4 أبراج تتبّع نظرية المؤامرة في تفسير كل شيء
آخر تحديث GMT 10:38:26
 فلسطين اليوم -

العقرب والعذراء والحمل والجدي دائمو الشك

4 أبراج تتبّع "نظرية المؤامرة" في تفسير كل شيء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 4 أبراج تتبّع "نظرية المؤامرة" في تفسير كل شيء

أبراج تتبّع "نظرية المؤامرة" في تفسير كل شيء
القاهرة - فلسطين اليوم

أربعة أبراج لا يمكنها التعامل مع الأمور إلا من خلال نظرية المؤامرة، تلك الأبراج لاترى أسوياء أمامها، فالجميع يريدون النيل منهم، دائمو الشك، الجميع يسعى للحصول على ما يملكونه أو حتى تدميرهم لهذه الغاية أو تلك .

هؤلاء لا يمكنهم تقبل اي حدث من دون خلفيات، فعلى سبيل المثال، جميع البشر تختبر أياماً سيئة حيث لا يسير أي شيء كما هو مخطط له، والغالبية بشكل عام تتقبل بأن هذا اليوم هو يوم سيء حظهم فيه عاثر وتمني النفس بيوم أفضل، ولكن الذين يعانون من هوس الشك يحللون كل ما يحدث في ذلك النهار وفق نظرية المؤامرة، أي ان الشخص هذا أو ذاك يقف خلف هذه المشكلة أو تلك.

هذه الأبراج التعامل معهم منهك بقوة وذلك لانهم يشككون بنوايا الجميع حتى اقرب المقربين اليهم، فهم  يؤمنون بأن الكون كله يسعى للنيل منهم وبالتالي عليهم ان يكونوا وبشكل دائم 

أقرأ أيضًا :  

إليكِ أكثر الأبراج شغفًا في الحب

العقرب  23" أكتوبر / تشرين الأول 21- نوفمبر/ تشرين الثاني

العقرب يملك الكثير من الأسرار وهو في الوقت عينه حساس وهذا ما يحفز مشاعر الشك. العقرب معروف عنه بأنه يشكك بنوايا الاخرين بشكل دائم ولا يثق بأي شخص كان وحتى حين يجتاز الاخر كل الاختبارات التي يجعله العقرب يمر بها فإن ذلك لا يضمن إستمرارية الثقة، فالعقرب يفقد ثقته بالاخرين بسهولة تامة. العقرب أيضاً من الابراج التي تتلاعب بالاخرين وعليه هو يظن بان الجميع مثله تماماً.
العقرب لا يمكنه تقبل أي امر على ما هو عليه بل بالنسبة اليه هناك دائماً النوايا الخبيثة التي تقف خلفها وبأن الجميع يسعى للنيل منه وبالتالي سلبه من كل الامور الجميلة التي يملكها في حياته. تحليله لكل شيء وفق نظرية المؤامرة نابع من واقع انه هو يظن ان الجميع مثله، يملكون الاسرار ومستعدون للتلاعب بالاخرين من اجل الحصول على ما يريدون الحصول عليه.

العذراء 23  أغسطس/ آب - سبتمبر / أيلول

العذراء برج مهووس بالتفاصيل خصوصاً حين يتعلق الامر بالافراد. العذراء اشبه بمحقق يقوم بعملية بحث شاملة عن كل شخص يعرفه وبالتالي يحاول اكتشاف كل ما يمكن اكتشافه عنهم.. وهذه المقاربة تعزز الهوس بالشك وبالتالي تفرض نظرية المؤامرة نفسها.
مشكلة العذراء انه ومعظم الاحيان ينجرف وبالتالي يغوض في تفاصيل خصوصيات الاخرين وبالتالي عوض ان تؤدي هذه المعلومات الى تهدئة شكوكه فهي تضاعفها. مقاربة العذراء التي يعتمدها للتعامل مع الاخرين في حياته والتي هي قائمة على ضرورة معرفة كل ما يمكن معرفته ترتد عليه بشكل عكسي وبالتالي تحفز لديه الشكوك وبالتالي يبدأ بتحليل كل شيء وفق نظرية المؤامرة.
العذراء بشكل عام من الابراج التي تجد صعوبة بالوثوق بالاخرين وذلك لانه يملك مجموعة من المعايير المثالية التي يضعها للاخرين وبالتالي هو دائماً يشكك بقدرتهم على الإرتقاء إليها أو حتى على القيام بهذا العمل أو ذاك بشكل مثالي وعليه هو يخيل اليه بانه ان لم يقم بالمهام بنفسه فلا احد سيقوم بها كما يجب، وحين نضيف الى المعادلة عمليات البحث والتدقيق التي يقوم بها ويكتشف من خلال عيوب الاخرين فان انعدام الثقة يصبح مضاعفاً ما يجعل هوسه بالشك في مراحل غير مسبوقة.

الحمل 21  مارس / آذار - 19 أبريل / نيسان

الحمل لا يمكنه ان يتقبل كذب الاخرين عليه، وفي الواقع الحمل يكره قيام الاخرين بالكذب عليه لدرجة انه يفترض وبشكل مسبق انهم سيقومون بذلك كي لا يتعرض لخيبة الأمل لاحقاً. ولكن المقاربة هذه القائمة على حماية النفس هي التي تجعل الحمل يصبح مهووساً بالشك وبالتالي يعتمد نظرية المؤامرة لتحليل كل شيء.

الحمل وبشكل دائم يبحث عن الدلائل التي تؤكد بانه يتعرض للخيانة من قبل الاخرين. هو أصلاً لا يسهل عليه الوثوق بالاخرين وعندما نضيف الى المعادلة واقع انه برج ناري ومندفع وعشوائي فهو يصعب عليه كثيراً ألا يحلل كل شيء وفق نظرية المؤامرة.
الحمل أيضاً من الابراج التي تعتبر نفسها بأنها أفضل من غيرها وبالتالي هي تظن بان الكل يسعى للنيل منها من اجل الحصول على ما يملكه أو حتى لمنعه من الحصول على ما يريد الحصول عليه.

الجدي 22 ديسمبر / كانون الأول - 19 يناير / كانون الثاني

الجدي يعاني من هوس الشك حين يتعلق الامر بالعمل بشكل خاص. صحيح انه يعاني من هوس الشك في مجالات اخرى من حياته ولكن الهوس الاكبر يتعلق بالعمل. في كل مرة لا يحصل فيها الجدي على ما يريده في العمل فهو يحلل الامور وفق نظرية المؤامرة حتى الامور التي تتعلق بتحميله المزيد من الاعباء وفي حال لم يتم تكليفه بها فهو يحلل الامور على ان احدهم يقوم بوضع الخطط من أجل عدم حصوله على هذه الاعمال وذلك بطبيعة الحال لغايات سيئة في نفس هذا او ذاك ، وبطبيعة الحال نظرية المؤامرة تكون في ذروتها حين لا يحصل على ترقية أو إشادة. البرج هذا يؤمن وبشدة بانه يقوم بالاعمال على اكمل وجه، وهو بالفعل يقوم بذلك، ولكن حين لا يحصل على الإشادات أو التقدير فإن الواقع ذلك يتم تحليله وفق نظرية المؤامرة.

مشكلة الجدي هو ان يخترع القصص والنظريات ويقتنع بها لدرجة انه يصعب عليه التمييز بين الواقع وبين القصص الخيالية التي أقنع نفسه بها. خيال الجدي خصب جداً ما يصعب عليه مهمة وضع حد له أو التحكم به.. وهذا الخيال وبشكل دائم يجنح نحو نظريات المؤامرة.

قد يهمك أيضًا :

الأبراج تكشف عن مفاتيح الفوز بأي نقاش مع أي شخص كان 

 تعرف على الأبراج التي تتأثر أكثر من غيرها بموسم "الثور"

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

4 أبراج تتبّع نظرية المؤامرة في تفسير كل شيء 4 أبراج تتبّع نظرية المؤامرة في تفسير كل شيء



ارتدت بلوزة بأكمام الثلاثة أرباع مع نهايات غير متماثلة

ملكة بلجيكا تختار اللون البطيخي لملابسها وكمامتها في أحدث ظهور

بروكسل ـ فلسطين اليوم
تُعدّ الملكات والأميرات حول العالم مثالًا يُقتدى بهن عندما يتعلّق الأمرُ بالأزياء والموضة، وذلك لأنّ أزياءهنّ تكون مثالية من ناحية أجود أنواع الأقمشة المُستخدمة، ومُصممة بطريقة راقية بأسلوبٍ بسيطٍ وكلاسيكي، وفي الوقت نفسه تكون إطلالاتهن مُطابقة لآخر صيحات الموضة، ولهذه الأسباب، عادةً ما تُلاحق عدسات الصّحافة والباباراتزي نساء العائلات المالكة في مهامهنّ الرّسمية وغير الرسمية، من أجل إلقاءِ نظرة على إطلالاتهن التي تسطر عناوين الصحف والمجلات العالمية، ويُستنسخ منها ستايلات مُختلفة. وفي صباح اليوم الخميس، طلّت ملكة بلجيكا "ماتيلدا" البالغة من العُمر 46 عامًا في مهمّة ملكية جديدة، زارت من خلالها جيدفلورا، أوستنيوكيكري حيث التقت بالعاملين في قطاع زراعة الزهور لمناقشة تأثير فيروس كورونا على أعمالهم.وفي هذه المهمّة ...المزيد
 فلسطين اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 14:42 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

جوليا جورجيس تستهل مشوارها في 2018 بلقب أوكلاند للتنس

GMT 20:42 2016 الأحد ,24 إبريل / نيسان

بطاطا مهروسة بالطحينة

GMT 20:52 2015 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

جاتوه البلاكفورست

GMT 06:34 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور "الحفر على الزجاج" يناسب كل الأماكن

GMT 01:22 2016 الأحد ,14 شباط / فبراير

عيد الحب لن يكتمل إلا بتغيير ديكورات المنزل

GMT 01:22 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

وعد تواجه انتقادات تباين لون بشرتها عن والدتها

GMT 14:20 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

تعرفي على أفكار ممتازة للتغلب على ضيق المطبخ

GMT 20:54 2016 السبت ,23 إبريل / نيسان

أسباب تقلصات الرحم في الشهر الثامن

GMT 01:47 2016 الأحد ,30 تشرين الأول / أكتوبر

جنيفر هوكينز تساند دونالد ترامب بعد نشر فيديو جديد له
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday