شفاينشتايغر يحن إلى زمن بايرن ميونيخ الجميل
آخر تحديث GMT 02:09:49
 فلسطين اليوم -

شفاينشتايغر يحن إلى زمن بايرن ميونيخ الجميل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شفاينشتايغر يحن إلى زمن بايرن ميونيخ الجميل

شفاينشتايغر
الرياض - فلسطين اليوم

لم يمضِ على رحيل باستيان شفاينشتايغر عن بايرن ميونيخ والتحاقه بمانشستر يونايتد أكثر من شهرين، رغم ذلك فإن كابتن المنتخب الألماني عبر عن حنينه للحياة في ميونيخ كما أنه ندم على عدم توديع فريقه الأم بايرن ميونيخ بطريقة أفصل.

ففي حوار مع صحيفة دي تسايت الألمانية قال شفاينشتايغر، المتوج مع المنتخب الألماني بكأس العالم في مونديال البرازيل، إنه يفتقد حاليا الحياة التي كان يعيشها في ميونيخ، مضيفا: "أجمل لحظة بالنسبة لي هي عندما كنت أستيقظ من النوم في صباح أحد الأيام الصيفية وأتوجه إلى سوق "فيكتولينماركت" في المدينة القديمة، وأسلم على الناس هناك وأشرب كوبا من العصير وأتوجه بعدها للتدريبات" ، وبعد الظهر ، يتابع شفاينشتايغر، "أتجول على ضفاف نهر إيسار".

البحث عن تحدٍّ جديد خارج بايرن

في مسيرته الاحترافية لم يلعب "شفايني" لأي فريق سوى لفريق بايرن ميونيخ، الذي قضى فيه 17 عاما، ليقرر نهاية الموسم الماضي خوض تجربة جديدة خارج ألمانيا وبالتحديد مع فريق مانشستر يونايتد الذي يدربه الهولندي لويس فان غال، وقد سبق لشفاينشتايغر أن لعب أيضا تحت إشراف فان غال عندما كان مدربا لبايرن ميوينخ.

فراق كابتن المنتخب الألماني لفريقه الأم لم يكن سهلا، خصوصا وأن اللاعب كان يحظى بشعبية كبيرة في أوساط جماهير الفريق البافاري، بيد أن ابن الـ 31 عاما شعر بأن الوقت قد حان لتغيير الأجواء والدخول في مغامرة جديدة، بالإضافة إلى أسباب أخرى صرح بها، الدولي الألماني، لصحيفة دي تسايت عندما قال: "فزت بجميع الألقاب المحلية تقريبا مع فريق بايرن ميونيخ، فماذا أفعل بعدها؟ هل أرتاح وأتراجع إلى الخلف، فهذا أمر ليس من طبعي "، لذلك يضيف شفايني: "أردت التغيير والبحث عن تحد جديد".

العودة إلى أحضان بايرن ميونيخ

وتأسف شفاينشتايغر لعدم تمكنه من توديع فريقه القديم بشكل يليق بالمدة التي قضاه معه، وقال بهذا الخصوص: "كنت أتمنى أن أودع الفريق بشكل أفضل، لكن لم تسنح الفرصة للقيام بذلك، مضيفا في حواره مع دي تسايت: "مباراة افتتاح الموسم التي خاضها بايرن في يوليو/ تموز ربما كانت مناسبة لتوديع الجماهير، لكني لم أرغب في ارتداء قميص بايرن في تلك المباراة وبعدها بساعات أقول وداعا، سأذهب إلى إنجلترا"، وتابع لاعب خط الوسط في المنتخب الألماني: "ولأن علاقتي بجمهور بايرن جيدة فإني لم أسمح بذلك".

وحول مستقبله مع المنتخب الألماني، استبعد شفايني أن يحذو حذو زملائه السابقين في المنتخب الألماني الذين اعتزلوا اللعب دوليا بعد تتويج المانشافت بكأس العالم 2014 في البرازيل، وقال بهذا الخصوص: "لم أفكر في الاعتزال بعد المونديال ولو ثانية واحدة، ولدي حلم أريد تحقيقه وهو التتويج بكأس أمم أوروبا"، وأضاف شفاينشتايغر: "أشعر بأنني في لياقة جيدة، لذلك فلا يوجد داعٍ للاعتزال في الوقت الحالي".

في الوقت ذاته ترك شفاينشتايغر الباب مفتوحا أمام فريق بايرن ميونيخ حين قال : "ربما يأتي يوم أرجع فيه إلى ملعب أليانس آرينا"، وهي عبارة ستسعد بالتأكيد جماهير الفريق البافاري التي تحن بدورها لشفاينشتايغر كما يحن إليها هو أيضا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شفاينشتايغر يحن إلى زمن بايرن ميونيخ الجميل شفاينشتايغر يحن إلى زمن بايرن ميونيخ الجميل



الفساتين الصيفية تنبض أناقة وتمنحكِ لوكًا مريحًا

إطلالات أنيقة لعيد الأضحى مستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - فلسطين اليوم
رغم الأجواء الملبّدة التي تخيّم على العالم بسبب جائحة "كورونا" فإن دوقة كمبريدج وفي كل مرّة تطلّ فيها تنجح في رسم الأمل والبسمة خصوصاً بأزيائها الأنيقة التي تختارها بعناية لكل مناسبة تشارك فيها.الفساتين الصيفية من أشهر إطلالات كيت ميدلتون التي تنبض أنوثة وأناقة وستناسبك لعيد الأضحى هذا العام، إذ تمنحك لوكاً عملياً ومريحاً، ويمكن أن تختاريها مزّينة بالنقشات بأسلوب كيت ميدلتون. كيت كررت هذه الصيحة في الفترة الأخيرة، وأدهشتنا بتصاميم عدة تميّزت بهذه الطبعة، مثل الفستان من ماركة Ghost London الذي تميّز بالأزرار الأمامية والكشاكش التي زيّنت الياقة والأطراف وكذلك الأكمام الواسعة. وآخر تألقت به من ماركة & Other Stories تميّز بالورود الملوّنة. ومن النقشات الأقرب إلى قلب كيت أيضاً، البولكا دوت وأطلت بفستان من ماركة Suzannah باللون الأخض...المزيد

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 11:57 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 15:20 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

إيمان عزّ الدين تستنكر انتشار تصريحات مغلوطة على لسانها

GMT 23:28 2014 الإثنين ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محمد الذنيبات يتفقد مدرسة حي الضباط في المفرق
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday