غزة تتمنى فوز خلايلة وتتناسى أوجاعها أمام عرب أيدول
آخر تحديث GMT 04:22:04
 فلسطين اليوم -

غزة تتمنى فوز خلايلة وتتناسى أوجاعها أمام "عرب أيدول"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - غزة تتمنى فوز خلايلة وتتناسى أوجاعها أمام "عرب أيدول"

الفنان الفلسطيني هيثم خلايلة
غزة – حنان شبات

استطاع الفنان الفلسطيني هيثم خلايلة، أن يقنع العالم بموهبته الغنائية وأن يثبت للجميع أنَّ فلسطين تستطيع كل عام أن تنجب مواهب تحتل المراتب الأولى في قلوب الجماهير، وتأهل هيثم للمرحلة النهائية من برنامج "محبوب العرب" والذي يعرض على قناة "mbc"؛ ليتنافس مع كل من السوري حازم شريف والسعودي ماجد المدني.

ورغم الظروف الصعبة التي يعيشها سكان قطاع غزة، فإنَّهم لم يمتنعوا عن مشاهدة ومتابعة هيثم في كل حلقة من حلقات البرنامج بالإضافة إلى التصويت له لزيادة فرصته بالفوز أمام منافسيه على اللقب الذي ستحدد هوية صاحبه في الحلقة الختامية الجمعة.

وأكد المطرب الفلسطيني الشهير أكرم حسن، أنَّ عساف وخلايلة وجهان لعملة واحدة، قائلًا "محمد عساف وهيثم خلايلة أفضل وسيلة لنثبت للعالم أنَّ الشعب الفلسطيني ليس متطرفًا وإنما شعب يحب الفن ويعشق الحياة"، موضحًا أنَّ "هيثم مرشح قوي للفوز باللقب وأن أداءه مميز بالإضافة لظهوره الرائع على المسرح"، لافتًا إلى أنَّه استطاع اختيار اللون الغنائي المناسب لصوته ليقنع العالم بموهبته".

وتمنى حسن أن يكون اللقب من نصيب هيثم؛ مشدّدًا على أنَّه "يستحق ولكن المشتركين حازم شريف وماجد المدني منافسين قويين"، مطالبًا الجميع سواء كانوا مؤسسات كشركة "جوال" و"الوطنية" و"بنك فلسطين" للوقوف إلى جانب هيثم كما فعلوا مع محمد عساف العام الماضي .

ومن جانبه، توقع العازف الأكاديمي وأستاذ علوم الموسيقى إسماعيل داوود، أن تكون المنافسة بين المشتركين الثلاثة شرسة للغاية، مشيرًا إلى أنَّ الأصوات الثلاثة التي تتنافس على اللقب هي أصوات قوية ومميزة واستطاعت أن تثبت للجمهور وللجنة التحكيم أنها أصوات يستحق كل واحد فيها اللقب ولكن يجب أن يفوز واحد فيهم.

وأكد داوود أنَّ هيثم خلايلة كان حريصًا جدًا على اختيار الأغاني التي تتماشى مع صوته، بالإضافة إلى تركيزه الشديد للإيقاعات الموسيقية الصعبة التي كانت موجودة في معظم الأغاني التي أداها.

مرة غزة ومرة الضفة

ومن ناحية أخرى، تمنى الطالب علاء بارود فوز خلايلة، قائلًا "أتمنى فوز هيثم خلايلة من الضفة بلقب محبوب العرب حتى تكمل فرحتنا، العام الماضي فاز محمد عساف من غزة، يعني مرة الضفة ومرة غزة" .

وأكد بارود أنَّ محمد عساف، ومحمد الديري الذي اشترك في برنامج المواهب "عرب غوت تالنت" من قطاع غزة، بالإضافة إلى هيثم خلايلة من الضفة الغربية أفضل رسالة إلى العالم تفيد بأنَّ الشاب الفلسطيني، شاب لديه مواهب وأحلام يأمل أن يحققها وليس كما يعتقد البعض أنَّ الشباب في فلسطين يعشقون الموت والدمار كما يروج الاحتلال للعالم".

أما المواطنة منى الجديلي فأعربت عن تمنياتها أن يفوز هيثم باللقب، داعية كل أفراد الشعب الفلسطيني للتصويت لصالح هيثم لزيادة فرصته بالفوز.

وطالبت بارود شركتي "الوطنية" و"جوال" بأن تفتح التصويت بشكل مجاني أو على الأقل تخفيض ثمن رسائل التصويت حتى يتمكن الجميع من التصويت، لافتة إلى أنَّها شاركت بالتصويت مرات كثيرة، بالإضافة إلى أنها دعت الكثير من صديقاتها للتصويت لصالح هيثم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غزة تتمنى فوز خلايلة وتتناسى أوجاعها أمام عرب أيدول غزة تتمنى فوز خلايلة وتتناسى أوجاعها أمام عرب أيدول



على الرغم من ارتفاع درجات الحرارة في بريطانيا

كيت ميدلتون ترتدى معطفًا أسود أنيقًا فى إطلالة شبيهة بجنود البحرية

لندن -فلسطين اليوم
انضما كيت ميدلتون والأمير وليام، دوقة ودوق كامبريدج، إلى الملكة اليزابيث، لحضور الخدمة فى الكنيسة،Crathie Kirk بالقرب من قلعة بالمورال، الأحد.  وارتدت الملكة اليزابيث البالغة من العمر 93 عامًا، ثوبًا ورديًا وزاهي اللون، وقبعة من نفس اللون، مزخرفة باللآلى، بينما اختارت كيت ميدلتون، 37 عامًا، التي ظهرت بجانبها مبتسمة، قميصًا متوسطًا بقيمة 225 جنيهًا إسترلينيًا من تصميم المصمم مايكل كورس، وفقًا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. وارتدت دوقة كامبريدج، معطفًا باللون الأسود، أنيق فى إطلالة شبيهة بجنود البحرية، ويضم أزرارًا ذهبية، على الرغم من ارتفاع درجات الحرارة. فى هذه الأثناء، تم تصوير الأمير وليام، البالغ من العمر 37 عامًا، الذي كان يضحك وهو يتقاسم مزحة مع أفراد العائلة المالكة في الطريق، وكان يجلس في مقعد الراكب الأمامي وهو يرتدي بد...المزيد

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

GMT 14:59 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 15:29 2019 الأحد ,28 إبريل / نيسان

الاثيوبي أباتي يتوج بلقب ماراثون هامبورج

GMT 14:23 2014 الثلاثاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

فندق "خان الوكالة" يسترد رونقه في نابلس لاستقبال السائحين
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday