أحمد القاضي يكشف عن توقعات الأبراج خلال تشرين الثاني
آخر تحديث GMT 10:57:50
 فلسطين اليوم -

أكد لـ"العرب اليوم" أن الحمل لديه معاكسات فلكية مع الشمس

أحمد القاضي يكشف عن توقعات الأبراج خلال "تشرين الثاني"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أحمد القاضي يكشف عن توقعات الأبراج خلال "تشرين الثاني"

مدرب علم الفلك والأرقام في أكاديمية كارما الدولية أحمد القاضي
القاهرة - شيماء مكاوي

كشف مدرب علم الفلك والأرقام في أكاديمية كارما الدولية أحمد القاضي عن توقعاته للأبراج لشهر نوفمبر / تشرين الثاني.

وسرد "القاضي" في حديث إلى "العرب اليوم" توقعات الأبراج الـ12 لشهر نوفمبر / تشرين الثاني لعام 2018 ، على النحو التالي:

- برج الحمل:

لديك بعض المعاكسات الفلكية مع الشمس في أول 22 من شهر نوفمبر ، ولكن بعد يوم 22 سيكون هناك دعم من الشمس ، وبالتالي الترقي في المهنة والوظيفة.

وستشكل علاقة إيجابية مع عطارد في أول 17 يوم من شهر ويدعمك عطارد في اتخاذ القرارات والتواصل والتعبير عن النفس في هذه الأيام إلي أن يتراجع بعد يوم 17 نوفمبر.

أما كوكب الزهرة فأنت لديك بعض المعاكسات الفلكية معه في هذا الشهر بأكمله وهو الكوكب المسئول عن الحب والعلاقات العاطفية، ولكن مع بداية العام الجديد سيدعمك الزهرة بشكل كبير.

مع المريخ سيكون عليك علاقة جيدة معه في أول 15 يوم من الشهر وهو كوكب الطاقة ، وبعد يوم 15 في الشهر ستكون على حياد معه وسيتطلب ذلك أن تبذل مزيد من الجهد للوصول إلي ما تريد.

برج المشتري يعود إلي بيته الأصلي برج القوس وهذا سيعود عليك بإيجابيات فهو كوكب الوفرة والخير.

ولكن لديك مشكلة هي عودة كوكب أورانس لك في هذا الشهر بعد أن تركك يوم 15 مايو الماضي، وهو كوكب الثورات، وكوكب التغيرات القوية والمدمرة، وأورانس في وقت تراجعه سيعود عليك بسلبياته ، سيكون له تأثير كبير عليك فعند الرغبة في تغير شئ من الممكن أن تدمر أشياء أخرى كثيرة، لذا عليك التروي عند أتخاذ القرارات.

- برج الثور :

لديك معاكسات فلكية كبيرة في هذه الفترة ، نبدأ في الشمس لديك مشاكل مع الشمس وبعض التحديات، والشمس مسئولة عن العمل فستواجه مشاكل كبيرة في العمل.

أيضا لديك معاكسات فلكية مع عطارد فهو مسئول عن التواصل المواصلات والسفر، والتعبير عن النفس، وسيزيد ذلك وقت تراجع عطارد يوم 17 نوفمبر.

الزهرة لديك معاكسات فلكية معه وسيكون هناك مشاكل في الحب وإقامة علاقات عاطفية جديدة، ولكن هذا لن يؤثر عليك لأنك برج ترابي وستتحل كل هذه الضغوط.

كما ستواجه تحديات مع المريخ برج الطاقة حتى يوم 15 في الشهر ولكن بعد يوم 15 سيدعمك المريخ بكل الطاقة المحفزة لقيام بكل أهدافك.

أما كوكب المشتري الذي يعود إلي بيته الأصلي في برج القوس يوم 8 نوفمبر، ولكن لا تستفيد من ذلك لأنك لديك العديد من المشاكل مع هذا الكوكب ، وهو كوكب الوفرة والرخاء والأزدهار، وسنجد إن الرغبات السلبية ستزيد مثل الكسل الزائد ، والجوع الزائد وغيرها من الرغبات السلبية.

- برج الجوزاء :
ستواجه بعض المعاكسات الفلكية في نهاية العام وبالأخص في شهر نوفمبر وديسمبر، فقد كنت محظوظ في بداية العام ولكن في نهايته ستحتاج لبذل مزيد من الجهد حتى تصل لما تريد.

لديك بعض التحدي والمشاكل مع الشمس في أول 22 يوم من الشهر وهي المسئولة عن المهنة والعمل، فستواجه مشاكل في العمل ولا تتخذ أي قرارات كبيرة في العمل.

وستواجه أيضا بعض التحديات البسيطة في كوكب عطارد ولديك مشاكل في اتخاذ القرارات ومشاكل في المواصلات والظهور أمام الاخرين وسيزيد ذلك وقت تراجع عطارد يوم 17 نوفمبر.

لديك علاقة إيجابية جدًا مع كوكب الزهرة وهو كوكب الحب والعلاقات الرومانسية.

أيضا سيكون لديك علاقات إيجابية مع المريخ وهو كوكب المسئول عن الطاقة، وهو كوكب رائع وسيدعمك هذا الكوكب أول 15 يوم في الشهر وبعد يوم 15 سيكون بينك وبينه بعض المعاكسات، فعليك أستغلال أول 15 يوم في الشهر.

أما كوكب المشتري وهو كوكب الوفرة والرخاء والازدهار، وسيعود إلي بيته الأصلي برج القوس في هذا الشهر يوم 8 نوفمبر وأنت لن تستفيد من رجوعه إلي برج القوس، لأنك ستشكل تحديات مع كوكب المشتري، فستظهر في كسل زائد، أو أكل زائد فلا تفرط في هذه السلبيات.

- برج السرطان :
لديك دعم من الشمس حتى يوم 22 نوفمبر ، وهو المسئول عن العمل والمهنة والترقي في الوظيفة، وسيكون هناك تحدي مع الشمس بعد ذلك اليوم فعليك ألا تتأخذ القرارات الخاصة بالعمل حتى نهاية الشهر.

وستواجه أيضا بعض التحديات البسيطة في كوكب عطارد ولديك مشاكل في اتخاذ القرارات ومشاكل في المواصلات والظهور أمام الاخرين وهيزيد ذلك وقت تراجع عطارد يوم 17 نوفمبر.

أيضا لديك مشاكل مع كوكب الزهرة وهو المسئول عن الحب والعلاقات الرومانسية.

وستواجه بعض المشاكل في كوكب المريخ المسئول عن الطاقة، فرغبتك في الوصول الي أهدافك وبذل الطاقة لذلك في تراجع.

أما كوكب المشتري الذي يعود إلي بيته وهو برج القوس، ولكنك لن تستفيد من ذلك لأنك سيكون لديك مشاكل مع كوكب المشتري المسئول عن الوفرة والخير والأزدهار والرخاء، فسيظهر عندك كسل زائد ورغبة في الأكل الزائد أو الرغبات السلبية.

- برج الأسد:
في بداية الشهر هناك بعض التحديات مع الشمس حتى يوم 22 نوفمبر وهي المسئولة عن العمل والمهنة، وبعد يوم 22 في الشهر الشمس سوف تدعمك.

لديك علاقة إيجابية مع عطارد ومع الزهرة، وكوكب عطارد هو المسئول عن التواصل والتعبير عن النفس والسفر القريب، فلديك دعم كبير من عطارد حتى يوم 17 نوفمبر ، لأن عطارد منذ ذلك اليوم سيتراجع ، وسيؤثر سلبيا على جميع الأبراج وليس برجك فقط.

أيضا سيدعمك كوكب الزهرة وسيكون لديك دعم رائع في العب والعلاقات العاطفية والمتعة بشكل عام.

ولكن لديك بعض المعاكسات الفلكية مع برج الطاقة وهو برج المريخ، فلديك مشاكل في الطاقة الخاصة بك عندما تريد أن تفعل شيئا، ولكن لا تقلق فبرج الأسد بشكل عام يتمتع بطاقة كبيرة، فأنت برج قوي جدا وستعرف جيدا استغلال طاقتك بشكل جيد.

والخبر السعيد هو انتقال برج المشتري إلي بيته لبرج القوس، يوم 8 نوفمبر، وانت من الكواكب التي تستفيد من أنتقال المشتري إلي برجه والمشتري هو كوكب الخيرات والوفرة والرخاء.

ونصيحتي لك أن تستغل قوتك وطاقتك ودعم الكواكب لك في هذا الشهر

- برج العذراء:
لديك دعم من الشمس أول 22 يوم من شهر نوفمبر، والشمس مسئولة عن المهنة والترقي بها، ولكن بعد يوم 22 نوفمبر ستكون على علاقة تحدي مع الشمس، وستبذل مجهود حتى تصل إلي هدفك في العمل.

أنت على علاقة سلبية هذا الشهر مع عطارد، وه  كوكب التواصل وأتخاذ القرارات، وعليك الحذر من تراجعه يوم 17 نوفمبر.

أما كوكب الزهرة وهو كوكب الحب وكوكب السعادة فأنت على حياد مع كوكب الزهرة فهو لا يدعمك بقوة أو يؤثر عليك سلبيا.

ولكن مشكلتك في هذا الشهر إن لديك مشكلة مع كوكب المريخ، وهذه المشكلة من الممكن أن تتسبب في أذى أو حوادث، وبشكل عام عليك الحذر من طاقة كوكب المريخ وتأثيرها عليك.

المشتري الأن يعود إلي بيته وهو برج القوس فلن تحصل على نعيم وخيرات المشتري، فأنت ستبذل مجهود زائد كي تحصل على ما تريد.

- برج الميزان:
أنت في حالة حياد مع الشمس حتى يوم 22 نوفمبر والشمس هي المسئولة عن المهنة والعمل والترقي به، فهي لا تدعمك بإيجابيات ولا تعطيك سلبيات، وبعد يوم 22  نوفمبر ستدعمك الشمس حتى نهاية الشهر.

لديك دعم أيضا من عطارد،  في أول 17 يوم من الشهر ، وهو كوكب التواصل والتعبير عن النفس، وأتخاذ القرارات والسفر القريب، إلي أن يبدأ عطارد في التراجع يوم 17 نوفمبر ويؤثر سلبيا على كافة الكواكب.

الزهرة في هذا الشهر ستكون في بيتك فهناك فرصة كبيرة لإقامة علاقة جديدة أو حب جديد، ولكنه سيتراجع قليلا خلال الشهر فعليك توخي الحذر ولكنه سيعود ليدعمك من جديد.

أما كوكب المريخ فلديك دعم كبير من كوكب المريخ المسئول عن الطاقة في أول 15 يوم من الشهر ولكن بعد يوم 15 سيكون هناك تحدي معه فستكون هناك حوداث ولكن ليست خطيرة.

أما كوكب المشتري فسيعود إلي بيته إلي برج القوس يوم 8 نوفمبر، وأنت ستستفيد من ذلك وتحصد العديد من الإيجابيات الخاصة بكوكب المشتري من وفرة ورخاء وإزدهار.

- برج العقرب:
الشمس الأن في بيتك، وهي مسئولة عن المهنة والأرتقاء في العمل والوظيفة، فالشمس تدعمك كثيرا في هذا الشهر حتى يوم 22 نوفمبر وبعدها ستكون معها على الحياد مع الشمس فلا يمكن أن تعطي لك اي سلبيات حتى نهاية الشهر.

عطارد ستكون على حياد معه حتى يتم تراجعه يوم 17 من شهر نوفمبر، وحين تراجعه ستتأثر بسلبياته، وقبل يوم 17 نوفمبر لا يؤثر عليك إيجابيا أو سلبيا .

كوكب الزهرة فأنت في حالة حياد معه فلا تأخذ من إيجابياته أو سلبياته هذا الشهر.

كوكب المريخ كوكب الطاقة لديك تحدي معه حتى يوم 15 نوفمبر، فستبذل طاقة كبيرة حتى تصل إلي أهدافك من بداية الشهر وحتى يوم 15، ولكن بعد يوم 15 نوفمبر ، سيعطيك دعم قوي جدا حتى نهايو الشهر، ويعطيك كل الدعم والطاقة.

المشتري يعزد إلي بيته في برج القوس لذا ستكون معه في حالة حياد ، فأنت الأن حصدت كل خيرات المشتري لمدة عام، ولكن الأن دخل المشتري إلي القوس.

بشكل عام شهر نوفمبر جيد بالنسبة لك.

-  برج القوس :
مبروك برج القوس فجميع الكوكب ستعطي لك طاقة إيجابية في هذا الشهر، وكوكب المشتري كوكب الوفرة والنعمة والرخاء سيعطي لك من إيجابياته ، وسيتم التوسع في كل شئ في حياتك بشكل إيجابي، التوسع في العلم والعمل والصحة وكل شئ، فكوكب المشتري سيدخل عليك يوم 8 نوفمبر" تشرين الثاني" وسيدخل عليك بكل الخير.

أيضا المشتري بيته الأصلي هو برج القوس و سيعم عليك بإيجابياته، ولابد أن تأخذ في إعتبارك إن كوكب المشتري يأتي لك مرة كل 12 عام، فأستغل هذا جيدا.

بالنسبة لكوكب الشمس تكون على علاقة حياد مع الشمس أول 22 يوم من شهر نوفمبر، ولكن يوم 22 نوفمبر ستقترن الشمس بك ومعنى هذا أنها ستعطيك في هذا اليوم دعم قوي جدا، في المهنة والوصول إلي أهدافك والأرتقاء في المناصب، والكاريزما.

أيضا ستقترن مع عطارد في هذا الشهر وستحقق مزيد من القرارات الخاصة بالمواصلات والسفر ، ولكن عطارد سيتراجع عنك يوم 17 نوفمبر، وستظهر جميع سلبياته أثناء تراجعه، فعليك أستغلال أول 17 يوم من الشهر في مميزات كوكب عطارد.

أما كوكب المريخ وهو كوكب الطاقة يدعمك في أول 15 يوم من نوفمبر، وبعد يوم 15 نوفمبر سيكون هنام تحدي أو معاكسة فلكية معه، فلكي تصل إلي أهدافك ستبذل طاقة أكبر.

ولكن لا تقلق فأنت لديك إقترانات إيجابية مع جميع الأبراج فأنت محظوظ جدا في هذا الشهر.

- برج الجدي:
لديك دعم من الشمس أول 22 يوم من شهر نوفمبر والشمس مسئولة عن العمل والمهنة والترقي في مناصب قيادية في عملك، والكاريزما، والدعم بعد ذلك سيتحول إلي حياد حتى نهاية الشهر بمعنى أنها لا تعطيك إيجابيات أو سلبيات.

أما كوكب عطارد فأنت ستكون على حياد مع كوكب عطارد حتى يوم 17 نوفمبر عندما يبدأ في التراجع ويؤثر سلبيا على كافة الأبراج، وهو البرج المسئول عن أتخاذ القرارات.

كوكب الزهرة وهو كوكب الحب والعلاقات العاطفية أنت على علاقة تحدي معه، فلابد أن تبذل مجهود أكبر حتى تصل إلي شريك الحياة.

أما بالنسبة للمريخ فأنت على حياد معه حتى يوم 15 نوفمبر وسيدعمك بعد يوم 15 نوفمبر، وليست علاقة إيجابية بشكل كبير ولكنه لا يؤذيك ولا يضرك في هذا الشهر والمريخ مسؤل عن الطاقة التي تحفزك للقيام بالأشياء التي تريدها.

أما المشتري أنت لن تستفيد من أنتقال كوكب المشتري إلي بيته الأصلي في برج القوس يوم 8 نوفمبر، لأنك على كوكب حياد مع المشتري وهو كوكب الوفرة والرخاء والخير.

- برج الدلو:
لديك حظوظ رائعة في هذا الشهر، لديك دعم من كامل الكواكب، فستسفيد كثيرا من أنتقال كوكب المشتري إلي بيته الأصلي في برج القوس، فهو كوكب الوفرة والخير والرخاء والأزدهار، فأنت من المحظوظين الذين سيستفيدون من إيجابيات هذا الكوكب.

أما بالنسبة للشمس أول 22 في الشهر لديك تحديات مع كوكب الشمس والذي يختص بالمهنة والعمل، فستبذل مجهود أكبر في العمل وفي ترقيك به، ولكن بعد يوم 22 ستدعمك الشمس كثيرا حتى شهر ديسمبر.

بالنسبة لكوكب العطارد وهو كوكب التواصل مع الأخرين والسفر القريب، والتعبير عن النفس سيدعمك أول 17 يوم من شهر نوفمبر ، وبعد ذلك سيبدأ تراجعه يوم 17 نوفمبر وسيؤثر سلبيا على جميع الأبراج.

بالنسبة للزهرة فستشكل علاقات إيجابية جدا معه وهو كوكب الحب والعلاقات العاطفية، والمتعة، فلديك دعم منه جيد.

أما المريخ فهو في بيتك أول 15 يوم من نوفمبر وهو كوكب الطاقة وبذل المجهود حتى تصل لما تريده ولجميع أهدافك، وبعد يوم 15 ستكون على الحياد معه فلا يعطيك إيجابي أو سلبي.

- برج الحوت :
يصلك دعم رائع من الشمس في أول 22 من شهر نوفمبر "تشرين الثاني" والشمس مسئولة عن العمل وعن الكاريزما، ومسئولة عن المناصب والترقي في العمل، فعليك أن تستغل هذا جيدا، لأن بعد مرور أول 22 يوم من شهر نوفمبر ستجد نفسك تبذل مجهود أكثر في العمل ولوصول الكاريزما الخاصة بك للأخرين.

وفي هذا الشهر سيكون هناك تحدي كبير مع كوكب عطارد الذي سيؤثر على تراجع جميع الأبراج في هذا الشهر.

أما عن الحب والمسئول عنه كوكب الزهرة فستكون أيضا في تحدي معه في هذا الشهر بمعنى أنك لن تحصل عن الحب بسهولة أو إقامة علاقات عاطفية مع الأخرين، وعليك ألا تتخذ قرارت تتعلق بالحب أو إقامة علاقات جديدة في هذا الشهر.

أما كوكب المريخ المسئول عن الطاقة فسيقدم لك المريخ في هذا الشهر الدعم الكامل من15 نوفمبر فعليك إستغلالها.

وبالنسبة لكوكب المشتري سيكون هناك تأثير سلبي منه طوال العام وهو يؤدي إلي زيادة رغبات، مثل رغبة في الأكل بشكل زائد رغبة في النوم ، فعليك أن تأخذ في الأعتبار ذلك مع العلم إن كوكب المشتري هو كوكب الوفرة والنعمة والخير.

وشهر نوفمبر يشهد تراجع كوكب عطارد 18 نوفمبر:

أما عن تراجع كوكب عطارد في 18 نوفمبر ، فكوكب عطارد مسئول عن الفكر والتواصل مع الأخرين، ومسئول عن السفر، ومعنى تراجعه أن كل المميزات الإيجابيه له ستنقلب إلي سلبية، بمعنى ان تعاملاتك مع الآخرين لا تصدر من أفكارك أو من التفكير وأتخاذ القرارات، ولكنها ستصدر من عاطفتك وآلامك، وستأخذ قرارت خاطئة، وسيكون عندك تشويش في التفكير، تشويش في خططك وفي الوصول إلي أهدافك، أيضا تراجع عطارد سيسب التأخيرات والتراجع في الحياة، ستجد هناك اخطاء في العمل، ستجد تأخيرات في المواصلات وفي السفر، اخطاء مهنية وكتابية، وردود الأفعال تكون عاطفية جدًا، ونصيحتي لكل الأبراج التي تعاني هذا الشهر من تراجع عطارد إن أي قرار نتخذه علينا التفكير به مرتين، مع استشارة من يحيطون بك.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد القاضي يكشف عن توقعات الأبراج خلال تشرين الثاني أحمد القاضي يكشف عن توقعات الأبراج خلال تشرين الثاني



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 08:46 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
 فلسطين اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 09:03 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها

GMT 11:06 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 12:28 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يهنىء بايدن بالفوز على ترامب

GMT 16:30 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حماية الجهاز الهضمي مفتاح علاج السرطان

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 10:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

مصرع شاب في حادث دراجة نارية في مدينة غزة

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 03:03 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأطفال يطلعون على كيفية التعامل مع الثعابين السامة

GMT 04:14 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تعتز بدورها في مسلسل "جسر الخطر"

GMT 05:26 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نجوم الفن يشاركون في حفل زفاف ابن هاني شاكر

GMT 05:24 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

الفنانة لبلبة تؤكد أن مصر قوية وأكبر من الإشاعات

GMT 00:13 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

سامر المصري يكشف صعوبة التصوير في التحرير

GMT 23:52 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

ماء الورد لتهدئة الأعصاب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday