قوة الـبريميرليغ رهن عضوية الاتحاد الأوروبي
آخر تحديث GMT 10:12:15
 فلسطين اليوم -

قوة الـ"بريميرليغ" رهن عضوية الاتحاد الأوروبي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - قوة الـ"بريميرليغ" رهن عضوية الاتحاد الأوروبي

شعارالدوري الإنجليزي الممتاز
لندن _ أ.ف.ب

أكثر من مائة لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز حالياً، من بينهم لاعبون يُكسبون هذه البطولة قوتها وتفردها، مهددون بعدم الحصول على تصريح عمل للعب والعيش في المملكة المتحدة، في حال اختار الناخبون البريطانيون خروج بلدهم من الاتحاد الأوروبي.

وفي خضم الجدل الدائر في بريطانيا بشأن التداعيات السياسية والاقتصادية والأمنية لموقف هذا البلد من البقاء في الاتحاد الأوروبي أو الخروج منه، قبل نحو شهرين ونصف من الاستفتاء الشعبي على العضوية، يترقب عشاق الدوري الإنجليزي المصنف بين أقوى بطولات الأندية في أوروبا والعالم، انعكاس الخروج المتوقع من التكتل على بطولتهم المفضلة.

ومع وجود بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي، فإن مواطني بقية الدول في الاتحاد، بمن فيهم لاعبو كرة القدم بطبيعة الحال، يتمتعون بحرية الحركة والعمل في بريطانيا، وكان اللاعبون على وجه الخصوص يحصلون على أذون عمل بشكل تلقائي داخل بريطانيا، تسمح لهم بممارسة كرة القدم هناك بشكل رسمي وكأنهم في بلادهم.

وكشف إحصاء أجرته حملة "بريطانيا أقوى مع أوروبا" المؤيدة لبقائها داخل الاتحاد، أن انفصال بريطانيا يعني أن أكثر من مائة لاعب بالدوري الإنجليزي الممتاز سيتعين عليهم التقدم بطلبات للحصول على تصاريح عمل، إن أرادوا البقاء في البطولة ذات الشعبية الطاغية.

وتكمن مشكلة أخرى في الحصول على تصاريح العمل الخاصة بلاعبي كرة القدم "الأجانب" في الدوري الإنجليزي، هي أنهم سيخضعون للوائح الاتحاد المحلي التي تربط إمكانية تعاقد الأندية الإنجليزية مع لاعبين من خارج الاتحاد الأوروبي -أو من خارج بريطانيا في حال خروجها منه- بنسبة المباريات الدولية التي يخوضونها مع منتخبات بلادهم.

ففي حال رغبة ناد إنجليزي ضم لاعب "أجنبي"، عليه أن يكون قد خاض 30 بالمئة على الأقل من مباريات منتخبه في العامين السابقين على التعاقد، في حال كان هذا المنتخب من بين أول 10 منتخبات في أحدث تصنيف للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وتزيد النسبة المطلوبة من المباريات الدولية مع تأخر منتخب الدولة التي يحمل اللاعب جنسيتها، حتى تصل إلى 75 بالمئة من المباريات في حال كان ترتيب المنتخب من 31 إلى 50.

وتشكل هذه النقطة عقبة أمام كثير من نجوم الدوري الإنجليزي غير البريطانيين وغير الأساسيين في منتخبات بلادهم، ومنهم على سبيل المثال الإسباني دافيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد، الذي لا يعد الخيار الأول مع "لا روخا"، وكذلك الفرنسي الشاب فرانسيس كوكولين لاعب وسط أرسنال، وكريستيان بنتيكي مهاجم ليفربول وغيرهم.

وتضم هذه القائمة فرق الدوري الإنجليزي وعدد اللاعبين الذين سيتعين عليهم استخراج تصريح عمل، في حال انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي:

أستون فيلا وليفربول ونيوكاسل يونايتد وستوك سيتي وواتفورد: 9 لاعبين لكل فريق.

أرسنال وسندرلاند: 8 لاعبين لكل فريق.

ساوثهامبتون: 7 لاعبين.

مانشستر يونايتد وسوانزي سيتي: 6 لاعبين لكل فريق.

مانشستر سيتي ونورويتش سيتي ووست هام يونايتد: 4 لاعبين لكل فريق.

بورنموث وتشلسي وليستر سيتي: 3 لاعبين لكل فريق.

إيفرتون وتوتنهام ووست بروميتش ألبيون: لاعبان لكل فريق.

كريستال بالاس: لاعب واحد.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوة الـبريميرليغ رهن عضوية الاتحاد الأوروبي قوة الـبريميرليغ رهن عضوية الاتحاد الأوروبي



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 15:43 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مناخا جيد على الرغم من بعض المعاكسات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday