راكيتيتش ينقذ برشلونة من صدمة أخرى
آخر تحديث GMT 09:06:09
 فلسطين اليوم -

راكيتيتش ينقذ برشلونة من صدمة أخرى

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - راكيتيتش ينقذ برشلونة من صدمة أخرى

برشلونة
مدريد - فلسطين اليوم

دخل إيفان راكيتيتش لاعب وسط برشلونة بديلا في الوقت المناسب، ليمنح فريقه الفوز1-صفر بملعبه على أتلتيك بلباو، الثلاثاء، ويجنب فريقه ثاني تعادل على التوالي كان من شأنه أن يوجه ضربة أخرى لآماله في الدفاع عن لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وبعدما فقد برشلونة الصدارة بعد تعادله دون أهداف في أشبيلية الجمعة الماضي، قدم عرضا متواضعا آخر أمام مدرجات خالية باستاد كامب نو، مع فشل خط هجومه المليء بالنجوم المكون من ليونيل ميسي ولويس سواريز وأنطوان غريزمان في التألق.

ونجح أخيرا في هز الشباك في الدقيقة 71 عندما مرر ميسي الكرة إلى راكيتيتش، الذي كان قد شارك قبل 6 دقائق فقط، وحافظ على هدوء أعصابه ليسجل في مرمى حارس بلباو المتألق أوناي سيمون.

وبهذه النتيجة يتصدر برشلونة الترتيب برصيد 68 نقطة رغم أن ريال مدريد، الذي يمتلك 65 نقطة، بإمكانه استعادة الصدارة بفضل تفوقه في سجل المواجهات المباشرة، إذا هزم ريال مايوركا، الأربعاء.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

راكيتيتش ينقذ برشلونة من صدمة أخرى راكيتيتش ينقذ برشلونة من صدمة أخرى



GMT 21:33 2020 الأربعاء ,17 حزيران / يونيو

نابولي يقهر يوفنتوس ويتوج بطلا لكأس إيطاليا

GMT 12:07 2020 الثلاثاء ,09 حزيران / يونيو

حفر اسم ليفربول على كأس الدوري الإنجليزي

GMT 11:47 2020 الثلاثاء ,09 حزيران / يونيو

الإرهاب يهدد تتويج ليفربول بـ الدوري الإنجليزي

GMT 16:12 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

ليفربول يحتفل بمرور 128 عاما على تأسيسه
 فلسطين اليوم -

اختارت إكسسوارات ناعمة تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليكِ طُرق تنسيق موديلات " السروال " على طريقة الملكة ليتيزيا

مدريد ـ فلسطين اليوم
أسلوب إطلالات ملكة إسبانيا ليتيزيا يميّزها عن باقي الملكات والأميرات، إذ تتألق دائماً بأزياء بسيطة من حيث التصميم بعيداً عن المبالغة في اللوك والأكسسوارات مع محافظتها في الوقت نفسه على عنصر الأناقة والرقيّ، وفي أحدث لملكة إسبانيا، بدت أنيقة كعادتها، وقد تألقت هذه المرة بتوب مونوكروم مع سروال بقصة كلاسيكية أنيقة، حيث واصل ملك وملكة إسبانيا جولتهما في عدد من مناطق أراغون، بهدف دعم انتعاش النشاط الاجتماعي والاقتصادي بعد الإغلاق القسري بسبب جائحة COVID-19. وفي تفاصيل إطلالة الملكة ليتيزيا، فقد إختارت توب من ماركة ماسيمو دوتي Massimo Dutti، بلون بيج حيادي، يبلغ ثمنها £59.95 تميّزت بياقتها الدائرية وأكمامها المنفوخة عند الأكتاف مع قصة الكسرات، والتي منحت لمسة من الأناقة لهذا اللوك. قصة الأكمام هذه من أجمل صيحات هذا الصيف، وقد إعتمدها...المزيد

GMT 01:52 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 09:27 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب الخيبات والارتباك وحافظ على رباطة جأشك

GMT 02:56 2015 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

المصمم ماجد سومان يصرّح أنه بدأ عمله بلمسة الصالون المغربي

GMT 16:53 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

إليك أجمل إطلالات مدونة الموضة المحجبة دلال الدوب

GMT 00:43 2015 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة شابة تعيش بأورام كبيرة في وجهها تخفي عينيها وأنفها

GMT 20:52 2015 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

كلية دار الكلمة تستقبل المخرج السينمائي مجدي العمري

GMT 14:08 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

تعرفي على أبرز الديكورات للفصل بين غرف منزلك

GMT 04:17 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

طفلة تعاني من تشوهات خلقية تحمل قلبها خارج صدرها

GMT 05:12 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

معرض "فن القرآن" يتضمن 60 مخطوطة مزخرفة في واشنطن

GMT 02:10 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"مغارة الشموع" كهف مليء بأسرار طبيعة جبال القدس

GMT 19:58 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

جلب الحبيب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday