اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية وداعش في محيط مدينة تدمر
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية و"داعش" في محيط مدينة تدمر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية و"داعش" في محيط مدينة تدمر

عناصر تنظيم داعش
دمشق - نور خوام

دارت اشتباكات عنيفة، الخميس، بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة أخرى في أطراف قرية حوش حجو في ريف حمص الشمالي، ترافق مع قصف من قبل القوات الحكومية على مناطق في قريتي عين حسين الجنوبي والعامرية.

بينما تتواصل الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وعناصر تنظيم "داعش" من طرف آخر في محيط مدينة تدمر، ترافق مع تنفيذ الطيران الحربي المزيد من الغارات على مناطق في المدينة ومحيطها، ومناطق أخرى في محيط حقل شاعر وجباب حمد، في حين سقط عدد من الجرحى إثر قصف القوات الحكومية أماكن في منطقة الحولة في ريف حمص الشمالي، أعقبه استهداف من قِبل الفصائل لتمركزات القوات الحكومية في محيط قرية ميريمين بالرشاشات الثقيلة وقذائف الهاون، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

وجددت القوات الحكومية قصفها بعدة قذائف أماكن في منطقة الحولة في الريف الشمالي لحمص، وسط استمرار فتحها نيران رشاشاتها الثقيلة على أماكن في المنطقة، التي يشهد محيطها اشتباكات بين القوات والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل المقاتلة من طرف آخر.

وألقى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على مناطق في بلدتي غدير البستان وعين الذكر في القطاع الجنوبي في ريف القنيطرة، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، بينما استهدفت القوات الحكومية بصاروخ موجه مدفعًا للفصائل في بلدة طرنجة وأنباء عن إعطابه.

ونفذ الطيران الحربي عدة غارات على مناطق في قرى البراغيثي والخشير والوسيطة الشرقية في محيط مطار أبوالظهور العسكري والمحاصر من قِبل جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل منذ أكثر من عامين، كذلك ألقى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على مناطق في مدينة معرة النعمان، دون أنباء عن إصابات.

وارتفع إلى 14 غارة عدد الغارات التي نفذها الطيران الحربي منذ صباح الخميس، على مناطق في مدينة الزبداني، كما ارتفع إلى 20 برميلًا عدد البراميل المتفجرة التي ألقاها الطيران المروحي على مناطق في المدينة والتي تشهد اشتباكات عنيفة بين الفصائل ومسلحين محليين من جهة وحزب الله والفرقة الرابعة من جهة أخرى في محيط المدينة، وسط تقدم للأخير في أطراف المدينة.

كذلك سقطت عدة قذائف هاون على أماكن في منطقة ضاحية باسل الأسد للعاملين في مطار دمشق الدولي على أطراف الغوطة الشرقية، دون أنباء عن إصابات، فيما تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، والكتائب المقاتلة من جهة أخرى في محيط مدينة داريا، وسط سقوط عدة صواريخ يعتقد بأنها من نوع أرض- أرض أطلقتها القوات الحكومية على مناطق الاشتباك، وقصف مكثف من القوات الحكومية على مناطق في المدينة.

ولا تزال الاشتباكات مستمرة في محيط مدينة الزبداني، بين الفصائل ومسلحين محليين من جهة، وحزب الله والفرقة الرابعة من جهة أخرى، وسط إلقاء الطيران المروحي المزيد من البراميل المتفجرة على مناطق في المدينة، ومعلومات عن تقدم جديد للقوات الحكومية حزب الله في أطراف المدينة، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

تستمر الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف وعناصر تنظيم "داعش" من طرف آخر في محيط دورًا البانوراما ترافق مع تكثيف القصف الجوي وقصف عنيف من قِبل القوات الحكومية على مناطق في حي النشوة الغربية ودوار البانوراما ومحيط حي الشريعة ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

واستهدفت الكتائب تمركزات للقوات الحكومية في منطقة سليمان الحلبي وحي الخالدية، ولم ترد أنباء عن إصابات، ترافق مع اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية مدعمة بكتائب البعث من جهة والفصائل المقاتلة من جهة أخرى في محيط حي سليمان الحلبي، بينما قتل رجل وسقط عدد من الجرحى جراء سقوط عدة قذائف أطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق سيطرة القوات الحكومية في حي الأشرفية.

وتدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف وعناصر تنظيم "داعش" من طرف آخر في حي الرشدية في مدينة دير الزور وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

ونفذ تنظيم "داعش" حد "الجلد" بحق رجل في بلدة البصيرة، بتهمة "الإفطار في رمضان"، كما صلب رجلًا مسنًا على سور مقر "الحسبة" في المدينة الواقعة في ريف دير الزور الشرقي، وعلقوا لافتة على رقبته كتب عليها "يصلب يومًا كاملاً ويجلد 70 جلدة لإفطاره في رمضان"، كما حطم التنظيم شواهد القبور "المرتفعة" في المقبرة الجديدة في مدينة الميادين.

تدور اشتباكات وصفت بـ"العنيفة" بين القوات الحكومية مدعمة بعناصر الجبهة الشعبية، القيادة العامة من طرف وعناصر تنظيم "داعش" من طرف آخر في مخيم اليرموك، ترافق مع قصف القوات الحكومية مناطق الاشتباك، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كذلك قصفت القوات الحكومية مناطق في حي جوبر دون أنباء عن خسائر بشرية.

وتدور اشتباكات في حي التضامن وسط العاصمة، بين القوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني من طرف، ومقاتلي الكتائب من طرف آخر، وترافقت الاشتباكات مع استهدافات متبادلة بين الطرفين، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، فيما استمرت الاشتباكات بين تنظيم "داعش" من جهة، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى في محيط مخيم اليرموك.

وقصفت القوات الحكومية مناطق في الأطراف الغربية لبلدة المزيريب في ريف درعا، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية حتى الآن، بينما جددت قصفها مناطق في بلدة الغارية الغربية، دون أنباء حتى اللحظة عن إصابات.

وقصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة عقرب في ريف حماة الجنوبي ولم ترد أنباء عن إصابات، حيث يشهد الريف قصفًا جويًا ومن قِبل القوات الحكومية منذ عدة أشهر سقط خلالها الكثير من القتلى والجرحى.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية وداعش في محيط مدينة تدمر اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية وداعش في محيط مدينة تدمر



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 10:02 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

"غضب عارم" من مهاجمة دونالد ترامب نتائج الانتخابات مجددا

GMT 09:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء هادئة ومميزة في حياتك العاطفية

GMT 15:09 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

التصرف بطريقة عشوائية لن يكون سهلاً

GMT 12:35 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

يراودك ميل للاستسلام للأوضاع الصعبة

GMT 09:01 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

كريم بنزيما يخرج عن صمته ويعلق على قضية "الابتزاز"

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 20:10 2015 الأحد ,01 آذار/ مارس

فوائد حبة الرشاد
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday