شيخ الأزهر يدعو لتجريم ضرب المرأة بعد أيام من إجازته تعنيفها
آخر تحديث GMT 07:48:58
 فلسطين اليوم -

شيخ الأزهر يدعو لتجريم ضرب المرأة بعد أيام من إجازته تعنيفها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شيخ الأزهر يدعو لتجريم ضرب المرأة بعد أيام من إجازته تعنيفها

الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر
القاهرة - فلسطين اليوم

دعا شيخ الأزهر أحمد الطيب، لسن تشريعات تجرّم ضرب الزوجة والأطفال وكل الاعتداءات البدنية، بعد سجالات محمومة فجرتها تصريحات قال فيها إن القرآن أباح ضرب الزوجة الناشز ضربا غير مبرح.

غير أن تراجع شيخ الأزهر عن فتواه الأولى وتبنيه الدعوة الجديدة لم يطفئ الجدل المشتعل أصلا، بل صب المزيد من الزيت على النار، وفجر سجالات جديدة.

وقال الشيخ في حلقته الأخيرة من برنامجه المذاع على قناة "الفضائية المصرية"، حسب بيان أصدرته مشيخة الأزهر: "إن ضرب الزوجة أصبح من الأمور التي تسبب لها أذى نفسيا ينعكس سلبا على الأسرة، وقد كان ابن عطاء فقيه مكة المعروف من أوائل الذين رفضوا الضرب، ولم يعتبره مناقضا لما جاء في القرآن، لأن الضرب (الرمزي) مباح لك أن تأتيه وأن تدعه، ولا مانع لدينا في الأزهر من فتح النقاش في هذا الأمر بين العلماء. أتمنى أن أعيش لأرى تشريعات في عالمنا العربي والإسلامي تجرّم الضرب".

ورأى البعض في تلك الدعوة تراجعا عما قاله شيخ الأزهر خلال شرحه لكلمة (واضربوهن) في الآية 34 من سورة النساء، بينما رآه آخرون تأكيدا على قناعات الطيب التي ظل يرسخها على مدار 30 حلقة من برنامجه الرمضاني.

وقال النائب البرلماني المصري محمد أبو حامد: "في الحقيقة لم أعد أفهم ما الذي يريده الدكتور أحمد الطيب، ويؤسفني أن أقول إن ما يفعله الآن يعد نوعا من أنواع المغازلة السياسية. ربما الرأي الذي قاله في البداية، هو الذي يعبر عن فكره الحقيقي، فقد قال إن الضرب مباح، وأنه نوع من العلاج للمرأة، وهذا الكلام مسجل بالصوت والصورة".

ويتساءل أبو حامد الذي يعد من أبرز المطالبين بتجديد الخطاب الديني منذ ثورة 25 يناير 2011: "ما الذي يعنيه أن يأتي الدكتور الطيب بعد يومين من حديثه عن إباحة ضرب المرأة، ويطالب بأن تسن تشريعات لتجريم الضرب؟ ما أفهمه، هو أنه لاحظ حجم الرفض الذي ضج به المجتمع، وتاليا خرج بما يشبه التصريحات السياسية".

ومن جانبه يشير أحمد الصاوي رئيس تحرير "صوت الأزهر" الجريدة الرسمية لمشيخة الأزهر إلى أن "مجمل حلقات برنامج شيخ الأزهر، تم تخصيصها للحديث عن المرأة والأسرة، وكان الإمام الأكبر ينتصر فيها لحقوق المرأة ويدعو لعلاقات طبيعية وعادلة بين الرجل والمرأة".

ويقول منير أديب الخبير في شؤون جماعات الإسلام السياسي والإرهاب الدولي لـ"النهار": "إن الدولة في الإسلام تعاقب مواطنيها عقابا بدنيا، إذا ارتكبوا أخطاء من نوعية معينة، وقد يصل العقاب البدني إلى حد الجلد، ومن هنا نرى أن فكرة الثواب والعقاب حاضرة في المفهوم الإسلامي، ولا يمكن إنكارها، وإنكارها يحدث كارثة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شيخ الأزهر يدعو لتجريم ضرب المرأة بعد أيام من إجازته تعنيفها شيخ الأزهر يدعو لتجريم ضرب المرأة بعد أيام من إجازته تعنيفها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شيخ الأزهر يدعو لتجريم ضرب المرأة بعد أيام من إجازته تعنيفها شيخ الأزهر يدعو لتجريم ضرب المرأة بعد أيام من إجازته تعنيفها



GMT 02:11 2019 الخميس ,20 حزيران / يونيو

أفضل شواطئ الشرق الأوسط التي تسحرك بجمالها
 فلسطين اليوم - أفضل شواطئ الشرق الأوسط التي تسحرك بجمالها

GMT 01:57 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

6 أفكار حيل تسهّل مهمتك في تنظيف المنزل بشكل بسيط
 فلسطين اليوم - 6 أفكار حيل تسهّل مهمتك في تنظيف المنزل بشكل بسيط

GMT 10:39 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

فيكتوريا بيكهام ترتدي فستان ميغان ماركل
 فلسطين اليوم - فيكتوريا بيكهام ترتدي فستان ميغان ماركل

GMT 12:46 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019
 فلسطين اليوم - أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019

GMT 11:23 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

ترامب يدفع بمارك إسبر وزيرًا للدفاع
 فلسطين اليوم - ترامب يدفع بمارك إسبر وزيرًا للدفاع

GMT 12:41 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

النقص العددي في صفوف الإكوادور يخدم أوروجواي

GMT 12:47 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

المنتخب التونسي مرشح للفوز باللقب القاري

GMT 05:43 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

أفكار لتزيين "كوشة العروس" بطريقة بسيطة وأنيقة

GMT 22:33 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات مازدا 6 2016 في فلسطين

GMT 05:11 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

هاني جهشان يكشف أن حماية الطفل مسؤولية الأهل

GMT 13:04 2018 الأربعاء ,18 إبريل / نيسان

الموت كتكتيك أيدولوجيّ

GMT 13:43 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

مؤشر ثقة التصنيع الفرنسي يسجل ارتفاعا في يناير

GMT 19:51 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

إعلان جدول مباريات إياب الدوري الفلسطيني

GMT 05:17 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيم أبو ثريا رمزًا للغضب الفلسطيني على كرسي متحرك

GMT 01:28 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

قصف موقع للمقاومة جنوب قطاع غزة .
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday