انتقادات للاتحاد الإسلامي التركي بسبب الإخوان المسلمين
آخر تحديث GMT 18:45:28
 فلسطين اليوم -

انتقادات للاتحاد الإسلامي التركي بسبب الإخوان المسلمين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - انتقادات للاتحاد الإسلامي التركي بسبب الإخوان المسلمين

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
انقره - فلسطين اليوم

لمحت وزارة داخلية ولاية بافاريا إلى أنها لم تعد تستبعد وضع الاتحاد الإسلامي التركي (ديتيب) تحت مراقبة هيئة حماية الدستور، وذلك بعد مشاركة ممثلين عن جماعة الإخوان المسلمين في ندوة لديتيب نظمت مؤخرا في مدينة كولونيا.

قال يواخيم هيرمان وزير داخلية ولاية بافاريا في تصريح نشرته اليوم (الأربعاء التاسع من يناير/ كانون الثاني 2019) صحيفة "أوغسبورغر ألغماين" المحلية إن الاتحاد الإسلامي التركي قد يخضع مستقبلا لمراقبة هيئة حماية الدستو (الاستخبارات الداخلية). واستطرد بهذا الصدد "إن ما ينذر بالخطر بشكل خاص، هو دعوة ديتيب  لممثلين عن الإخوان المسلمين (لحضور ندوة نظمت مؤخرا في مدينة كولونيا)، فالجماعة تتبنى مواقف لا يمكن التوفيق بينها وبين مقتضيات الدستور الألماني، لذلك يتعين على الدولة أن تكون يقظة بهذا الشأن".

من جهته انتقد ماركوس فيربر العضو في البرلمان الأوروبي عن الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، مساعي الرئيس التركي رجب أردوغان لإخضاع الأشخاص ذوي الجذور التركية في كل أوروبا لنفوذه وتأثيره.

في سياق متصل، انتقد القيادي في حزب الخضر جيم أوزدمير، ديتيب، معتبرا أن ندوة كولونيا "تظهر أن الرئيس أردوغان "يواصل تمديد ذراعه في أوروبا". وذهب ماركوس غروبل، مفوض الحكومة الألمانية للحرية الدينية، في نفس لاتجاه رافضا "التأثير السياسي من الخارج على المسلمين الذين يعيشون في ألمانيا".

ويخضع ديتيب ،الذي يتخذ من مدينة كولونيا مقرا له، لإشراف رئاسة الشؤون الدينية التركية (ديانت) في أنقرة. كما تردد أن أئمة بعض المساجد التركية في ألمانيا استجابوا لطلب القنصلية التركية العامة إبلاغها ما يتوفر لديهم من معلومات عن أتباع الداعية فتح الله غولن، الذي يعيش في الولايات المتحدة وتتهمه تركيا بالوقوف وراء محاولة الانقلاب العسكري الفاشل قبل عامين، الأمر الذي نفاه غولن في حينه.

وتلقى ديتيب أموالا في السنوات الماضية من صناديق مالية مختلفة تابعة للدولة الألمانية، على رأسها صندوق خاص بالدعم في إطار الخدمة التطوعية لدى الجيش الألماني، وبرنامج "أن تعيش الديمقراطية!" الذي تشرف عليه وزارة شؤون الأسرة الألمانية. ومن بين أهداف هذه المشاريع منع التطرف بين الناشئة المسلمة.

غير أن الحكومة الاتحادية سبق وأن أكدت أنها راجعت آلية الدعم المعمول بها و لم توافق منذ عام 2017 على طلبات جديدة لدعم مشاريع تابعة لديتيب وحده.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتقادات للاتحاد الإسلامي التركي بسبب الإخوان المسلمين انتقادات للاتحاد الإسلامي التركي بسبب الإخوان المسلمين



ارتدين ثيابًا صيفية ولفتن الانتباه والأنظار لهن

أميرات هولندا في صورة رسمية في قصر هويس تن بوش

امستردام - فلسطين اليوم
ظهرت أميرات هولندا جميعهن في صورة رسمية صادرة عن العائلة المالكة الهولندية، في قصر هويس تن بوش، بهولندا. وظهرت الملكة ماكسيما والملك ويليام ألكساندر، مع الأميرات كاثرينا، 15 عامًا، ألكسيا، 14 عامًا، وأريان، 12 عامًا، في صور رسمية جرت في قصر هويس تن بوش، في لاهاي، أحد المساكن التي تملكها العائلة المالكة في هولندا، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. وظهرت الأميرات الثلاثة مع والدهن، ولفتن الانتباه والأنظار لهن خلال التقاط الصور الرسمية. وارتدت جميع الأميرات ثيابًا صيفية، لكنهن ظهرن فى إطلالات مختلفة، تميز كل واحدة عن الأخرى، إذ ارتدت كاثرينا أماليا، وهي الأكبر سناً من الثلاثة، فستاناً جميلاً بلا أكمام بلون برتقالي فاتح مع الدانتيل الشفاف في العنق والخصر، وظهرت تشبه والدتها بشكل كبير، كما ارتدت حذاء رقيقا من الألوان المحايدة...المزيد

GMT 01:46 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

ريهام حجاج تُبيّن سبب تحمسها لمسلسل "الكبريت الأحمر"

GMT 00:42 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

أمل جديد لمرضى القلب والسكري بتطوير علاج موحد

GMT 02:12 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

مبروك يستأنف مشوار كمال الأجسام ويشارك في بطولة العالم

GMT 18:26 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

كارولينا هريرا تُطلق عطرها الجديد فائق الأنوثة good girl

GMT 00:31 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

إصابة محمد صلاح قبل مواجهة فريق برشلونة

GMT 19:13 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

هذا ما أراده سلطان
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday