هند الرباحي تقترح خطوات سهلة لتزيين المنازل في رمضان
آخر تحديث GMT 13:02:09
 فلسطين اليوم -

أبرزت لـ"فلسطين اليوم" أفكارًا تمنح البيت لمسة دينية مميزة

هند الرباحي تقترح خطوات سهلة لتزيين المنازل في رمضان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - هند الرباحي تقترح خطوات سهلة لتزيين المنازل في رمضان

خطوات سهلة لتزيين المنازل في رمضان
مراكش_ثورية ايشرم

أكدت مصممة الديكور هند الرباحي، أنَّ شهر رمضان المبارك يعد من أفضل الشهور، مشيرة إلى أنّه الفرصة الدينية والروحية التي تجتمع فيها الأسرة وتكثر فيها العلاقات الرحيمة وصلة الرحم والمودة والتسامح والعلاقات الإنسانية، فضلًا عن أنَّه شهر الخير والبركة.

وأوضحت الرباحي في حوار مع "المغرب اليوم"، أنَّ "رمضان شهر مبارك نتبادل فيه أسمى معاني البهجة والسعادة التي تملأ الروح وتجدنا دوما نسعى إلى أن نظهر احتفالنا وسعادتنا بحضور هذا الشهر الكريم، بتجديد ديكور البيت ببعض اللمسات الراقية سواء من حيث الأثاث أو الديكورات أو الإكسسوارات الرمضانية التي تساهم في الزينة والتجديد على مستوى فضاءات المنزل".

وأضافت: "لا يتطلب الشعور بأجواء رمضانية داخل المنزل جهدا أو تكلفة كبيرة يكفي فقط بعض الخطوات السهلة التي تساعد على جعل الفضاءات بروحانية هذا الشهر الكريم ومنحها الجمالية المطلوبة كذلك دون إغفال عامل التنسيق والترتيب بين الأشياء للحصول على رونق ساحر للمنزل".

وأشارت إلى أنَّ "هناك خطوات يمكن تطبيقها للحصول على جمالية الديكور الرمضاني في مختلف فضاءات المنزل والتي تبدأ باعتماد ركن في المنزل واستخدامه كمصلى لأداء فرائض الصلاة وذلك باعتماد سجاد كبير به زخارف تقليدية وبألوان زاهية مميزة تضفي نوعًا من الجمالية على المصلى وتمنح أفراد الأسرة أثناء أداء فرائض الصلاة شعورا بالراحة النفسية والشعور بالهدوء الداخلي، ثم يمكن اعتماد حامل للمصحف الكريم ووضعه في المصلى بعيدا عن متناول الأطفال مع سبحات مزخرفة يمكن تعليقها بشكل مرتب ومتناسق للحفاظ على رونق المكان وجماليته".

وتابعت: "يمكن تطبيق فكرة اعتماد الفوانيس الرمضانية التقليدية التي تتميز بألوانها وزخارفها ونقوشها العريقة والتي تساهم أولا في منح إضاءة مميزة للمكان وتعطي دلك الجو الروحاني الذي يريح النفس، كما أنَّ لمسة الهلال والنجمة التي يمكن تعليقها في المنزل تعطي هذا الشعور بنوع من التغيير والتجديد لاسيما في نفسية الأطفال الصغار، ما يحول المنزل إلى فضاء يشعر فيه الأفراد براحة وأجواء دينية مميزة ، كما ان لمسة اللوحات التي تحتوي على آيات وصورة قرآنية كالمعوذتين أو آية الكرسي تضفي نوعا من الجو الإيماني والروحاني والديني على المنزل".

وبيَّنت الرباحي أنَّ "الجو الديني لا يقتصر فقط على هذه اللمسات البسيطة بل يمكن اعتماد أفكار أخرى تساهم في جعل المنزل أيضا يتمتع بتلك الأجواء الممتعة التي لا يمكن الشعور بها إلا في هذا الشهر الكريم، وهي لمسة الأواني المطبخية التي نعتمدها في شهر رمضان إذ يمكن اختيار الصحون والأكواب كل مستلزمات الطاولة الرمضانية بلمسة رمضانية كذلك كاختيار الأواني التي تحمل رسوم الهلال والنجوم والتي تكون بألوان مشرقة مميزة".

ولفتت إلى "اعتماد إكسسوار الحلويات المغربية كالشباكية التي تعتبر من الحلويات التقليدية التي تشهد إقبالا كبيرا في شهر رمضان فضلا عن "السفوف" أو سلو الذي يعد كذلك من الأطباق المهمة في رمضان، والتي يفضل وضعها في أوانٍ نحاسية مزخرفة ومنقوشة بلمسات تقليدية، فضلًا عن حاملة التمر التي تعتبر أيضا إكسسوارا مهما في الطاولة، مع لمسة الشموع الرمضانية التي يمكن اعتمادها في جميع فضاءات المنزل لاسيما التي تحمل نقوشا تقليدية أو آيات قرآنية أو زخارف الحناء، دون نيسان لمسة الفانوس التقليدي الذي لا بد من تواجده على طاولة الطعام للشعور بذلك الدفء العائلي والجو الروحاني والديني الذي يبعث على الراحة النفسية التامة".

واختتمت هند الرباحي حديثها قائلة إنَّ "شهر رمضان يتطلب الكثير من الترتيبات والأمور لاستقباله لاسيما أنه من أفضل الشهور التي تجد فيها الأفراد يتبادلون الزيارات وتكثر السهرات، إذ أنه أصبح يقبل في فصل الصيف ما يجعل الأفراد يتبادلون الزيارات ويمارسون مختلف الأنشطة الدينية والثقافية والترفيهية من بعد صلاة التراويح إلى الفجر، ما يتطلب منا أن نهيئ فضاءات المنزل انطلاقا من الأثاث والديكورات والإكسسوارات ومختلف اللمسات التي تضفي نوعا من الجمالية والتغيير على مستوى فضاءات المنزل للشعور بالتغيير وكسر الرتابة والملل وجعل ضيوفنا يحسون بنوع من التجدد والنقلة الجديدة لاستقبال شهر كريم يفضلها كل المسلمين".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هند الرباحي تقترح خطوات سهلة لتزيين المنازل في رمضان هند الرباحي تقترح خطوات سهلة لتزيين المنازل في رمضان



تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 07:49 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

اعدام شابة ايرانية شنقًا يثير ادانات دولية

GMT 03:02 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

قرد "البابون" في ديفون ينظف أسنانه بخيوط المكنسة

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 02:24 2015 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

بيت من صخور "الغرانيت" دون كهرباء وجهة سياحية للبرتغال

GMT 13:10 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

ممارسة الجنس تكفي لتنشيط جميع عضلات الجسم

GMT 01:50 2014 الجمعة ,19 أيلول / سبتمبر

مشكلة بروز الأسنان وإعوجاجها هو نتاج وراثي

GMT 03:51 2017 الأربعاء ,10 أيار / مايو

إطلاق السيارة الجديدة "جاكورا XF" بمواصفات أفضل

GMT 13:52 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

فيات تكشف النقاب عن سيارتها الجديدة Abarth 595 Pista
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday