محمد بودريقة يتهم معارضيه بالسعي إلى تدمير الإدارة الحالية لـالرجاء
آخر تحديث GMT 02:10:08
 فلسطين اليوم -

بيَّن لـ"فلسطين اليوم" أنَّ تكوين الناشئين يشهد مشاكل حقيقية

محمد بودريقة يتهم معارضيه بالسعي إلى تدمير الإدارة الحالية لـ"الرجاء"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - محمد بودريقة يتهم معارضيه بالسعي إلى تدمير الإدارة الحالية لـ"الرجاء"

رئيس فريق الرجاء البيضاوي المغربي محمد بودريقة
الدار البيضاء- محمد إبراهيم

هاجم رئيس فريق الرجاء البيضاوي المغربي محمد بودريقة، من وصفهم بـ"معارضيه"، مؤكدًا وجود محاولات من قِبل البعض لتدمير الفريق عبر إطلاق الشائعات.

وأوضح بودريقة، في حوار خاص مع "فلسطين اليوم"، أن "معارضيه" حرَّضوا المدرب الهولندي ضد إدارة الفريق، حتى يسهل عليهم استغلال اسم الرجاء لتحقيق أغراضهم الخاصة، لكن تم إحباط مخططهم الرامي إلى الإساءة للفريق.

ودافع رئيس الرجاء عن نفسه في قضية المهاجم النيجري الذي انتقل إلى الوداد، مضيفًا: لقد فاوضناه بطريقة قانونية، ولم نظلم أي طرف، ولكنه فضّل الانتقال إلى فريق آخر وهذا حقه، وقد ذهبت إلى كيغالي على نفقتي الخاصة ومن حقي أن أفاوض لاعبين أفارقة، لكنني لم أفاوض أي لاعب في المنتخب المغربي، وأتحدى أي لاعب يؤكد أنني فاوضته أو اقترحت عليه الانضمام إلى الرجاء.

ونفى بودريقة وجود عجز في موازنة الرجاء بالقدر الذي تم الترويج له، مؤكدًا أن جميع نزاعاته في الجامعة لا تتعدى 4 من أصل 180 نزاعًا، وأن مبلغ الموازنة العامة لفريق الرجاء البيضاوي المقدرة بنحو 10 مليارات سنتيم، تعد بحسبه، ضعيفة مقارنة بما تدار به أندية أفريقية أخرى.

وذكر رئيس الرجاء أن إدارة فريقه لازالت تعاني من مشاكل مع الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بسبب بعض المستحقات العالقة في ذمة الفريق، وأنه يحاول قدر المستطاع تدبير الأمور بطريقة عقلانية، وصرف الديون لأصحابها عبر دفعات.

واعترف بأن مجال تكوين اللاعبين الناشئين في فريق الرجاء البيضاوي يشهد مشاكل حقيقية بسبب غياب البنيات التحتية، وأقر بأن لاعبي فئة الشباب يعانون من خصاص مهول في البذل الرياضية، وأن إخراج مشروع أكاديمية فريق الرجاء البيضاوي سيعيد الأمور إلى نصابها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد بودريقة يتهم معارضيه بالسعي إلى تدمير الإدارة الحالية لـالرجاء محمد بودريقة يتهم معارضيه بالسعي إلى تدمير الإدارة الحالية لـالرجاء



 فلسطين اليوم -

اختارت فستانًا من قماش الكتان باللون البيج

ميغان ماركل في شكل جديد وناعم بعد غياب دام 60 يومًا

لندن ـ فلسطين اليوم
حاول دوق ودوقة ساسكس حماية نفسيهما من الشمس وفيروس "كورونا" في أحدث إطلالة لهما في بيفرلي هيلز- كاليفورنيا، وهما يستقلان سيارتهما في محطة للوقود برفقة فريق أمنيّ خاص بهما، فيما لم يشاهد معهما إبنهما آرتشي. اختارت ميغان بعد غياب دام شهرين الإطلالة بفستان من قماش الكتان linen باللون البيج الكريمي فضفاض تميّز بقصته غير المتساوية عند الطرف فجاء قصيراً من الأمام وأطول من الخلف. ونسّقت معه حذاء بكعب مسطّح من مجموعة Sam Edelman، وزيّنت اللوك بقبعة كبيرة من القش من تصميم Janessa Leone، ونظارات سوداء بزجاجات داكنة، وكمامة للوقاية من فيروس كورونا. وأكملت ميغان اللوك بحقيبة كروس باللون الأسود. وللمرة الأولى زيّنت ميغان معصمها بما يبدو حسب الصور انه ساعة ذهبية، ومن الناحية الجمالية، لم يظهر من ميغان سوى شعرها الأسود الذي أسدلته على كتفيها وصف...المزيد

GMT 01:55 2020 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

تعرفي على أحدث ثيمات حفلات الزفاف باللون الذهبي
 فلسطين اليوم - تعرفي على أحدث ثيمات حفلات الزفاف باللون الذهبي

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 00:26 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

رحلات ركوب الطوف في النهر في أجمل مناطق سويسرا

GMT 17:23 2014 الأربعاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

العيوب التناسليّة عند الرجال تؤثر على واحد من بين 300 شخص

GMT 09:42 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

أفضل "العطور الخليجية" لرائحة أنيقة ومميزة

GMT 01:21 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

نيللي كريم تعرب عن سعادتها بنجاح مهرجان الجونة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday