أحمد عيد يؤكّد أنّ رفع عدد فِرق المونديال سيزيد من مستوى الإثارة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

أحمد عيد يؤكّد أنّ رفع عدد فِرق المونديال سيزيد من مستوى الإثارة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أحمد عيد يؤكّد أنّ رفع عدد فِرق المونديال سيزيد من مستوى الإثارة

أحمد عيد الرئيس السابق للاتحاد السعودي لكرة القدم
الرياض _ أحمد مدحت

أكد أحمد عيد الرئيس السابق للاتحاد السعودي لكرة القدم، أن زيادة عدد الفرق في نهائيات كأس العالم بداية من نسخة 2026 لا تمثل فقط فرصة لظهور الكثير من المنتخبات لأول مرة في تاريخها في هذا الحدث المهم، بل ستكون فرصة تسويقية كبيرة للغاية ستزيد من مستوى الإثارة.

وشغل عيد منصب رئيس الاتحاد السعودي للعبة حتى ديسمبر/ كانون الأول الماضي قبل أن ينتخب عادل عزت رئيسا جديدا للاتحاد.

وأضاف عيد في مقابلة مع "رويترز" قبل أيام من اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد الدولي (الفيفا) في العاصمة البحرينية المنامة: "سيحمل هذا الشكل الجديد الكثير من الإثارة في ظل حضور منتخبات لم تكن تحلم بالمشاركة من قبل في ظل محدودية العدد".

وقرر "الفيفا" في يناير/ كانون الثاني الماضي زيادة عدد فرق كأس العالم من 32 إلى 48 فريقا بداية من نسخة 2026.

وقال عيد "أعتقد أن لأي دولة تمارس رياضة كرة القدم ولديها اتحاد معترف به الحق المشروع في أن تدخل في هذا المعترك الصعب، كون هذه هي رغبة الاتحاد الدولي فأنا معها وسيقتصر العدد في النهاية على 32 فريقا سيبدأ بها دور المجموعات وهو الشكل الذي يبدو عليه كأس العالم اليوم".

وسيتضمن النظام الجديد دورا للمجموعات يتكون من 16 مجموعة تضم كل واحدة ثلاثة فرق وقال الفيفا وقتها إن المزيد من التفاصيل سيعلن عنها تباعا.

* المردود الفني

وأشار عيد الذي يرأس لجنة المسؤولية الاجتماعية في الاتحاد الآسيوي للعبة: "كان العدد المشارك في كأس العالم لسنوات هو 16 فريقا وكانت المنافسات في قمة الإثارة وكان المردود الفني مرتفعا وكذلك الحال عندما زاد العدد إلى 32.. كرة القدم تتسع بشكل كبير. المتابعون لها يزدادون. من الأفضل أن يكون حجم الاتساع بحجم المتابعة وبحجم التطور الفني للعبة بما يؤدي لإظهار المواهب".

* العرب وكأس العالم 2026

وحول إمكانية استضافة دولة عربية نهائيات كأس العالم بعد قطر أشار عيد إلى أن الدول العربية منتشرة في قارتي آسيا وأفريقيا "وسياسة التدوير بشكلها الجديد ستبدأ بعد كأس العالم 2022 ولا نعرف ما هو قادم".

وتستضيف روسيا نسخة 2018 تليها قطر بعد أربعة أعوام.

وأضاف عيد "هناك دول عربية أفريقية لديها القدرة على الاستضافة ونشر اللعبة. مصر واحدة من الدول العربية الكبيرة في عالم كرة القدم كما أنها أول دولة شاركت في نهائيات كأس العالم مع بداياتها".

وتأهلت مصر لنهائيات كأس العالم عام 1934 لتصبح أول دولة عربية تبلغ هذا البطولة الكبيرة.
 
وتابع عيد وهو عضو في لجنة المعنيين بكرة القدم في الاتحاد الدولي للعبة "هناك المغرب وتونس أيضا. هناك دول عربية تستطيع أن تستضيف ولديها انفتاح اقتصادي وحضاري كبير كما تمتلك القدرة في ملاعبها ومنشأتها".

وتضم لجنة المعنيين، وهي لجنة مستحدثة عقب التغييرات الأخيرة، في عضويتها الهولندي ماركو فان باستن ومواطنه أدوين فان دير سار والبرازيلي كافو إضافة لمجموعة من القانونيين.

وقال عيد الذي تهتم لجنته في الفيفا بتقديم الاقتراحات الخاصة بعالم اللعبة قبل إحالتها للجنة القانونية للفيفا "سبق وأن شاركت في لجنة تنظيم كأس العالم للأندية لعامين متتاليتين في المغرب وشاهدت التطور الكبير والفارق المذهل بين التنظيم الأول والثاني".

واستضاف المغرب البطولة لأول مرة عام 2013 عندما وصل الرجاء البيضاوي للنهائي وفاز بايرن ميونخ باللقب، ثم استضاف البطولة مرة أخرى في العام التالي ليفوز بها ريال مدريد.

وقال عيد "كان هناك ما يشبه السباق مع الزمن في التنظيم والحضور الجماهيري. البلد كانت معطاءة. المغرب كان راغبا في إنجاح الحدث وقد نجح الحدث على جميع الأصعدة الفنية والاقتصادية".

وأشار عيد إلى أن هذا يمثل مؤشرا على ما يمكن أن يحدث في حال فوز المغرب بحق استضافة نهائيات كأس العالم.​

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد عيد يؤكّد أنّ رفع عدد فِرق المونديال سيزيد من مستوى الإثارة أحمد عيد يؤكّد أنّ رفع عدد فِرق المونديال سيزيد من مستوى الإثارة



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات
 فلسطين اليوم - 10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد
 فلسطين اليوم - دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 08:24 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن
 فلسطين اليوم - مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 14:22 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الإثنين 26 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 15:09 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

التصرف بطريقة عشوائية لن يكون سهلاً

GMT 13:50 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترتاح للتجاوب من قبل بعض الزملاء

GMT 14:01 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور الإثنين 26 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 14:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 11:59 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

قرار المحكمة الصهيونية مخالف للقانون الدولي

GMT 09:26 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

ايفانكا ترامب تنتقل إلى واشنطن وتغير اسمها الوظيفي

GMT 12:35 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

نقل أعمال الفنان منيوز من مدريد إلى مقاطعة كاتالونيا

GMT 04:49 2015 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"سكودا سوبيرب هاتشباك" مركبة ذات مواصفات تكنولوجية فريدة

GMT 14:49 2017 الثلاثاء ,13 حزيران / يونيو

5 أماكن رائعة يمكنك زيارتها في ولاية يوتا الأميركية
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday