سيميوني حكاية طرد بسبب كتمان الشهادة
آخر تحديث GMT 06:22:27
 فلسطين اليوم -

"سيميوني" حكاية طرد بسبب "كتمان الشهادة"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "سيميوني" حكاية طرد بسبب "كتمان الشهادة"

المدير الفني لأتلتيكو مدريد دييغو سيميوني
مدريد _ أ.ب

مشهد مثير، غير تقليدي، شهدته الثواني الأخيرة للشوط الأول من مباراة أتلتيكو مدريد وضيفه ملقه، السبت، بالمرحلة الخامسة والثلاثين من الليغا.

فخلال هجمة مرتدة خطيرة للضيوف، قذفت كرة من دكة بدلاء أتلتيكو إلى الملعب باتجاه لاعب ملقا الذي بحوزته الكرة، في محاولة واضحة، غير أخلاقية أو قانونية، لإفساد الهجمة.

وفي لفتة ذكية من الحكم أشار بعدم إيقاف اللعب حتى لا يحرم الضيوف من فرصة خطيرة، لكن الهجمة لم تسفر عن هدف للضيوف، بينما قالت صحيفة "آس" الإسبانية إن المدير الفني لأتلتيكو مدريد دييغو سيميوني لم يكن، على خلاف ما توقع الجميع، هو من قذف بالكرة بالملعب، وإنما كان أحد جامعي الكرات الصغار، لكنه ربما فعل ذلك بطلب مباشر من سيميوني.

وبعد إطلاق صافرة نهاية الشوط، رفض المدير الفني لأتلتيكو مدريد، الإفصاح لحكم المباراة عن هوية "الفاعل"، مما دفع الأخير إلى طرده بين شوطي المباراة، ليتابع بقية المباراة من المدرجات.

وتنص قواعد الدوري الإسباني على معاقبة المدير الفني بالطرد في حال رمي كرة من دكة بدلاء الفريق باتجاه الملعب دون تحديد هوية الفاعل، فيما قد يتم تشديد العقوبة بالإيقاف 3 مباريات، فضلا عن الغرامة.

وانتهت المباراة بفوز أصحاب الأرض بهدف نظيف، ليبقى متساويا في الصدارة مع برشلونة برصيد 82 نقطة لكل منهما، بينما يتفوق البارسا بنتيجة المواجهات المباشرة.

يشار إلى أن سيميوني يشتهر بعصبيته الشديدة خلال تواجده على دكة البدلاء، فضلا عن اعتراضاته المستمرة على الحكام.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيميوني حكاية طرد بسبب كتمان الشهادة سيميوني حكاية طرد بسبب كتمان الشهادة



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 08:46 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
 فلسطين اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 09:03 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 16:49 2016 الأحد ,07 آب / أغسطس

شاتاي اولسوي يستعد لبطولة "الداخل"

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 10:05 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

25 % من البريطانيين يمارسون عادات فاضحة أثناء ممارسة الجنس

GMT 23:35 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

سعر الليرة السورية مقابل الشيكل الإسرائيلي الجمعة

GMT 06:08 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 05:38 2016 الجمعة ,01 تموز / يوليو

نظافة أسنان المرأة أول عامل يجذب الرجل نحوها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday