بنعبيشة يؤكد أن أحداث تونس تعلّم لاعبي المغرب درسًا مهمًا
آخر تحديث GMT 14:37:50
 فلسطين اليوم -

بيّن لـ"فلسطين اليوم" أنه يتحمل مسؤولية النتائج السلبية

بنعبيشة يؤكد أن أحداث تونس تعلّم لاعبي المغرب درسًا مهمًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بنعبيشة يؤكد أن أحداث تونس تعلّم لاعبي المغرب درسًا مهمًا

مدرب المنتخب الأولمبي المغربي حسن بنعبيشة
الدارالبيضاء ـ محمد إبراهيم

اعترف مدرب المنتخب الاولمبي المغربي حسن بنعبيشة، بان له نصيب مهم من المسؤولية في النتائج السلبية التي حققها المنتخب مؤخرًا، مبينًا أنه مستعد لتحمل مسؤوليته لأنه فشل في تحقيق ما هو متضمن في العقد.

وأكد بنعبيشة في حوار مع "فلسطين اليوم" أنه "إنسان صريح، أقوم بنقد نفسي بنفسي، واعترف أني فشلت في مهمتي، ولن اختبئ وراء أي عذر"، وحمل جزءًا كبيرًا من مسؤولية إقصاء المنتخب المغربي من المشاركة في كأس إفريقيا للأمم لأقل من 23 عامًا التي ستنظم في السنغال، وللألعاب الأولمبية في البرازيل 2016 إلى اللاعبين.

وأوضح "لقد كانوا أشباحًا في الملعب، ولعبوا بطريقة غريبة لم أعهدها في لاعبين رافقتهم لأعوام عديدة"، وتابع "مجموعة من اللاعبين تجاهلوا تعليماتي وصاروا يلعبون بطريقتهم الخاصة"، معلقًا "ماذا عساي افعل"، وأضاف "لقد صرخت ووجهت اللاعبين وأجريت تغييرات ،لكن لم يتغير الواقع الذي عايناه كمغاربة جميعا".

وبيّن أن "طرد بانون بعثر أوراقنا وجعلنا نعاين الوضع ونقبل بالإقصاء"، موضحًا أنه لم يسبق له أن عاش محنة طيلة إشرافه على فئات المنتخبات المغربية كالتي عاشها في ملعب رادس في تونس، والتي اعتبرها درسًا لن ينساه في حياته، مؤكدًا أنه أحس بالفشل، وشعر بان رأيه غير مسموع في تلك المقابلة ،وعلّق " يمكن تفسير ما حصل باني تلقيت ضربة قوية من الخلف، لكن كما يقال بالمثل المغربي الضربة التي لا تقتل تقويك"

وأشار بنعبيشة إلى انه ما زال يطرح عدة أسئلة على نفسه ليلقى لها إجابة حول السر وراء الأداء الكارثي للاعبيه، وعدم تطبيقهم لتعليماته، وانتقد بشدة تصرفات لاعبيه أثناء تبادلهم الضرب مع الشرطة التونسية.

وأضاف "صحيح لقد تعرضوا للعنف من طرف الشرطة التونسية، لكن لا يمكن أن نعالج العنف بالعنف"، والتمس العذر للاعبيه، وأوضح أنهم "يحتاجون للنضج لصغر سنهم، لكن ما وقع في تونس يجب أن يشكل درسا بليغا لهم".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنعبيشة يؤكد أن أحداث تونس تعلّم لاعبي المغرب درسًا مهمًا بنعبيشة يؤكد أن أحداث تونس تعلّم لاعبي المغرب درسًا مهمًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنعبيشة يؤكد أن أحداث تونس تعلّم لاعبي المغرب درسًا مهمًا بنعبيشة يؤكد أن أحداث تونس تعلّم لاعبي المغرب درسًا مهمًا



ظهرت بإطلالتين خلال خضوعها لجلسة تصوير جديدة

تألُّق كارداشيان ببفستان كلاسيكي مميّز ذا خط عنق عميق

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 07:00 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"سانت ماكسيم" مدينة في حضن "الريفيرا" الفرنسية
 فلسطين اليوم - "سانت ماكسيم" مدينة في حضن "الريفيرا" الفرنسية

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

فيكتوريا بيكهام تعزز القوالب النمطية الضارة

GMT 13:27 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يستغني عن غاريث بيل إلى ليفربول لشراء محمد صلاح

GMT 06:58 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أغادير في المغرب وتولوز في فرنسا أهم وجهات سفر عام 2018

GMT 04:59 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "بورش باناميرا السبورت" تنافس "بي ام دبليو"

GMT 06:29 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مسيرات احتجاجية في المدن السويسرية تنديدا بقرار ترامب

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 12:34 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

أسامة حجاج

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - بنعبيشة يؤكد أن أحداث تونس تعلّم لاعبي المغرب درسًا مهمًا
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine