يوسف لكناوي يكشف عن سبب تفضيله الفتح الرباطي
آخر تحديث GMT 11:29:52
 فلسطين اليوم -

أكد لـ"فلسطين اليوم" أنَّه يعشق الفريق للغاية

يوسف لكناوي يكشف عن سبب تفضيله "الفتح" الرباطي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - يوسف لكناوي يكشف عن سبب تفضيله "الفتح" الرباطي

فريق "الفتح
الدار البيضاء ـ محمد رشيد

أكد لاعب فريق "الفتح" الرباطي لكرة القدم يوسف لكناوي، أنَّ تجربته مع "الرجاء" البيضاوي كانت فاشلة، بعدما تألق في وقت سابق رفقة "جمعية سلا" وساهم في صعوده إلى دوري الأضواء، مشيرًا إلى أنَّه عانى كثيرا في "الفريق الأخضر" بعدما طاله التهميش والنسيان.

وانتقد لكناوي في حديثٍ إلى "فلسطين اليوم"، البرتغالي روماو الذي لم يعطه فرصة لإثبات ذاته وفرض نفسه، مشيرا إلى أنَّ بالرغم من ذلك فإنَّه لا زالت تجمعه علاقات طيبة مع مسؤولي "الفريق الأخضر" ولاعبيه وجماهيره.

وأضاف: كانت علاقاتي مع جميع مكونات "الرجاء" ممتازة وحتى روماو لم أعلق على اختياراته، وطالبت المسؤولين بالرحيل لأني كنت مستهدفا، والجمهور الرجاوي كان دائم السؤال عني وعن وضعيتي وأنصار الفريق يسمعون أخبار كاذبة عن قدراتي البدنية وإصابتي، والواقع أنني كنت مستعدا للدفاع عن ألوان الرجاء بكل استماتة وقوة.

وشدد لاعب الوسط الذي لعب موسما واحدا فقط رفقة "النسور"، على أنَّه فضل "الفتح" على فرق أخرى لأنَّه يعشقه كثيرًا، مضيفًا: هو اختيار لفريق أعشقه كثيرا، لاحترافية مسؤوليه وما يتوفر عليه النادي بأكمله من رؤية مستقبلية وتخطيط، لقد تفاجأت فعلا لما يضمه الفتح من طاقات وأطر وإدارة لا تتوانى على منح كل عضو في النادي جميع وسائل العمل للرقي.

وبشأن توصله بعروض أخرى إلى جانب عرض "الفتح"؛ أجاب لكناوي: بالفعل كانت هناك عروض من طرف العديد من الأندية الوطنية، التي أبدت رغبتها في الاستفادة من خدماتي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يوسف لكناوي يكشف عن سبب تفضيله الفتح الرباطي يوسف لكناوي يكشف عن سبب تفضيله الفتح الرباطي



 فلسطين اليوم -

تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday