المسلسلات التركية تغزو أميركا اللاتينية مهد تيلينوفيلا
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

المسلسلات التركية تغزو أميركا اللاتينية مهد "تيلينوفيلا"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المسلسلات التركية تغزو أميركا اللاتينية مهد "تيلينوفيلا"

تصوير مشهد من مسلسل "ليلة في حزيران"
سانتياغو -أ.ف.ب

 قصة الحب المضطربة بين انور وشهرزاد في المسلسل التركي "الف ليلة وليلة" سحرت المشاهدين التشيليين في ظاهرة تنسحب على بقية دول اميركا اللاتينية مهد مسلسلات "تيلينوفيلا" الشهيرة.

في مقابل المال الذي تحتاجه لمعالجة ابنها المصاب بسرطان الدم، تقبل شهرزاد المهندسة المعمارية والارملة الانيقة، ان تمضي ليلة مع المقاول الثري اونور، فيقع في غرامها في مسلسل فيه الكثير من الاثارة يحطم منذ اشهر الارقام القياسية في مجال المشاهدة.

وقد رفضت محطات التلفزيون الرئيسية عرض المسلسل الا ان محطة "ميغا" الصغيرة قررت ان تبدأ بثه اعتبارا من اذار/مارس في ساعة الذروة  فاصبح المسلسل الذي يحظى باكبر متابعة هذه السنة.

وبعد هذا النجاح، اشترت محطتان اخريان هما "كانال 13" و "تشيليفيجن" حقوق مسلسلات تركية ستبث اعتبارا من كانون الثاني/يناير.

وفي هذه الاثناء اختارت "ميغا "التي اصبحت محطة ناجحة مسلسلين تركيين اخرين هما "فاطمة غول" وايزيل".

 وقد جذبت قصة شهرزاد وانور المشاهدين في كولومبيا وسيعرض المسلسل ايضا في اوروغواي والبرازيل والاكوادور والبيرو. وقد اشترت الارجنتين وبوليفيا هذا المسلسل ايضا.

ويشكل ذلك ضربا موفقا للتلفزيون التركي الذي تسجل مسلسلاته نجاحا كبيرا في عشرات البلدان في اوروبا والشرق الاوسط الا انها المرة الاولى التي تعبر فيها المحيط الاطلسي.

ويوضح عزت بينتون صاحب شركة التوزيع التركية "غلوبال اجنسي"، "احتجنا الى الكثير من الوقت لدخول السوق الاميركية اللاتينية".

ويضيف "نجحنا في ذلك قبل عام، وحققنا نجاحا كبيرا في تشيلي فتح لنا الطريق الى بلدان اخرى، مثل الارجنتين وكولومبيا والبيرو وبوليفيا"، بحسب تصريحات نقلها موقع "تودو تي في نيوز" المتخصص.

ويقول فرانشيسكو فيانويفا نائب مدير شركة التوزيع "سوموس ديستربيوشن" في حديث لوكالة فرانس برس "لقد بعنا 12 مسلسلا الى خمسة بلدان على الاقل في اميركا اللاتينية".

ويضيف "نتوقع ان يزداد الاهتمام بهذه الاعمال وان نتلقى طلبات عدة".

وهو يرى ان ما يميز المسلسل التركي هو عنصر التاريخ وطريقة سرد الاحداث، والعناصر الفنية والتقنية التي تميزه".

وغالبا ما تكون المسلسلات التركية مقتبسة من قصص حب كلاسيكية وتخلو من مشاهد اباحية.

وبحسب فرانشيسكو كورتيس المسؤول عن قطاع المسلسلات في التلفزيون الوطني التشيلي فان "الناس يحبون النمط القديم للمسلسلات العاطفية، والسيناريو التقليدي الذي يظل فيه البطل الطيب يعاني طول الوقت".

وتقول مانويلا غوموشيو مديرة مرصد الاعلام في تشيلي "تروي المسلسلات التركية قصصا رومنسية تقليدية جدا، تنطوي في عمقها على مبادئ انسانية عامة لا يطويها الزمن".

وفي الوقت الذي تنتشر فيه في اميركا اللاتينية المسلسلات المحلية حول قصص تجار المخدرات والمسلسلات الاباحية، تقدم المسلسلات التركية بديلا آخر للباحثين عما يهدئ الاعصاب، بحسب ما يقول الناقد رينيه نارانجو لفرانس برس.

ويضيف "المسلسلات التي تروي قصص تجار المخدرات باتت تنطوي على عنف شديد وعلى مشاهد اباحية جعلت جمهورها الاساسي يهجرها، ولا سيما السيدات فوق سن الخامسة والاربعين اللواتي يشاهدن التلفزيون لاوقات طويلة، وهن يرغبن في الوقوع على شيء من قصص الحب الكلاسيكية".

وقد اصبح ابطال المسلسلات التركية نجوما في تشيلي، وباتت محطات التلفزة تدرج المزيد من هذه المسلسلات في برامجها مدفوعة بالنجاحات الكبيرة التي تلاقيها في صفوف المشاهدين، وسيكون جمهور المسلسلات في تشيلي على موعد قريب مع "السلطان" الذي يروي حياة السلطان العثماني سليمان القانوني الذي حكم واحدة من اكبر امبراطوريات العالم في القرن السادس عشر

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المسلسلات التركية تغزو أميركا اللاتينية مهد تيلينوفيلا المسلسلات التركية تغزو أميركا اللاتينية مهد تيلينوفيلا



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 09:27 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

المالكي يهاتف نظيره اللبناني

GMT 07:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع العام لا يسمح ببدء أي مشروع جديد على الإطلاق

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 12:35 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

بوابات فلل خارجية بأشكال عصرية وجذابة

GMT 13:22 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

تنورة الفنانة هيفاء وهبي القصيرة تُشعِل باريس

GMT 22:39 2015 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

كلب بولدوغ يدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية

GMT 09:51 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 5 معلومات عن الفنانة ليلى حمادة في عيد ميلادها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday