المدرّب بيلغريني يكشف نقاط الضعف والقوة في صفوف ريال مدريد
آخر تحديث GMT 05:45:01
 فلسطين اليوم -

أكد أن فريقه حقق الكثير من الإنجازات

المدرّب بيلغريني يكشف نقاط الضعف والقوة في صفوف ريال مدريد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المدرّب بيلغريني يكشف نقاط الضعف والقوة في صفوف ريال مدريد

مانويل بيلغريني مدرب مانشستر سيتي
لندن - سليم كرم

قال التشيلي مانويل بيلغريني مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي إن فريقه سيواجه في نصف نهائي دوري الأبطال الأوروبي المنافس الذي كان يرغب في ملاقاته، وهو ريال مدريد الإسباني.

وصرح بيلغريني في مقابلة مع صحيفة (ماركا) نشرتها اليوم الجمعة قبل أيام على مواجهة السيتيزنز أمام الملكي في ذهاب نصف نهائي التشامبيونز ليغ، قائلاً "أمضيت 3 أعوام سعيدة في نادي رائع. حققنا الكثير من الانجازات، الفريق الاكثر تهديفا في تاريخ البريمييرليغ، لقب الدوري وكأس الرابطة، ووصلنا للمرة الأولى لنصف نهائي دوري الأبطال. في الماضي لم نكن نمر من الدور الأول، وفي الموسمين الماضيين أقصينا من ثمن النهائي على يد برشلونة، وبأخطاء كثيرة من جانبنا".

وقال المدرب عن تحدياته هذا الموسم مع السيتيزنز "كان عاما صعبا لكننا لانزال ننافس فيه على الألقاب، ولكن عليك قبول التحديات، مسؤوليتي هي الوصول لأفضل نتائج ممكنة، بلوغ نهائي التشامبيونز ليغ ومحاولة الفوز به وأيضا في الدوري، علينا أن نحتل أحد المراكز الأربعة الأولى"، ولدى سؤاله عن شعوره بالألم للرحيل عن المان سيتي وإعلان إدارته مسبقا عن تولي بيب غوارديولا مسؤولية الفريق الإنكليزي بدءا من الموسم القادم، قال : "هذه أمور احترافية، علاقتي جيدة بملاك النادي ومع تشيكي وفيران سوريانو، ولكني أتفهم رغبتهم في التغيير بعد 3 أعوام، كنت اعلم ان عقدي ممتد 3 أعوام فقط وأنه ينتهي. أمر آخر هو تأثر عقلية اللاعب بهذه التغييرات، عندما يتم التحدث عمن سيرحل ومن سيجيء، لكننا رغم ذلك لازلنا ننافس" ،  وأضاف : "لم أخبر مسئولي سيتي بضيقي من إعلان قدوم جوارديولا، فكل هذه الأمور أصبحت من الماضي، الأهم الآن إنهاء الموسم بأفضل شكل".

ورد المدرب التشيلي على تصريحات الفرنسي باكاري سانيا بأنه يرغب في التتويج بدوري الأبطال من أجل بيلغريني قائلًا: "الجميع يرغبون في التتويج بها، هناك علاقة رائعة بين اللاعبين والجهاز الفني، لا أشعر بأنه لم يتم تقييم عملي هنا، لا أعتقد أنهم أقبلوا على تغيير الجهاز الفني لأنهم ينتظرون مزيدا من النجاح"، وأضاف في هذا الصدد : "النادي دائما ما رغب في العمل مع غوارديولا وهذا منطقي لما قدمه مع برشلونة. بيب كان معروضا وكان من الواضح أنهم لن يتركوه. إذا كنت توجت بالبريميير مرتين والتشامبيونز ليغ مرتين لكانوا أيضا قد استقدموا غوارديولا"، وعن المنافس الذي كان يرغب في مواجهته بنصف النهائي، قال : "نواجه المنافس الذي كنا نرغب في ملاقاته".

وأقر بيلغريني بأن ريال مدريد هو المرشح الأوفر حظا لبلوغ النهائي ولكن نظرا لتاريخه واسمه فقط، وقال: "كرويا ينبغي أن ننتظر لنشاهد ماذا سيحدث، هم المرشحون لتاريخهم واسمهم. واجهنا البي اس جي وكانوا هم المرشحين للتأهل، نحن فريقان لدينا لاعبين كبار، ريال مدريد يحظى بأفضلية بسيطة وهي لعب لقاء الإياب على أرضه"، وعن رأيه في الريال، قال : "إنه فريق قادر على تسجيل هدف في مرماك من اللاشيء، لديه قوة كبيرة في الهجوم المرتد ولاعبين يحظون بامكانيات كبيرة وقدرات فنية عالية، يتمتع بلاعبين رائعين في خط الوسط ككروس ومودريتش وإيسكو وخاميس، والهجوم أيضا قوي للغاية، إنه فريق يعرف جيدا كيف يستغل أخطاء المنافسين، أرى بعض نقاط الضعف في دفاعه، ولكن هذا طبيعي لأن الفرق الكبيرة دائما ما تواجه مشكلات دفاعية. هذا ثمن اللعب بطريقة هجومية".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المدرّب بيلغريني يكشف نقاط الضعف والقوة في صفوف ريال مدريد المدرّب بيلغريني يكشف نقاط الضعف والقوة في صفوف ريال مدريد



 فلسطين اليوم -

بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

غوميز تقود حشد وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن - فلسطين اليوم
في يومِ الجُمعة الماضية، احتفلت بريسيلا ديلون، ابنة عمّة النّجمة العالميّة، سيلينا غوميز، بحفل زفافها في مدينة دالاس، الواقعة في ولاية تكساس الأمريكيّة، وقادتْ سيلينا غوميز حشدَ وصيفات العروس، بحُكم علاقة الصّداقة القويّة، التي تجمعها بابنة عمّتها، إذ أعلنت بريسيلا، أنّ سيلينا هي وصيفتها في شهر يوليو من عام 2017. وتلبيةً لنداء العروس، أدّتْ غوميز واجبات الوصيفة المُترتّبة عليها، ابتداءً من إطلالتها، إذْ أبرزت جمالها بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن، جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها، وكشف عن أكتافها بقصّة الأوف شولدر. أكملت سيلينا إطلالتها، بوضع مكياج عيونٍ دخّاني، مع القليل من البلاش، وأحمر الشّفاه بلون النيود، وأبرزت معالم وجهها الطّفوليّ بقصّة المموّج القصير. وإلى جانب اهتمامها بإطلالتها، كان على عاتق المُغنّية...المزيد

GMT 01:46 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

ريهام حجاج تُبيّن سبب تحمسها لمسلسل "الكبريت الأحمر"

GMT 00:42 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

أمل جديد لمرضى القلب والسكري بتطوير علاج موحد
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday