أندية إنجلترا تفتقد روح البطولات بعد أعوام من الهيمنة الأوروبية
آخر تحديث GMT 04:52:33
 فلسطين اليوم -

بذكريات "ليفربول" و"توتنغهام فورست" السبعينات والثمانينات

أندية إنجلترا تفتقد روح البطولات بعد أعوام من الهيمنة الأوروبية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أندية إنجلترا تفتقد روح البطولات بعد أعوام من الهيمنة الأوروبية

بريان كلوغ
لندن - ماريا طبراني

أكد بريان كلوغ أنه خلال فترة الازدهار والمجد التي عاشتها الفرق الإنجليزية، لم يكن هناك خطط  يتبعها الفريق في اللقاء، بحيث كان اللاعبون بإمكانهم أداء الأدوار على أكمل وجه، وحول هذه الذكريات التي تعد بمثابة الكنوز الدفينة، صدر فيلم وثائقي يحكي عن فوز فريق "نوتنغهام فورست" في كأس أوروبا عام 1979.

وكانت الأندية الإنجليزية تهيمن على أوروبا خلال الفترة ما بين عام 1977 وحتى توقيع العقوبة الأوروبية في أعقاب كارثة هيسيل التي وقعت عام 1985، حيث كانت هذه الفترة تشهد دخلًا منخفضًا وارتفاعًا في تكاليف السفر، ما جعل بعض المدرجات خاوية مثل تلك التي كانت في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا عام 1980، حيث مواجهة فريق "هامبورغ" الألماني على ملعب "البرنابيو"، التي جاءت بعد اللقاء الذي جمع بين فريقي "نوتنغهام فورست" و فريق "مالمو" السويدي.

أندية إنجلترا تفتقد روح البطولات بعد أعوام من الهيمنة الأوروبية

ويلفت للنظر ويثير الاهتمام أيضًا، أن الجميع كان يتوقع فشل الأندية الإنجليزية بعد فشل المنتخب الإنجليزي في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم عام 1978، فضلاً عن الخروج من دور المجموعات في بطولة أمم أوروبا نسخة 1980، وكذلك الخروج من الجولة الثانية في منافسات كأس العالم التي أقيمت عام 1982، والفشل مجددًا في التأهل إلى بطولة أمم أوروبا عام 1984.

وفي تلك الفترة كان منتخب اسكتلندا يبلي بلاءً حسنًا في ظل نخبة من اللاعبين أمثال كيني دالغيتش وجيرمي سونيس وآلان هانسن، والذين كانوا بمثابة العمود الفقري لفريق "ليفربول" خلال فترة الثمانينيات، ولكن فريق "ليفربول" كان يفوز ببطولات كأس أوروبا من قبل توقيعهم للنادي.

وباتت تختلف أساليب المديرين الفنيين اليوم عن ما كان عليه في الماضي، فنجد أن رافائيل بينيتيز وجوزيه مورينيو وبيب غوارديولا تختلف لديهم طرق إبداء التعليمات من دكة البدلاء، عن تلك التي كان يتبعها كلوغ والتي تحدث عنها جوناثان ويلسون وقت أن استمع إليه خلال مباراة فريقه أمام "اندرلخت" ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا عام 1984.

أندية إنجلترا تفتقد روح البطولات بعد أعوام من الهيمنة الأوروبية

ولم تكن أندية "لفربول" و"نوتنغهام فورست" هي من تهيمن وحدها على أوروبا خلال فترة العشرة أعوام، هي مدة زهو الكرة الإنجليزية، بل كان هناك أندية أخرى مثل "أستون فيلا" وكذلك "إيفرتون" الذي كان قريبًا من تحقيق الإنجازات، لقد كانت الروح التي تتمتع بها الأندية الإنجليزية فريدة من نوعها، فضلاً عن الصداقات الحميمة فيما بين اللاعبين، ما كان له دور كبير فيما وصلت إليه الأندية الإنجليزية في ذلك الوقت.

أندية إنجلترا تفتقد روح البطولات بعد أعوام من الهيمنة الأوروبية

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أندية إنجلترا تفتقد روح البطولات بعد أعوام من الهيمنة الأوروبية أندية إنجلترا تفتقد روح البطولات بعد أعوام من الهيمنة الأوروبية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أندية إنجلترا تفتقد روح البطولات بعد أعوام من الهيمنة الأوروبية أندية إنجلترا تفتقد روح البطولات بعد أعوام من الهيمنة الأوروبية



كانت مجوهراتها الفيروزية مذهلة للكثير من عشاق الأناقة والرقى

بليك ليفلي تجذب الأنظار في نيويورك ببدلتها البيضاء

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية بليك ليفلى، بإطلالة ملكية أنيقة باللون الأبيض، يوم الأحد، في إحدى شوارع مدينة نيويورك الأميركية. بدت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما مذهلة، حيث ارتدت بدلة بيضاء مخططة باللون الأسود، مع سترة طويلة وضعتها حول كتفها. جذبت النجمة صاحبة الخصر النحيف الأنظار اليها اثناء خروجها من فندقها في نيويورك، والتي اضافت لإطلالتها  لمسة كلاسيكية حيث ارتدت قميص بأكمام من الدانتيل ، والذي ظهر تحت سترتها. كما اكملت اطلالتها بزوجا من الحذية الكريمي، مع الاكسسوارات الفضية اللامعة المضاف اليها اللؤلؤ الوردي والرمادي حول معصميها، بالاضافة الي المكياج الناعم من احمر الشفاة الوردي ولمسة من الكحل الاسود. تشتهر نجمة فيلم "Sisterhood of the Traveling Pants"، باختياراتها الجديدة من الازياء الفاخرة،  حيث ظهرت مؤخرا مرتديه إحدى تصميمات الملابس الرجالية، حيث قدم " البدلة " التى ظهرت بها ليفلي أحد عارضى الأزياء على منصة عرض الازياء الخاص بدار "Versace"،

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

فيكتوريا بيكهام تعزز القوالب النمطية الضارة

GMT 13:27 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يستغني عن غاريث بيل إلى ليفربول لشراء محمد صلاح

GMT 06:58 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أغادير في المغرب وتولوز في فرنسا أهم وجهات سفر عام 2018

GMT 04:59 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "بورش باناميرا السبورت" تنافس "بي ام دبليو"

GMT 06:29 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مسيرات احتجاجية في المدن السويسرية تنديدا بقرار ترامب

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 12:34 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

أسامة حجاج

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - أندية إنجلترا تفتقد روح البطولات بعد أعوام من الهيمنة الأوروبية
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine