ثلاثة لاعبين عرب يقتربون من تحقيق إنجازات في بطولة العالم لألعاب القوى
آخر تحديث GMT 14:21:29
 فلسطين اليوم -

ثلاثة لاعبين عرب يقتربون من تحقيق إنجازات في بطولة العالم لألعاب القوى

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ثلاثة لاعبين عرب يقتربون من تحقيق إنجازات في بطولة العالم لألعاب القوى

التونسية حبيبة لغريبي
القاهرة – محمد عبد الحميد

يقف ثلاثة عرب، الأربعاء، على أعتاب تحقيق انجازات تاريخية لبلادهم في اليوم الخامس من بطولة العالم لألعاب القوى المنظمة حاليًا، في بكين، حيث ترشح التونسية حبيبة لغريبي، بقوة؛ لاعتلاء منصة التتويج في سباق ثلاثة آلاف متر موانع، بعد أن سجلت أفضل رقم في التصفيات وقدره 38ر24ر9 دقائق، أفضل رقم في المجموعات الثلاثة من التصفيات.

ونالت لغريبي، شرف أن تكون أول تونسية تحرز ميدالية لبلادها في بطولة العالم، وفي دورة الألعاب الاولمبية، عندما توجت بفضية سباق ثلاثة آلاف متر موانع في نسخة "دايغو" عام 2011، ثم ميدالية من المعدن ذاته في لندن 2012، لكنها تسعى إلى تطويق عنقها بميدالية ذهبية؛ لتصبح بالتالي أول تونسية تحقق هذا الانجاز في الفئتين ضمن بطولة العالم.

وأوضحت لغريبي: "كنت أول تونسية تحرز ميدالية في بطولة العالم وفي دورة الالعاب الاولمبية، وبالتالي فإن المسؤولية باتت أكبر علي لإحراز الذهبية، ةإذا نجحت في ذلك هنا في بكين، سيكون هذا الأمر مميزًا بالنسبة إلى تونس"، وغالبا ما تقدم أفضل مستوى لها في البطولات الكبرى، دليل أنها نجحت في كل من مشاركاتها الدولية الخمس؛ في تحطيم رقمها القياسي كل مرة، علمًا أن رقمها الشخصي أقل بعشر ثوان من الرقم القياسي العالمي المسجل باسم الروسية غولكارا غالكينا ومقداره 81ر58ر8 دقائق.

ولدى سؤالها عن قدرتها في تحطيم الرقم القياسي في بكين، أبرزت: "لا أريد الحديث عن الرقم القياسي"، مضيفة: لكن لما لا.

وأدت إصابتها إلى غيابها عن بطولة العالم الأخيرة في موسكو، ما حرمها من انتزاع ذهبية السباق؛ لكنها مصممة هذه المرة على التعويض،خصوصًا بعد أن استعانت في خدمات مدرب جديد الفرنسي جان ميشال ديرينغيه.

حيث بيّنت في هذا الصدد: "عملت مع مدربي الروماني كونستانتين نوريسكو على مدى 15 عامًا، وكان من الصعب علي التغيير، لكنه أصبح متقدما في السن، وبات من الصعب عليه التواجد معي في كل سباق خلال سفري؛ لكنه ساعدني في إيجاد مدرب جديد وبدأت التدريب تحت إشراف جان ميشال في كانون الأول/ديسمبر الماضي، ولدي ثقة كبيرة به، خصوصا بعد النتائج الجيدة التي حققها مع مهدي بعلا وبوعبدالله طاهري".

وتابعت: "آمل في إحراز الذهبية هنا في بكين، بذلت جهودًا شاقة خلال الشتاء من أجل إحراز اللقب في بطولة العالم وفي الالعاب الاولمبية العام المقبل، إذا قدر لي سأكون في غاية السعادة"، مبينة: "في موسكو كنت مصابة، وبدأ جسدي يستعيد عافيته مطلع عام 2014 وأنهيت الموسم الماضي بطريقة جيدة من خلال فوزي بسباقين في الدوري الماسي".

في المقابل، يأمل العداء السعودي يوسف مسرحي في منح بلاده ثاني ميدالية له في بطولة العالم والأولى منذ أن أحرز سعد شداد برونزية سباق ثلاثة آلاف متر موانع في "غوتبورغ" السويدي عام 1995، ونجح في تحطيم الرقم القياسي الآسيوي السابق في الدور الأول من التصفيات الذي كان في حوزته مسجلًا 93ر43 ثانية، علمًا أنّ السابق كان 43ر44 ثانية سجله خلال الثالث من تموز/يوليو في لوزان عام 2014.

ويملك مسرحي (28 عامًا) خبرة المشاركات في البطولات الكبرى حيث تعد النسخة الحالية في بكين؛ ثالث بطولة للعالم يشارك فيها، كما خاض غمار دورة الالعاب الاولمبية عام 2012، ويشرف على تدريبه الاميركي الشهير جون سميث الخبير التدريبي الذي حقق الميدالية الأولمبية الفضية في سيدني مع هادي صوعان.

واعتبر رئيس الاتحاد السعودي لألعاب القوى الأمير نواف بن محمد، أنّ الرقم القياسي الآسيوي الجديد الذي سجله العداء مسرحي في سباق 400 متر، يعتبر دفعة معنوية هائلة له لتحقيق نتيجة إيجابية في السباق النهائي، مبرزًا في تصريح صحافي: "لم أفاجئ بنتيجة المسرحي، فهو أعد بطريقة جيدة للظهور في أفضل مستوى خلال هذه البطولة"، وأضاف أنّ لكل سباق ظروفه؛ لكن من من دون أدنى شك، فهذه النتيجة سترفع من معنويات اللاعب لتحقيق المزيد، ولن يكون السباق النهائي سهلًا؛ لأنه يضم نخبة العدائين العالميين.

بدوره يأمل المصري إيهاب عبد الرحمن في منح بلاده أول ميدالية له على الإطلاق ضمن بطولة العالم، عندما يخوض نهائي مسابقة رمي الرمح، ولفت السيد الأنظار عام 2014 عندما انهى السباق محققًا أفضل رقم في العالم ضمن هذا الاختصاص 21ر89 مترًا.

وتأهل السيد إلى نهائي الاختصاص ضمن بطولة العالم في روسيا قبل عامين؛ لكنه حل سابعا، وقال وقتها: "كان هدفي بلوغ الدور النهائي وتحقق هذا الأمر وأنا سعيد للغاية"، أما الآن فيؤكد: "أريد أن أبذل قصارى جهدي؛ كي أحقق نتيجة طيبة من خلال الحلول في أحد المراكز الثلاثة الأولى هنا في بكين، وطبعًا أتمنى أن أحل في المركز الأول؛ لكن الأهم تحقيق رقم قياسي شخصي لي".

من جهة ثانية، ستكون المواجهة قوية بين التشيكية زوزانا هينوفا والجامايكية كلييسي سبنسر في سباق 400 متر حواجز، حيث كانت سبنسر فازت في 12 من أصل 13 سباقا خاضتها عام 2014، ثم حققت انطلاقة قوية في الموسم الجاري عبر فوزها بثلاثة سباقات متتالية قبل أن تتعرض لإصابة في ساقها واضطرت إلى الابتعاد عن التمارين مدة أسبوعين، بيد أنّ مدربها ستيفن رنسيس يؤكد أنها استعادت كامل لياقتها البدنية ويتوقع بأن تعدو بسرعة أكبر من أي وقت مضى.

أما هينوفا فأصيبت في مطلع الموسم الجاري؛ لكنها حققت رقما لافتا في لقاء باريس محققة زمنًا مقداره 76ر53 ثانية، ثاني أسرع توقيت هذا العام، وإذا قدر لها أن تحرز المركز الأول؛ فإنها ستصبح أول عداءة تنجح في الاحتفاظ بلقبها في هذا السباق، أما عن أفضل رقم هذا العام، فسجلته الأميركية الصاعدة شاميير ليتل وقدره 74ر53 ثانية، خلال مشاركتها في التجارب الأميركية المؤهلة الى بطولة العالم، ولم تخسر في 23 سباقا من بينها التصفيات، فيما تبدو الكوبية ياريسلي سيلفا مرشحة لإحراز ذهبية مسابقة القفز بواسطة الزانة لتضيفها إلى برونزية بطولة العالم الأخيرة في موسكو 2013، وفضية اولمبياد لندن 2012.

وبرزت سيلفا على نحو لافت هذا الموسم حيث توجت بذهبية دورة الألعاب الأميركية 85ر4 مترًا، قبل أن تسجل ثالث أفضل رقم في التاريخ 91ر5 مترًا خلال لقاء ستوكهولم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ثلاثة لاعبين عرب يقتربون من تحقيق إنجازات في بطولة العالم لألعاب القوى ثلاثة لاعبين عرب يقتربون من تحقيق إنجازات في بطولة العالم لألعاب القوى



GMT 18:27 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنبها فورا.. أغذية ومشروبات غنية بـ"السكر الخفي"

GMT 10:22 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال ناشط ميداني داعم للتظاهرات في حي الحرية ببغداد
 فلسطين اليوم -

يأتي من القماش الحريري اللامع المُزود بالشراشيب أسفل الذيل

فستان تشارلز ثيرون استغرق 1200 ساعة تصميم في أفريقيا

واشنطن ـ رولا عيسى
دائمًا ما تبهرنا تشارلز ثيرون بأناقتها اللافتة وجمالها الأخاذ، وهي عارضة أزياء وممثلة أمريكية مولودة في جنوب أفريقيا، من أبٍ فرنسي وأم ألمانية، وهي بذلك تحمل خليطًا فريدًا من جنسيات مختلفة؛ ما جعلها تجول العالم بفنها المميز، وتنال جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة، واشتهرت في أفلام عديدة مثل "Bombshell" و"ذا كولدست سيتي" وغيرهما من الأفلام المهمة. ورصدت مجلة "إنستايل" الأميركية، إطلالة ثيرون بفستان قصير أنيق باللون الأبيض ومرصع باللون الذهبي، الذي صمم أثناء استضافتها في مشروع جمع التبرعات لأفريقيا للتوعية الليلة الماضية. صمم الفستان من دار الأزياء الفرنسية "ديور"، واستغرق 1200 ساعة لتصميمه، وعكف على تصميمه شخصان من الدار الشهيرة، وبدت النجمة مذهلة متألقة على السجادة الحمراء، ويأتي تصميم الفستان من القماش الحرير...المزيد

GMT 04:13 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء
 فلسطين اليوم - تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء

GMT 03:03 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في مصر منها
 فلسطين اليوم - تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في مصر منها

GMT 03:20 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

قصر النجمة بريتني سبيرز يُعرض للبيع بمبلغ 7.5 مليون دولار
 فلسطين اليوم - قصر النجمة بريتني سبيرز يُعرض للبيع بمبلغ 7.5 مليون دولار

GMT 03:25 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فجر السعيد تكشف عن أشخاصًا يتمنون موتها حتى في ظل مرضها
 فلسطين اليوم - فجر السعيد تكشف عن أشخاصًا يتمنون موتها حتى في ظل مرضها

GMT 07:35 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تيم يهزم ديوكوفيتش في مواجهة مثيرة ليبلغ الدور قبل النهائي

GMT 07:31 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

إمبيد يقود سيفنتي سيكسرز لتجاوز كافاليرز

GMT 18:10 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

ستيفن كوري يأمل في تعافيه من الإصابة منتصف آذار

GMT 19:32 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

ميونخ الألمانية تستضيف بطولة أوروبية متعددة الرياضات في 2022

GMT 00:00 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب صيني لـ"دينا مشرف" لاعبة منتخب مصر لتنس الطاولة

GMT 23:53 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

فيدرر يهزم بيرتيني في البطولة الختامية للتنس

GMT 14:43 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 16:30 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

مجالات جديدة وأرباح مادية تنتظرك

GMT 14:33 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 14:19 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday