رلى معايعة تُعلن عن قرارٍ حكومي بإعفاء المنشآت السياحية مِن الرسوم للعام 2020
آخر تحديث GMT 16:34:53
 فلسطين اليوم -

بحثت مع مُمثلي القطاع تداعيات "كورونا" وخطط الإنعاش بعد الأزمة

رلى معايعة تُعلن عن قرارٍ حكومي بإعفاء المنشآت السياحية مِن الرسوم للعام 2020

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رلى معايعة تُعلن عن قرارٍ حكومي بإعفاء المنشآت السياحية مِن الرسوم للعام 2020

وزيرة السياحة رلى معايعة
بيت لحم - فلسطين اليوم

أبلغت وزيرة السياحة رلى معايعة ممثلي قطاع السياحة، الثلاثاء، بقرار أولي للحكومة بإعفاء المنشآت السياحية من الرسوم للعام 2020 والشروع بصرف الرديات الضريبية، في مسعى لتخفيف معاناة هذا القطاع الأكثر تضرراً من جائحة كورونا.

جاء ذلك خلال لقاء معايعة ممثلي جمعيات ونقابات القطاع السياحي الخاص، في مقر الوزارة ببيت لحم، بحث تداعيات الأزمة الناتجة عن تفشي فيروس كورونا، والضرر الكبير الذي تعرض له قطاع السياحة في فلسطين، وسبل إنعاشه في مرحلة ما بعد الأزمة.

وثمنت معايعة روح التعاون التي أبداها القطاع السياحي الفلسطيني الخاص ضمن الجهود لمواجهة الوباء، مؤكدة أن القطاع السياحي في فلسطين هو أحد أهم القطاعات التي توفر فرص العمل، وتساهم في التنمية الاقتصادية وتعزيز الدخل القومي، ويعتبر القطاع الأكثر تضرراً في العالم وفي فلسطين وهو أيضاً آخر القطاعات المتوقع ان تتعافى بعد انتهاء الأزمة، وأكدت أن الحكومة ستعمل كل ما باستطاعتها لمساعدة القطاع السياحي الخاص.

وقالت إن الحركة السياحية في فلسطين توقفت منذ بدء الازمة، وأغلقت المؤسسات السياحية بالكامل، وشمل الإغلاق 210 فنادق تضم 11500 غرفة فندقية، وإغلاق مكاتب السياحة والسفر والمطاعم السياحية ومتاجر التحف الشرقية ومشاغل الحرف التقليدية ووقف عمل الادلاء السياحيين والباعة المتجولين ومزودي الخدمات للفنادق والمطاعم وغيرها.

وأضافت أنه وفقاً لبيانات الجهاز المركزي للإحصاء، فإن عدد العاملين بشكل مباشر في مؤسسات القطاع السياحي الخاص يقارب 21,436 عاملاً، وأضعافهم يعملون بشكل غير مباشر كمزودي الخدمات وغيرهم، ما ترتب عليه خلق أزمة اقتصادية غير مسبوقة لهذا القطاع الذي يعتبر الأكثر تضرراً، والذي يشكل محوراً ومركزاً لدائرة اقتصادية اكبر مرتبطة بالقطاع السياحي.

ولفتت معايعة إلى أن الوزارة تتابع العمل على مجموعة من المقترحات والدراسات لمساعدة القطاع السياحي الخاص على الصمود ومواجهة الأزمة المالية، مؤكدة استعدادها الكامل للتعاون مع القطاع الخاص في سبيل إيجاد ما يمكن من حلول لضمان عدم انهيار هذا القطاع وعودته للعمل من جديد، مشيرةً إلى ان الوزارة تعمل على التواصل الدائم مع منظمة السياحة العالمية لمتابعة آخر التطورات التي تحصل على الصناعة السياحية في العالم في ظل جائحة كورونا، ومتابعة الإجراءات والتوصيات التي تصدر عن المنظمة، وكذلك الإحصائيات والدراسات ومقترحات مواجهة الأزمة، والاستفادة من خبرات الدول الأعضاء، حيث فرض الوباء تحديات جديدة أمام القطاع السياحي في مختلف دول العالم بشكل عام، وفلسطين بشكل خاص، في كيفية النظر للمستقبل وللخطط المستقبلية وكيفية استقبال الوفود السياحية، مع ضمان أفضل وأعلى الإجراءات الصحية والوقائية.

وبحث الاجتماع أهمية الحفاظ على حقوق العاملين في القطاع السياحي الخاص، حيث اعربت عن تقديرها للمنشآت التي التزمت بصرف راتب كامل أو نصف راتب، للعاملين لديها في ظل هذه الظروف الصعبة.

وأكد المجتمعون على اهمية تشكيل فريق عمل مشترك لإعداد خطة ترويجية كاملة لما بعد الأزمة، والوصول إلى أفضل السبل والإجراءات الضرورية اللازمة للحفاظ على القطاع السياحي، وضمان استمراريته وثباته، بالإضافة لبحث سبل تخفيف آثار الوباء على القطاع السياحي، ووضع خطط مستقبلية تراعي أفضل الإجراءات الصحية الصادرة عن وزارة الصحة، ليكون القطاع السياحي الفلسطيني جاهزاً لاستقبال الوفود السياحية في حال انتهاء الوباء.

قد يهمك ايضاً :

مؤسّس طيران "فيرجن أتلانتيك" يؤكّد أن الشركة لن تنجوا من "كورونا" إلا بدعم مالي

بيرنيس موران تكشف عن أكثر اللحظات متعة أثناء التحليق

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رلى معايعة تُعلن عن قرارٍ حكومي بإعفاء المنشآت السياحية مِن الرسوم للعام 2020 رلى معايعة تُعلن عن قرارٍ حكومي بإعفاء المنشآت السياحية مِن الرسوم للعام 2020



توفر مجموعة من الموارد الرقمية المجانية لدعم الآباء في تطوير لغتهم

كيت ميدلتون تتألَّق بفستان "البولكا دوت" فى مبادرة تعليمية

لندن ـ فلسطين اليوم
ظهرت كيت ميدلتون دوقة كامبريدج، بصورة أنيقة ومميزة، خلال إطلاق ـ Tiny Happy People ، وهي مبادرة بي بي سي للتعليم التي توفر مجموعة من الموارد الرقمية المجانية لدعم الآباء في تطوير لغة الأطفال.وبدت كيت ميدلتون، 38 عامًا، أنيقة في فستان بولكا دوت باللون الأسود، من ماركة ايميليا ويكستيد، بسعر 1565 جنيهًا إسترلينيًا، بحزام على الخصر، وهو معروض حاليًا للبيع بسعر 469 جنيهًا إسترلينيًا، ويبدو أنه تم تعديل شكل الأكمام، وفقا لصحيف ديلى ميل البريطانية. والدة الثلاثة، التي اعترفت برغبتها في الحصول على مزيد من المعلومات عندما كانت أمًا للمرة الأولى، يبدو أنها خضعت أيضًا لتصفيف شعر محترف، إذ برز الشكل الأنيق لشعرها، وغطى وجهها فى إطلالة أنيقة.وفي مقابلة مع لويز مينتشين من بي بي سي بريكفاست حول المشروع، وصفت كيت الموارد على منصة Tiny Happy People على الإنت...المزيد

GMT 09:18 2020 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية
 فلسطين اليوم - ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 17:22 2015 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

نبات كوريداليس للتخلص من الآلام

GMT 01:37 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

أحمد صلاح حسني يؤكد صعوبة شخصيته في "أبواب الشك"

GMT 00:54 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

"الستروبينغ" أجدد صيحة في عالم المكياج

GMT 05:39 2016 الإثنين ,13 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا للحفاظ على سلامة القلب

GMT 05:42 2016 الأربعاء ,15 حزيران / يونيو

شركة "مرسيدس" تتباهى بإصدارها الجديد "جي كلاس 2016"

GMT 03:47 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

شركة " فولكس فاغن " تطرح سيارة النقل الجديدة "فان"

GMT 18:02 2015 الثلاثاء ,22 أيلول / سبتمبر

طريقة عمل الكشري بالعدس الأسود
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday