بنعبيشة يؤكد أن أحداث تونس تعلّم لاعبي المغرب درسًا مهمًا

بيّن لـ"فلسطين اليوم" أنه يتحمل مسؤولية النتائج السلبية

بنعبيشة يؤكد أن أحداث تونس تعلّم لاعبي المغرب درسًا مهمًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بنعبيشة يؤكد أن أحداث تونس تعلّم لاعبي المغرب درسًا مهمًا

مدرب المنتخب الأولمبي المغربي حسن بنعبيشة
الدارالبيضاء - محمد ابراهيم

اعترف مدرب المنتخب الاولمبي المغربي حسن بنعبيشة، بان له نصيب مهم من المسؤولية في النتائج السلبية التي حققها المنتخب مؤخرًا، مبينًا أنه مستعد لتحمل مسؤوليته لأنه فشل في تحقيق ما هو متضمن في العقد.

وأكد بنعبيشة في حوار مع "فلسطين اليوم" أنه "إنسان صريح، أقوم بنقد نفسي بنفسي، واعترف أني فشلت في مهمتي، ولن اختبئ وراء أي عذر"، وحمل جزءًا كبيرًا من مسؤولية إقصاء المنتخب المغربي من المشاركة في كأس إفريقيا للأمم لأقل من 23 عامًا التي ستنظم في السنغال، وللألعاب الأولمبية في البرازيل 2016 إلى اللاعبين.

وأوضح "لقد كانوا أشباحًا في الملعب، ولعبوا بطريقة غريبة لم أعهدها في لاعبين رافقتهم لأعوام عديدة"، وتابع "مجموعة من اللاعبين تجاهلوا تعليماتي وصاروا يلعبون بطريقتهم الخاصة"، معلقًا "ماذا عساي افعل"، وأضاف "لقد صرخت ووجهت اللاعبين وأجريت تغييرات ،لكن لم يتغير الواقع الذي عايناه كمغاربة جميعا".

وبيّن أن "طرد بانون بعثر أوراقنا وجعلنا نعاين الوضع ونقبل بالإقصاء"، موضحًا أنه لم يسبق له أن عاش محنة طيلة إشرافه على فئات المنتخبات المغربية كالتي عاشها في ملعب رادس في تونس، والتي اعتبرها درسًا لن ينساه في حياته، مؤكدًا أنه أحس بالفشل، وشعر بان رأيه غير مسموع في تلك المقابلة ،وعلّق " يمكن تفسير ما حصل باني تلقيت ضربة قوية من الخلف، لكن كما يقال بالمثل المغربي الضربة التي لا تقتل تقويك"

وأشار بنعبيشة إلى انه ما زال يطرح عدة أسئلة على نفسه ليلقى لها إجابة حول السر وراء الأداء الكارثي للاعبيه، وعدم تطبيقهم لتعليماته، وانتقد بشدة تصرفات لاعبيه أثناء تبادلهم الضرب مع الشرطة التونسية.

وأضاف "صحيح لقد تعرضوا للعنف من طرف الشرطة التونسية، لكن لا يمكن أن نعالج العنف بالعنف"، والتمس العذر للاعبيه، وأوضح أنهم "يحتاجون للنضج لصغر سنهم، لكن ما وقع في تونس يجب أن يشكل درسا بليغا لهم".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنعبيشة يؤكد أن أحداث تونس تعلّم لاعبي المغرب درسًا مهمًا بنعبيشة يؤكد أن أحداث تونس تعلّم لاعبي المغرب درسًا مهمًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنعبيشة يؤكد أن أحداث تونس تعلّم لاعبي المغرب درسًا مهمًا بنعبيشة يؤكد أن أحداث تونس تعلّم لاعبي المغرب درسًا مهمًا



اختارت النجمة العالمية القليل من الإكسسوارات

جانيت جاكسون تظهر في حفلة أغنيتها بإطلالة أنيقة

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية جانيت جاكسون، مع دادي يانكييوم مغني الأغنية الشهيرة "Despacito"، الجمعة، في حفلة إطلاق أغنيتهما الجديدة "Made For Now" في مدينة نيويورك الأميركية. إطلالة النجمة جانيت جاكسون أبهرت أيقونة البوب البالغة من العمر 52 عامًا كالعادة الحضور بفضل إطلالتها الأنيقة المنتقاة بعناية، وربما كان الجانب الأبرز في ملابسها هو حزام الجلد الأسود الذي ظهر بحلقة معدنية، والعديد من الأبازيم والطيات والتي ارتدت تحته فستانًا باللون الأسود، ومعطف أسود مطابق مزين ببعض الشراريب. الإكسسوارات اختارت جاكسون القليل من الإكسسوارات، والتي من أبرزها خاتم كبير وأقراط معدنية طويلة تصل إلى أسفل رقبتها، وصففت شعرها على شكل كعكة متعددة الأطراف. وأكملت المغنية الشهيرة إطلالتها بالمكياج الناعم من احمر الخدود وظلال العيون البنية ولمسة من أحمر الشفاة النيوود، حيث خطفت الأنظار على السجادة الحمراء. بينما ارتدى المغني البورتوريكي دادي يانكي، 41 عامًا، أزياءًا غير رسمية لهذا الحدث حيث ارتدى سترة

GMT 05:54 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

""Musselwick واجهة سياحية مثالية في دولة ويلز
 فلسطين اليوم - ""Musselwick واجهة سياحية مثالية في دولة ويلز

GMT 03:48 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

مشعل حسين تحكي قصة نجاحها في "بي بي سي"
 فلسطين اليوم - مشعل حسين تحكي قصة نجاحها في "بي بي سي"

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

فيكتوريا بيكهام تعزز القوالب النمطية الضارة

GMT 13:27 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يستغني عن غاريث بيل إلى ليفربول لشراء محمد صلاح

GMT 06:58 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أغادير في المغرب وتولوز في فرنسا أهم وجهات سفر عام 2018

GMT 04:59 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "بورش باناميرا السبورت" تنافس "بي ام دبليو"

GMT 06:29 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مسيرات احتجاجية في المدن السويسرية تنديدا بقرار ترامب

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 12:34 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

أسامة حجاج

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - بنعبيشة يؤكد أن أحداث تونس تعلّم لاعبي المغرب درسًا مهمًا
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine