فتح صفحة جديدة في العلاقة بين القاهرة وحماس بعد فترة من القطيعة

عقد لقاء إيجابي بين "أبومرزوق" ووكيل "المخابرات المصرية"

فتح صفحة جديدة في العلاقة بين القاهرة و"حماس" بعد فترة من القطيعة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فتح صفحة جديدة في العلاقة بين القاهرة و"حماس" بعد فترة من القطيعة

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"
غزة – محمد حبيب


كشف مصدر أمني مصري، عن عقد لقاء بين نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، الدكتور موسى أبومرزوق ووكيل جهاز المخابرات المصرية، قبل أسبوعين، استغرق ثلاثة ساعات، وأكدّت الأخيرة براءة حماس من العمليات التي شهدتها سيناء أخيرًا. وأوضح المصدر أنَّ اللقاء جري بعد فترة من القطيعة بين الطرفين، مشيرًا إلى أنَّ تم إرسال رسالة للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، من خلال رئاسة الجهاز الممثلة في الوزير رأفت شحادة، يؤكد فيها براءة حماس من التفجيرات الأخيرة في سيناء، حسبما ذكرت صحيفة "الرسالة" المقربة من "حماس".

ولفت المصدر إلى أنَّ وكيل المخابرات المصرية أكد لأبو مرزوق حرص بلاده على فتح صفحة جديدة من العلاقات بين "حماس" والقاهرة، مشيرًا إلى أنَّ التطورات جاءت بعد تحفظ المخابرات على عقد اجتماع ثلاثي يجمع "حماس" وحركة "الجهاد الإسلامي" والمخابرات المصرية.

ويأتي تطور هذه العلاقات بين "حماس" ومصر في ظل الحديث عن تغيرات إقليمية جارية تشهدها المنطقة.

وأعلن المحامي المصري سمير صبري، تنازله عن حكم قضائي، صادر من محكمة أول درجة، بناءً على دعوى أقامها، باعتبار حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، منظمة "إرهابية".

ومن جانبها؛ رحبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بإسقاط الحكم القضائي المصري الذي صدر بحقها سابقًا. واعتبر القيادي في الحركة الدكتور صلاح البردويل، إسقاط الحكم خطوة جيدة وتصحيحًا للمسار السابق، معربًا عن أمله أن تتلوها خطوات في اتجاه إعادة العلاقة بين مصر والشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وطالب البردويل في تصريحٍ له، بفتح معبر رفح بشكل دائم، من أجل دعم صمود الشعب الفلسطيني في وجه العدوان، مشددًا على أنَّ الشعب الفلسطيني وحركة "حماس"، وكتائب "القسام" سيبقون ثغرًا آمنًا يحمي مصر وفلسطين والأمة العربية.

بدوره، عدّ المتحدث باسم حماس، الدكتور سامي أبو زهري، إسقاط الحكم "تطورًا مهمًا يعيد الأمور إلى نصابها، ويحافظ على الدور المصري، القومي تجاه القضية الفلسطينية".

وكانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، أصدرت في 28 فبراير/ شباط الماضي، حكمًا أوليًا، اعتبرت فيه حركة حماس "منظمة إرهابية"، وهو الحكم الذي نددت به فصائل فلسطينية، واعتبرته حماس "مُسيسًا"، قبل أن تقرر الحكومة المصرية في 11 مارس/ آذار الجاري، الطعن عليه، وحددت، السبت (28 مارس/ آذار الجاري)، لنظر أولى جلسات الطعن.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتح صفحة جديدة في العلاقة بين القاهرة وحماس بعد فترة من القطيعة فتح صفحة جديدة في العلاقة بين القاهرة وحماس بعد فترة من القطيعة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتح صفحة جديدة في العلاقة بين القاهرة وحماس بعد فترة من القطيعة فتح صفحة جديدة في العلاقة بين القاهرة وحماس بعد فترة من القطيعة



خلال حضورها حفل مصورين الأزياء ميرت وماركوس

إيرينا شايك تبدو أنيقة بفستانها الذهبي القصير

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت إيرينا شايك بإطلالة جديدة أنيقة، متوجهه إلى إيبيزا لحضور حفل مصورين الأزياء ميرت وماركوس "Metal Mania". وخطفت عارضة الأزياء الروسية البالغة من العمر 32 عامًا، الأنظار حيث ارتدت فستانًا ذهبيًا معدنيًا قصيرًا، كشفت عن ساقيها الطويلتين النحيلتين في حين انضمت إلى أحد أصدقائها في واحد من أكثر الأحداث رواجا هذا الموسم. وكان فستان إيرينا بمثابة انفجار من الأشعة المعدنية الذهبية، وأضافت إليه مزيدًا من البريق بزوج من أحذية الكاحل باللون الفضي اللامع.  وصففت عارضة الأزياء الشهيرة، شعرها البني للوراء في كعكة بسيطة لتسليط الضوء على فستانها كما لم تضيف إليه أي إكسسوار، وأكملت إطلالتها بالمكياج الناعم مع لمسة من أحمر الشفاة الوردي. ووفقا لمجلة Vogue Brazil كان موضوع الحفل هو هوس المعادن أو "Metal Mania" ، وطلب من جميع الضيوف إتباع "قواعد الزي المعدني". وظهرت شايك في هذا الحدث مع مصمم الأزياء الإيطالي ريكاردو تيسي ، الذي

GMT 08:08 2018 الثلاثاء ,14 آب / أغسطس

استمتع برحلتك في "ترييستي" مع أهم 10 وجهات
 فلسطين اليوم - استمتع برحلتك في "ترييستي" مع أهم 10 وجهات

GMT 04:27 2018 الثلاثاء ,14 آب / أغسطس

قصة صحفية إيرانية تغطى المباريات من سطح منزل
 فلسطين اليوم - قصة صحفية إيرانية تغطى المباريات من سطح منزل

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

فيكتوريا بيكهام تعزز القوالب النمطية الضارة

GMT 13:27 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يستغني عن غاريث بيل إلى ليفربول لشراء محمد صلاح

GMT 06:58 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أغادير في المغرب وتولوز في فرنسا أهم وجهات سفر عام 2018

GMT 04:59 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "بورش باناميرا السبورت" تنافس "بي ام دبليو"

GMT 06:29 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مسيرات احتجاجية في المدن السويسرية تنديدا بقرار ترامب

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 12:34 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

أسامة حجاج

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - فتح صفحة جديدة في العلاقة بين القاهرة وحماس بعد فترة من القطيعة
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine