تكوين شعور إيجابي جيد لدى الإنسان.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالله خنفر يبيّن صعوبات هندسة الديكور في فلسطين عبدالله خنفر يبيّن صعوبات هندسة الديكور في فلسطين



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى في عالم الموضة

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان لحملة "تشارلز آند كيث"

نيويورك - فلسطين اليوم
تحتفل تشارلز & كيث في هذا الموسم بالتفرّد وقدرة الأزياء على التعبير عن الجمال الخاص لكل شخص فتقدم هذه المجموعة المستوحاة من النساء العصريات القويات اللاتي تجعلهن صفاتهن الفريدة مميزات عن غيرهن،حيث تتصدر حملتها لموسم خريف 2019 نجمتا عروض الأزياء المشهورتان عالمياً ’هايلي بيبر‘ و’شياو ون جو‘ ، وتمتلك الاثنتان حضوراً استثنائياً وذوقاً لا يضاهى في عالم الموضة، ما يجعلهما الملهمتين المثاليتين لهذه التشكيلة الجريئة والعصرية. بالإضافة إلى امتلاكها واحداً من أعلى التصنيفات في مجال عرض الأزياء فإن ’هايلي بيبر‘ أيضاً وجه تلفزيوني مشهور وشخصية مؤثرة على منصات التواصل الاجتماعي، وكثيراً ما أصبحنا نشاهدها مؤخراً على أغلفة مجلات الموضة ومنصات عروض الأزياء، ويعود ذلك إلى هالتها الساحرة وتلقائيتها أمام ع...المزيد

GMT 18:59 2019 الخميس ,22 آب / أغسطس

نيمار يرفض المخاطرة من أجل برشلونة

GMT 14:43 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 14:13 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

الجيب المنفوشة هي الموضة الرائجة في شتاء 2015

GMT 06:49 2017 الثلاثاء ,07 آذار/ مارس

شركة "بيجو" تعلن عن النسخة الحديثة من "3008"

GMT 01:07 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الروائية زهراء الغانم تضع عالمًا خياليًا لأبطال "ابنة الشرق"

GMT 03:42 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

طرق التخلّص مِن آلام الظهر والوقاية منه
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday